الأمن يجوع عمال مصنع الألمنيوم بنجح حمادي لفض اعتصامهم

كتبت: فاطمة رمضان

بدأ عمال مصنع الألمنيوم والبالغ عددهم 9 آلاف عامل أمس اعتصاما داخل الشركة، بالتناوب، أي أن الوردية التي تنتهي من عملها تعتصم داخل المصنع، وذلك للمطالبة بـ:

المساواة في البدلات النقدية مع العاملين في الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، فعلي سبيل المثال يتقاضي العاملين في شركة الفيرو سيلكون بأدكو بدل  حافز 200% من الأساسي بينما يتقاضي العاملون بشركة الألمنيوم الحافز بنسبة  150% في الوقت الذي تخسر فيه شركة الفيرو سيلكون ويتم تعويض خسائرها من فائض أرباح شركة الألمنيوم والذي بلغ في العام الماضي وحده مليار و 300 ألف جنيه، لذا يطالب العمال بأن يرتفع بدل الحافز لهم إلي 250%.

كما يطالب العمال برفع بدل الوجبة الغذائية من 70 جنيه إلي 350 جنيه أسوة بباقي العاملين التابعين للشركة القابضة للصناعات المعدنية، ويطالبون بمعرفة أين ذهبت أموال صندوق العاملين، فقد خرج أثنان من زملائهم علي المعاش ولم يتقاضوا مستحقاتهم من الصندوق.

كما يطالبون بتطبيق قانون الرسوب الوظيفي عليهم، حيث أن هناك الكثير من العمال اللذين لم تتم ترقيتهم  منذ عشرات السنين ، ويطالب العمال بحد أدني للأجور 1200 جنيه.

هذا وقد تحدث العمال عن أن الأمن قد هددهم بالاعتقال في وادي النطرون، ومنعهم من الدخول والخروج، حتي لشراء الطعام،  كما منع عنهم الصحفيين والمراسلين، وذلك في محاولة للضغط عليهم لكي يفضوا اعتصامهم.

ويطالب العمال بإرسال مندوب من الوزارة لكي يتفاوض معهم علي مطالبهم، وإلا فلن يفضوا اعتصامهم.