جورج إسحاق يعرض الاثنين القادم

كانت نيابة أمن الدولة العليا طوارئ قد قررت الافراج عن جورج إسحاق أمس الجمعة على أن يمثل أمامها لاستكمال التحقيقات اليوم. استمرت التحقيقات اليوم حوالي الأربع ساعات وتقرر عرض جورج إسحاق يوم الاثنين المقبل، الموافق 14 إبريل, لاستكمال التحقيقات معه

كانت النيابة قد قررت حبس فتحي الحفناوي – قبض عليه من بيته في مدينة بسيون بمحافظة الغربية منذ يوم الأربعاء الماضي – لمدة 15 يوم على ذمة التحقيقات. أما الطبيب البشري سامي فرنسيس فقد تقرر عرضه على لجنة طبية ثلاثية منذ يوم الجمعة 11 إبريل، ولا يعرف أحد إذا ما حدث ذلك أم لا

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

وقفات احتجاجية أمام السفارات المصرية في اليونان وتركيا والنمسا وانجلترا وكندا والولايات المتحدة تضامنا مع عمال وأهالي المحلة

قام “تحالف أوقفوا الحرب” بالتنسيق مع “مركز الأبحاث والدراسات للشرق الأوسط” بتنظيم وقفة احتجاجية أمام السفارة المصرية في مدينة أثينا في يوم الجمعة 11 إبريل. كانت الشعارات التي رفعها المتظاهرون هي ” تضامنا مع العمال في مصر”، “يسقط نظام مبارك”، ” لا للتعاون ما بين الحكومة اليونانية والديكتاتورية في مصر”. أيضا، كان الاتحاد العام للعمال في اليونان قد أصدر بيانا صحفيا قام المتظاهرون بقراءته في الوقفة ومن ثم تسليمه للسفارة

نص البيان: “تضامنا مع المضربين في مصر”1

نحن، الاتحاد العام للعمال في اليونان، نعبر عن تضامننا ودعمنا للنضال الشرعي لعمال الغزل في منطقة المحلة بمصر.

نحن ندين تدخل قوات الأمن (تماما كما فعلنا في الماضي) الذي كان له تبعات كارثية بوقوع اثنان من القتلى والعشرات من المصابين ومئات المعتقلين، من بينهم لجنة الاضراب من العمال

نضم أصواتنا إلى أصوات زملائنا المصريين في احتجاجهم ومعركتهم ونحن نطالب بالافراج الفوري عن جميع المعتقلين وتلبية كافة مطالبهم

سكرتارية الصحافة والعلاقات العامة

10 /4/ 2008

PRESS RELEASE
10/04/08

SOLIDARITY WITH THE STRIKERS OF EGYPT

The General Confederation of Greek Workers (GSEE) expresses our support and solidarity in the fair fight of textile workers of region Mahalla in Egypt.
We condemn the intervention of Security Forces (as we have done also in the past) which it had tragic consequences with 2 dead, tens of wounded persons and hundreds arrests, among them the strike committee of workers.
We join our voice with the protest and the fight of our Egyptian colleagues and we demand the direct release of the arrested and the satisfaction of their fair demands.

SECRETARIAT OF PRESS AND PUBLIC RELATIONS

وفي اسطنبول، نقلا عن مدونة الطلاب الاشتراكيون، اشترك كلا من المركز التركي للحقوق الاجتماعية ومجموعة دعم ودرساة الحركات العمالية والحزب الاشتراكي الديمقراطي ومجموعة مناهضة العولمة الرأسمالية بتنظيم وقفة احتجاجية أمام السفارة المصرية في يوم الجمعة الماضي، 11 إبريل، للتضامن مع أهالي وعمال المحلة وإدانة وحشية النظام المصري في التعامل مع مظاهرات أهالي المحلة وإضراب عمال غزل المحلة

وفي لندن، نقلا عن مدونة الطلاب الاشتراكيون، نظم تجمع أوقفوا الحرب وقفة احتجاجية أمام السفارة المصرية في لندن يوم الجمعة الماضي 10 ابريل للتضامن مع عمال غزل المحلة. كما تم تسليم بيان تضامني مع عمال وأهالي المحلة إلى السفارة المصرية أدان   الهجمة البربرية للنظام المصري على المتظاهرين المحتجين على ارتفاع الأسعار وقمع اضراب عمال الغزل والنسيج وطالب  بالافراج الفوري عن المئات من النشطاء والعمال ومنهم لجنة تنظيم الاضراب والذين اعتقلهم النظام المصري على خلفية أحداث المحلة

وفي فيينا، نظمت وقفة احتجاجية أمام السفارة المصرية تضامنا مع أهالي وعمال المحلة. ورفع المحتجون لافتات تقول التضامن مع عمال المحلة، الحرية للمعتقلين السياسيين، يسقط نظام مبارك الارهابي، مبارك = القتل

وفي مدينة تورنتو، نقلا عن مدونة الطلاب الاشتراكيون، نظمت حملة التضامن مع مصر وقفة احتجاجية تضامنا مع عمال وأهالي المحلة الكبرى ، والنشطاء المعتقلين على خلفية اضراب 6 ابريل ،وذلك في نفس اليوم الجمعة 10 ابريل من الخامسة الى السادسة والنصف مساءً أمام مكاتب مصر للطيران بتورنتو. كما قامت بتوجيه خطاب الى السفارة المصرية بمدينة أتوا تدين فيه العنف الوحشي الذي واجه به النظام المصري المحتجين على انخفاض الدخول ومستوى المعيشة ، والمطالبين بتخفيض الأسعار مما أدى الى مصرع شخصين على الأقل وإصابة المئات .. ذلك فضلاً عن الإدانة التامة لاستمرار اعتقال مئات النشطاء والمواطنين في المحلة وعدد من المحافظات الأخرى في مصر … كما قامت بدعوة المواطنين الكنديين لإرسال خطابات إدانة الى البريد الالكتروني الشخصي للسفير المصري بكندا د-محمود السعيد

وفي مدينة نيويورك تنظم حملة التضامن مع المتظاهرين المصريين بمدينة وقفة احتجاجية أمس الاثنين 14 ابريل في الواحدة ظهراً أمام القنصلية المصرية .. وذلك للتضامن مع عمال ومواطني المحلة في احتجاجهم على ارتفاع الأسعار وانخفاض الأجور وإدانة استمرار اعتقال مئات النشطاء والعمال والأهالي على خلفية أحداث 6 و 7 و 8 ابريل والتي واجهها النظام المصري بوحشية بالغة

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

بيان من “لجنة التضامن مع معتقلي 6 إبريل” في اسكندرية

لجنة التضامن مع معتقلى السادس من أبريل

الأربعاء 9/4/2008

مقر حزب الغد – جناكليس الإسكندرية

شهد صباح الأحد 6/4 مواجهات عنيفة بين الجماهير المصرية التى تمارس احتجاجها السلمي على سياسات الغلاء والإفقار والتجويع، وبين جحافل قوات الأمن المركزي تحت قيادة جهاز أمن الدولة، والتي استخدمت أقصى أشكال العنف والترويع والإرهاب تجاه المواطنين العزل، وقد كان ميدان المنشية وأيضا ميدان محطة مصر بالإسكندرية أحد ساحات هذه المواجهات، والتي أسفرت عن حملات اعتقال عشوائية لمئات من المواطنين تم احتجازهم فى تخشيبات أقسام الشرطة، كما تم احتجاز العشرات فى معسكر الأمن المركزى بكوم الدكة، وقد تم تقديم ثمانية من المواطنين الى النيابة وهم: 1- احمد عراقى نصار 2- قطب حسانين قطب 3- أحمد السيد محمود 4- صفوان محمد فرغلى 5- حسن مصطفى 6 – اسماعيل محمد عبد الفتاح 7- رفيق أحمد على 8 – أحمد جابر

على رغم أن هؤلاء المواطنين قد مارسوا أحد حقوقهم المشروعة التي كفلها لهم الدستور ومواثيق حقوق الإنسان – التى يحلو للنظام فى مصر التجمل بتوقيعه عليها وإعلان إلتزامه بها – إلا أن النيابة أصدرت قرارا بحبسهم لمدة 15 عشر يوما ، واحتجازهم بسجن الغربانيات

لهذا اجتمع ممثلون عن حركة كفاية وحزب الغد وحزب الكرامة ومركز الدراسات الاشتراكية وحزب الجبهة الديموقراطية وبعض النشطاء الديموقراطيين للتضامن مع هؤلاء المعنقلين دفاعا عن كرامة وحرية كل المصريين، وقد تم تشكيل هذه اللجنة كما يلى:-

سكرتارية عامة :- 1- ا. عبد الرحمن الجوهرى 2- م. السيد بسيونى

شئون قانونبة :- 1- أ. عبد الرحمن الجوهرى 2- أ. أحمد ممدوح

شئون الإعلام :- 1- أ. محب عبود 2- أ. يوسف شعبان

الإعاشة :- 1- أ. محمد سعد الوسيمى 2- أ. عمرو عبد العال

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

غدا موعد زيارة المعتقلين في القاهرة والجيزة

سوف يتوجه غدا أقارب ال 24 معتقل من منطقة الجيزة والقاهرة إلى سجن استقبال المرج

أما بالنسبة لاسراء عبد الفناح ونادية مبروك فسوف يتوجه أقاربهم إلى سجن القناطر

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

وفد “فك الحصار عن المحلة” يدعو إلى وقفة أمام النائب العام غدا الأحد

اجتمع حوالي 50 شخص في مركز هشام مبارك للقانون في سياق المؤتمر الصحفي الذي دعا له وفد “فك الحصار عن المحلة”، الوفد الذي تشكل من أساتذة الجامعات والأطباء والنشطاء الذين أفزعهم التصعيد الأمني في المحلة مؤخرا وجمعتهم الرغبة في محاولة فك الحصار الأمني والتعتيم الاعلامي والتخفيف من الكارثة الانسانية التي حلت بأهالي المحلة سواء على مستوى القتلى أو الجرحى أو المعتقلين. كانت محاولتهم هذه قد باءت بالفشل لأن قوات الأمن منعتهم من الدخول إلى المحلة عن طريق سحب بطائقهم والاستيلاء على مفاتيح عرباتهم واحتجازهم في الشارع بالقرب من نقطة تفتيش، تبعد حوالي 20 كيلو متر عن مدينة المحلة، لمدة اقتربت من الخمس ساعات

تحدث في المؤتمر كلا من الدكتورة ليلى سويف(أساتذ الرياضيات بجامعة القاهرة وعضو حركة 9 مارس)، والدكتور نادر فرجاني (المسئول عن تقرير التنمية العربية) والصحفي الأمريكي جيمس بوك والمحامي خالد علي (رئيس مركز هشام مبارك للقانون وعضو جبهو الدفاع عن متظاهري 6 إبريل). حاول المتحدثون بقدر الامكان، نظرا لعدم تمكنهم من الدخول، عن احتياج أهالي المحلة إلى أشكال مختلفة من التضامن. مستشفى المحلة العمومي امتلأ عن آخره بالمصابين وسط أجواء من التعتيم لا تسمح باستقدام أطباء. كانت المستشفى هي إحدى المحطات التي اعتزم الوفد، الذي شمل عددا من الأطباء، الوقوف عندها الوفد، لمحاولة معرفة السر الحربي للوضعية الصحية للمصابين في أحداث 6 إبريل، والاطمئنان على أحوال الصحفية أمينة عبد الرحمن، المعتقلة منذ يوم الأربعاء 9 إبريل والمضربة عن الطعام منذ يوم الخميس

قصة الصحفية أمينة لم تكن محط الأنظار في المؤتمر بسبب الانتهاك القانوني الفج المتضمن في إعادة اعتقالها فور الافراج عنها فقط. واقع الأمر أن خبر إعادة اعتقالها لم يصل إلى جبهة الدفاع عن متظاهري 6 إبريل إلا بعد يوم كامل من حدوثه، الأمر الذي انعكس أيضا في جهلهم لإعلانها الاضراب عن الطعام أثناء مثولها أمام النيابة (في المرة الثانية) في سياق تسجيلها لرفضها لإعادة اعتقالها. ولم تكن قصة أمينة هي الوحيدة بمجال منع الصحفيين من أداء مهامهم وحبسهم وغيرهم من المخالفات الفجة للقانون. فقد حكى الصحفي جيمس أنه برعم كافة محاولاته فشل في الاحتفاظ بشريحة الذاكرة التي احتوت الصور التي قام بالتقاطها لأهالي المعتقلين. أما خالد علي فقد أشار إلى مدى العنصرية التي يتعامل بها الأمن مع المصريين، ففي حين ألقي القبض على جيمس والمترجم محمد مرعي سويا وأصدرت النيابة قرارها بالافراج عن كلبهما معا وتمت إعادة اعتقالهما معا إلا أن القسم قرر الافراج عن جيمس بينما تحفظ على محمد مرعي، وحوله إلى قسم محلة ثان

في المجمل أنصب كلام جميع المتحدثين والمعقبين على فكرة مفادها أنه إذا كان هذا هو الأسلوب الذي يتبعه الأمن في التعامل مع الصحفيين فلا شك أن التعامل مع أهالي المعتقلين هو أسوء بكثير. وإذا كانت قد وصلت فجاجة كسر القانون إلى حد اعتقال الصحفيين دون ذنب سوى ممارسة مهنتهم وإعادة اعتقالهم فور الافراج، فمابالنا بمدى التلفيق الذي ينتهجه النظام في التعامل مع المعتقلين من المحلة في يومي 6 و 7 إبريل.

في هذا السياق أعلن نادر فرجاني تبنى وفد ” فك الحصار عن المحلة ” وقفة احتجاجية غدا الأحد أمام دار القضاء العالي في الساعة 12 ظهرا للمطالبة بالافراج الفوري عن المعتقلين وفتح التحقيق في أحداث قتل الطفل والشاب. كانت اللجنة الشعبية للتضامن مع عمال وأهالي المحلة قد دعت إلى هذه الوقفة للتضامن مع ضحايا ومعتقلي 6 إبريل وغيرها من مدن ومحافظات مصر وفتح باب التحقيق العاجل في أحداث القتيلين على أن تقوم جيهة الدفاع عن متظاهري 6 إبريل بتقديم عريضة قانونية (نص الدعوة)

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

منع قافلة فك الحصار عن المحلة

في حوالي الساعة الحادي عشر صباحا، عند نقطة تفتيش تبعد مسافة 20 كيلو متر من المحلة، سحب الأمن بطاقات المشاركين في القافلة وطلب منهم ركن عرباتهم جانبا. ومنذ ذلك الحين والمتضامنين مع المحلة محاصرين من قبل قوات الأمن المرتدية لملابس مدنية وضباط من أمن الدولة.

باختصار، الأمن يمنع القافلة التي ذهبت لفك الحصار الأمني والاعلامي عن المحلة من الدخول. واستولى الأمن على مفاتيح العربات وقال بوضوح لأساتذة الجامعات والأطباء والنشطاء المشاركين في القافلة، ” مش حنرجع المفاتيح منتوش داخلين المحلة ومنتوش راجعين”

الآن وبعد مرور ساعات على هذا الوضع، لا يزال الأمن مصر على موقفه بمنع قافلة الحصار من فك الحصار. أيضا، من ضمن القافلة مصورين من برامج في قناة أوربت وبرنامج العاشرة مساء في قناة دريم. كلما حاول المصورون تأدية وظائفهم أمرهم الأمن بإعادة الكاميرا إلى مكانها وعدم استخدامها

اسماء الاساتذة و النشطاء المتحفظ عليهم فى مدخل مدينة المحلة وذلك لمنعهم من التضامن مع أهالى المحلة

إسلام محمود
نشوى طلعت
سلمى سعيد

د اميمة الحناوى
د.عايدة سيف الدولة
د.نادر فرجاني
د.يحيى القزاز
د.رشاد إمام من المحلة
د.ليلى سويف
مني سيف
فاطمة رمضان
د.امينة رشيد
نوارة نجم
نورا يونس واشنطون بوست
ماجدة أباظة
عزة شعبان
د.سوزان فياض
د.منى حامد
د.راجية الجيزاوي
د.ماجدة عدلي
د.منى حامد
د.امينة رشيد
مروة فاروق
لوي لوارن
أيمن فرج
د.مديحة دوس
عمرو شرف مصور أشوسيتد برس
محمود الورداني صحفي
احمد فوزي
عليا الحسيني
إسلام محمد عبدالرازق
عبدالرحمن عبادي
هاني الحسيني
أسامة محمد احمد قناة اوربت
مصطفى يوسف قناة اوربت
وليد رشاد قناة اوربت
محمد كمال قناة أوربت
محمد سلامة قناة اوربت
علا كما

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

عاجل: احتجاز الصحفي الأمريكي جيمس باك ومترجمه محمد صالح أحمد مرعي برغم قرار الإفراج الصادر عن النيابة

تم إلقاء القبض على الصحفي والباحث الأمريكي جيمس بوك والمترجم محمد صالح مرعي من أمام قسم المحلة أول (ميدان البندر) أثناء حواراتهم مع أهالي المعتقلين المعتصمين أمام القسم في عصر يوم الخميس

الساعة السادسة والنصف مساء: يتم الآن الضغط على الصحفي جيمس باك لتسليم حقيبته والكاميرا الخاصة به، كان قد قام بتصوير أهالي المعتقلين خارج القسم

أيضا، يقوم قسم المحلة أول بالضغط على المترجم محمد أحمد صالح مرعي ليوقع على إقرار بأنه قام بتحريض الأهالي. يقول محمد أن عناصر الأمن الموجودة بداخل القسم يهددونه بالحبس لفترة طويلة، ما لم يوقع

متابعة (الساعة الحادي عشر والنصف): جيمس لا يزال داخل القسم ومعه مترجمه محمد مرعي، والضغوط مستمرة لكي يتخلى جيمس عن مترجمه. تقدم بعض المحامين من جبعة الدفاع عن متظاهري 6 إبريل ببلاغ للنائب العام بشأن الوقعة. كان الأمن بداخل القسم قد تعهدوا للصحفي والباحث الأمريكي جيمس بإخلاء سبيله هو ومترجمه إذا ما سمح لهم بتفتيش حقيبته. وقد سمح لهم بذلك لكنه رفض التخلي عن مترجمه فإذا بهم يهددونهما بالتحويل إلى النيابة

لا يزال أهالي المعتقلين معتصمين أمام القسم ورافعين لافتات تطالب بالإفراج عن المعتقلين. حاول الأمن فض التجمهر فقامت مناوشات بينهم وبين الأهالي، انتهت باستمرار الاعتصام

متابعة (الساعة الثانية والنصف صباحا): تم تحويل الصحفي جيمس ومترجمه محمد إلى المحامي العام بمجمع محاكم المحلة وصدر قرار بالافراج عن الاثنين. ونحن الان بانتظار الافراج الفعلي لهما

متابعة (الساعة الرابعة صباحا): بمجرد نزول جيمس ومحمد من مقر المحامي العام قامت قوات الأمن بإعادة اعتقالهم وتحويلهم إلى قسم المحلة أول. في القسم علم جيمس أن بإمكانه الرحيل شريطة أن يترك محمد مرعي في القسم. جيمس فضل الانتظار خوفا على محمد مما يمكن أن يحدث له بعد هذا الانتهاك الصريح والفج للقانون

للدخول إلى الصفحة الرئيسية