عمال طنطا للكتان ينظمون وقفة احتجاجية أمام محافظة الغربية

تقرير وتصوير: سهام شوادة

وسط حصار أمني، نظَّم عمال كتان طنطا بمحافظة الغربية وقفةً احتجاجيةً اليوم احتجاجًا على إهمال المسئولين لمطالبهم المشروعة؛ التي تتمثل في عودة العمال الـ9 المفصولين الذين أنصفهم القضاء، وعودة الشركة إلى قطاع الأعمال العام.

وردَّد العمال هتافات منددة بما يحدث معهم: “لا سعودي ولا ياباني شركة طنطا هترجع تاني”، “السيحي قال لنا عيشة قبضة مننا”، “قاعدين قاعدين إن شاء الله ليوم الدين”، “المر أهون من حكومتك يا نظيف حضَّرت فيها كل الخفافيش”، يا وزير الاستثمار هو إحنا بينا وبينكم تار”،

وقام العمال بقطع طريق (طنطا- زفتى) لمدة نصف ساعة، رغم رفض الأمن الخروج إلى الشارع، وواصلوا مظاهرتهم أمام شارع البحر. وأعلن العمال أن وقفتهم الاحتجاجية اليوم ستنتقل إلى القاهرة في القريب العاجل لفضح وزارة القوى العاملة والاتحاد العام اللذين يخدمان تصفية القطاع العام لحساب المستثمرين

تظاهر عمال غزل شبين أمام محكمة شبين الكوم

كتبت: فاطمة رمضان

تظاهر حوالي 350 عاملا من عمال غزل شبين أمام محكمة شبين الكوم اليوم، وذلك أثناء نظر القضية التي رفعها مئات العمال الذين أجبروا علي المعاش المبكر، مع تعديل قانون التأمينات الاجتماعية، مما أدي إلي تخفيض مستحقاتهم من المعاش. وتم تأجيل القضية للنطق بالحكم إلي 6-2-2010.

 كذلك تم اليوم نظر قضية العمال الخمسة الذين نقلوا تعسفياً إلي الأسكندرية، ثم تم فصلهم بعد ذلك. وجرى تأجيلها ليوم 27-2-2009.

هذا وقد علم العمال بأن إدارة الشركة تنوي صرف أرباح الأسهم للعمال الذين ما زالوا في الخدمة فقط مع حرمانهم من حقهم فيها وهم أيضاً مساهمين، لذا توجهوا للمحامي العام لتقديم بلاغ له بوقف الصرف، وللمطالبة بحقهم في أرباح الأسهم.

اليوم السابع : الأمن يفض وقفة احتجاجية لعمال كتان طنطا

عمال شركة طنطا للكتان تظاهروا أمام ديوان عام المحافظة

عمال شركة طنطا للكتان تظاهروا أمام ديوان عام المحافظة

الغربية ـ هند عادل

خرج أكثر من 500 عامل من مقر شركة طنطا للكتان وتوجهوا إلى ديوان عام محافظة الغربية سيرا على الأقدام لمسافة أكثر من 3 كيلو مترات، مرورا بشارع الجلاء والقرشى والمناطق المجاورة، وذلك للاحتجاج على القرارات التعسفية الصادرة ضدهم، خاصة فصل صلاح مسلم رئيس اللجنة النقابية و9 من العاملين بالشركة مطالبين بتدخل وزيرة القوى العاملة وحسين مجاور رئيس اتحاد العام لنقابات عمال مصر وسعيد الجوهرى رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج لدى المستثمر السعودى عبد الإله الكحكى لحل أزمتهم المزمنة مع قيادات الشركة.

تدخل الأمن وتمكن من إنهاء الوقفة الاحتجاجية للعمال أمام ديوان عام المحافظة بعد تدخل أجهزة الأمن وقوات الأمن المركزى والمباحث الجنائية والتى حالت دون وصولهم إلى الديوان فى الوقت الذى انتشرت فيه السيارات المصفحة وسيارات الأمن المركزى فى جميع الشوارع المجاورة خشية انضمام طلاب الكليات إلى العمال المعتصمين.

وفرضت قوات الأمن كردونا أمنيا موسعا حول مقر ديوان عام المحافظة لمنع وصول المعتصمين إليها وقامت القيادات الأمنية بمحاولة القناع العمال بالاعتصام داخل الشركة والعودة إليها لمنع حدوث أى مصادمات ومشاحنات مع الشرطة ومنع انضمام الأهالى والمواطنين معهم فى اعتصامهم.

تجدد اعتصام عمال غزل الفيوم احتجاجًا على سرقة المصنع

كتبت: سهام شوادة

جدد عمال شركة غزل الفيوم وقفتهم الاحتجاجية اليوم وذلك بعد تحريرهم امس محضر بمركز الفيوم حمل رقم “310/2010” بعد اكتشافهم لسرقة العديد من بعض اكسسوارات الماكينات.

هذا وقد قال سائق السيارة حاملة المسروقات إن غفير المصنع اخذ منة 100 جنية مقابل دخولة المصنع ، بينما اتهم الغفير رئيس مجلس الادارة محمد ابو الفتوح سليمان باعطاء أوامر له للسماح للسائق بدخول المصنع .

هذا وقد اشار أحمد عبد العزيز رئيس الاتحاد المحلى لعمال الفيوم ووكيل مديرية القوى العاملة بالمحافظة إلى أن مشكلة مصنع الغزل الحالية هى رفض العمال فك الماكينات ونقلها إلى المنيا، آملين فى إعادة تشغيل المصنع، وهو ما اعتبره بأنه لن يحدث لأن مصنع غزل الفيوم يأتى ضمن 16 مصنعا آخر اتخذت الشركة القابضة قرارا بتصفيتها وتوقف العمل بهم مع الحفاظ على العمال ودفع رواتبهم، مؤكدا أن العامل لن يتأثر بهذا القرار، لأن الشركة عرضت على العمال نقلهم إلى المنيا للعمل هناك وفى حالة رفضهم سيحصلون على أساسى راتبهم ولن يتم تشريد أحد منهم.

وعلى الجانب الاخر اتهم العمال  الشركة القابضة للغزل والنسيج وشركة مصر الوسطي للغزل والنسيج بتعمدها خفض الانتاج من خلال توريد غزل دريء وعدم توفير المستلزمات اللازمة لإجبار العاملين علي المعاش المبكر.

وأضاف العمال ان مصنع الفيوم المستهدف تصفيته يساهم في انتاج شركة مصر الوسطي للغزل والنسيج بنسبة تصل إلي 37% بينما مصنع المنيا يسهم بـ33% من انتاج الشركة ولم تتم تصفيته.

وطالب العمال بضرورة توفير الخامات اللازمة لتشغيل المصنع بكامل طاقته والتي تقدر بـ8 أطنان يوميا خاصة وان الماكينات التى تعمل بالمصنع 4 فقط من أصل 144 ماكينة بحالة جيدة، وأن العمل توقف في غالبية أقسام المصنع سواء بقسم الخلطة أو التنظيف أو السحب والبرم أو ماكينات التدوير كما قام رئيس مجلس الإدارة بإلغاء وردية الليل وقصر العمل على ورديتين فى محاولة منه لتطفيش العمال.

واعلن العمال ان وقفتهم الاحتجاجية هذه سوف تتكرر يوميا وذلك لحين معرفة السارق الحقيقى للمصنع الذى يعول أسرهم .

هذا وقد ردد المتظاهرين بعض الهتافات منها ” مش كفاية لبسنا الخيش جاين يخدوا رغيف العيش”، و”اربط أجرى بالاسعار أصل العيشة مرة مرار”، و”يا حرامية الانفتاح الشعب جعان مش مرتاح” .

 

اليوم السابع: عمال”بتروتريد”يعلنون الاحتجاج على مستوىالجمهورية

كتب: مصطفي النجار

يعتزم 13 ألف من العاملين بشركة الخدمات التجارية البترولية “بتروتريد”، تنظيم عدد من الوقفات الاحتجاجية والاعتصامات أمام المقر الرئيسى للشركة فى القاهرة ومجلسى رئاسة الوزراء والشعب خلال الفترة القادمة.
وقالت قيادات عمالية بالشركة إن العاملين بالشركة كونوا فيما بينهم رابطة تنسيقية لقيادة الاحتجاجات التى ستنتهى فى حال عدم الاستجابة لها بإضراب عام عن العمل والطعام، مما سيكبد الشركة خسائر بملايين الجنيهات.
كما أعلن العاملون بفرع الشركة بالقاهرة تضامنهم مع زملائهم فى فرع مدينة طنطا بمحافظة الغربية لتلبية مطالبهم، وكشف عدد من العمال عن تهديدهم بالاعتقال عقب اعتصامهم بمقر الشركة ليومين متتاليين.

وقد أجبرت قوات الأمن مساء أمس الأربعاء المعتصمين الـ38 وأسرهم على فض الاعتصام بعد تزاحم قرابة 700 من العاملين بفرع الشركة بطنطا أمام مقرها، وذلك بعد تدخل محافظ الغربية اللواء عبد الحميد الشناوى ومديرية أمن الغربية لحل مشاكل العاملين وتثبيت المؤقتين وتلبية قائمة مطالبهم.
وتضمنت الحلول المتاحة لتلبية مطالب العاملين النقل لشركات بترول أخرى، بشرط التعيين على لائحة هذه الشركات القديمة، وهو ما يتيح قدراً كبيرا من الامتيازات لهم.
وتردد مؤخراً بين العمال أن إدارة بتروتريد تدرس إلغاء نظام العقود الدائمة وتحويلها إلى عقود تنتهى بمدة معينة، وهى 5 سنوات وذلك لوضع حلول لما تحمله العمالة الدائمة للشركة من أعباء مالية.

اليوم السابع: عمال “بتروتريد” يقررون المبيت بصحبة أسرهم بفرع طنطا

كتب: مصطفي النجار

قرر عمال شركة الخدمات التجارية البترولية “بتروتريد” بفرعها بطنطا، تصعيد اعتصامهم بانضمام زوجاتهم وأولادهم للمبيت داخل مقر الشركة لحين الاستجابة لمطالب

جاء تصعيد العمال بعد أن منعت إدارتهم دخول الأطعمة والأدوية لهم، كما منعت توقيع العاملين فى كشوف الحضور وممارستهم عملهم بشكل معتاد.
من جانبها رفضت إدارة الشركة تسوية العمال الجدد بنظرائهم القدامى وتقوم بفصل كل من يقاضيها بطلب مساواته بنظرائه من العمال، وقد دأبت من ساعات الصباح الباكر باحتجاز 25 من العمال المعتصمين بفرعها بطنطا ومنعت قرابة الألف عامل من الدخول لمقر عملهم، وقد انتقل إلى هؤلاء العمال محامى مركز هشام مبارك للقانون بطنطا لمتابعة الموقف وتحديد الإجراءات التى يمكن اتخاذها لإعادة حقوق هؤلاء العمال.
من ناحية أخرى، انتقل نائب رئيس مجلس إدارة شركة بتروتريد إلى طنطا للتفاوض مع الموظفين المعتصمين حول فض اعتصامهم.

الشروق : اعتصام عمال شركة مينوتكس

ياسمين سليم –

اعتصم العشرات من عمال شركة “مينو تكس” المنوفية للبطاطين يوم الأربعاء أمام نقابة الصحفيين اعتراضا على تأخر حصولهم على مرتباتهم.وقال علي عوض مشرف إنتاج في الشركة: “منذ أكثر من 25 عاماً ونحن نعمل في الشركة ونتقاضى ما بين 250 إلى 300 جنيه, بدون أية زيادات”, وأضاف: “بعد وفاة مالك الشركة دخل الورثة في صراع مع بعضهم البعض أدى إلى تأخر صرف مرتباتنا, كما قاموا بقطع المياه والكهرباء عنا داخل العنابر”.

وأضاف عوض: “أصبحنا لا نحصل على مرتباتنا إلا بعد أن نتقدم بشكاوى للمحافظ أو مجلس المدينة”, مشيرا إلى أنهم لم يحصلوا على أية علاوات منذ أكثر من 20 عاماً.