بيان: النقابه العامه لعمال هيئه النقل العام، نقابه العاملين بمستشفى منشية البكرى

تم بحمد الله و بناء على مجهودات العاملين بهيئه النقل العام بالقاهره و العاملين بمستشفى منشيه البكرى العام إيداع أوراق تأسيس النقابه العامه لعمال هيئه النقل العام و نقابه العاملين بمستشفى منشيه البكرى و ذلك بعد الأجتماع المبرم فى مكتب السيد وزير القوى العامله / دكتور أحمد حسن البرعى. وبهذا تكون قد ثبتت الشخصيه الأعتباريه لكلا النقابتين و هو ما يعنى حق مجالسهما المنتخبه فى ممارسه نشاطهما النقابى منذ وقت الإيداع.و قد تقدم بالأوراق الأستاذ / هيثم محمدين المحامى بصفته المستشار القانونى للنقابتين.

هذا و تعلن النقابتين عن تهنئاتهما للعاملين بكلا القطاعين على هذا الانتصار و عن أستعدادهما لمساعده و مسانده كل عمال مصر فى كافه القطاعات فى تأسيس تنظيماتهم النقابيه المستقله.

عمال وممرضو وأطباء مستشفى منشية البكري ينشئون نقابة مستقلة

نجح العاملون في مستشفى منشية البكري في إنشاء نقابة مستقلة، بدون تمييز بين الأطباء أو هيئة التمريض أو العمال أو الفنيين. وبهذا نجحت هذه النقابة في كسر الحواجز بين التكوينات المهنية أو التقسيمات الفئوية.

ويضم مجلس النقابة جميع الفئات بشكل متساوي.

ويوجد في النقابة 732 شخصًا من بين 841 شخصًا يعملون في المستشفى.

ويعقد المؤتمر التأسيسي للنقابة غدًا 24 مارس 2011 في نقابة الصحفيين، الساعة السادسة.

موظفو الضرائب العقارية: “عاوزين نرجّع العمل النقابي لأصله”

الضرائب العقارية

حوار: داليا موسى

“كمال أبو عيطة” واحد من جنود حركة بـ”تصنع التاريخ” في مصر النهاردة. كمال ورفاقه بيبنوا حركة نقابية جديدة انطلاقا من تجربة “موظفي الضرايب العقارية”. في الحوار ده هنحاول -باختصار- نتعرف على بعض محطات التجربة: التيارات المختلفة جوه الحركة، الشكل التنظيمي للنقابة، العلاقة مع “الاتحاد العام”، يوم إيداع أوراق النقابة.. لكن هتتبقى أهم حاجة، وهي اللي هنكتب عنها في الأعداد الجاية من نشرتنا: إزاي اتشكلت النقابة على الأرض؟ يعني: اجتماعات المأموريات والمديريات، المؤتمرات الجماهيرية، الجمعيات العمومية، اللي قبل واللي رفض، اللي خاف واللي اتحمس.. باختصار القصة “من جّوه” وفي كل محافظة ومأمورية ومكتب.

أستاذ كمال ممكن توصفلنا يوم إيداع أوراق النقابة في الوزارة؟

اتصلنا بالناس وقلنا لهم يتجمعوا في القاهرة علشان عندنا اجتماع يوم الثلاثاء. وفيه ناس قلنا لهم إننا هنحتفل بشم النسيم. وفعلا الناس البعيدة (اللي من سيناء وأسوان) جم يوم الاثنين. فيه منهم بات في فندق وفيه ناس باتت في المقر المؤقت للنقابة العامة. كان عددنا 50. ونبهت على الجميع إننا هنتجمع تاني يوم أمام وزارة القوى العاملة. وكان سبب اختيار اليوم إن لجنة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة العمل الدولية كانت هتزور الوزارة. وعلشان كده مكانش فيه أمن. كان فيه الموظفين العاديين. اتجمعنا الساعة عشرة صباحا، وماكانوش عايزينا ندخل. بس دخلنا وقابلتنا مديرة الشئون القانونية، لإن الوزيرة كانت في اجتماع خارج الوزارة. هي اتصلت بيها فقالت لها تستلم منا المذكرة. وهي لم تمض إلا على استلام المذكرة فقط.

ما حدش كان متصور إننا رايحين بـ27 ألف استمارة عضوية. كانوا فاكرين إننا رايحين نقدم مذكرة نطلب فيها تكوين النقابة. المهم سلّمناها الاستمارات ومذكرة بالأوراق. لكن هي ممضتش إلا على استلام المذكرة. إحنا اعتبرنا ده إيداع. بعد كده نزلنا. والناس بدأت تغني وتهتف: “قاعدين قاعدين ومش ماشيين”، “كلمة وقالها كمال أبو عيطة، مش هنمشي جنب الحيطة”، و”اللي في شارع الجلاء، دول مش نقابة دول عملاء”.

ساعتها الوزيرة جت وسمعتنا فنزلت لنا وطلبت مني أطلع معاها المكتب. لكن أنا فضّلت أتكلم أدام الناس. وقلت إننا جايين نودع أوراق نقابتنا والوزيرة دي نقابية زينا.

عاملتنا بلطف شديد ورفضت تدخل الأمن. وطلعنا معاها المكتب. والمرة دي مضوا على كل الورق. وكانت الوزيرة مبهورة وقالت “إنتوا منظمين قوي”.

وإحنا مع الوزيرة قالت لي عايزاك تقعد مع حسين مجاور (رئيس الاتحاد العام). قلت هشوف. وكلمني عبد الرحمن خير (رئيس النقابة العامة للإنتاج الحربي) بعد كده وقال لي إن الوزيرة بتحاول تكلمني ومبردش عليها. المهم كلمتها فقالت إنها عاوزاني “أندمج” مع مجاور. وعبد الرحمن خير قال لي نروح سوا يوم السبت. لكن قبل ما أروحله، كتبت جريدة الجمهورية إنه ظهرت انقسامات في النقابة المستقلة بسبب مقابلة قيادي في الضرائب العقارية لحسين مجاور في الاتحاد!

إيه وجهة نظرك بخصوص مقابلة حسين مجاور؟

أنا اتشاورت مع زملائي وقلت أنا مش رافض إني أتكلم مع حسين. لكن الكلام ده ممكن ياخد سنين. فالخلافات بيننا شديدة. وإحنا حددنا شرطين للالتحاق بأي نقابة هما: الاستقلالية والديمقراطية، وطبعا ده مش متوفر في الاتحاد.

وحسين مجاور قال في النقابة وعلى التليفزيون: الناس دول مش شرعيين وبياخدوا فلوس من بره. وقال أنا ممكن أعمل زي ما مكرم محمد أحمد عمل في الصحفي  محمد عبد العال لما عمل نقابة العاملين في الصحف فاتحبس ومات في السجن.

ممكن تكلمنا عن الأجواء الداخلية في الضرائب العقارية؟

فيه بخلاف تيار الاستقلال خطين ماشيين بالتوازي، واحد بيقوده زميلنا في الضرايب عزت شديد هدفه تكوين نقابة تابعة للاتحاد العام، ولكن مستقلة عن نقابة البنوك والتأمين. وفي نفس الوقت فاروق شحاته (رئيس النقابة العامة للبنوك والتأمين) بيستميت عشان يزود عضوية نقابته في الضرائب العقارية عن طريق تكوين لجان نقابية في المحافظات التي لا يوجد بها لجان.

أستاذ كمال ممكن تحكيلنا إزاي تم قبول أوراقكم في عضوية الاتحاد الدولي؟

الاتحاد الدولي للخدمات اشترط إننا نتقدم بـ5000 عضو، فاشتركنا بحوالي 5200. وبما إن رسم الاشتراك اللي حدده الاتحاد نصف يورو، بدأنا نجمع من كل عضو 4 جنيه. كان فيه محافظات الأمور ماشية فيها كويس، ومحافظات اتحول فيها أعضاء النقابة للتحقيق بتهمة تجميع أموال. وعلشان كده كنا بنكتفي أحيانا بجمع الاستمارات بسبب تضييق الإدارة. ورغم ذلك تمكنا من تجميع حوالي 40 ألف جنيه، دفعنا نصهم للاتحاد، والباقي اعتبرناه نواة لمصاريف تأسيس النقابة. اللايحة بتقول رسم الاشتراك الشهري جنيه، مع إني كنت أفضل أن يكون الالتحاق بالنقابة بدون رسم اشتراك.

ماهى نوعية المشاكل التي تواجه العاملين بالضرائب العقارية ؟

فيه ناس بيجيلها استدعاءات من أمن الدولة، لكن ما حدش بيتراجع. والملاحظ إن الرسالة اللي بتوصلنا إنهم مش ضدنا. وفيه تغليس كثير من الإدارة وتحويل للتحقيق وجزاءات. الحاجات دي ما بتأثرش في النشطاء، لكن طبعا بتأثر على الجمهور.

إنتم وصلتم لحد فين بخصوص تشكيل اللجان النقابية؟

فيه لجان فرعية في 26 محافظة، ومؤخرا عرفنا إن فيه محافظتين تانيين شكلوا لجان. فيه بعض المحافظات فيها مقرات زي السويس والقليوبية، وقريب هيكون فيه مقر للقاهرة. بعد ما جمعنا آلاف استمارات العضوية حصلت مرحلة تشبّع، وبعض الناس كانت مترددة في الالتحاق بالنقابة. لكن بعد إيداع الأوراق الناس اتشجعت وبقت أكثر ثقة، وبقوا زعلانين إنهم ما اشتركوش من الأول وبقوا بيقولوا “إحنا كده ما بقيناش مؤسسين”.

كل لجنة فرعية  لها اجتماع دوري. واللجنة العامة بتتكون من 43 عضو، 27 منهم عبارة عن واحد عن كل محافظة، وأضفنا لهم اثنين من القيادات المخضرمة مثل محمد أبو سالم وجمال الصادق، بالإضافة إلى واحد من الشباب هو أحمد مختار، كما أضفنا 13 سيدة.

ماذا بعد إنشاء النقابة؟

إحنا عايزين نرجع العمل النقابي لأصله، لأن النقابات فضلت مشغولة بإقامة معارض السلع المعمرة ورحلات الحج وابتعدوا عن تحسين ظروف وشروط العمل. مهمتنا حددناها كالتالي: حراسة المكاسب اللي حصلنا عليها، ثم تنميتها، والعمل على المساواة بمصلحة الضرائب المصرية، وبعد ذلك نهتم بالرفاهيات مثل (حضانة لأبناء العاملات، أندية، تخصيص وجبات).

ولأن النقابات في مصر قايمة على التربيط (اللجنة النقابية بتاعت الاتحاد العام في الجيزة مثلا كانت مختارة بالتزكية من مكتب واحد) فإحنا عالجنا الموضوع ده بإننا شرطنا وجود ممثل عن كل موقع عمل (فيه 400 مقر عمل على مستوى الجمهورية)، وده بيخلينا عارفين مشاكل الناس ومرتبطين بهم. كمان إحنا دورتنا الانتخابية سنتين، لكن أثناء هذه الدورة يمكن لأي موقع إسقاط عضوية ممثله لو قصّر في تبني مشاكل زملائه. وبكده بنحاول نحافظ على ديمقراطية نقابتنا.

انتصارات الضرائب

• الحصول علي 50% جهود غير عادية.

• الحصول علي 25% حافز الإثابة وكان القرار بعدم منحها سنة 1999.

• زيادة الجهود غير العادية 50% أخري عقب اعتصام 3/12/2007.

• حافز إثابة شهرين عقب اعتصام 3/12/2007.

محطات عقارية

مايو 1996

أول مؤتمر للعاملين بالضرائب العقارية بميت غمر.

13 مارس 1999

تظاهر 200 موظف أمام مجلس الشعب.

2006

مظاهرة صغيرة أمام وزارة المالية.

11 سبتمبر 2007

اعتصام المئات من موظفي مأمورية الضرائب العقارية بالجيزة.

24 سبتمبر 2007

وقفة احتجاجية أمام مأمورية الضرائب العقارية بالدقهلية.

30 أكتوبر 2007

وقفة احتجاجية أمام مأمورية الضرائب العقارية ببني سويف.

أكتوبر 2007

وقفات احتجاجية للموظفين أمام المأموريات في البحيرة، المنوفية، دمياط، والغربية.

21 أكتوبر 2007

مسيرة لـ7 آلاف موظف من وزارة المالية إلى اتحاد العمال.

13 نوفمبر 2007

اعتصام أكثر من ألف موظف لمدة يومين في مبنى اتحاد العمال.

3 ديسمبر 2007

اعتصام 5000 موظف لمدة 10 أيام بشارع حسين حجازي أمام مجلس الوزراء.

24 ديسمبر 2008

إعلان النقابة المستقلة لموظفي الضرائب العقارية.

21 أبريل 2009

إيداع أوراق النقابة المستقلة بتوقيع 27 ألف موظف بوزارة القوى العاملة.

بيان النقابة العامة للعاملين بالضرائب العقارية:على رؤوس الأشهاد .. نعقد جمعيتنا

اعتصم امس المئات من موظفي الضرائب العقارية أمام مجلس الوزراء بشارع حسين حجازي من الساعة 1 ظهرا وحتى الساعة  7:30 مساء على خلفية قيام وزير المالية بتغيير قرار تبعية صندوق الرعاية الاجتماعية للنقابة العامة للعاملين بالضرائب العقارية (النقابة المستقلة) وإعطاء تبعية الصندوق لنقابة العاملين بالبنوك – التابعة لاتحاد عمال مصر ورئيسه حسين مجاور

شارك بالاعتصام موظفين وموظفات قدموا للقاهرة على نفقتهم الخاصة من المنوفية والمحلة والبحيرة والقناطر والفيوم وغيرها من المحافظات

انتهى الاعتصام أو ما أسماه القيادي بالضرائب العقارية والنقيب كمال أبو عيطة بالجمعية العمومية بتجديد الحضور لتبعيتهم للنقابة المستقلة ورفضهم بالاجماع لدعوة حسين مجاور لهم باعتبار نقابة العاملين بالبنوك التي يرأسها فاروق شحاتة ممثلا لهم،او إدراج نقابتهم في اتحاد العمال كي تصبح النقابة رقم “24” ، هذا وقد حلفوا اليمين على التمسك بنقابتهم المستقلة والدفاع عنها

 هذا هو نص البيان الذي قامت النقابة العامة للعاملين بالضرائب العقارية بتوزيعه أمس في الاعتصام

نحن موظفو الضرائب العقارية الذين ضربنا المثل فى ديسمبر 2007.. فكنا نموذجاً للتضامن والمثابرة والكفاح، وكنا دليلاً على نضج العاملين فى بلادنا، وديمقراطيتهم، وقدرتهم على تنظيم حركتهم… فى شارع حسين حجازى كتبنا قصتنا العظيمة التى بقيت إلهاماً لكل من يطالب بحقوقه، ويتطلع إلى العدل والمساواة.

نحن موظفو الضرائب العقارية.. نعرف كيف نقف ونصر على مطالبنا وحقوقنا، ونعرف متى نعمل دؤوبين ومثابرين… نحن موظفو الضرائب العقارية وقد شكلنا أول نقابة مستقلة فى بلادنا منذ أعوام طويلة.. بنيناها حجراً فوق حجر، يوماً بعد يوم.. وضعنا نظامها بأنفسنا، وانتخبنا  ممثلينا بإرادتنا.. نجحنا فى تلقين الدرس لكل هؤلاء الذين ظنوا بوسعهم تمثيلنا، دون أن يكون من حقنا محاسبتهم، وسحب الثقة منهم.

نحن موظفو الضرائب العقارية الذين كانت المساواة شعارهم وبوصلتهم جئنا اليوم نطلب الوفاء بالوعد، ونطالب بتنفيذ المرحلة الثانية من مستهدف تحقيق المساواة مع العاملين فى الضرائب العامة.

جئنا اليوم ندافع عن صندوقنا الذى كافحنا طويلاً من أجل إنشائه.. من قوت أبنائنا اقتطعنا تكاليف الدراسة الاكتوارية.. على امتداد عام أو يزيد عملت نقابتنا الوليدة الفتية على إنجاز خطواته التمهيدية على أفضل حال، وفى أسرع وقت.. كنا نشفق جميعاً من كل يوم يمر دون تأسيسه، فيمضى إلى خارج الخدمة ضحايا جدد محرومون من حقهم فى الحماية والرعاية الاجتماعية.

وما كدنا نقطف الثمرة حتى فوجئنا بهؤلاء الذين يزعمون أنهم نقابات واتحاد يحاولون اختطاف إنجازنا، وحرماننا من حقنا فى النجاح.

لهذا جئنا اليوم…

                   جئنا نطالب بالتنفيذ الفورى للمرحلة الثانية من مستهدف تحقيق المساواة مع العاملين فى الضرائب العامة بصرف راتب ثلاثة أشهر حافز إثابة …….[وهى المرحلة الثانية التى كان مفترضاً تنفيذها بمجرد صدور قانون الضرائب العقارية].

                   بإقرار بدل الانتقال الثابت للعاملين الذى سبق الوعد به

                   بتعيين أبناء العاملين-على الأخص مع وجود سبعة آلاف درجة خالية بالمصلحة

                    بصرف أجر شهرين مكافأة بمناسبة حلول شهر رمضان وعيد الفطر المباركين، وبدء العام الدراسى الجديد.

لهذا جئنا اليوم….

نعقد على رؤوس الأشهاد جمعية عمومية جديدة تجدد الثقة فى نقابتنا [النقابة العامة للعاملين بالضرائب العقارية] .. وتسحب الثقة ممن يدعون تمثيلنا، ويحاولون السطو على صندوقنا.

…. نعم… نحن لا نثق فى هؤلاء..

….نعم…نتمسك بممثلينا المنتخبين فى النقابة العامة للعاملين بالضرائب العقارية.

….نرفض وصاية النقابة  العامة للعاملين فى البنوك والتأمينات.. نرفض وصاية الاتحاد العام لنقابات عمال مصر.

….نطالب بالتنفيذ الفورى للقرار الوزارى رقم 425 لسنة 2009 الصادر بتاريخ 28/7/2009 كما تم نشره  فى الوقائع المصرية بعددها رقم 174 تابع (ب) الصادر يوم 28/7/2009 دون تعديل أو تغيير.

هام: موظفو الضرائب العقارية يحتجون على الغاء تبعية صندوق الرعاية للنقابة المستقلة

 تظاهر المئات من موظفي الضرائب العقارية اليوم امام مجلس الشعب احتجاجا على الغاء تبعية صندوق الرعاية الاجتماعية من النقابة العامة المستقلة لموظفي الضرائب العقارية إلى نقابة البنوك والتأمينات والأعمال المالية التابعة للاتحاد العام للنقابات.
 
وكان الموظفون قد حصلوا يوم الخميس 30 يوليو الماضي على قرار بإنشاء صندوق للرعاية الاجتماعية، بناء على عقد الاتفاق الذي تم بين مساعد وزير المالية وقيادة النقابة العامة المستقلة للضرائب العقارية في 6 يوليو والذي نص على إنشاء الصندوق بميزة 110 شهرا، قابلة للزيادة بعد ستة أشهر من تاريخ توقيع القرار.
 
لكن فوجئ الموظفون اليوم بقرار وزارة المالية بتعديل نص الاتفاق كالآتي: “يستبدل بعبارة (وبناء على ما عرضه ممثلو النقابة العامة للعاملين بالضرائب العقارية) عبارة (النقابة العامة بالبنوك والتأمينات والأعمال المالية” وذلك في قرار وزير المالية رقم 425 لسنة 2009 المشار إليه”.
 
تقدم الموظفون اليوم بمذكرة لوزارة العدل ومجلس الشعب برفض التعديل، كما هددوا بتنفيذ اعتصام مفتوح يوم الأحد أمام مجلس الوزراء إذا لم يتلقوا ردا من الوزارة يوم السبت بالغاء القرار.
 
جدير بالذكر أن وزير المالية كان قد أصدر وعدا بإنشاء صندوقا للرعاية الاجتماعية لموظفي الضرائب العقارية يوم 31 ديسمبر 2007 أمام قادة إضراب “حسين حجازي” المنتصرين، عندما قابلهم، بعد إضرابهم التاريخي الذي استمر 11 يوما، ليخبرهم بموافقته على مطالبهم بالضم لوزارة المالية والمساواة بمصلحة الضرائب العقارية.

بعد هذا الوعد تحركت النقابة العامة للضرائب العقارية (تحت التأسيس في ذلك الوقت) وقامت بتجميع بيانات الموظفين من جميع المحافظات، ثم قامت بعمل دراسة فنية، مولها الموظفون من جيوبهم، ليطالبوا الوزير بعد ذلك بالوفاء بوعده.

وفعلا بدأت المفاوضات بين الوزارة والنقابة المستقلة التي كانت تطلب ميزة قدرها 250 شهر، وكانت الأمور تسير على ما يرام، حتى تدخلت النقابة “الصفراء” في محاولة لإفشال المشروع أو اختطافه. واستفادت الوزارة من وجود جهتين تمثل الضرائب العقارية وخفضت الميزة إلى 100 شهر.

فشن الموظفون حملة فاكسات من جميع المحافظات اعتراضا على التخفيض، وفي النهاية تم الاتفاق على أن يبدأ الصندوق بميزة  تساوي 110 شهر تكون قابلة للزيادة في اجتماع يعقد بين الوزارة وممثلي النقابة المستقلة بعد ستة أشهر من توقيع قرار إنشاء الصندوق.

بيان:دار الخدمات النقابية- يوم تاريخي للحركة العمالية-للعاملين بالضرائب العقارية

http://ctuws.jeeran.com/archive/2009/4/857893.html

عاجل: المئات من موظفي الضرائب العقارية يهتفون ضد مجاور وعبد الهادي

تجمع اليوم المئات من موظفي الضرائب العقارية أمام مبنى وزارة القوى العاملة بهدف تقديم أوراق نقابتهم المستقلة ليتم اعتمادها من الحكومةومن ثم نظم الموظفون  – القادمون من مختلف المحافظاتوقفة احتجاجية أمام مبنى الوزارة للمطالبة باعتماد أوراقهم هاتفين ضد حسين مجاور، رئيس اتحاد نقابات عمال مصر وعائشة عبد الهادي، وزيرة القوى العاملة.  في وقت كتابة هذه السطور تكون الوقفة الاحتجاجية لا تزال مستمرةنقلا عن رسائل المحمول لعرباويموقع عرباوي
http://arabist.net/arabawy/