انتصار العمال المفصولين والمنقولين في مصر إيران والمحلة

كان العمال في السابق ومازالوا يعطوننا دروسا في النضال، ويثبتون لنا كل يوم أنهم دائما على حق، وعلى ثقة من نجاح حركتهم، ومن تمكنهم من نيل حقوقهم المشروعة، طال الزمان أو قصر.

ففي السويس عاد خمسة عمال من شركة مصر إيران للغزل و النسيج لعملهم مع صرف جميع مستحقاتهم من تاريخ إيقافهم عن العمل وحتى تاريخ العودة وهم”محمد عبد العزيز عطية، غريب صقر،أيمن محمد أبو خضير، محمود محسن، يوسف  عبد اله السيد”، للعمل بعد أن قامت إدارة الشركة بفصلهم من عملهم بسبب مطالبتهم بحقوقهم وحقوق زملائهم، وذلك منذ “23/3/2009”.

أما في المحلة فقد حصل اليوم وائل حبيب القيادي العمالي بشركة غزل المحلة على حكم من محكمة الاستئناف العالي بمدينة المحلة الكبرى بإلغاء قرار نقله من المحلة إلى القاهرة، وتعويضه بمبلغ سبعة الآلاف وخمسمائة جنيه عن الأضرار التي تعرض لها من جراء النقل التعسفي، مع إلزام الشركة بأن تعوضه بمبلغ وقدره 520 جنيه كبدل انتقال عن كل شهر منذ أن تم نقله في ديسمبر 2008 وحتى عودته لعمله.

هؤلاء العمال ناضلوا لشهور وسنين بدون دخل آخر يعول أبناءهم وأسرهم، من أجل الحصول على مطالبهم، إيمانا منهم بنجاح حركتهم. عاش نضال وكفاح العمال المفصولين والمنقولين والمضطهدين، في جميع الشركات والمصانع والمصالح الحكومية، ومن نصر إلى نصر دائما.

حملة مش هنخاف

الثلاثاء 21 ديسمبر2010

عاجل:العمال المعتصمون بالاتحاد العام سيستمروا وبحاجه لتضامنكم ,انضموا لافطار جماعى معهم

عاجل: حسين مجاور يستدعي الأمن لعمال حملة مش هنخاف .. والأمن يعتدي على العمال ويحاول إخراجهم بالقوة من مقر الاتحاد العام

توجه اليوم 55 عامل وعاملة من حملة “مش هنخاف لا للفصل والتشريد” للقيام بصرف الراتب العويضي الشهري الذي يحصلون عليه من اتحاد العمال، بعد أن تعرضوا للفصل بسبب نشاطهم النقابي في مواقعهم المخلتفة، ليفاجأ العمال برفض اتحاد العمال صرف الرواتب لهم هذا الشهر، مما اضطر العمال لإعلان الاعتصام داخل مقر الاتحاد حتي يحصلوا على حقهم المشروع، فما كان من حسين مجاور إلا أن قام باستدعاء قوات الأمن التي تحاصر العمال الأن وتقوم بالاعتداء عليهم ومحاولة إخراجهم بالقوة من مقر الاتحاد ..

برجاء النشر والتضامن

حملة مش هنخاف تنظم وقفة احتجاجية أمام منظمة العمل الدولية

الناشر: موقع جريدة الشروق

الأحد 25 يوليو 2010

نظمت اليوم حملة “مش هنخاف ..لا لفصل وتشريد العمال”، المنبثقه عن من حملة “تضامن” وقفة احتجاجية أمام مقر منظمة العمل الدولية في الزمالك، لتنديد بالانتهاكات التي يتعرض لها عمال مصر.

الوقفة التي شارك فيها عشرات العمال، جاءت للمطالبة بعودة حقوق العمال لأكثر من 25 شركة وتضامن معهم في وقفتهم حركتي مصريات من أجل التغيير وشباب من أجل العدالة والحرية وعدد آخر من النشطاء. ومن خلال مذكرة مكونه من 8 ورقات تم ترجمتها إلى الانجليزية وإرسالها إلى مدير منظمة العمل الدولية في مصر وجنيف، عرض العمال مشاكلهم ومطالبهم بشكل مفصل بعد أن فشلوا في إيجاد حلول لها من قبل المسئولين في مصر.

واستضاف مدير المنظمة حوالي 15 ممثل للعمال في مكتبه للاستماع لمشاكلهم وسبل حلها، بعد أن طلب منهم ضرورة أخباره بتنظيم مثل هذه الوقفات من قبل لضمان حمايتهم من تحرشات قوات الأمن المصرية، بحسب مصادر حضرت الاجتماع، واستمر الاجتماع حتى مثول الجريدة للطبع.

Continue reading

الأمن يمنع قيادات العمال المفصولين من دخول الاتحاد العام

كتبت: جيهان شعبان

في خطوة جديدة ضد العمال المفصولين بسبب قيادتهم للاحتجاجات العمالية، منعت قوات الأمن 13 قياديًا عماليًا من الدخول إلى الاتحاد العام لنقابات عمال مصر لصرف الإعانة المعيشية التي قررها الاتحاد لهم.

وتنتمي هذه القيادات إلى شركات غزل شبين والعامرية والمحلة ومصر إيران وطنطا للكتان وغيرها. وكانوا قد تعرضوا للفصل نتيجة قيادتهم للاحتجاجات والإضرابات التي قام بها العمال في تلك الشركات خلال العامين الماضيين.  

وفي يوم الأحد الماضي، توجه الـ 13 قياديًا عماليًا إلى الاتحاد العام بهدف صرف المبلغ الشهري الذي قرره لهم الاتحاد في ديسمبر الماضي. لكنه قيل لهم أن يعودوا اليوم الأربعاء لأن رئيس الاتحاد حسين مجاور لم يكن موجودًا آنذاك. وعندما توجهوا اليوم إلى الاتحاد وجدوا قوات الأمن في انتظارهم، وقامت بمنعهم من الدخول.