ميسرات المدارس صديقة الفتيات، ومدارس الفصل الواحد

يقولون للسيد وزير التعليم، والسيدة سوزان مبارك، والسيدة مشيرة خطاب: “إزاي بعد خدمة 4 سنين، وبعد ما جهزنا المدارس علي حسابنا، وحضرنا البنات المتسربات تقطعوا عيشنا”

عندما قابلنا ميسرات مدارس صديقة الفتيات، والفصل الواحد، وتحدثنا معهم عن ظروف عملهم، والشروط التي وضعتها الدولة ممثلة في الإدارة التعليمية في المحافظات، قسم الفصل الواحد، علي الرغم من أن من أعلن عن هذه الوظائف  هي مبادرة تعليم الفتيات التابعة للمجلس القومي للأمومة والطفولة (تحت رعاية السيدة سوزان مبارك والسيدة مشيرة خطاب)، نري مدي الاستغلال الذي تعرضت له هؤلاء الميسرات، فقد طلب منهن توفير مكان للمدرسة، سواء الوحدة الصحية، أو أماكن مرفقة بالمساجد، أو في الجمعيات، فمنهن من سعت لدي الإدارات المحلية التابعة لها هذا المكان، وبذلت الجهد لكي تحصل علي موافقة هذه الجهات علي استغلال المكان لتعليم الفتيات، بدون أن تقدم لهم المبادرة أي مساعدة، حتي خطاب موجه لهذه الجهات بطلب استغلال هذه الأماكن في تعليم الفتيات رفضن أعطائه لهن، كما أن الكثير منهن قامت بترميم وتنظيف وتبيض المكان علي حسابها الخاص، وعندما أتت اللجنة طلبت منهن دورة مياه خاصة بالفصل فقامت هؤلاء الميسرات بأخذ قروض يقومون بتسديدها حتي الآن، وأقمن دورات المياه المطلوبة علي حسابهن أيضاً، ووصل الأمر بأن أحد زملائهم يستأجر المكان ويدفع إيجاره هو بشكل شخصي، كما تبرعت إحدي الميسرات بـ 2 قيراط أرض مباني لكي تقام عليها المدرسة التي تعمل بها، وحكيت هؤلاء المعلمات الكثير والكثير الذي بذلنه من جهد كل هذا للحصول علي عمل بأجر لم يصل المائة جنيه شهرياً، وكل ذلك علي أمل التثبيت، ولكن للأسف الشديد يأتي من يجلسون في مكاتبهم الفخمة المكيفة، لكي يهدم أحلام هؤلاء الميسرات البسيطة، وحرمانهم حق من حقوقهم الأساسية وهو حقهم في العمل، يأتون قبل أن يسددن ديونهن التي صرفوها علي هذه الفصول ويقولون لهن مش عاو زينكم!!

يبلغ عدد الميسرات في محافظة بني سويف وحدها 1443 ميسرة، يعملون في العديد من مدارس الفصل الواحد والمدارس الصديقة، منها مداس كانت جاهزة من قبل الوزارة مثل مدارس 143 (عدد المدارس التي افتتحت في هذه المرة 143)، 129، 53،…، ومدارس قامت الميسرات بتجهزها كما سنري فيما يلي مثل مدارس 43، 77، ….

قالت إحدي الميسرات:”مبادرة تعليم الفتيات نزلت إعلان ناس يشتغلوا، كان الشرط الأول مكان جاهز ليكون هو مكان المدرسة، كمان اشترطوا علينا أنه كل واحدة مننا يكون معاها  26 متسربة من التعليم (من سن 6- 13 سنة)، وبعدها دربونا لمدة 3 أسابيع في بني سويف، وامتحنونا في مارس 2008، ونجحنا وشغلونا من وقتها لحد نوفمبر 2011 بدون أي عقود أو مرتبات، وفي شهر نوفمبر مضينا العقود واشتغلنا وكان بيمر علينا موجهين يشوفوا شغلنا، وما حدش كتب علينا أي ملاحظات، جابين دلوقتي يقولوا أنهم مش عاوزينا، طيب إزاي؟؟!!” Continue reading