العاملات والثورة: ورقة مقدمة للمؤتمر الإقليمي النساء و التحول الديموقراطي في الدول العربية 31 مارس- 1 أبريل 2011 – القاهرة

فاطمة رمضان

تحية للثورة المصرية، وكذلك لأبنائها اللذين أنجزوا الخطوة الأولى منها وهي إسقاط رأس النظام الديكتاتور حسني مبارك – شباباً كانوا أو أطفالاً أو شيوخاً، رجالاً كانوا أو نساءً، سواء كانوا عمالاً أو فلاحين أو طلبة أو عاطلين عن العمل، سواء كانوا من ساكني القبور أو من يبيتون في شوارعها تحت الشمس الحارقة في الصيف، وفي صقيع البرد في الشتاء- اللذين سوف يكملون ثورتها بسقوط النظام الذي شرد العمال بطردهم من مصانعهم، أو طرد الفلاحين من أراضيهم التي رويت علي مدار السنين بعرقهم وعرق آبائهم وأجدادهم.

وفي هذا الطريق لابد من سقوط رؤوس النظام اللذين فسدوا وأفسدوا، فأهدروا ثروات هذا البلد من مصانع بنيت على أكتاف العمال علي مدار عشرات السنين، وفرطوا في ثرواتها الطبيعية سواء من بترول وغاز وغيرها من الثروات بأثمان بخسة في مقابل عمولات يملأون بها خزائنهم، ولابد من محاكمتهم، وهم اللذين زوروا إرادة الشعب لعشرات السنين، وقتلوا وأصابوا الآلاف من شباب مصر سواء أثناء الثورة أو قبلها.

من أجل هذا… لابد من استكمال الثورة والقضاء على زبانية النظام البائد ومحاكمتهم، حيث اعتقلوا وعذبوا المصريين.

لابد من استكمال الثورة حتى سقوط كل القوانين سيئة السمعة التي استخدمها الديكتاتور ونظامه في قمع كل الحركات التي خرجت تطالب بحقوقها المنهوبة، وكذلك الحركات التي خرجت تطالب بالتغيير، وعلي رأس هذه القوانين سيئة السمعة قانون الطوارئ.

لابد من استكمال الثورة حتى ينال العمال مطالبهم وعلي رأسها حقهم في منظماتهم النقابية والحزبية التي تعبر عنهم، وتدافع عن مصالحهم، وحقهم في Continue reading

تقرير 3: الاحتجاجات العمالية مستمرة

16 فبراير 2011

أعد التقرير: داليا موسى ونرمين نزار ونهال حسن

العامرية للغزل والنسيج:

اعتصم اليوم 15 فبراير 2011،  أكثر من 1000 عامل من عمال شركة العامرية للغزل والنسيج داخل مقر الشركة بالإسكندرية،  للمطالبة بــــ :

1- رفع الحد الأدنى للأجور إلى 1200 جنيه.

2- عودة العمال المفصولين.

3- تثبيت العمالة المؤقتة.

4- زيادة بدل الوجبة من 20 إلى 100 جنيه، وزيادة بدل الوردية من 30 إلى 120 جنيهًا.

5- الاستغناء عن المستشارين الذين تجاوزا سن 60 سنه.

6- هدم النصب التذكاري لمبارك الموجود بالشركة.

موظفو القوى العاملة:

اعتصم لليوم الثاني حوالي 500 موظف من موظفي وزارة القوى العاملة، أمام مقر الوزارة بمدينة نصر للمطالبة بـإقالة عائشة عبد الهادي وزيرة القوى العاملة.

وقالت فاطمة رمضان إحدى الموظفات المعتصمات:

إن محمود سامي نائب رئيس النقابة العامة للخدمات الإدارية ورئيس نقابة الجيزة، قال (الست إدتنا كتير وإحنا مش عايزين حاجة تاني)، ولكن العمال هاجموه وطردوه.

وأضافت قائلة إن الجيش قد أرسل إليهم أفرادًا منه للتفاوض مع الموظفين لكنهم رفضوا في بداية الأمر، ثم وافقوا على بعد ذلك على تشكيل وفد للذهاب للتفاوض مع الجيش. Continue reading

المصريون يواصلون مظاهرات الغضب لليوم الثالث على التوالي وسط حالة من التخبط الحكومي

استمرت المظاهرات التي تعبر عن السخط الشعبي الواسع ضد البطالة والفقر والقمع البوليسي والفساد.

ففي السويس، تظاهر مئات من أهالي الشباب الذين اعتقلوا أمس، والذين تقول مصادر إخبارية إن عددهم بلغ نحو 300 شخص. وقال متظاهرون أن قوات الأمن اقتحمت مسجد الأربعين بالأحذية خلال مطاردات للمتظاهرين المحتجين مما أثار حفيظة المتظاهرين الذين تجمعوا لصلاة العصر، فقاموا بالاشتباك معهم وردت أجهزة الأمن بإطلاق قنابل الغاز على المسجد. وقال شهود عيان إن عشرات من المصلين أصيبوا بالاختناق، واستمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الامن حتى مساء اليوم، وتم قطع خدمات الموبايل عن المدينة.

وأشارت الأبناء إلى التواصل الوثيق عبر الإنترنت بين أهالي السويس وعديد من التونسيين، الذي قدموا نصائح لأهالي السويس حول كيفية التعامل مع القمع الأمني.

 

وفي لفتة من لفتات التضامن العظيمة، تظاهر في الإسماعيلية أكثر من 3 آلاف شخص صباح اليوم في محاولة لتخفيف الضغط عن السويس بعد قيام الشرطة باستدعاء قوات من أمن الإسماعيلية لمواجهة احتجاجات السويس. وقال شهود عيان إن قوات الأمن حاصرت مئات المتظاهرين في ميدان الممر بينما تجمع المئات في الشوارع الجانبية لفك الحصار عنهم وألقت قوات الأمن القبض على 50 متظاهرا.

في الوقت نفسه، تصدت قوات الأمن لأهالي مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء المطالبين بالإفراج عن ذويهم الذين تعتقلهم قوات الأمن. وتحولت المدينة إلى ثكنة عسكريةن قبل أن يُستشهد أحد المتظاهرين برصاص قوات الأمن مساء اليوم.

من ناحية أخرى، قامت قوات الأمن مساء اليوم بتفريق مظاهرة بالقوة في حلوان. ويشير المراقبون إلى أن مشاركة العمال في مظاهرات الغضب يمكن أن يعطي دفعة كبيرة للحركة ويُحدث بها نقلة نوعية.

على صعيد آخر، أشارت ردود الفعل الحكومية إلى حالة من التخبط. ففي صباح اليوم، ترددت أنباء حول تغيير وزاري وشيك، سرعان ما نفتها الحكومة. من ناحية أخرى، أفرج النائب العام عن 80 من المتظاهرين الذي اعتقلوا في القاهرة يوم الثلاثاء الماضي. وأصدر النائب العام قرارًا بالتحقيق في البلاغ الذي تقدمت به لجنة من نقابة المحامين بشأن احتجاز المعتقلين في مراكز الأمن المركزي، في مخالفة للقانون.

في الوقت نفسه، عقد صفوت الشريف أمين العام الحزب الوطني اجتماعًا مع هيئة مكتب الحزب حضره كل من جمال مبارك رئيس لجنة السياسات وأحمد عز، أمين التنظيم بالحزب، بعدما ترددت أنباء عن مغادرتهما البلاد وأسرهما. وزعم صفوت الشريف أن الحزب حريص على الاستماع إلى مطالب الشباب والتفاعل معها.

وفي غضون ذلك إصدار رئيس الوزراء توجيهات لقوات الأمن بتشديد إجراءاتها الأمنية تحسبًا ليوم الغضب غدًا. وأشارت مصادر بالحزب الوطني إلى أن توجيهات صدرت لأعضاء الحزب بأن يكونوا موجودين في المساجد أثناء صلاة الجمعة غدًا من أجل التهدئة. ويشير المراقبون إلى أن هذا الإعلان ينبئ عن اعتزام الحزب الوطني إخراج المسجلين خطر من السجون، كي يندسوا وسط المتظاهرين ويقومون بإجهاض المظاهرات.

تقرير مجموعة تضامن حول إضراب الممرضات والفنيين في مستشفى شبين الكوم التعليمي

وكيلة النقابة العامة للممرضات

 تعمل علي كسر الإضراب بانتداب ممرضات من مستشفيات آخري

وأمين عام هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية يقول لهم أنتم مش فئة منتجة

 كتبت: فاطمة رمضان

تعاني الممرضات علي مستوي الجمهورية سواء في المستشفيات العامة، أو في المستشفيات الخاصة، أو المستشفيات التعليمية والجامعية الكثير من المشاكل، ويتعرضن لأنتقاص حقوقهن سواء المادية الممثلة في الحوافز البدلات، أو في الحقوق الأدبية، حيث يتعرضون لسوء المعاملة سواء من المديرين أو المسئولين، أو من أهالي المرضي، حيث أنهم هم من يأخذون الصدمات الناتجة عن أي تقصير أو أخطاء في الخدمة العلاجية، حتي لو لم تكن أخطائهن، فنظراً لتواجد الممرضات مع المرضي وأهاليهم أكثر من الأطباء أو بقية العاملين بالمستشفيات، فهم يتعرضون للجزء الأكبر من غضب المرضي وأهاليهم.

ويبلغ عدد الممرضات والممرضين علي مستوي الجمهورية 238 ألف ممرض وممرضة، منهم 168 ألف حاصلين علي دبلومات، ، و 45 ألف مساعد تمريض و 60 ألف من الحاصلين علي بكالوريوس التمريض، والباقي من الحاصلين علي المعهد الفني الصحي (الحاصلين علي معهد فني صحي سنتين بعد الثانوية العامة أو بعد دبلوم التمريض).

ونحن اليوم أمام أحدي المستشفيات التي تتجسد فيها كل ما يتعرض له الممرضات، وهي مستشفي شبين الكزم  التعليمي، والذي يبلغ عدد الممرضات به حوالي 500 ممرضة، فقد بدأت الممرضات إضراب عن العمل يوم الخميس الموافق 6-6-2010، ومستمرين في إضرابهن عن العمل حتي يوم السبت الموافق 12-6-2010، وذلك للمطالبة بـ:

1 Continue reading

تقرير المرصد النقابي والعمالي المصري حول الاحتجاجات العمالية في النصف الأول من مايو 2010

كتبت: فاطمة رمضان

بلغ عدد الاحتجاجات خلال النصف الأول من شهر مايو 44 احتجاج في 40 موقع عمل، حيث احتج موظفي الشهر العقاري في العديد من المحافظات للمطالبة بتعديل القانون الخاص بهم وتحويلهم لهيئة قضائية مرتان، واحتج موظفو الأحياء في الأسكندرية 4 مرات خلال هذه الفترة وذلك رغم التهديدات التي تلقوها من رؤساء الأحياء بوقفهم عن العمل وتحويلهم للتحقيق، وضمنها وقفة يوم خطاب رئيس الجمهورية بمناسبة عيد العمال والذي أصاب العمال المحتجون في شتي الأماكن بالإحباط لعدم احتواءه علي أي إشارة لهم ولا لحقوقهم، كما أصاب كل عمال مصر بالإحباط فيما يخص الحد الأدني للأجور والذي حكمت المحكمة بضرورة تحديده، ولم تلتزم الحكومة بذلك رغم ممارسة المئات من العمال والنشطين للتظاهر مرتين أمام مجلس الوزراء للمطالبة بتنفيذ الحكم.

Continue reading

تقرير المرصد النقابي والعمالي المصري شهر أبريل 2: 2010

كتبت: فاطمة رمضان

بلغ عدد الاحتجاجات خلال النصف الثاني من شهر أبريل لعام 2010، 57 احتجاج، في 53 موقع عمل، وذلك لأن المعلمين المؤقتين بالجيزة مارسوا الاحتجاج مرتين من خلال الوقفات الاحتجاجية أمام وزارة التربية والتعليم في يومين مختلفين، وكذلك موظفي الأحياء بالإسكندرية مارسوا الوقفات الاحتجاجية أمام محافظة الأسكندرية ثلاث مرات في ثلاثة أيام مختلفة أحدها أثناء زيارة وزير التنمية المحلية للإسكندرية، وقد مارس متحدي الإعاقة بالإضافة لإعتصامهم الذي دخل شهره الثالث وقفة احتجاجية أمام محافظة القاهرة خلال هذه الفترة، وقد شهدت هذه الفترة أمتداد العديد من الاعتصامات التي استمرت من فترة الرصد السابقة، مثلما فعل العاملين بهيئة تحسين الأراضي، والنوبارية ومتحدي الإعاقة، وقد مارس الإضراب أو الاعتصام أو التظاهر عدد عشرة آلاف عامل ونصف.

وفيما يلي بعض خصائص هذه الاحتجاجات:

Continue reading

تقرير مركز أولاد الأرض لحقوق الإنسان حول الاحتجاجات العمالية لشهر مارس 2010

أولاد الارض ترصد 22 اعتصاما و 11 اضرابا و 10 تظاهرات و 8 وقفات احتجاجية وانتحار 3 عمال ومصرع واصابة 61 اخرين وفصل 1124 عاملا حصاد الحركة العمالية في شهر مارس

 مع نهاية شهر مارس اصدرت المحكمة الادارية حكما يلزم رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ووزير التخطيط بوضع حد ادنى للاجور يتناسب مع الاسعار ويكفل حياة كريمة للعمال والموظفين , ومن المؤكد فإن هذا الحكم يعد نتاجا طبيعيا لمسيرة نضال الطبقة العاملة منذ نهاية عام 2006 وحتى اليوم , وبالتوازي مع صدور هذا الحكم يعد نتاجا طبيعيا لمسيرة نضال الطبقة العاملة منذ نهاية عام 2006 وحتى اليوم , وبالتوازي مع صدور هذا الحكم فقد شهد شهر مارس 54 احتجاجا عماليا تمثلت في 22 اعتصاما و 11 اضرابا و 10 تظاهرات و 8 وقفات احتجاجية في حين تجسدت خسائر العمال في انتحار 3 عمال وفصل وتشريد 1124 ومصرع 6 عمال واصابة 55 اخرين نتيجة ظروف العمل السيئة وغياب وسائل الامن الصناعي والصحة المهنية , تزايد احتجاجات العمال في كل القطاعات يؤكد ان النضال العمالي سيظل مستمرا الي ان يتم تنفيذ اربعة مطالب اساسية :-

1-     وضع حد ادنى للاجور يتناسب مع الاسعار ويكفل حياة كريمة لكل العاملين

2-     ان يتحرك هذا الحد سنويا وفقا لنسبة التضخم في المجتمع

3-     ان يصبح هذا الحد جزءا من كل عقود العمل الجماعية والفردية

4-     ان تلعب الدولة دورها المنوط بها لضبط الاسعار للحيلولة دون استغلال القلة المحتكرة لهذه الزيادة

5-     ويقينا فإن تنفيذ هذه المطالب الاربعة سيضمن حدا ادنى لكل العاملين في حياة تليق بالبشر

للاطلاع على التقرير بالتفصيل إضغط

http://www.scribd.com/doc/30405822