اعتصام ممرضات كفر الزيات

كتبت:  سهام شوادة

نظم العشرات من عمال وممرضات مستشفى كفر الزيات العام اعتصاما مفتوحا داخل مقر المستشفى وذلك احتجاجا على تأخر صرف الحوافز المستحقه لهم تبعا لقرار وزارى سابق منذ مايقرب من 4 شهور

وأتهمت الممرضات “جمال البحيري” المدير المالي والإداري بالمستشفي  بالسيطرة علي مجريات الأمور بالعمل وسلب تخصصات مدير المستشفي ، بالإضافة إلي تمييز زوجته والتي تعمل ممرضة بنفس المستشفي وإعطائها الحوافز والمكافأت بغض النظر عن حقوق باقي هيئة التمريض .

كما أكدت المعتصمات علي أن دخل العيادة الخارجية يبلغ 6 ألاف جنيه يوميا مما  يدل علي زيادة موارد المستشفي ، كما وجهوا الإتهام لمدير المستشفي بعدم مراعاة أدني قواعد الأخلاق والسلوك الإنساني والمهني بعدما وصفهم “بالأغنام ،والبهائم والنساء الفاضية” كما رددوا هتافات “شهر شهرين الحوافز فين “، “يا إدارة قولي الحق في حوافز ولا لا”

وادان المتظاهرون سياسه الاداره التى نعتوها بالرجعيه المتعفنه والمتبعه لاسلوب المحسوبيات والوساطه فى التعامل مع الموظفين , كما تضامن معهم ستشفى الحميات والمركز الطبى

واشاروا الى عدم صرف الحافز الاقتصادى منذ سنتين , بجانب عدم التوزيع العادل لنفقه التامين الصحى بينهم وبين الاداريين مطالبين بتغيير الاداره بشكل كامل , مشيرين الى انهم نظموا عده احتجاجات سابقه ضد الاداره الا انها لم تؤدى الغرض .

واكدت احدى الممرضات ان هناك مفاوضات مع وكيل وزاره الصحه بالغربيه لعرض مطالبهم عليه الا انها لم تسفر عن نتائح حتى الان


وقفة احتجاجية أمام مجلس مدينة كفر الزيات للمطالبة رئيس المجلس

بدأت وقفة احتجاجية قبل قليل أمام مجلس المدينة في كفر الزيات للمطالبة بإقالة رئيس المجلس، في إطار المساعي الرامية إلى التخلص من رءوس الفساد. وقال أحد الناشطين لـ “تضامن” إن الوقفة نظمتها اللجنة الشعبية للدافاع عن الثورة وائتلاف شباب الثورة.

وأضاف أن الوقفة هي بداية لتطهير المدينة من جميع رءوس الفساد.

اعتصام بمستشفي كفر الزيات بسبب تأخر الحوافز والنوبتجيات والاقتصادي

كتبت: فاطمة رمضان

انضم العاملون بمستشفي كفر الزيات إلي اعتصامات العاملين بالمستشفيات في محافظة الغربية والتي بدأت منذ عدة أيام، فقد بدأ صباح اليوم العاملين بمستشفي كفر الزيات العام اعتصام بالمستشفي( أطباء (نواب) وصيادلة وجزء من الممرضات)، وذلك احتجاجاً علي:

تأخر صرف الحوافز والنوبتجيات لمدة أربعة شهور منذ شهر سبتمبر 2010 وحتي الآن، وكذلك احتجاجاً علي عدم صرف الاقتصادي منذ عام ونصف.

وتبلغ قيمة الحوافز للنائب 300% من أساس المرتب، و 150% للتكليف، و 175% للأخصائي بالنسبة للأطباء وتبلغ قيمة النوبتجية للطبيب 25 جنيه.

أما فيما يخص الاقتصادي طبقاً لما ذكره أحد الأطباء فهو حسب هوي مدير المستشفي ونوابه.

وتحدث الدكتور محسن من أطباء بلا حقوق فقال:”الفكرة أنه حتي الحقوق الضعيفة اللي الدولة أقرتها مثل الحافز والتي كانت بديلاً عن الكادر الذي أقرته الجمعية العمومية للأطباء بيتأخر، والنقابة لا تقف بجانبنا في هذا الموضوع، وبالرغم من هذه الحقوق مدفوعة بالفعل من قبل الموازنة العامة للدولة، إلا أنهم يتأخرون في صرفها لنا، هما بيعملوا كده علشان الناس تضطر توافق علي مسألة 60% أقتصادي، و 40% مجاني، اللي عاوزين يمشوها، واللي إحنا رافضينها، أنا عندي مريض بيموت ومش قادر أطلعه الرعاية علشان ما عندوش فلوس يدفعها بالرغم من أن السراير المحجوزة للاقتصادي فاضية، إحنا مش مستنيين ناخد حقوقنا من جيوب الناس، إحنا بنطالب بأجر عادل، علشان نقعد في المستشفيات ونعالج المرضي، علشان كده إحنا حقوقنا جزء من حقوق المرضي”.

وفيما يخص الممرضات البالغ عددهن ما يقرب من 500 ممرضة في المستشفي، فإنهن يعانين بالإضافة إلي تأخر حقوقهن مثل زملائهم الأطباء، يتعرضون لسوء المعاملة من إدارة المستئفي، حيث يقول مدير المستشفي بأنه لا يريد أن تدخل مكتبه أي ممرضة. Continue reading

نجاح جزئى لعمال حلج الاقطان بعد حصولهم على معظم حقوقهم

كتبت : سهام شوادة

اجبر عمال شركة النيل لحلج الاقطان  السيد عبد العليم الصيفى رئيس مجلس الادارة على تنفيذ جزء من مطالبهم المتمثلة فى صرف كل من العلاوة الدورية المقدرة بنسبة 7%،  وصرف العلاوة الدورية  وقاموا بتعليق اعتصامهم اليوم وذلك بعدما تدخلت الجهات الامنية ووائل علام وكيل وزارة القوى العاملة بالغربية باقرار العلاوة الاجتماعية بنسبة 10% خلال الايام القادمة  .

وكان عمال فرع مدينة المحلة الكبرى ، كفر الزيات قد قاموا امس بقطع الطريق امام البوابة الرئيسية للمحالج وذلك عن طريق المقطورات التى اغلقوا بها الطريق وذلك احتجاجا على تعنت ادارة الشركة فى الاستجابة الى مطالبهم وسط تخاذل وزارة القوى العاملة التى فشلت فى حل ازمة العمال فى فروع الشركة بالمحافظات فضلا عن قيام عمال كفر الزيات بتعطيل حركة القطارات لمدة أكثر من نصف ساعة وذلك بعدما فقدوا الامل فى تنفيذ مطالبهم فحاولوا الانتحار بنومهم على قضبان السكة الحديد  للتخلص من حياتهم مبررين ذلك بانهم لا يملكون قوت يومهم وهم على مشارف شهر رمضان المبارك .

Continue reading

عمال أربعة فروع بشركة النيل لحلج الأقطان يعلنون الاضراب

أعلن اليوم ما يقرب من 250 عامل في أربعة فروع بشركة النيل لحلج الأقطان (المنيا- كفر الزيات-زفتى-المحلة) الاضراب عن العمل احتجاجا على امتناع إدارة الشركة عن صرف العلاوة السنوية (7%) المقررة قانونا.
 
وقال العمال أن امتناع مجلس الادارة برئاسة السيد عبد العليم الصيفي عن صرف العلاوة يأتي ضمن الخطة التي تتبعها منذ فترة طويلة لتطفيش العمال بدافع دفعهم للخروج إلى المعاش المبكر وتصفية الشركة وبيعها في على هيئة أراضي.
 
وكان عمال المنيا المعتصمين بالمصنع منذ ما يقرب من شهر احتجاجا على نقل 45 منهم إلى كفر الزيات والمحلة وزفتى، قد تظاهروا الأسبوع الماضي محاولين الخروج إلى الشارع لقطع الطريق احتجاجا على تأخر كشوف المرتبات وعلمهم بعدم ادراج العلاوة ضنمها، إلا أن الأمن منعهم بالقوة.
 
وكان عمال الفروع الستة للشركة قد نفذوا اضرابا عن العمل نهاية أبريل الماضي احتجاجا على خصم ثلاثة أيام من المرتب وغيرها من الاجراءات التعسفية التي تتخذها الادارة ضد العمال، ووبعد ما يقرب من شهر من الاضراب والاعتصام لم تستجب فيه الادارة لمطالبهم قرر العمال الاعتصام أمام مجلس الشعب في نهاية مايو الماضي، واستطاعوا عبر المفاوضة في ابرام اتفاق مشترك بين النقابة العاملة للغزل والنسيج ووزارة القوى العاملة والعمال من جهة والإدارة من جهة أخرى ينص على صرف جميع مستحقات العمال المتأخرة ووقف الإجراءات التعسفية من نقل وخصم وغيرها ضد العمال.
 
إلا أن الإدارة بتصرفها الأخير تضرب بعرض ا لحائط بكل الاتفاقات، ولم يعد أمام العمال سوى الاستمرار في الاحتجاج مهددين بتصعيد احتجاجاتهم إذا استمرت الإدارة في تعنتها وتعسفها ضد العمال.
 

عمال النيل لحلج الأقطان بالمحلة وزفتى وكفر الزيات يبدأون إضرابًا عن العمل

بدأ عمال شركة النيل لحلج الأقطان بكفر الزيات والمحلة وزفتى إضرابًا عن العمل اليوم احتجاجًا على عدم وفاء مجلس إدارة الشركة بوعوده بمنح العمال العلاوة الاجتماعية والدورية. وانضم إلى الإضراب عدد من أعضاء اللجنة النقابية.
كان العمال قد أضربوا منذ نحو شهرين، ثم قبلوا بوقف الإضراب بعد تعهدات مجلس إدارة الشركة بإعطائهم حقوقهم.