الافراج عن العمال القياديين بغزل المحلة ووقفة احتجاجية للمطالبة بالافراج عن المعتقلين الجنائيين غدا

أفرج أمس السبت 31 مايو عن عمال غزل المحلة المعتقلين لمدة شهر وثلاثة أسابيع على خلفية أحداث 6 إبريل بمدينة المحلة الكبرى. كان قد دعا عمال المحلة، وهم كمال الفيومي وكريم البحيري وطارق أمين، كافة المعتقلين الجنائيين إلى مشاركتهم البدء بإضرابا عن الطعام منذ يوم الأحد 25 مايو الماضي للمطالبة بالافراج عن كافة المعتقلين

 تجدر هنا الاشارة، إلى صدور قرارات بالافراج عن المعتقلين السياسيين بالمحلة – ومن بينهم عمال غزل المحلة – منذ حوالي الشهر، خرج على أثرها أكثر من 250 معتقل تدريجيا، واستمر حبس العمال. ترددت أنياء أول أمس الجمعة عن معاناة كمال الفيومي من القولون نطرا لطول فترة الاضراب عن الأمر الذي أسفر عن نزيف  

أيضا، تجدر الاشارة إلى أن أحد المتهمين الجنائيين وهو محمد مرعي، اعتقل من أمام قسم المحلة أول أثناء إجرائه لتحقيق حول أهالي المعتقلين وهو برفقة الصحفي الأمريكي جيمس بك. بخروج المعتقلين السياسيين أمس، يبقى في سجن برج العرب المعتقلين الجنائيين والمحبوسين احتياطيا، عدد الجنائيين 24 معتقل والمحبوسين احتياطيا 40

جاء في جريدة البديل خبر بتاريخ اليوم 1 يونيو عن تعرض المعتقلين الجنائيين للضرب نظرا لتمسكهم بالمطالبة بالافراج عنهم واستمرارهم في الاضراب عن الطعام. أيضا، بحسب جريدة البديل اعتزام أهالي المعتقلين القيام بوقفة احتجاجية غدا أمام سجن برج العرب للمطالبة بالافراج عن ذويهم

هذا هو نص الخبر

 

 

 

وقفة احتجاجية لأهالي المعتقلين أمام السجن غداً للمطالبة بالافراج عن ذويهم

كتبت: ابتسام تعلب
واصل معتقلو سجن برج العرب إضرابهم عن الطعام لليوم الخامس علي التوالي رغم تعرضهم للاعتداء البدني داخل عنبر 23، وتحديداً في أربع غرف من العنبر

 وقال أحد المعتقلين لـ«البديل» إن إدارة السجن تهددهم بالتوزيع علي مختلف السجون المصرية، وأضاف أن ما لا يقل عن 15 جنديا يقتحمون كل غرفة ويوسعون المعتقلين ضرباً بالعصي والجنازير والخراطيم ويتركونهم في حالة إعياء شديد. وقال معتقل آخر إن 14 من زملائه الأقباط تقدموا بشكوي إلي القس الذي يصلي بهم يوم الأحد لنقلها إلي البابا شنودة حتي يسعي للإفراج عنهم، وأضاف أن المعتقلين الأقباط هددوا باللجوء للمفتي وإعلان إسلامهم في حال عدم تدخل البابا، ولفت إلي أنهم انتقلوا في صحبة أحد ضباط السجن ولم ترد عنهم أي أخبار منذ صباح أمس

ووجه أهالي المعتقلين بسجن برج العرب الدعوة إلي جميع القوي السياسية والأحزاب للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي يقيمونها غداً أمام البوابة الرئيسية لسجن برج العرب للمطالبة بالإفراج عن ذويهم المعتقلين جنائياً بدون تهم واضحة، رغم صدور قرارات بالإفراج عنهم. وقال نجل أحد المعتقلين إن العديد من أهالي المعتقلين دعوا إلي الوقفة الاحتجاجية تزامناً مع إضراب ذويهم عن الطعام، الذي يتواصل علي مدار خمسة أيام. فيما يواصل قرابة الـ 590 معتقلاً جنائياً إضرابهم عن الطعام لليوم الخامس علي التوالي، في الوقت الذي بدأت فيه الحالة الصحية للعديد منهم تسوء، عقب اصرار المستشفي علي عدم استقبالهم لتقديم الرعاية الصحية لهم. وقال نجل أحد المعتقلين إن والده أخبره أن حالته الصحية سيئة، في آخر اتصال هاتفي معه، وإن عدد المضربين بعنبري 23 و 24 بدأ يتناقص. يذكر أن قرابة 600 معتقل جنائي بسجن برج العرب بدأوا إضراباً مفتوحاً عن الطعام للمطالبة بالإفراج عنهم

 

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

https://tadamonmasr.wordpress.com

 

الافراج عن أمينة عبد الرحمن

صدر قرار النيابة (للمرة الثانية) بالافراج عن أمينة عبد الرحمن لكن في هذه المرة لم تتم إعادة اعتقالها وهي في طريقها إلى منزلها

ولم ترد حتى الآن أي أنباء عن محمد مرعي، مترجم الصحفي الأمريكي جيمس بوك الذي تم إعادة اعتقاله البارحة بعد قرار الافراج عنه مباشرة، برغم إخلاء سبيل جيمس

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

أمينة وجيمس ومحمد ليه .. إحنا في سجن ولا إيه

كتبت اشتراكية

في يوم الأربعاء 9 إبريل أفرجت نيابة المحلة عن الصحفية أمينة عبد الرحمن ليتم إعادة اعتقالها مباشرة

قرر المحامي العام بالمحلة فجر اليوم الجمعة الإفراج عن الصحفي الأمريكي جيمس بوك والمترجم محمد صالح مرعي وإذا بعربة الأمن في انتظارهما بالأسفل لتعيد اعتقالهما مرة أخرى

في وقت اعتقال أمينة، الصحفية بجريدة الطريق، كانت تجري حوارات مع أهالي المعتقلين المعتصمين أمام قسم المحلة ثان للمطالبة بالافراج عن ذويهم. عند عرضها على النيابة كانت التهمة الموجهة إليها هي مزاولة المهنة الصحفية بدون تصريح، التهمة التي قامت النيابة بتبرئتها منها. لو كل صحفي أخد تصريح قبل ما يغطي خبر مفيش حاجة أبدا حتتغطى. على أي حال، صعقت منذ دقائق عندما علمت بأن قرار النيابة لم ينفذ وبأن أمينة ستمثل أمام النيابة مرة أخرى بتهم جديدة: سب وقذف قوات الأمن وإثارة الشغب وعرقلة السلطات عن تأدية وظيفتهم. أمينة الآن في مستشفى المحلة، فقد قررت النيابة تحويلها إلى هناك على الأغلب بسبب إشفاق وكيل النيابة عليها، خاصة عندما علم بأنه تم إلقاء القبض عليها فور الافراج عنها

قصة جيمس بوك ومحمد مرعي مماثلة. فقد كان جيمس أيضا يتحاور مع أهالي المعتقلين، الذين صعدوا من اعتصامهم أمس الخميس بتنفيذ قرار إضرابهم عن الطعام، عندما ألقي القبض عليه ومعه المترجم محمد مرعي. حاول الأمن في قسم أول المحلة أخذ الكاميرا التي كانت بحوزة جيمس، والتي صور فيها المعتصمين وهم يرفعون لافتات كتب عليها “معتصمين حتى الموت”. تم تحويل كليهما إلى النيابة بعد شد وجذب دام أكثر من ست ساعات، دون أكل أو شرب. في مجمع المحاكم بالمحلة أصدر المحامي العام – شخص المحقق معلومة غير مؤكدة – قرارا بإخلاء سبيلهم، فإذا بعربة الأمن تنتظرهما بالأسفل. حاول كلا من جيمس ومحمد الهروب بالعودة إلى النيابة لكن سبق السيف… وهما الآن (فجر يوم الجمعة) في قسم المحلة أول. أخبر عناصر الأمن في القسم جيمس أن بإمكانه الرحيل، شريطة أن يترك وراءه محمد مرعي. قرر جيمس أن ينتظر

في نفس السياق، كان الأمن بقسم أول المحلة قد ألقوا القبض على صحفي ياباني يوم الأربعاء (نفس يوم اعتقال أمينة ) وأخلوا سبيله في وقت لاحق, وفي يوم الخميس10 إبريل عاود الصحفي الياباني زيارته للمعتصمين وحاول الأمن اعتقاله مرة أخرى، لكن الأهالي المعتصمين حالوا دون حدوث ذلك وقاموا بتهريبه في إحدى العربات المارة

يحاول النظام تكميم الأفواه والمقصود هنا ليس الصحافة فقط. فالنظام يريد أن يغض الناس البصر عندما يمرون بأهالي المعتقلين وهم معتصمين ومضربين عن الطعام. يريد أن يدب الخوف في النفوس، نفس الخوف الذي أصابه مع قيام انتفاضة المحلة

علي في سور السجن وعلي .. بكرة الثورة تقوم ما تخلي

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

عاجل: احتجاز الصحفي الأمريكي جيمس باك ومترجمه محمد صالح أحمد مرعي برغم قرار الإفراج الصادر عن النيابة

تم إلقاء القبض على الصحفي والباحث الأمريكي جيمس بوك والمترجم محمد صالح مرعي من أمام قسم المحلة أول (ميدان البندر) أثناء حواراتهم مع أهالي المعتقلين المعتصمين أمام القسم في عصر يوم الخميس

الساعة السادسة والنصف مساء: يتم الآن الضغط على الصحفي جيمس باك لتسليم حقيبته والكاميرا الخاصة به، كان قد قام بتصوير أهالي المعتقلين خارج القسم

أيضا، يقوم قسم المحلة أول بالضغط على المترجم محمد أحمد صالح مرعي ليوقع على إقرار بأنه قام بتحريض الأهالي. يقول محمد أن عناصر الأمن الموجودة بداخل القسم يهددونه بالحبس لفترة طويلة، ما لم يوقع

متابعة (الساعة الحادي عشر والنصف): جيمس لا يزال داخل القسم ومعه مترجمه محمد مرعي، والضغوط مستمرة لكي يتخلى جيمس عن مترجمه. تقدم بعض المحامين من جبعة الدفاع عن متظاهري 6 إبريل ببلاغ للنائب العام بشأن الوقعة. كان الأمن بداخل القسم قد تعهدوا للصحفي والباحث الأمريكي جيمس بإخلاء سبيله هو ومترجمه إذا ما سمح لهم بتفتيش حقيبته. وقد سمح لهم بذلك لكنه رفض التخلي عن مترجمه فإذا بهم يهددونهما بالتحويل إلى النيابة

لا يزال أهالي المعتقلين معتصمين أمام القسم ورافعين لافتات تطالب بالإفراج عن المعتقلين. حاول الأمن فض التجمهر فقامت مناوشات بينهم وبين الأهالي، انتهت باستمرار الاعتصام

متابعة (الساعة الثانية والنصف صباحا): تم تحويل الصحفي جيمس ومترجمه محمد إلى المحامي العام بمجمع محاكم المحلة وصدر قرار بالافراج عن الاثنين. ونحن الان بانتظار الافراج الفعلي لهما

متابعة (الساعة الرابعة صباحا): بمجرد نزول جيمس ومحمد من مقر المحامي العام قامت قوات الأمن بإعادة اعتقالهم وتحويلهم إلى قسم المحلة أول. في القسم علم جيمس أن بإمكانه الرحيل شريطة أن يترك محمد مرعي في القسم. جيمس فضل الانتظار خوفا على محمد مما يمكن أن يحدث له بعد هذا الانتهاك الصريح والفج للقانون

للدخول إلى الصفحة الرئيسية