عمال غاز الفيوم، والعاملين بالتشجير لم يحتفلوا بعيد العمال ويعتصمون للمطالبة بحقوقهم

بمناسبة عيد العمال، أول عيد عمال يأتي بعد الثورة رغم أننا احتفنا في ميدان التحرير إلا أن هناك الآلاف من العمال وربما الملايين اللذين لم يشعروا بأن هناك عيد لهم، وهذا بسبب بسيط لأنهم لم يشعروا بأي تغيير في احوالهم بعد الثورة، وسوف أذكر مثالين فقط: وهما: عاملات وعمال التشجير التابعين لوزراة الزراعة، وذكرت العاملات أولاً لأن أغلب من يعمل بالتشجير من العاملات، لأنهم منذ أكثر من عشرة سنوات  مؤقتين يتقاضون مكافأة قدرها أربعون جنيه شهرياً، ومنهم من لم يتقاضاه منذ أكثر من سنتان، وعددهم أكثر من 95 ألف عاملة وعامل، اعتصموا قبل الثورة، واعتصموا بعد الثورة، ولميتغير سلوك الحكومة بعد الثورة عن ما كان يفعله مبارك وأعوانه، فهي نفس الوعدود التي لا تتحقق، بل في بعض الأحيان لا يكلف المسئولين أنفسهم عناء أن ينزل لهم ويسألهم ماذا تريدون، ولماذا تعتصمون، وهم اليوم يأتون للاعتصام أمام وزارة الزراعة، بعد أن قابلهم صفوت النحاس وقال لهم مشكلتكم مش عندي، مشكلتكم عند وزراة الزراعة لأنها مش معترفة بيكم.

المثال الثاني 200 عامل بشركة غاز الفيوم، وهم يمثلون مشكلة للكثير من العمال فرغم أنهم تابعون للشركة القابضة الكويتية للغاز، التابعة للخرافي، Continue reading

الحزب الاشتراكي المصري: لتتوحد صفوفنا من أجل نقابات مستقلة وهيكل أجور عادل

كل عام وعمال مصر بخير

كل أول مايو ومصر كلها بخير بمناسبة حلول عيد الحرية

 

عيد العمال هذا العام له طعم مختلف لأنه لن يُختزل في ” المنحة يا ريس”، لأن المنحة حق بدون العيد ولأن الريس رحل غير مأسوف عليه. يأتي الأول من مايو بعد شهور من ثورة 25 يناير وإسقاط رأس النظام واستمرار كفاح عمال مصر لاستكمال الثورة وإسقاط النظام.

لقد وعدنا المجلس الأعلى للقوات المسلحة ووزارة الدكتور عصام شرف بإصلاحات وحرية تستمد شرعيتها من ثوار التحرير في مصر. لكن على العكس صدر المرسوم بقانون رقم 12 لسنة 2011 بشأن الأحزاب السياسية ليضع المزيد من القيود والعراقيل على طريق إنشاء الأحزاب، ومن بينها طلب 5000 توكيل في الشهر العقاري ونشر أسماء المؤسسين في صحيفتين يوميتين، وهو ما يحتاج لإنفاق ملايين ومن ثم يحد من قيام أحزاب جديدة إلا لمن يملك المال. كما صدر المرسوم بقانون 34 لسنة 2011 بمنع التجمهر ورفع العقوبة إلى الحبس سنة وغرامة قد تصل إلى نصف مليون جنيه!!! ورغم حديث وزير القوي العاملة عن حرية النقابات لم يصدر حتى الآن قانون يقنن التعددية النقابية وإنشاء النقابات بالإخطار والتي تحولت لأمر واقع تفرضه إرادة عمال مصر قبل صدور القانون. كذلك فإن إهمال النظام السابق لتحديد الحد الأدنى للأجور لا يزال مستمراً رغم صدور حكم محكمة القضاء الإداري في هذا الشأن.

وقد كان تصاعد الاحتجاجات العمالية منذ نهاية عام 2006 هو المقدمة الحقيقية للحرية النقابية التي تبلورت في قيام نقابة الضرائب العقارية ونقابة أصحاب المعاشات والتي كانت مقدمات لثورة 25 يناير. كما جاء ميلاد الاتحاد المصري للنقابات المستقلة من قلب ميدان التحرير ليعكس صدارة عمال مصر للدفاع عن الحرية النقابية كجزء رئيسي من حركة الثورة المصرية. وتتوالى منذ سقوط رأس النظام حركة تشكيل النقابات المستقلة وإيداع أوراقها في وزارة القوي العاملة كخطوة على طريق استعادة الحريات النقابية في مصر. فالحرية النقابية هي قلب الحريات السياسية.

وبالإضافة إلى ذلك، جاء صدور حكم قضائي من المحكمة الدستورية العليا ببطلان القانون 100 لسنة 1993 بشأن النقابات المهنية ليدعم قيام نقابات مهنية مستقلة بدأت بالصحفيين المستقلين، ثم المعلمين، فضلاً عن المساعي الجارية إلى إنشاء نقابة مستقلة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات.

أما على صعيد الأجور فقد انخفض نصيب الأجور من الناتج المحلي الإجمالي في مصر من 40.3 بالمئة عام 1975 إلي33.3 بالمئة عام 1985، ثم بلغ 28.2 بالمئة عام  2005 وبلغ 20 بالمئة عام 2010.

ويمثل العاملون بأجر، بما في ذلك أسرهم، نحو 95 بالمئة من الشعب المصري وهم يحصلون على 20 بالمئة من الدخل بينما يحصل 5 بالمئة من الشعب المصري على 80 بالمئة من الدخل كأرباح وفوائد وريع أراضٍ وعقارات. والملاحظ أن هيكل الأجور مختل بوجه عام، فأجور الحكومة هي عبارة عن 20 بالمئة أجور أساسية و80 بالمئة أجور متغيرة. كما يوجد في الموازنة أكثر من 20 نوعاً من المكافآت والحوافز و32 نوعاً من البدلات.

Continue reading

بيان حزب التحالف الشعبي الاشتراكي حول عيد العمال

العامل يريد حقه في الإضراب

لم يكن ممكنا قبل 25 يناير أن نحتفل بعيد العمال في ميدان التحرير كما نحتفل اليوم، دون أن نواجه جحافل الأمن المركزي وجلادي أمن الدولة، الذين يحولون العيد إلى مأتم، بعد مواجهات غير متكافأة بين بضعة عشرات من العمال المسالمين وآلاف الجنود المسلحين بالبنادق والعصي وقنابل الغاز، وكأنها معركة حربية!.

نعم لقد كان الاحتفال بعيد العمال في ميدان التحرير يحتاج ليس أقل من ثورة شعبية من كل طبقات وفئات الشعب المصري.. شباب، عمال، موظفين، Continue reading

عيد العمال 2011 معاً من أجل العدالة الاجتماعية الساعة الواحدة ظهراً بميدان التحرير

في 25 يناير 2011 نجح الشعب المصري في القيام بثورته الشعبية الباسلة التي أطاحت بنظام مبارك وسياساته التي أفقرت الشعب المصري، وبددت العديد من ثرواته، وهمشت دور مصر الدولي والاقليمى.

وهاهو الشعب المصري يخوض معركته من أجل التحول الديمقراطي والاجتماعي، وفى الوقت الذي تتسابق فيه القوى الوطنية من أجل تنظيم نفسها في أحزاب ونقابات وجمعيات يأتي عيد العمال ليقرر شعب مصر وفى القلب منه العمال الاحتفال به في ميدان التحرير تأكيدا لثورته التي رفعت شعار:

( كرامة….حرية…عدالة اجتماعية).

 لقد تمكن الشعب المصري بعد الإطاحة بمبارك من الحصول على قدر كبير من حريته، ومازال يناضل من اجل استعادتها كاملة، ويخوض معركته أيضا من أجل الكرامة والعدالة الاجتماعية باعتبارهما مرتكزين رئيسيين للتحول الاجتماعي المنشود، وإذ تدعوا القوى الوطنية والعمالية الموقعة على هذا البيان كافة جموع الشعب المصري للاحتفال بعيد العمال بميدان التحرير بداية من الساعة الواحدة ظهر يوم 1 مايو 2011 فإنها تؤكد دعمها للمطالب العمالية والاجتماعية التالية:

–        إسقاط قانون تجريم الاضرابات.

–        إطلاق الحريات النقابية.

–        تنفيذ الاحكام القضائية بحل مجالس إدارات الاتحاد الرسمى ونقاباته.

–       وضع حدين أدنى وأقصى للأجور بما يكفل حياه كريمة للعمال والموظفين ويكفل تقريب الفروق بين الدخول.

–        تثبيت كافة العمالة المؤقتة.

–        تعديل قانون العمل 12 لسنة 2003 بما يضمن استقرار وأمان علاقات العمل والحد من سلطات صاحب العمل في شأن قرارات الفصل.

–        عزل رؤساء وأعضاء مجالس إدارات الشركات والهيئات التي بددت المال العام وسهلت الاستيلاء عليه.

–        إلغاء كافة القرارات التعسفية التي صدرت ضد القيادات العمالية التي كانت تناهض الفساد.

–        إقرار برامج رعاية صحية واجتماعية للعمالة غير المنتظمة والمتعطلين عن العمل.

–        إقرار معاش بطالة لكافة المتعطلين عن العمل.

–        رد الدولة لكافة أموال التأمينات التي اقترضتها ولم تقوم بإرجاعها دون وجه حق.

–        استقلال موازنة التأمينات عن الموازنة العامة للدولة.

–        وقف العمل بقانون التأمينات الاجتماعية الذي أقر في عهد مبارك.

–        إيقاف سياسة الخصخصة التي بددت ثروات الشعب المصري.

–        كفالة حقوق الشعب المصري في السكن والعمل والتعليم والعلاج.

–        إيقاف المحاكمات العسكرية للمدنيين.

–        محاكمة كافة المتورطين في جرائم تعذيب الشعب المصري.

–        إلغاء حالة الطوارىء.

–        إعادة تشغيل كافة المصانع المتوقفة عن العمل والتي هرب رجال أعمالها.

Continue reading

ماذا يريد العمال من التغيير

البيان الختامي لمؤتمر أعياد العمال

بنقابة الصحفيين يوم 28ِِ/ 5/ 2010

يأتي المؤتمر السنوي لعمال مصر في ظل تحولات اقتصادية واجتماعية وسياسية باتت تشكل خطرا على حقوق ومصالح الطبقة العاملة وفقراء مصر، فالنظام الذي بدأ سياسة الإنفتاح الاقتصادي بعد حرب أكتوبر 1973 بحجة انتظار برخاء مزعوم والوعد بمراعاة بعد اجتماعي لم يراعى أبدا، وهو في حقيقته لم يهدف إلا خدمة وتعزيز مصالح الراسمالية تحت قيادة السيد الأمريكي، وإزالة كافة القيود والعقبات أمام إنفرادها بالشعوب وخيرات الأمم وخاصة الفقيرة منها وتلك المحكومة بعصابات التبعية والفساد، وتقديم مزيد من الاعفائات الضريبية والجمركية والتسهيلات لناهبي الناتج المحلي. وقد استمرت تلك السياسات التي فرضها صندوق النقد والبنك الدوليان لتأتي مرحلة التثبيت والتكيف الهيكلي المعروفة اعلاميا بسياسة الخصخصة، وما صاحبها من تغييرات تشريعية تمهد الطريق لنهب خيرات البلاد وتكميم الأفواه ومصادرة الحريات ولإطلاق أيدي الفساد والمفسدين. وانتهاك حقوق العمل والعمال، وتركها نهبا لسوق العرض والطلب الرأسمالي والعودة لإطلاق غول الفصل التعسفي وإضهاد العمال في أرزاقهم ومصادرة حق الإضراب وتزييف إرادة العمال باحتكار تنظيم نقابي واحد مفروض على العماال. 

Continue reading

بيان نقابة المصرفيين – مملكة البحرين:في بيان بمناسبة يوم العمال..”النيابي” يستنكر فصل أي بحريني

نقابة المصرفيين – مملكة البحرين

Bankers Union – Kingdom of Bahrain

تأسست في 25 يناير 2003م – عضو مؤسس في الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

واخيراً وفي الاسبوع الاخير من عمر البرلمان الحالي التفت المجلس النيابي الموقر لبناة الاوطان (العمال) ليهنئهم بعيدهم ويستنكر فصل الشغيلة رغم ان مسلسل التسريحات الجماعية بدأ في ديسمبر 2008 بفصل أكثر من عشرين مستخدمأ من بنك اديكس والحبل على الجرار حتى اليوم.. والله فيكم الخير!!!!!

Continue reading

عيد العمال يختلف هذا العام على عمال مصر

كتبت: سهام شوادة

أدى حالنا يا شباب ..البطالة والخراب، والوظيفة راح هتيجى ..لما يبقى الشعر شاب ..والحكومة بتراعينا ..كل يوم تطلع علينا ..لا مساس ولا مسوس ، يا شباب مفيش فلوس ..ولا مسوس ولا مساس ، ويا شباب مفيش جواز ..لا مسواس لكن ولكن يا شباب مفيش مشاكل ، سرقوا الكستور عروا الملايين ..سرقوا الدوا م العيانيين ، والحل اية ؟ مش عارفين !! سرقوا النور والقوت والقدرة ، سرقوا الارض البور والخضرة …واللى سرقها واللى حرقها ، بكرة الشعب هيخرب بيته.

كانت تلك الهتافات هى بداية انطلاق المؤتمر الذى أقامتة لجنة الحريات بنقابة الصحفين بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدنى تحت عنوان حد أدنى للأجور مساء أمس .

Continue reading