المحلة تترقب استئنافات 205 متهم

جبهة الدفاع عن متظاهري 6 إبريل تواجه مأساة حقيقية في المحلة، فقد نما إلى علمها أن الكثير من المحامين من خارج الجيهة يتقاضون أجورا من أهالي المعتقلين في المحلة، الأمر الذي يعني لا محالة أن غالبية أهالي المعتقلين لا يعلمون بوجود محامين متطوعين للدفاع عنهم ولعمل كافة المساعدات من نوع استخراج تصريحات الزيارة وتقديم الاستئنافات إلى آخره

المعلومة التي وصلت جبهة الدفاع هي أن المحامين “بيسفحوا” الأهالي وبالطبع الأهالي تستجيب لكافة طلبات المحامين بسبب رغبتهم وأملهم في الافراج عن أقربائهم. جاء قرار الجبهة الجديد، أي الصادر في مواجهة واقع استغلال الأهالي، هو سفر عدد من المحامين وإقامتهم هناك

في سياق متصل، تم البارحة الافراج عن 18 من معتقلي المحلة، وتضاربت الأقوال بين من يرى أن قرار الافراج سببه الوسائط وبين من يرى أن غالبية المفرج عنهم من “الأحداث” -أي من هم دون السن القانونية

على أي حال، يبدأ النظر في طلبات الاستئناف المقدمة بغرض إعادة النظر في حبس ال 205 متهم بالمحلة لمدة 15 يوما غدا الثلاثاء ويستمر حتى يوم الخميس

فقد ألقي القبض على 181 شخص بالمحلة في يوم 6 إبريل و 88 شخص في يوم 7 إبريل. عدد المتهمين الذين تم الافراج عنهم منذ بدء التحقيقات في يوم 8 إبريل وحتى الان 59 شخص من أهالي المحلة، قرارات إخلاء السبيل صدرت بحق 25 شخص وثم 16 وثم 18 بتاريخ أمس. ولم يفرج حتى الآن عن أي من عمال غزل المحلة (عددهم 7) ومن بينهم القيادي بغزل المحلة كمال الفيومي وطارق السنوسي وكريم البحيري. يتردد أن المفرج عنهم مؤخرا هم ذاتهم الذين أشار النائب العام إلى صدور قرار الافراج عنهم أثناء تقدم عدد من نشطاء اللجنة الشعبية للتضامن مع عمال وأهالي غزل المحلة ووفد “فك الحصار عن المحلة” ببلاغين للنائب العام في يوم السبت 12 إبريل

Continue reading

المحلة بحاجة إلى التضامن .. النظام يعتزم تلفيق تهم القتل للأهالي

في التحقيقات مع ال 88 متهم البارحة يوم 9 إبريل، أضيفت تهم جديدة إلى قائمة التهم الموجودة سلفا، أي منذ تحقيقات يوم 8 إبريل. التهم الجديدة هي سرقة طبنجات ميري وأجهزة لا سلكية

هذه الاتهامات تدل على أن النظام يحاول تبرئة نفسه من تهم القتل التي فاحت رائحتها بالرغم من كافة محاولات التعتيم التي يتبعها، سواء بالقبض على صحفيين أو بمنع مستشفى المحلة العام والعيادات الخاصة من نشر أسماء المصابين او الإفصاح عن حالتهم الصحية

من المعروف لنا جميعا أن يوم 6 إبريل كان أعتى بكثير من يوم 7 إبريل. فالحرق والتكسير وما إلى ذلك، كله تم في هذا اليوم. بغض النظر، عن أن العنف الأمني المتمثل في إطلاق الرصاص المطاطي والخرطوش وقنابل الصعقة (التي تؤدي إلى شلل في الأطراف) بالإضافة إلى إطلاق كميات رهيبة من الغاز المسيل للدموع، هم السبب الرئيسي في أي عنف صدر عن الأهالي – هذا في حال افترضنا عدم قيام الأمن بدور تخريبي قصدي. على أي حال، كيف تكون تهم سرقة طبنجات ميري وأجهزة لا سلكية من نصيب المعتقلين في يوم 7 إبريل.

النظام يعمل على معاقبة الأهالي عقاب يكسر إرادتهم. وفي نفس الوقت يعمل على تهدئة عمال المحلة من خلال الوفد الحكومي الذي ذهب للقاء العمال في غزل المحلة – 2000 عامل من أصل 27 ألف هذا في حالة الافتراض بأن هؤلاء عمال بالفعل. وكأن عمال المحلة ليسوا ضمن المعتقلين والمتهمين بالتخريب. فقد تم اعتقال كمال الفيومي وطارق السنوسي – القياديان العماليان في إضراب سبتمبر 2007 – قبل بدء مظاهرة ميدان الشون في يوم 6 إبريل. أما القيادي في غزل المحلة كريم البحيري فق اعتقل في فجر يوم 7 إبريل وهو برفقة صحفيين أجانب، في محاولة من جانبه لكسر حالة التعتيم الإعلامي الحاصلة في المحلة

في هذا السياق نجدد الدعوة إلى

وقفة احتجاجية أمام دار القضاء العالي

تضامنا مع ضحايا ومعتقلي يوم 6 أبريل
من عمال ومواطنين في المحلة الكبرى والقاهرة وغيرهما من المدن
تدعو اللجنة الشعبية للتضامن مع عمال المحلة
المواطنين المصريين من كل القوى الوطنيةللمشاركة في الوقفة الاحتجاجية
أمام دار القضاء العالي
يوم السبت الموافق 12 أبريل
في تمام الساعة الثانية عشرة ظهراً
أمام دار القضاء العالي بالإسعاف

وسوف تقوم مجموعة من المحامين ضمن لجنة الدفاع عن المتهمين بإعداد مذكرة قانونية تقدم للنائب العام،
تطالب فيها بسرعة الإفراج عن المقبوض عليهم وضرورة فتح التحقيق في حادثة مقتل الطفل الذي ثبت إصابته بطلق ناري حي منطلقة من سلاح ميري يخص رجال الداخلية .

تعال وادع كل معارفك.. علشان تنقذ اخواتك

اللجنة الشعبية للتضامن مع عمال غزل المحلة

هام: تضامنا مع ضحايا ومعتقلي 6 أبريل – تبعات يوم إضراب 6 إبريل

وقفة احتجاجية أمام دار القضاء العالي

تضامنا مع ضحايا ومعتقلي يوم 6 أبريل

من عمال ومواطنين في المحلة الكبرى والقاهرة وغيرهما من المدن

تدعو اللجنة الشعبية للتضامن مع عمال المحلة

المواطنين المصريين من كل القوى الوطنية

للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية

أمام دار القضاء العالي

يوم السبت الموافق 12 أبريل

في تمام الساعة الثانية عشرة ظهراً

أمام دار القضاء العالي بالإسعاف

وسوف تقوم مجموعة من المحامين ضمن لجنة الدفاع عن المتهمين بإعداد مذكرة قانونية تقدم للنائب العام

تطالب فيها بسرعة الإفراج عن المقبوض عليهم وضرورة فتح التحقيق في حادثة مقتل الطفل أحمد الذي ثبت إصابته بطلق ناري حي منطلقة من سلاح ميري يخص رجال الداخلية

تعال وادع كل معارفك.. علشان تنقذ اخواتك

اللجنة الشعبية للتضامن مع عمال غزل المحلة

أهالي المحلة يهددون بالإضراب عن الطعام وأخبار المعتقلين في المحلة – تبعات 6 إبريل

يتجمهر الآن – الساعة الرابعة والنصف – المئات من أهالي المحلة أمام قسم المحلة (أول) للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين ويهددون بالإضراب عن الطعام

عرض 179 متهم من أهالي المحلة، أمس الثلاثاء 8 إبريل أمام نيابة طنطا ( مجمع المحاكم بطنطا)، انتهى بالإفراج عن 25 شخص ينتمون لفئة الأحداث ( أي من هم دون السن القانونية). كما صدر قرار شفهي، أي لم يطلع عليه المحامين الذين حضروا مع المتهمين، بالحبس 15 يوما على ذمة التحقيقات على الباقين. تجدر الإشارة، إلى أن المحامين عرفوا القرار من قناة الجزيرة مباشر التي قامت بإذاعة الخبر قبل أن يقوله أحد للمحامين.أما بالنسبة للتهم فهي: تجمهر مكون من أكثر من 5 أشخاص من شأنه تعريض السلم العام للخطر، إتلاف منشآت عامة، الاعتداء على رجال السلطات أثناء تأدية وظيفتهم, محاولة اقتحام بنوك, تدمير سيارات مملوكة للدولة ولأشخاص,

أما اليوم الأربعاء 9 إبريل فقد صدر قرار بحبس 88 متهم من أهالي المحلة على ذمة التحقيقات وجاري تحويلهم – كأقرانهم من البارحة – إلى معسكر الأمن المركزي في طنطا. وتهم اليوم هي: التجمهر والتظاهر واتلاف عدد من الممتلكات العامة والخاصة والاعتداء على موظفين عموميين أثناء عملهم وكذلك على مدنيين. ومن الجدير بالذكر، أنه تم تقسيم المحضر على المتهمين، بحيث يحصل كل معتقل على تهمة أو اثنتين، خاصة فيما يخص التلفيات والاصابات

يعتزم المحامون تقديم طلب استئناف للمحامي العام في طنطا غدا الخميس يطعنون فيه بقرار الحبس الاحتياطي ويطالبون فيه بعمل جلسة قبل الموعد المحدد- 15 يوما. أيضا، تعتزم لجنة التضامن مع عمال المحلة عمل وقفة احتجاجية أمام مكتب النائب العام – مقر دار القضاء العالي – في يوم السبت القادم، الموافق 12 إبريل، الساعة الثانية عشر ويدعون كل شريف في هذا البلد للتضامن مع معتقلي المحلة

تجوب شوارع المحلة الآن عربات تؤكد لأهالي المحلة أنه سيتم توصيل الأرز والدقيق إلى منازلهم. في سياق متصل، كانت عربات قد جابت شوارع المحلة البارحة تؤكد أن أرغفة العيش ستصل للمواطنين أيضا في منازلهم. يا نظيف يا نظيف ..مش حنبيع عيالنا بكام رغيف

متابعة (الساعة العاشرة مساء): تم نقل 250 شخص من المعتقلين بالمحلة في ثمان عربات أمن مركزي من معسكر تدريب الأمن المركزي بطنطا إلى سجن الغربانيات في برج العرب (معلومة هامة لمن يريد المشاركة في لجنة الإعاشة – المقر المؤقت مركز هشام مبارك في 1 ش سوق التوفيقية بالقرب من دار القضاء العالي في وسط البلد – الدور الخامس )1

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

..للاطلاع على أسماء المتهمين

Continue reading

بيان لجنة التضامن مع عمال غزل المحلة (2) – تبعات إضراب 6 أبريل

فلنتضامن جميعا من أجل

وقف مسلسل العنف ضد أهالي المحلة

لليوم الثاني على التوالي تشتد قبضة الأمن على المحلة الكبري، بعد قيام أهالي المعتقلين والمصابين بالتجمع أمام قسم أول المحلة الكبري وذلك للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين بالأمس

هذا وقد بلغ عدد المتظاهرين حسب التقديرات الأولية ما بين 20 ألف إلي 40 ألف متظاهر، وقد قامت أجهزة القمع البوليسي الوحشية بالتصدي لهم والاعتداء عليهم بإطلاق كثيف للقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي بشكل عشوائي عليهم، وقد اضطر المواطنين دفاعاً عن أنفسهم بالرد بإلقاء الحجارة على المعتدين عليهم

وتنبه لجنة التضامن مع عمال غزل المحلة على أن استمرار الاعتداء على المواطنين سوف يزيد الموقف تعقيداً واشتعالاً وسوف يؤدي إلي زيادة حالة التربص بين الطرفين، نتيجة لهذا الوجود الكثيف لقوات الأمن وحالة الحصار المستمرة، وكذلك أساليب التعامل مع الموقف، التي من المفترض أن تراعي حقوق المواطنين وتحترم الدستور، الذي يمنع مثل هذه الأساليب من قبل الأجهزة الأمنية القمعية

وتدعو لجنة التضامن مع عمال غزل المحلة كل القوى الوطنية الشريفة والتيارات السياسية ومراكز حقوق الإنسان إلى الوقوف مع أهالي المحلة والتضامن معهم لوقف هذا التعدي الوحشي عليهم من قبل الحكومة وأجهزتها القمعية حرصاً على استقرار الوطن

لجنة التضامن مع عمال غزل المحلة

مساء يوم 7/4/2008

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

https://tadamonmasr.wordpress.com

بيان لجنة التضامن مع عمال المحلة: رياح المحلة تهب – يوم 6 أبريل

بعد انصراف الوردية الأولى فى مصنع غزل المحلة وبمجرد خروج العمال الى الشارع تجمع حوالى سبعة الاف عامل من عمال وأهالى المحلة فى ميدان الشون وذلك للتعبير عن غضبهم لما تعرضوا له من قمع امنى وضغوط من شتى الاجهزة الحكومية لمنعهم لممارسة حقهم المشروع فى الاضراب للمطالبة بحد ادنى للاجور يكفى حياة كريمة (1200جنيه) والمطالبة ببقية حقوقهم .

وقد تصدى النظام الحاكم وأجهزته القمعية للعمال واهالى المحلة وبشكل وحشى مستخدما القنابل المسيلة للدموع والرصاص وكل وسائل القمع مما نتج عنه عدد من الشهداء والعديد من الجرحى، كما أصطنع الحرائق وتدمير المنشأت ووسائل المواصلات مدعيا ان من قام بها هم اهالى وعمال المحلة وهو ما نفاه عمال واهالى المحلة عن انفسهم .

لذلك تناشد (لجنة التضامن مع عمال غزل المحلة) كل شعب مصر بكل فئاته وخصوصا العمال لمناصرة اخوانهم فى المحلة بشتى الوسائل لان مطالب عمال المحلة تخص جميع العمال والفقراء والمهدر حقوقهم فى شتى ربوع مصر .

وتدين لجنة التضامن مع عمال غزل المحلة العنف الحكومى الوحشى ضد عمال واهالى المحلة لانه دليل واضح على تمسكهم بتكثيف الاستغلال لهم ولكل عمال مصر لصالح رجال الحكم والمال .

عاش كفاح عمال مصر

عاش كفاح عمال المحلة

عاش كفاح الشعب المصرى

لجنة التضامن مع عمال المحلة

The Wind of Mehalla Blows

After the morning work-shift in Al-Mehalla Textile Mill ended today afternoon, and as soon as workers left the factory, 7000 Mehalla workers and inhabitants gathered in El-Shawn Square to express their anger at security and governmental oppression to prevent them from carrying out their legal right to strike in demand of a fair minimum wage (1200 Egyptian pounds).

The ruling regime and its oppressive apparatus attacked the people of Mehalla viciously using tear gas and real bullets and all forms of oppressive techniques. The result was an unidentified number of martyrs and injured. The regime also burnt and looted several shops and public institutions in the aim of framing the Mehalla populace as looters and bandits! And of course nobody believed, or would believe, this dirty trick.

Hence the “Committee for Solidarity with Mehalla Workers” calls upon the people of Egypt, in all their classes and strata, to express their solidarity with their brothers in Mehalla, and let’s not forget that the demands of Mehalla workers is the demands of all the working people in Egypt.

The “Committee” also condemns strongly the savage brutality of the security forces against the people of Mehalla, a brutality that proves that the regime is persisting in its extensive exploitation of the workers of Egypt on behalf of a bunch of business and political tycoons.

The Committee in Solidarity With El-Mahalla Textile

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

https://tadamonmasr.wordpress.com

إضراب عام

يا عمال المحلة اتحدوا

وتمسكوا بحقوقكم

تحية لعمال المحلة الأبطال الذين حددوا اليوم موعداً للإضراب عن العمل من أجل

المطالبة بحقوقهم وعلى رأسها حقهم في حد أدنى لأجور 1200 جنيه، مع

العمل على ربط الأجر بالأسعار.

الخزي والعار للتنظيم النقابي العميل الذي يبذل أقصى ما في وسعه من أجل

كسر صمود عمال المحلة.

إن إضرابكم اليوم خطوة للأمام حيث أنه لا يرتبط بمطالب خاصة بعمال المحلة، بل

يتعداه ليرتبط بمطالب عامة لكل من يعمل بأجر في مصر.

يا عمال المحلة لستم وحدكم اليوم، فمصر كلها معكم اليوم في مطالبكم العادلة،

والتي تعتبر مطالب للشعب المصري كله، ولا تستسلموا لمحاولة تفكيك صفوفكم

وتمسكوا بمطالبكم وحقوقكم، ولا تعطوا الفرصة للنظام وألاعيبه وأدواته واتحاده،

وإعلامه المضلل وأجهزته الأمنية في تفتيت وحدتكم وكسر عزيمتكم.

عاش نضال الشعب المصري والعمال في القلب منه، وهو يخطو أولى خطواته نحو

تحرير نفسه من أجل انتزاع حقوقه، والقضاء علي سياسات الاستغلال والاستبداد

والفساد.

عاش كفاح عمال المحلة وانتفاضتهم الباسلة

لجنة التضامن مع عمال غزل المحلة

Workers of Mahalla ..

Unite behind Your Rights

This statement is directed to the militant workers of El-Mahalla Textile company, who announced that they will go on strike today in order to demand their rights, and above all their right to a fair fixed minimum wage, along with the need to link wages with prices.

And, all the shame and condemnation is the share of the workers’ syndicate that does its best to halt the workers movement and break their rightful strike.

Your strike, today, is an enormous step forward since it does not only relate to you, but concerns each and every person who works in return for a wage in Egypt.

Workers of Mahalla, you are not alone today for the whole of Egypt supports you in your just demands. Do not be dissuaded by the continuous trials at breaking your unity and stand firm against all the games of the treacherous Syndicate, the regime’s oppressive apparatus and its misleading media at breaking your will.

Long live the struggles of all the Egyptian people, and the workers’ struggle at its core, as it works to free them, win back their rights and fight against the strategies of oppression, exploitation and corruption.

Long Live the Militancy and revolt of El-Mahalla workers

The Committee in Solidarity with Mahalla Textile Workers