عمال مصر للبترول يحتجوا على تفكيك الشركة

نظم عمال وموظفو شركة مصر للبترول وقفات احتجاجية من الساعة الثانية عشرة إلى الساعة الثانية ظهر اليوم الخميس 10 مارس. وذلك في الفرع الرئيسي للشركة في شارع رمسيس، وفي فروع مسطرد وطنطا وبورسعيد في الوقت نفسه. ويحتج العاملين على عقود واتفاقيات ظالمة، وقعها رئيس الشركة مع شركات للقطاع الخاص، تستفيد منها هذه الشركات وتؤدي إلى تخريب شركتهم.

ومن المعروف أن شركة مصر للبترول أكبر وأقدم شركة لتسويق المنتجات البترولية في مصر، إذ تم إنشائها عام 1911، وتحولت إلى القطاع العام في 1964.   وتعمل في تموين الطائرات (13 مطار على مستوى مصر) والسفن (تغطي مواني الإسكندرية والسويس وبورسعيد)، كما تنتج الزيوت المعدنية والكيماويات، وتصدر إنتاجها إلى أفريقيا والعالم العربي. ويقترب عدد العمالة فيها من ثمانية آلاف عامل.

واحدة من هذه الاتفاقيات التي يحتج عليها العمال مع شركة أجريوم، ووفقا لها تمتلك اجريوم حق الانتفاع بأرض مستودع مسطرد لمدة 25 عام قابلة للتجديد دول الرجوع لشركة مصر للبترول. ويقدر احد العمال النشطاء أن قيمة المستودع 13 مليار دولار، في حين أن أجريوم تنتفع به مقابل أيجار 10 جنيه للمتر في السنة، وهو مبلغ ضئيل جدا يهدر على الشركة أموالا طائلة.

وإلى جانب هذا تمثل الاتفاقية خطرا كبيرا على البيئة في منطقة مسطرد  المجاورة للقاهرة التي تتميز بالكثافة السكانية الشديدة. إذ تحصل أجريوم على Continue reading