البيان التأسيسي

 الناس هي الطريق

في هذه الأيام العجاف التي نعيشها في ظل حكم مبارك، تتشكل على ضفاف النيل حركة عمالية واجتماعية توقد بصيص من النور وتبشر بفجر جديد. مصر تستيقظ كل صباح على عشرات الاحتجاجات من كل صنف ولون: عمال المحلة وكفر الدوار والأسمنت والمطاحن وشبين الكوم والمنصورة والعاشر من رمضان والسادس من أكتوبر؛ موظفو الضرائب العقارية وأساتذة الجامعات وطلابها وأولياء الأمور في المدارس والمدرسون والأطباء والمهندسون والصحفيون؛ سكان قلعة الكبش وشق الثعبان والبساتين وأهالي البرلس وبدو سيناء والأقباط والنوبيين… كل هؤلاء وغيرهم كثيرون بدأوا يتحركون بعد طول سكات.

لقد شهدنا وشاركنا في زخم معركة التغيير الديمقراطي في عام 2005، وتعلمنا خلالها أهم الدروس: أن النضال يبدأ من الشارع.. من بين الجماهير.. تلك كانت الفريضة الغائبة التي بدونها تصبح أي حركة سياسية نبتة بلا جذور وضجيج بلا طحين! لقد فهمنا إذن إنه “إذا مش نازلين للناس فبلاش”. وهذا ما نحاول أن نفعله الآن. كنا نأمل ونحلم أن تتغير حالة الانفصال بين حركة التغيير الديمقراطي وحركة الشارع. وكانت هناك إرهاصات طيبة. لكن كل هذا أصبح الآن في الماضي. ما يتبقى هو الدرس: أن النضال الديمقراطي لا ينبغي أبدا أن ينفصل عن النضال الاقتصادي والاجتماعي.

أما الآن وقد دار الزمن دورة كاملة وتغيرت الظروف، فقد تراجع النضال من أجل تغيير النظام الديكتاتوري، وانزوى شعار “لا للتمديد.. لا للتوريث” إلى حين، وانخفض سقف المطالب. لكن ميدان المعركة اتسع نطاقه من نخبة التغيير ومحترفي السياسية إلى “ملح الأرض” في المصانع والحقول وعشش المطحونين، هؤلاء الذين هبوا لانتزاع لقمة العيش، وأدركوا بوعيهم أنه حتى أبسط الحقوق لا تمنح ولا تستجدى وإنما تنتزع انتزاعا.على خريطة مصر بطولها وعرضها تحفر النهيرات المتناثرة من الاحتجاجات اليومية لنفسها ألف مجرى ومجرى. غير أنها تبدو في أغلبها غير متصلة ببعضها البعض. هذا الفيضان الكبير يحتاج أن يتحول إلى نهر واحد هادر. ونحن كنشطاء ومناضلين يمكننا أن نسهم، ولو بقدر بسيط، في هذه المهمة. فقط علينا أن نبدأ من الانغماس في هذا النضال العظيم ومن التعلم منه. والفريضة السياسية الملحة هي الوصل بين النهيرات والتشبيك بينها لتصبح تيارا قويا قادرا على اقتلاع جذور الظلم والاستبداد. وليكن شعارنا أن تصبح المعركة من أجل الديموقراطية والحرية والعدل والمساواة معركة يومية مستمرة ومنظمة في كل موقع عمل وحي ومدينة وقرية. فإن كان معسكر الديكتاتورية ينتمي إليه حفنة معدودة من المستغلين والمستبدين، فإن معسكر التغيير الاجتماعي الجذري يتضامن فيه سبعون مليون معلنين بعزم لا يلين أن الناس هي الطريق.لقد فتتت الديكتاتورية وحدة المستضعفين وحولتهم إلى ذرات وجزر منعزلة كل منها مشغول بمصالح يومية مؤقتة. لكن صعود النضالات العمالية والاجتماعية اليوم يبعث فينا الروح الجماعية من جديد.

نحن نتعلم الجماعية عبر المعركة، ونكتشف قوة الوحدة في المعمعة، وعلينا البدء في بناء شبكة تعلّم وتواصل وجسر تضامن ووحدة. عمال المحلة سيصبحون أقوى مئة مرة لو كانوا جزءا من جبهة نضال واحدة تضم كل عمال النسيج، وعمال النسيج سيصبحون أقوى ألف مرة لو نجحوا في ربط نضالهم بعمال الأسمنت والمطاحن، والطبقة العاملة بأسرها يمكنها أن تعطي كل النضالات الاجتماعية عمقا وقوة لو ارتبطت بها وصنعت جسرا معها.. وفي النهاية يمكن لهذه الحركة الواحدة، لكن المغروسة في كل حي وموقع، أن تعيد اكتشاف المطالب السياسية بتغيير النظام، لكن من منطلق قوة جماهيرية هادرة تقدر أن تقتلع أعتى الديكتاتوريات.إن معركة التغيير الجذري في 2007 تحتاج إلى إبداع أساليب جديدة للعمل تتجاوز منطقين عاجزين: منطق النخب السياسية التي تتعالى على النضالات المطلبية أو تقف مكتوفة الأيدي حيالها، ومنطق التطهريين محدودي الأفق الذين يكرهون السياسية ويعتبرون المطالب الاجتماعية والاقتصادية غاية المرام. نحن جزء صغير ممن ألهمتهم الحركة الصاعدة ومن الذين بعث نضال المحلة في قلوبهم الأمل. نحن نريد ان نصبح جزءا حيا من هذه الحركة. علينا الاستماع إلى “ملح الأرض” التعلم منهم . من هنا فنحن نرى مبادرتنا هذه بتأسيس “مجموعة تضامن” للانخراط في الحركة الاجتماعية ومحاولة دفعها للأمام، مجرد محفز وبداية لسيل من المبادرات الأخرى الأكبر والأوسع نطاقا.. مبادرات تضع الحركة الاجتماعية في قلب معادلة التغيير، وتنطلق من مصالح الجماهير ومن نضالها اليومي إلى أرحب آفاق العدل والحرية والتحرر

إحنا السنة وإحنا الفرض

وإحنا الناس بالطول والعرض

 

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

 

 

 

 

4 Responses

  1. اولا احييكم على النشرة الاولى للتضامن فهى منسقة ومعبرة عن اوجاع العاملين المظلمين فى بلدنا المحروسة وكل مااتصفح النشرة احس منها بانين الثقالا-والمستضعفين وناطقة بالحق لااصحابة….وان شاء اللهغدا ستكون سيفا مسلطا على الظلمة والحرمية والا سرقوا مصر..وشكرا.لاسرة التحرير ولاسرة تضامن جميعا .وفقكم الله لما فية الخير لصالح مصرنا الغالية..ارجو قبولى معكم لاكن جندى فى اخر الصف لاساعدكم فى اعادت الحق لااصحابة .

  2. شدوا حيلكم قلوبنا معكم

  3. تحيا حزب التحالف الشعبى يسقط العميل رفعت السعيد عاش الزعيم ابو العز الحريرى

  4. كلنا مع حزب التحالف الاشتراكى نعم لهذا الحزب نعم لهزا الحزب
    احمد الاشقرايتاى البارود صفط الحريه

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: