اعتقال القيادات وإجهاض إضراب غزل المحلة

كتبت: سهام شوادة

ألقي القبض على القيادي العمالي فيصل لقوشة فجر اليوم من داخل منزلة وتم إجهاض لإضراب الذي كان من المقرر تنظيمه صباح اليوم في شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى  أثناء دخول الوردية الأولى .

وكانت محاولات إجهاض الإضراب قد بدأت من الأمس، حيث قامت إدارة الشركة بتحويل لقوشه للتحقيق في ما نسب إليه من تصريحات صحفية ادعت الإدارة أنها تحرض العمال علي الإضراب والإخلال باستقرار الشركة.

وتزامن ذلك مع جولات للمفوض العام للشركة (فؤاد عبد العليم) لمحاولة إثناء العمال عن إضرابهم فقابله العمال بهتافات معادية لسياساته.

كما قامت مباحث امن الدولة باستدعاء القيادات العمالية بالشركة وتهديدهم بالاعتقال في حال القيام بالإضراب!

ورغم كل ما حدث، أعلن العمال أنهم لن يتنازلوا عن المطالبة بحقوقهم المشروعة المتمثلة في رفع الأرباح من 145 يوما إلى 228 يوما من الأجر الأساسي، وإجراء التسويات الوظيفية المتأخرة، والمساواة في بدل طبيعة العمل لعمال الشركة جميعا بواقع 150 جنيها، وعودة العمال المنقولين والذين كانت الإدارة قد قامت بنقلهم عقب إضرابهم الأخير.

صدور قرار تعسفي بنقل العامل القيادي بشركة غزل المحلة فيصل لقوشة إلى الاسكندرية

صدر اليوم قرار بنقل العامل القيادي بشركة غزل المحلة فيصل لقوشة تعسفيا إلى الاسكندرية. جاء ذلك بالتزامن مع  ظهور منشور بالشركة أمس  يدعو العمال إلى القيام بوقفة احتجاجية في يوم 21 أكتوبر القادم احتجاجا على الأمور التالي ذكرها:

1- زيادة ساعات العمل بدون مقابل

2-تجاهل الادارة لتعيين عمال كبديل عن العمال الذين يخرجون على المعاش

3-  ادعاء الادارة بأن خسارتها في هذا العام قد وصلت إلى 344 مليون جنيه