محكمة جنوب القاهرة ترفض الاستئناف

تقرير راجية عمران

كانت جبهة الدفاع عن متظاهري 6 إبريل قد تقدمت بطلب استئناف لقرار الحبس 15 يوما في حق المتهمين التالية أسماءهم والمقبوض عليهم في أحداث 6 إبريل

اسراء عبد الفتاح أحمد

2-شادى مختار مجاهد العدل

3- ياسر اسماعيل ذكى

4-احمد بدوى عبد الحميد

5-صبحى على السيد

6-ابراهيم مصطفى سيد

7-محمد عبد التواب جمعة

مثل المتهمون أمام محكمة جنوب القاهرة اليوم للنظر في طلب الاستئناف ومعهم عدد من المحامين قررت النيابة رفض الاستئناف، الأمر الذي يعني أن على المتهمين استكمال قرار الحبس 16 يوما

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

بيان من “لجنة التضامن مع معتقلي 6 إبريل” في اسكندرية

لجنة التضامن مع معتقلى السادس من أبريل

الأربعاء 9/4/2008

مقر حزب الغد – جناكليس الإسكندرية

شهد صباح الأحد 6/4 مواجهات عنيفة بين الجماهير المصرية التى تمارس احتجاجها السلمي على سياسات الغلاء والإفقار والتجويع، وبين جحافل قوات الأمن المركزي تحت قيادة جهاز أمن الدولة، والتي استخدمت أقصى أشكال العنف والترويع والإرهاب تجاه المواطنين العزل، وقد كان ميدان المنشية وأيضا ميدان محطة مصر بالإسكندرية أحد ساحات هذه المواجهات، والتي أسفرت عن حملات اعتقال عشوائية لمئات من المواطنين تم احتجازهم فى تخشيبات أقسام الشرطة، كما تم احتجاز العشرات فى معسكر الأمن المركزى بكوم الدكة، وقد تم تقديم ثمانية من المواطنين الى النيابة وهم: 1- احمد عراقى نصار 2- قطب حسانين قطب 3- أحمد السيد محمود 4- صفوان محمد فرغلى 5- حسن مصطفى 6 – اسماعيل محمد عبد الفتاح 7- رفيق أحمد على 8 – أحمد جابر

على رغم أن هؤلاء المواطنين قد مارسوا أحد حقوقهم المشروعة التي كفلها لهم الدستور ومواثيق حقوق الإنسان – التى يحلو للنظام فى مصر التجمل بتوقيعه عليها وإعلان إلتزامه بها – إلا أن النيابة أصدرت قرارا بحبسهم لمدة 15 عشر يوما ، واحتجازهم بسجن الغربانيات

لهذا اجتمع ممثلون عن حركة كفاية وحزب الغد وحزب الكرامة ومركز الدراسات الاشتراكية وحزب الجبهة الديموقراطية وبعض النشطاء الديموقراطيين للتضامن مع هؤلاء المعنقلين دفاعا عن كرامة وحرية كل المصريين، وقد تم تشكيل هذه اللجنة كما يلى:-

سكرتارية عامة :- 1- ا. عبد الرحمن الجوهرى 2- م. السيد بسيونى

شئون قانونبة :- 1- أ. عبد الرحمن الجوهرى 2- أ. أحمد ممدوح

شئون الإعلام :- 1- أ. محب عبود 2- أ. يوسف شعبان

الإعاشة :- 1- أ. محمد سعد الوسيمى 2- أ. عمرو عبد العال

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

الافراج عن أمينة عبد الرحمن

صدر قرار النيابة (للمرة الثانية) بالافراج عن أمينة عبد الرحمن لكن في هذه المرة لم تتم إعادة اعتقالها وهي في طريقها إلى منزلها

ولم ترد حتى الآن أي أنباء عن محمد مرعي، مترجم الصحفي الأمريكي جيمس بوك الذي تم إعادة اعتقاله البارحة بعد قرار الافراج عنه مباشرة، برغم إخلاء سبيل جيمس

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

قرار بالإفراج عن جورج إسحاق

قررت نيابة أمن الدولة بالقاهرة الجديدة ( التجمع الخامس) إخلاء سبيل جورج إسحاق بكفالة قدرها 10 آلاف جنيه

أيضا، أصدرت ذات النيابة قرارا بحبس كلا من فتحي الحفناوي وسامي فرنسيس، على أن تقوم لجنة طبية ثلاثية بالكشف على فرنسيس

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

أمينة وجيمس ومحمد ليه .. إحنا في سجن ولا إيه

كتبت اشتراكية

في يوم الأربعاء 9 إبريل أفرجت نيابة المحلة عن الصحفية أمينة عبد الرحمن ليتم إعادة اعتقالها مباشرة

قرر المحامي العام بالمحلة فجر اليوم الجمعة الإفراج عن الصحفي الأمريكي جيمس بوك والمترجم محمد صالح مرعي وإذا بعربة الأمن في انتظارهما بالأسفل لتعيد اعتقالهما مرة أخرى

في وقت اعتقال أمينة، الصحفية بجريدة الطريق، كانت تجري حوارات مع أهالي المعتقلين المعتصمين أمام قسم المحلة ثان للمطالبة بالافراج عن ذويهم. عند عرضها على النيابة كانت التهمة الموجهة إليها هي مزاولة المهنة الصحفية بدون تصريح، التهمة التي قامت النيابة بتبرئتها منها. لو كل صحفي أخد تصريح قبل ما يغطي خبر مفيش حاجة أبدا حتتغطى. على أي حال، صعقت منذ دقائق عندما علمت بأن قرار النيابة لم ينفذ وبأن أمينة ستمثل أمام النيابة مرة أخرى بتهم جديدة: سب وقذف قوات الأمن وإثارة الشغب وعرقلة السلطات عن تأدية وظيفتهم. أمينة الآن في مستشفى المحلة، فقد قررت النيابة تحويلها إلى هناك على الأغلب بسبب إشفاق وكيل النيابة عليها، خاصة عندما علم بأنه تم إلقاء القبض عليها فور الافراج عنها

قصة جيمس بوك ومحمد مرعي مماثلة. فقد كان جيمس أيضا يتحاور مع أهالي المعتقلين، الذين صعدوا من اعتصامهم أمس الخميس بتنفيذ قرار إضرابهم عن الطعام، عندما ألقي القبض عليه ومعه المترجم محمد مرعي. حاول الأمن في قسم أول المحلة أخذ الكاميرا التي كانت بحوزة جيمس، والتي صور فيها المعتصمين وهم يرفعون لافتات كتب عليها “معتصمين حتى الموت”. تم تحويل كليهما إلى النيابة بعد شد وجذب دام أكثر من ست ساعات، دون أكل أو شرب. في مجمع المحاكم بالمحلة أصدر المحامي العام – شخص المحقق معلومة غير مؤكدة – قرارا بإخلاء سبيلهم، فإذا بعربة الأمن تنتظرهما بالأسفل. حاول كلا من جيمس ومحمد الهروب بالعودة إلى النيابة لكن سبق السيف… وهما الآن (فجر يوم الجمعة) في قسم المحلة أول. أخبر عناصر الأمن في القسم جيمس أن بإمكانه الرحيل، شريطة أن يترك وراءه محمد مرعي. قرر جيمس أن ينتظر

في نفس السياق، كان الأمن بقسم أول المحلة قد ألقوا القبض على صحفي ياباني يوم الأربعاء (نفس يوم اعتقال أمينة ) وأخلوا سبيله في وقت لاحق, وفي يوم الخميس10 إبريل عاود الصحفي الياباني زيارته للمعتصمين وحاول الأمن اعتقاله مرة أخرى، لكن الأهالي المعتصمين حالوا دون حدوث ذلك وقاموا بتهريبه في إحدى العربات المارة

يحاول النظام تكميم الأفواه والمقصود هنا ليس الصحافة فقط. فالنظام يريد أن يغض الناس البصر عندما يمرون بأهالي المعتقلين وهم معتصمين ومضربين عن الطعام. يريد أن يدب الخوف في النفوس، نفس الخوف الذي أصابه مع قيام انتفاضة المحلة

علي في سور السجن وعلي .. بكرة الثورة تقوم ما تخلي

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

مسلسل التحقيقات مع أعضاء كفاية يستمرغدا

بعد تحقيقات استمرت منذ الصباح وحتى الساعة الثانية صباحا من اليوم التالي، قرر ت النيابة إعادة عرض كلا من جورج إسحاق، القيادي بحركة كفاية، وفتحي الحفناوي، عضو الحركة في محافظة الغربية، وسامي فرنسيس، عضو الحركة في المحلة, لاستكمال التحقيقات في الساعة الثالثة ظهرا من اليوم الجمعة

أطلعت نيابة أمن الدولة جورج إسحاق على تسجيلات صوتية لمكالماته على الموبايل في الأيام الثلاث السابقة ليوم إضراب 6 إبريل. وقد أصابه الاعياء الشديد بعد ساعات طويلة من التحقيق، الأمر الذي أدى إلى وقف التحقيق معه.

أما سامي فرنسيس فقد أصابته أزمة قلبية أثناء التحقيق معه وتم تحويله إلى مستشفى القصر العيني ومن ثم أعيد إلى مقر نيابة أمن الدولة العليا طوارئ لاستكمال التحقيقات

لا يزال وكلاء النيابة مصرون على عدم إطلاع المحامين على التحقيقات وذريعتهم هي أنهم لا يريدون إفشاء أسماء أناس جاري القبض عليهم

يا حرية فينك فينك .. أمن الدولة بينا وبينك

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

الصحفية أمينة تعرض على النيابة بتهمة إعاقة السلطات “بعد” إخلاء سبيلها

ألقي القبض على أمينة عبد الرحمن الصحفية بجريدة الطريق من أمام قسم المحلة أول البارحة . ومن المنتظر أن يتم عرضها اليوم الخميس أمام نيابة طنطا الكلية بتهمة إعاقة السلطات عن أداء عملهم وإثارة الشغب

كانت أمينة تقوم بعملها أثناء القبض عليها وهو تغطية أحوال أهالي المعتقلين بالمحلة

متابعة فجر يوم الجمعة: منذ حوالي ساعة نما إلى علم جبهة الدفاع عن متظاهري 6 إبريل أنه تم إلقاء القبض على أمينة فور إطلاق سراحها في يوم 9 إبريل الماضي وتبرئتها من التهمة المنسوبة إليها حينها وهي: ممارسة التغطية الصحفية بدون تصريح. فبعد إلقاء القبض تم تحويلها إلى النيابة التي أصدرت قرارا بالافراج عنها. فور خروجها أعادت قوات الأمن إلقاء القبض عليها وعرضها على النيابة بحسب التهم المذكورة أعلاه. تعتزم النيابة استكمال التحقيقات الساعة العاشرة صباحا بمجمع المحاكم في طنطا

عايزين صحافة حرة .. العيشة بقت مرة

عايزين حكومة جديدة .. بقينا عالحديدة

للدخول إلى الصفحة الرئيسية