اعتصام عمال سراميك أبو العينين بالسويس للمطالبة بتعديل شروط العمل

كتبت: سهام شوادة

لليوم الثانى على التوالى يستمر اعتصام العاملين بمصنع سيراميك كليوباترا السويس والذين يقدروا ب6000 عامل والتابع إلى محمد أبوالعنين رجل الأعمال وأحد قيادات الحزب الوطنى مهددين بنقل اعتصامهم الى ميدان التحرير فى حالة عدم تنفيذ مطالبهم التى طروحوها الى النائب العام بمذكرة وايضا على المجلس الاعلى للقوات المسلحة ولادارة الشركة .

طالب العاملون بتنفيذ قانون العمل فيما يخص بند الاجازات العارضة والاعتيادى حيث يعطى للعامل 21 يوم اعتيادى فى العام ولكن صاحب العمل لا يعطيهم سوى 7 أيام فقط وهى الايام الاعتيادية التى هى من حقهم فى الاساس ويتم خصم 4 ايام من راتبة اذا قام بالغياب عن العمل وهو ما يخالف قانون العمل .

شدد المعتصمون  على ضرورة زيادة المرتبات والأجور وتطبيق لائحة قانون العمل فيما يتعلق بالغياب والإجازات المرضية و إصابات العمل والإجازات الرسمية، وزيادة بند بدل الوجبة وبدل الوردية ورفع الاساسى والمتغير والاستعانة بشركة طبية لتحسين مستوى الخدمة الطبية  وعدم وجود اى عوامل سلامة وصحة مهنية الا عند التفتيش فقط تقوم الادارة بصرف جوانيات وكمام لهم مما يصيبهم بالامراض المزمنة.

Continue reading

الجزاء والنقل التعسفي لكشاف بشركة كهرباء شمال القاهرة بسبب مطالبته بالإطلاع علي لائحة الشركة

كتبت: فاطمة رمضان

يتعرض العاملون بشركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء لشتي ألوان التعسف تحت سمع وبصر وزير الكهرباء وكل المسئولين، بداية من أستغلال إدارة الشركة حالة البطالة التي يعاني منها الشباب، مما يضطرهم إلى التنازل عن شهاداتهم الجامعية التي أنفقوا السنوات للحصول عليها، ولم تنس الإدارة التي تعين الكثير منهم بالثانوية العامة علي الرغم من حصول معظمهم علي شهادات جامعية، لم تنسي أن يوقعوا مع بداية عملهم علي تنازل عن حقهم في المطالبة باحتساب شهاداتهم الجامعية، هذا بخلاف عدم تنفيذ القوانين فيما يخص وجود  لائحة وتعليقها في مكان ظاهر حتي يستطيع جميع العاملين الإطلاع عليها، أو حقهم في بدل طبيعة عمل مناسب، أو بدل انتقال، وهم الذين ينفقون الكثير من أجورهم في الأنتقال من مكان لآخر لممارسة عملهم، والذي ينص القانون علي أن ما ينفقه العامل لأداء عمله لابد وأن يسترده، أو توفر له جهة عمله وسيلة انتقال.

ولا يتوقف الأمر عند ذلك، بل أنه عندما تقدم أحد العاملين بطلب للمدير العام لإدارة مصر الجديدة بإعمال القانون، وطالب بالإطلاع علي اللائحة مبرراً  ذلك بكونه يريد معرفة ما هي الأخطاء التي سوف يعاقب عليها لو ارتكبها حتى يتجنبها، فقد كان جزاؤه يومين خصم بدون تحقيق، لحقهم 5 أيام أخري خصم بدون تحقيق أيضاً (وهذا الجزاء كفيل بحرمانه من الأرباح والحوافز)، ولم تكتف الإدارة بذلك بل أن أشرف عندما تقدم للإدارة بطلب إجازة في فترة الامتحانات (حيث أنه يدرس بالجامعة المفتوحة (علي حسابه الخاص) حتى يستطيع أن يأخذ شهادة جامعية أخري بخلاف التي حصل عليها لكي يستطيع المطالبة في حقه في الترقي)، رفضت الإدارة هذا الطلب رغم نص المادة 76 من قانون العمل علي حق العامل في هذه  الإجازة.

Continue reading