بيان تضامن من 74 منظمة نقابية وشبابية من البرازيل مع عمال راميدا

بيان تضامن

من 74 منظمة نقابية وشبابية من البرازيل

مع عمال راميدا

 

CSP-Conlutas

Central Sindical e Popular

مجلس الطلاب الوطني- الحر

المركزية النقابية والشعبية

إلى عمال راميدا للأدوية

الاتحاد المصري للنقابات المستقلة

يرفض القادة النقابيون، والمشاركون في الحركات الاجتماعية وحركات الطبقة العاملة، والمشاركون في الحركات الشبابية، الذين التقوا في اللجنة التنسيقية العامة لمجلس الطلاب الوطني- الحرCSP-Conlutas ، في الفترة من 21 إلى 23 أكتوبر 2011، في مدينة ريو دي جينيرو في البرازيل، مواقف شركة راميدا للأدوية في مصر، التي تحاول منع العمال من حقهم الكامل في تشكيل نقاباتهم.

لقد استلمنا تقاريرا عن حالات فصل ومضايقات وابتزاز تمارس على العمال الذين يسعون إلى تشكيل نقابة مستقلة جديدة.

ونحن نعتبر أن ابتزاز النساء بمنعهم من إحضار اطفالهم إلى الحضانات، ومنع العمال من الحصول على الترقيات والعلاوات، وحالات الفصل وكل أشكال الاضطهاد التي مارستها راميدا للادوية، غير مقبولة.

إذ يعد حق العمال في تأسيس نقابات عمالية حرة، من الحقوق الأساسية للطبقة العاملة في كل انحاء العالم.

ونطاب السيد ايمن عباس صاحب الشركة، وقف الاضطهاد والابتزاز ضد العمال فورا، والاحترام الكامل لحق تشكيل النقابات.

ونعبر للعمال المصريين، وخاصة في راميدا للادوية، عن كامل تأييدنا لنضالهم من أجل حرية تشكيل النقابات التي تجسدت الآن في تكوين الاتحاد المصري للنقابات المستقلة.

لابد من الحفاظ على استمرارية الثورة التي نهض بها الشعب المصري، مع الحريات الديمقراطية الأوسع والتنظيم النقابي العمالي، إلى جانب عقاب المتورطين في جرائم الديكتاتور مبارك.

دفاعا عن حق حرية تشكيل النقابات العمالية.

كل التأييد لتأسيس عمال راميدا للادوية نقابتهم المستقلة.

وقف كل المضايقات فورا، واحترام النقابة المستقلة والاتحاد المصري للنقابات المستقلة.

عاش نضال العمال المصريين، وكل العمال في انحاء العالم.

اللجنة التنسيقية لمجلس الطلاب الوطني- الحر

Coordenação Nacional CSP Conlutas

ريو دي جانيرو، 23 أكتوبر 2011  .

Cel 55 11 89237648

———————————————

To Ramida Pharmaceutics’ s workers

Egyptian Federation of Independent Unions

We, union leaders, social and working class movement participants, and youth movement participants, gatheredat the meeting of the National Coordination of CSP-Conlutas on the 21st, 22nd and 23rd of October, 2011, in the city of Rio de Janeiro, Brazil repudiate the attitudes of Pharmaceutics Ramida company in Egypt that tries to prevent the workers from their freely right of organizing their unions.
We have received reports of layoffs, harassment and blackmail that have been made ​​against workers who have been seeking to organize a new independent union.
Blackmail against women by not allowing them to take their children to the daycare institutions, impediment toreceiving either promotions or bonuses, layoffs and all kinds of persecution that have been put in force by RamidaPharmaceutics are unacceptable.

The right of free trade union of workers is a fundamental right of the working class around the world.
We demand that Mr. Ayman Abbas, owner of the company, immediately stop the persecution and blackmail against the workers and fully recognizes the right to organize unions.
To the Egyptians workers, especially those of Pharmaceutics Ramida, we express our total support to their struggle for freedom of trade union organization which is now manifested in the construction of the Egyptian Federation of Independent Trade Unions.
The continuity of the revolution promoted by the Egyptian people must continue with the broader democratic freedoms and trade union organization, with the punishment of all those involved with the crimes of Mubarak’s dictatorship.

In Defense of the Free Right of Organizing Trade Unions!
All support to the workers of Ramida Pharmaceutics for the construction of an Independent Union!
Immediate cessation of all harassment and for the recognition of the Independent Union and the Egyptian Federation of Independent Trade Unions!
Long live the struggle of the Egyptian people and workers around the world!

Coordenação Nacional CSP Conlutas

Rio de Janeiro, 23 de outubro de 2011 

1

ANDES – Sindicato Nacional dos Docentes do Ensino Superior

2

 ADUFS-BA

3

 APRUMA

4

 ADUF

5

 ADUNEB-BA

6

 SESDUEM

7

 SINDCEFET-MG

8

 ADUFCG APES-JF

9

 Sindicato Nacional dos Servidores Fed. da Educação Básica, Profissional e Tecnológica

10

 Federação Sindical e Democrática dos Trabalhadores Metalúrgicos de Minas Gerais

11

 Federação Nacional dos Trabalhadores nas Indústrias Gráficas

12

 Federação Nac. Sindicatos Trabalhadores Saúde, Trabalho, Previdência e Assistência Social

13

 Sindicato dos Metalúrgicos de São José dos Campos e Região-SP

14

 Associação Democrática dos Metalúrgicos Aposentados de SJC e Região – SP

15

 Sindicato dos Comerciários de Passo Fundo-RS

16

Sindicato dos Comerciários de Nova Iguaçu

17

Sindicato dos Trabalhadores Metalúrgicos de Itabira-MG

18

 Sindicato dos Trabalhadores da Construção Civil de Belém-PA

19

 Sindicato dos Trabalhadores da Construção Civil de Fortaleza-CE

20

 Sindicato dos Trabalhadores Rodoviários de Fortaleza

21

 Sindicato dos Trabalhadores em Saúde e Previdência do estado do Rio de Janeiro

22

 Sindicato dos Servidores do Colégio Pedro II

23

 Sindicato dos Trabalhadores no Serviço Público Municipal de Bayeux-PB

24

Sindicato dos Trabalhadores da Universidade de São Paulo-SP

25

 Sindicato dos Trabalhadores em Educação da Rede Pública Municipal de Belo Horizonte – MG

26

 Sindicato dos Empregados em Estabelecimentos de Saúde de BH e Região – MG

27

 Sindicato dos Trabalhadores Metalúrgicos de São João Del Rei/MG

28

 Sindicato Metabase de Congonhas, Belo Vale e Ouro Preto

29

 Sindicato dos Servidores do Poder Judiciário do Estado do Rio de Janeiro

30

 Sindicato dos Trabalhadores no Poder Judiciário do Rio de Janeiro

31

 Sindicato dos Trabalhadores do Judiciário e MPU no Maranhão

32

 Sindicato dos Trabalhadores no Serviço Público Federal de São Paulo

33

 Sindicato dos Professores e Professoras de Guarulhos

34

 Sindicato dos Trabalhadores nas Indústrias Químicas e Farmacêuticas de Goiás

35

 Sindicato dos Petroleiros de Sergipe e Alagoas

36

 Sindicato dos Trabalhadores em Correios e Telégrafos de Pernambuco

37

 Sindicato dos Advogados do Rio de Janeiro

38

 Sindicato dos Trabalhadores na Construção Civil do Rio de Janeiro

39

 Sindicato dos Trabalhadores nos Correios de Pernambuco

40

 Sindicato dos Trabalhadores em Empresas Ferroviárias

41

Sindicato dos Profissionais da Educação da FAETEC

42

Sindicato dos Empregados em Estabelecimentos Bancários do Rio Grande do Norte

43

Minoria Sindicato dos Metroviários de São Paulo

44

Minoria do Sindicato dos Profissionais da Educação do Estado Rio de Janeiro

45

Minoria Sindicato dos Trabalhadores Metroviários do Rio de Janeiro

46

 Minoria Sindicato dos Trabalhadores da Indústria do Petróleo do Estado Rio de Janeiro

47

 Minoria Sindicato dos Trabalhadores nos Correios do Rio Grande do Sul

48

Minoria Sindicato dos Professores do Estado do Rio Grande do Sul-CPERS

49

Minoria Sindicato dos Trabalhadores em Saúde e Previdência no Estado de Minas Gerais

50

Minoria Sindicato dos Trabalhadores em Saúde e Previdência no Estado de São Paulo

51

 Movimento dos Trabalhadores Sem-Teto – MTST/SP e RJ

52

 Movimento Terra Trabalho e Liberdade (MTL)

53

 Movimento Luta Popular;

54

ANEL – Assembléia Nacional dos Estudantes Livre

55

 MML – Movimento Mulheres em Luta

56

 Movimento Nacional Quilombo Raça e Classe

57

MNOB –  Movimento Nacional de Oposição Bancária

58

Oposição Bancária São Paulo

59

Oposição Bancária Belo Horizonte

60

Oposição Bancária Rio de Janeiro

61

 Oposição SINDIUTE-MG

62

Oposição APEOESP

63

 Oposição SIMPERE

64

Oposição Sind dos Trabalhadores de Indústrias de Alimentação de São José dos Campos

65

 Oposição Sindicato dos Trabalhadores em Educação de Santa Catarina

66

 Oposição Sindicato dos Professores do Estado do Paraná

67

 Oposição ASSIBGE

68

 Oposição Comando de Base da Capital

69

 Oposição dos Trabalhadores Metalúrgicos de Canoas e Sta Rita

70

 Oposição APLB

71

 Oposição Sindicato dos Trabalhadores em Correios e Telégrafos do Rio de Janeiro

72

 Oposição Sindicato dos Trabalhadores em Correios e Telégrafos de São Paulo

73

 DCE UFPA

74

DCE UFRJ

 

Advertisements

العاملين المؤقتين بوزارة الزراعة بدأ صبرهم ينفد

انتبهوا

لقد بدأ صبر العاملين المؤقتين بوزارة الزراعة ينفد

مازالت الحكومة تراوغ وتتخذ نفس الاساليب البائدة للتعامل مع المؤقتين بالتشجير وفى يوم 23/10/ 2011   تجمع اعداد من العاملين بالتشجير من محافظات (القليوبية والشرقية والمنوفيه وبنى سويف والبحيرة والفيوم).  وقابلنا وزير الزراعة. والتزم امامنا بمهلة شهر لمخاطبة وزارة المالية لدعم 22 الف درجة، لتوفير الالتزام المالى. ونحن نعطيه هذا الشهر. واذا لم يكن هناك اجراء حقيقى على ارض الواقع، سوف نصعد الاحتجاجات على مستوى الجمهورية.

 المنسق العام للنقابة العاملين المؤقتين بوزارة الزراعة تحت التأسيس

 مهندس مؤقت بالتشجير كفر شكر/  احمد زغارى

(محمول01002094217)

من العاملين المؤقتين بوزارة الزراعة قطاع القليوبية

ايها المسؤلين الاعزاء

احزروا شعب مصر

مصر تحتاج كثيرا من الرجال الذين يحملون على اعناقهم مطالب البسطاء والمقهورين المهضومة حقوقهم، تحت ضغوط القهر، وتراجع وتبريد وتشويه الثورة، مستغلين حالة تناحر القوى السياسية التى انشغلت فى تجهيز وتزبيط الكذبة الكبرى بالانتخابات البرلمانية مبتعدين ومتشاغلين عن ابسط الحقوق المشروعة لمعظم شعب مصر، والدفاع عنها، واحتواء اهداف الثورة؛ من مطالب للعدالة الاجتماعية وحقوق لجموع العاملين مؤقتين وغير مؤقتين بالجهاز الادارى للدولة.

 والثورة التى لم تحكم طوعوها فى اتجاه مصالحهم، ضاربين فى ذلك الحقوق المشروعة لابناء شعب مصر، تحت حجة الموارد والموازنة العامة للدولة. فاذا كان معظم من بيده الامر الان على شاكلة النظام القديم في سلوك واسلوب التعامل مع المشاكل المطروحة فى جميع قطاعات الدوله، بدفن الرؤس فى الرمال وعدم ايجاد الحلول الجذرية، او وضعها على خريطة السياسية المنشودة بطرق تنفذ على الواقع الحقيقى الملموس.

وان دل ذلك فانه يدل على ضيق الافق وعدم وجود مساحة من الابتكار والتميز لصانع القرار او السادة الوزراء المسؤلين مسؤلية كاملة امام مجلس الوزراء خاصتهم، الذى استطاع على مدار اكثر من 8 اشهر من التخبط بالبلد والانحدار بها الى مجهول لانعلمه، مطبقين سياسة التسول الاقتصادى على عوائد السياحة. وكأن السياحة هى التى سوف تنقذ مصر من سياسات وزارت الاستعمار السابقة والساقطة التى اعتمدت على مشاريع غير حقيقية. وحتى نستطيع ان نبنى، لابد أن ينهض الوطن بسواعد ابنائها من العاملين والعلماء.

 واخيرا وللحديث بقية اقول تحية لابناء مصر الشرفاء وتحية لشعب مصر لقد عرف الطريق ولايثنيه اى شىء على بلوغه. فاحزروا ايها السادة ولاتستهينوا بهذا الشعب ثانيا فلن يدخل القمقم الذى دمره احذروا ايها السادة (اصحاب الافق المحدود والضيق)

عاشق تراب مصر/ مهندس احمد زغارى

المنسق العام للنقابة المستقلة للمؤقتين بوزارة الوراعة قطاع القليوبية (محمول01002094217)

——————————————————————————

مطالبنا مشروعة نحن مصريون

نطالب بوضعنا على خريطة الاولويات لوزارة الزراعة مراعاة لظروفنا وتحقيق الحد الادنى من حقوقنا. اقول الادنى، فنحن مواطنون مصريين لنا حقوق وعلينا وجبات، ومن العدالة ان نرى ابسط حقوقنا تلاقى خطوات ايجابية واهتمام على مستوى الوزارة. لكننا نجد التسويف وعدم الظهور بالمشكلة للسطح من السيد الوزير.

و يجعل ذلك الشك يتسرب الى عقولنا وقلوبنا، وخصوصا بعد تسرب الكشوفات التى تحقق فيها النيابة الادارية بخصوص تعيين جزء بسيط من المؤقتيين، ودس اسماء مرفودة منذ اكثر من اربع سنوات.

وهنا اوجه كلامى وتساؤلي للسيد وزير الزراعة الاتوجد عند سيادتكم خطة وسياسة واسترتيجية للنهوض بقطاع الزراعة فى مصر بكافة عناصره، ام نكتفى بما هو موجود من اهمال وتقزيم لدور التنمية الزراعية على الورق وتصريحات. ام ماذا؟ ولماذا لانستغل القوة البشرية كركيزة للبدء في التنمية. ويوجد بالوزارة اكثر من 50 الف مؤقت. ونحن نرى اثناء دخولنا الادارات التابعيين لها ماذا يعملون السادة الموظفيين بالجمعيات والادارات.

 نريد خطة ليتحول موظفيين كسالى عبء الى قيمة مضافة، تضاف لعجلة التنمية تحت اطار وزارة الزراعة ….. مش كده والا إيه

مهندس /احمد ابراهيم زغارى خريج زراعة مشتهر 91 ومؤقت منذ اكثر من 14 سنة خدمة فى التشجير.. اى والله 14 سنه خدمه ..والسيد الوزير يقول اننا على اولوياته. نريد ان نعرف ماهى هذه الاولويات ام إنه كلام فى كلام وتسكين بالتصريحات؟ 

بيان الاتحاد المصري للنقابات المستقلة: قانون الحريات النقابية. تجريم الإضراب. حد أعلى وأدنى للأجور. تعديل تشريعات العمل

الاتحاد المصري للنقابات المستقلة

بيان

على الرغم من قيام ثورة 25 يناير وتخلصنا من بعض الفساد والاستبداد فى مصر إلا ان مماراسات النظام البائد عادت لتطل برأسها من جديد…. حيث عاد القمع كما كان واحيانا اشد للحريات النقابية . وللمطالب بحقهم فى حياه كريمة . وعاد الاتحاد المنحل من خلال رئيس اللجنة المؤقتة للاتحاد تمارس ذات الدور الكريه للاتحاد المنحل… وكأن ثورة لم تقم وكأن مبارك قام من نومه المصطنع على السرير ليدير امور البلاد من جديد ونسجل اعتراضا على الانتهاكات التى تتم سواء بالحريات النقابية ولحق العمال فى انشاء نقابتهم بحرية او لحقهم الطبيعى فى الاضراب وتبدت هذه الانتهاكات فى:

1-    قيام ادارة شركة شلمبر جير للبترول بفصل العاملين بمجرد انشاء النقابة المستقلة.

2-    قيام شركة راميدا للادوية بفصل امين عام النقابة المستقلة وإلغاء عقد العاملين.

3-    القبض على خمس من الشركة المصرية للاتصالات وحبسهم 15 يوم

4-    ضرب ثلاثة هم مفاوضين شرك مصر ايران فى مبنى مجلس الوزراء.

5-    التعدى على معلمين بنى سويف.

6-    فصل عامل بشركة الرباط للطباعة (العين السخنة)بسبب انشاء نقابة

7-    قيام بلطجية بالتعدى على رئيس اللجنة النقابية المستقلة بالنقل العام

ونلفت النظر الى ان هذه الانتهاكت للحريات النقابية وعدم صدور قانون الحريات النقابية حتى الان يهدف الى اعادة الاوضاع الى ما كانت عليه .

ونحذر من ان لجنة المعايير بمنظمة العمل الدولية ستنعقد بعد شهر فى جينيف وستعيد مصر مرة اخرى الى القائمة السوداء حيث انها لم تصدر قانون الحريات النقابية حتى الان. علاوة على الانتهاكات المتكررة التى تقع على النقابات المستقلة وعلى العمال المضربين ونطالب.

1 سرعة اصدار قانون الحريات النقابية

2 الغاء المرسوم بقانون تجريم الاضراب

3 وضع حد ادنى واقصى للاجور

4 تعديل تشريعات العمل

الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة

تأسيس مؤتمر عمال مصر الديمقراطى

تأسيس مؤتمر عمال مصر الديمقراطى

من أجل تنظيم نقابى ديمقراطى فاعل وممثل للعمال

انعقاد اللقاء الثانى للمؤتمر بعد شهر ونصف

ست لجان للقيام بأعمال المؤتمر التأسيسية

فى قاعة نقابة التجاريين بالعباسية- يوم الجمعة الموافق 14 أكتوبر 2011- أعلن ممثلو مائة وتسعة وأربعين نقابة عمالية تأسيسهم لمؤتمر عمال مصر الديمقراطى الذى يفتح أبوابه للعمال المصريين جميعاً- دون تمييز- ، ويمد أياديه لكافة الراغبين منهم فى بناء نقاباتهم المستقلة الديمقراطية الفاعلة.. ولكل الساعين معه إلى تحرير الحقوق النقابية من القيود التى كبلتها عقوداً طويلة مريرة.. لكل من ينحاز إلى حق العمال المصريين فى تكوين نقاباتهم بحرية.. ويكافح من أجل إعمال معايير العمل العادلة.. يستلهم تاريخ الحركة العمالية المصرية التى  تضرب بجذورها فيما قبل بداية القرن العشرين.. يستند إلى نضال امتد عقوداً فى مقاومة القهر والاستلاب والإفقار والتهميش.. يستحضر ذكرى الشهداء، والمناضلين الذين أطبقوا على الجمر حتى فارقوا الحياة.. ويستدعى خبرات أجيال من القادة العماليين أفنوا حياتهم دفاعاً عن الحريات النقابية الديمقراطية للعمال المصريين.

ووفقاً لحصيلة يوم كامل من العمل، وثلاثة جلسات من تداول الرأى ووجهات النظر.. يتأسس مؤتمر عمال مصر الديمقراطى على ما يلى:

v    الانحياز الكامل لحق العمال المصريين فى تكوين نقاباتهم بحرية ودون وصاية.. استقلالاً عن الدولة ورجال الأعمال والأحزاب السياسية، والنضال من أجل نيلهم هذا الحق كاملاً غير منقوص، وإسقاط وإلغاء كافة القيود القانونية التى فُرضت عليه على امتداد العقود السابقة، وإزالة كافة المعوقات والعقبات الإدارية التى تكبل ممارسته.

v    الانحياز الكامل لمعايير العمل العادلة- كما تنص عليها اتفاقيات العمل الدولية، والنضال من أجل إعمالها فى بلادنا على النحو المفترض، والعمل من أجل كفالة حق العمال المصريين فى الدفاع عن مصالحهم وحقوقهم من خلال الإضراب والتنظيم والمفاوضة الجماعية وإبرام الاتفاقيات الجماعية..

v    الالتزام بمبادئ الحريات النقابية الديمقراطية فيما تتضمنه من عدم التمييز بين العمال لأى سبب من الأسباب، وكفالة حق العمال فى تكوين النقابات ، وحقوق الانضمام إليها والانسحاب منها والاختيار بينها بحرية حال تعددها، وحق النقابات  فى تكوين الاتحادات وفى الانفصال عنها ويرفض المؤسسون لهذا المؤتمر حرمان أى عامل من حقوقه النقابية أو إقصائه عن ممارستها.. كما يرفضون إكراه أى عامل على الانضمام إلى نقابة أو الانسحاب منها، وحمل أى نقابة على الانضمام إلى اتحاد قائم أو الانفصال عنه.

v    يسعى المؤسسون لهذا المؤتمر- قدر ما يسعهم الجهد- إلى وحدة النقابات العمالية بما يضمن لها القوة والفاعلية.. ويعملون من أجل بناء تنظيم نقابى قوى وفاعل (اتحاد/ كونفدرالية) يمثل نسبة لا يستهان بها من العمال وفئاتهم وقطاعاتهم الرئيسية.

v    يضم مؤتمر عمال مصر الديمقراطى النقابات العمالية المشاركة فى أعمال لقائه الأول، وتنسب إليه التكتلات العمالية فى شركات قطاع الأعمال العام (الصناعية الكبرى) التى تطمح إلى تحرير نقاباتها من الانضمام القسرى إلى “الاتحاد العام لنقابات عمال مصر” وبناء وحدتها بإرادتها على الأسس الديمقراطية.. وتعمل معه منظمات المجتمع المدنى والقيادات العمالية التى رفعت لواء الحريات النقابية المشاركة فى اللقاء من أجل تحقيق أهدافه فى كفالة الحريات النقابية غير المنقوصة، وتمكين العمال من بناء نقاباتهم الديمقراطية الفاعلة، واتحادهم القوى الممثل لأكثرية العمال.

v    يطالب المؤتمر بالإصدار الفورى لقانون الحريات النقابية الذى يكفل للعمال المصريين جميع الحقوق المشار إليها، ويوجه رسالته إلى المجتمع المصرى.. بكافة قواه الديمقراطية والسياسية من أجل التضامن معه فى مطالبته.. مشدداً على الأهمية المحورية للحقوق النقابية فى بناء وتطوير المجتمع المصرى الديمقراطى الذى نطمح إليه، والضرورة القصوى لبناء النقابات لتفعيل المفاوضة المجتمعية، وتحقيق العدالة الاجتماعية اللازمة لتوازن المجتمع واستقراره.

وينظم المؤتمر بالتعاون مع منظمات المجتمع المدنى المشاركة حملة ضغط واسعة من أجل الإقرار الفورى للقانون.

v    يعمل المؤتمر على ما يلى:

o    تمكين العمال المصريين من بناء نقاباتهم الديمقراطية الفاعلة وتمكينها من أداء دورها فى الدفاع عن حقوق ومصالح عمالها، والتصدى للممارسات التعسفية لبعض رجال الأعمال فى حق قيادات النقابات المستقلة كما يدعو النقابات المنضمة إليه إلى تكوين الاتحادات الاقليمية والنوعية فيما بينها لمضاعفة فاعليتها، وتطوير أدوارها، ويولى المؤتمر عناية خاصة إلى استكمال بناء الاتحادات التى لم تزل فى طور التأسيس.

o    تمكين النقابات المنضمة إليه من تبنى مصالح أعضائها من العمال والتفاوض بشأنها، وتذليل العقبات التى تصادف تطوير آليات المفاوضة الجماعية.

o    جدولة القضايا والمطالب العمالية المعلقة، والتصدى لها بتطوير مقترحات محددة فى شأنها، ودعوة الحكومة والأجهزة والأطراف ذات الصلة إلى التفاوض بشأنها وصولاً إلى الحلول اللازمة وتطبيقها..

o    تطوير العمل المشترك بين النقابات المستقلة عن “الاتحاد العام لنقابات عمال مصر”، والتكتلات العمالية التى تسعى إلى تحرير نقاباتها المرتهنة بعضويته، ويرفض المؤتمر تصريحات رئيس اللجنة المؤقتة المشكلة لإدارة الاتحاد، وخطابه إلى الجهات الحكومية فى شأن النقابات المستقلة.. مقرراً التصدى للرد عليه.

v    اتخذ المؤتمر قراره بانعقاده بعد شهر ونصف على الأكثر يباشر خلالها أعمال التأسيس المقررة- وعلى الأخص- استكمال بناء الاتحادات الاقليمية والنوعية، وإيداع أوراقها.. وللاضطلاع بأعماله قرر المؤتمر تشكيل ست لجان من أعضائه تنخرط على الفور فى العمل من أجل تحقيق أهدافه وذلك على النحو التالى:

~    لجنة التدريب .. تتولى تنظيم أعمال تدريب الأعضاء النقابيين وإكسابهم المعارف والمهارات اللازمة للقيام بالأدوار المنوطة بهم.

~    لجنة العضوية والتنظيم.. تعمل على توسيع عدد النقابات المنضمة، والمعاونة فى بناء نقابات جديدة.. وبناء الاتحادات الاقليمية والنوعية بين النقابات.

~    لجنة الدعم القانونى والاستشارات الفنية.. إعداد اللوائح، والتصدى للمشاكل القانونية التى تواجه النقابات الأعضاء

~    لجنة الدعاية والإعلام.. للاتصال بوسائل الاعلام والدعاية والترويج لمبادئ المؤتمر ومستهدفاته وأعماله.

~    لجنة المنازعات العمالية، وتيسير المفاوضة.. لمعاونة النقابات فى التصدى للقضايا والمطالب العمالية الخاصة بعمالها، والتفاوض بشأنها.

~    لجنة التنسيق والتواصل بين المنظمات.. للتنسيق فيما بينها وتطوير استراتيجيات العمل المشترك.  

هذا وقد ناقش المؤتمر بعض القضايا العمالية المثارة.. حيث أعلن الحاضرون عن تضامنهم مع عمال شركة مصر المنوفية المعتصمون للمطالبة فقط بصرف رواتبهم المنقطعة منذ ثلاثة أشهر.. كما تضامنوا مع عمال شركة ميجا تكستايل بمدينة السادات ونقاباتهم وطالبوا بعودة العمال المفصولين والإفراج عن العمال الذين كان قد تم القبض عليهم- وقد أفرج عنهم لاحقاً- كما ناقش المؤتمر مشكلة العمالة غير المنتظمة وقرر تخصيص جلسة لبحث سبل العمل فى شأنها.

مؤتمر عمال مصر الديمقراطى

16/10/2011

ماذا بعد ضرب العمال بالبيادة العسكرية

ماذا بعد ضرب العمال بالبيادة العسكرية

طالب عمال مصر أيران بإقالة الفاسدين،

فضربهم ضابط من الجيش بالبيادة داخل مجلس الوزراء

 

إن ما حدث اليوم السبت 22 أكتوبر، مع عمال مصر أيران المعتصمين منذ يوم الخميس الماضي أمام مجلس الوزراء- في الوقت الذي يستمر زملائهم في إضربهم بالشركة بالسويس منذ يوم 4 أكتوبر وحتي الآن، ومطلبهم الوحيد هو إقالة سامي أبو شادي، العضو المنتدب للشركة، لفساده وتخريبه للشركة- لهو أمر مثير للدهشة والرعب معا!!

فعمال معتصمون يطلب منهم ترشيح ثلاثة من بينهم للتفاوض في مجلس الوزراء، وعندما يصعد وفد العمال للتفاوض علي مطلبهم الوحيد يتعرضون للإهانة من قبل أحد ضباط الجيش، الذي يشتمهم بأقذع الألفاظ، ويأمر 4 من عساكره بجر العامل خالد جيلاني أحد ممثلي العمال الثلاثة (خالد جيلاني حسن- باسم حافظ- عبد العزيز السنوسي) علي الأرض جراً وإلقائه في المصعد بعد أن قام الضابط بضربه بالبياده علي ظهره، ثم جره بعد ذلك من المصعد للباب الخارجي لمجلس الوزراء، وعندما دخل خالد في غيبوبة نظراً لكونه مصاب بجلطة في القلب أصلاً، يطلب سيادته من عساكره أن ينتظروا حتي يفيق، ثم يفتحون الباب بسرعة ويرمونه في الشارع قبل أن يراه زملائه؟؟!!

فليرد علينا أحد لماذا تتمسك الحكومة والمجلس العسكري بالفاسدين في كل الأماكن؟؟ ولماذا كل هذا التعدي علي العمال وحقوقهم؟؟

ويدين الموقعون أدناه الحكومة والمجلس العسكري فيما حدث مع عمال شركة مصر أيران داخل مجلس الوزراء، ويطالبون بمحاكمة هذا الضابط الذي وصل به الأمر لخلع بيادته العسكرية وضرب عامل من عمال مصر يها، والعمل علي التنفيذ الفوري لمطالب العمال وعلي رأسها إقالة العضو المنتدب الفاسد، سامي أبو شادي، وكذلك نطالب بتحقيق كل مطالب عمال مصر.

الموقعون:

الأتحاد المصري للنقابات المستقلة- المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية- مركز هشام مبارك للقانون- اللجنة التنسيقية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية- لجنة الحق في العمل- حزب التحالف الشعبي الاشتراكي- الحزب الاشتراكي المصري- حزب العمال الديمقراطي- مركز الدراسات الاشتراكية.

مؤتمر صحفي .. الاتحاد المصري للنقابات المستقلة والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية .. لا لفصل العمال وفض اعتصاماتهم بالقوة


مؤتمر صحفي

بعنوان

“لا  لفصل العمال و فض اعتصاماتهم بالقوة، واعتقالهم

نعم لحقهم في التنظيم، وحقهم في الإضراب من أجل تحقيق مطالبهم”

 

ندعوكم للمشاركة بالمؤتمر الصحفي لعمال: المصرية للاتصالات- ميجا تكستايل – سوزوكي-راميدا سوميد-مصر لصيانة  البترول………….وذلك في الثانية عشرة صباح يوم الأثنين الموافق 24 أكتوبر 2011، وذلك بمقر الأتحاد المصري للنقابات المستقلة، الكائن  في 6 شارع مديرية التحرير متفرع من شارع القصر العيني، أمام معهد التعاون، الدور الخامس.

ففي الوقت الذي يقبل فيه العمال علي تأسيس نقابات ديمقراطية ..قاعدية…مستقلة تعبر عنهم وتمثلهم وتدافع عن حقوقهم، وتكون في المقدمة عندما  يقرر العمال استخدام حقهم في الإضراب أو الاعتصام أو التظاهر، وذلك للحصول علي حقوقهم المشروعة، خصوصاً وأن حكومات ما بعد الثورة تصم أذانها عن كل مطالب العمال، ومواجعهم، مهما طالبوا بها.

في  هذا الوقت نجد من يحاول بكل ما أوتي من قوة، كسر هذه النقابات، وذلك لإيقاف عملية تنظيم العمال، والتي تعد من أهم الأسس لبناء مصر الجديدة، مصرالتي يعيش كل أبنائها  بكرامة في بلدهم.

 فنجد سياسة قطع الأرزاق التي ابتدعها النظام البائد، نظام حسني مبارك، ما زالت قائمة وتمارس بكل قوة خصوصاً في المدن العمالية الجديدة، فنجد فصل القيادات العمالية التي تتصدي لتأسيس نقابات مستقلة مثلما حدث في جمبرجل، وسوزوكي، راميدا، وميجاتكستايل وسوميد، ولم يقتصر الأمر علي ذلك، بل تعداه لتقوم الشرطة العسكرية بفض الإضرابات بالقوة، بل وتقوم بالقبض علي العمال ومحاكمتهم.

ورغم ما يتعرض له العمال، إلا أنهم صامدون ويسيرون في طريقهم الذي بدأوه، يكملون  طربق التنظيم والدفاع عن الحقوق، فهل نتركهم يواجهون التعسف وحدهم؟؟

لذا ندعوكم جميعم لمشاركتهم مؤتمرهم الصحفي، ليكون بداية لحملة لوقف التعسف ضدهم، كما ندعوكم لنشر الدعوة للمؤتمر، ولنشر ما يتعرضون له علي أوسع نطاق.

الأتحاد المصري للنقابات المستقلة

المركز المصري للحقوق الأقتصادية والاجتماعية

للاستفسار:  0143871467

—