عمال كتان طنطا يعاودون تظاهرتهم بعد استفزاز الأمن لهم

كتبت: سهام شوادة

جدد عمال شركة كتان طنطا للزيوت وقفهم الاحتجاجية اليوم بعد احتشاد عربات الامن المركزى امام بوابات الشركة وغلقها على العمال لمحاولة منعهم من التظاهر بالشارع وقطع طريق طنطا /زفتى مثلما حدث أمس .

ورفع العمال لافتات تندد بموقف الادارة والنقابة العامة للغزل والنسيج والملابس بعدما تخلت عن العمال المفصولين.

وحمل العمال بعض المطالب منها صرف الحوافز على أساس مرتب 2009 بدلاً من 2003، وصرف الأرباح المتراكمة التي لم تصرف منذ بيع الشركة للمستثمر السعودي، وصرف العلاوة الدورية بنسبة 7%  من الأجر الأساسي التي لم يتم صرفها منذ عام 2003، وإعادة زملائهم المفصولين الذين تمَّ فصلهم عقب إضرابهم في شهر يوليو2008، ومنهم اثنان من أعضاء مجلس إدارة اللجنة النقابية بالشركة.

 وأشار هشام العكل أحد القيادات العمالية بالشركة إلى أن وقفة اليوم تندد بالأتفاقية التى عقدتها الوزارة والاتحاد العام مع المستمر والتي أسفرت عن خسارة للعمال وليس مكسبًا، لأن العمال خسروا الحصة التأمينية خلال  مدة الإضراب،  واذا كانوا حصلوا على 18 جنيه فرق في الوجبة الغذائية، فإنهم قد خسروا العلاوة 10% عن العام الحالي والتي لا تقل عن 50 جنيهاً شهرياً لكل عامل.

وأضاف العكل أن اعتذار سعيد الجوهري واللجنة النقابية للشركة كان بمثابة إدانة للإضراب، وكأن الإضراب كان خطأ يعتذرون عنه  فضلا عن موافقة  سعيد الجوهري علي هذه الاتفاقية الظالمة لا لشئ سوي ليخرج من المأزق الذي كان فيه حيث كانت إدارة الشركة تتهمة بالتحريض علي الإضراب، وأنه ضد تشجيع لإستثمار والمستثمرين. كما أنه كان يريد التخلص من عبء مرتبات العمال بالشركة.

وأشار العمال إلى أن وقفتهم الاحتجاجية اليوم ماهى إلا انذار لمحافظ الغربية الذى تنصل من وعودة السابقة بحل ازمة طنطا للكتان، فضلا عن أنه جرس انذار للقوى العاملة بنقل اعتصامهم الى الوزارة ومجلس الوزراء فى الأيام القليلة القادمة .

 

تظاهر عمال غزل شبين أمام محكمة شبين الكوم

كتبت: فاطمة رمضان

تظاهر حوالي 350 عاملا من عمال غزل شبين أمام محكمة شبين الكوم اليوم، وذلك أثناء نظر القضية التي رفعها مئات العمال الذين أجبروا علي المعاش المبكر، مع تعديل قانون التأمينات الاجتماعية، مما أدي إلي تخفيض مستحقاتهم من المعاش. وتم تأجيل القضية للنطق بالحكم إلي 6-2-2010.

 كذلك تم اليوم نظر قضية العمال الخمسة الذين نقلوا تعسفياً إلي الأسكندرية، ثم تم فصلهم بعد ذلك. وجرى تأجيلها ليوم 27-2-2009.

هذا وقد علم العمال بأن إدارة الشركة تنوي صرف أرباح الأسهم للعمال الذين ما زالوا في الخدمة فقط مع حرمانهم من حقهم فيها وهم أيضاً مساهمين، لذا توجهوا للمحامي العام لتقديم بلاغ له بوقف الصرف، وللمطالبة بحقهم في أرباح الأسهم.

المرصد النقابي والعمالي المصري: تقرير الاحتجاجات العمالية في النصف الثاني من ديسمبر 2009

 كتبت: فاطمة رمضان
خلال النصف الثاني من شهر ديسمبر 2009 تم رصد عدد 44 احتجاج في 44 موقع عمل، وقد استمرت اخصائيات التمرض في إضرابهن عن العمل واعتصامهن بمقر الكلية الذي بدأنه منذ بداية الشهر، وشاركت عدد منهن في الوقفات الاحتجاجية التي قام بها أهاليهن ( بالتوازي مع اعتصامهن) منها وقفة احتجاجية أمام مجلس الشعب، أثناء مناقشة مشكلتهن داخل المجلس، وعدد من تم رصد عددهم ممن أضربوا عن العمل أو اعتصموا أو تظاهروا حوالي 8 آلاف عامل، كما تم رصد 5 آلاف عامل هددوا بالاحتجاج.
وقد كان عدد الاحتجاجات في القطاعات الصناعية 14 احتجاج منها 8 احتجاجات في قطاع الغزل والنسيج وحده، بينما كان عدد الاحتجاجات في القطاعات الخدمية 30 احتجاج، كان أكثرها في قطاع التعليم حيث كان عدد الاحتجاجات به 6 احتجاجات، بينما شاركت 11 فئة آخري في الاحتجاج مثل المحامين، والمهندسين والمأذونون، والعلميين، ..، وفيما يلي بعض خصائص الاحتجاجات خلال فترة الرصد:
1- من أكثر الطرق الاحتجاجية استخداماً التظاهر والوقفات الاحتجاجية، والتي تكررت 13 مرة مثل وقفة عمال شركة أيديال أمام مكتب الخبراء بسبب سطو إدارة الشركة علي حقوقهم المالية، ووقفة عمال غزل المحلة، والوقفة الاحتجاجية للمعلمين المؤقتين بالعديد من المحافظات سواء أمام مقر وزارة التربية والتعليم أو أمام المحافظات، والوقفة الاحتجاجية للعمال المضطهدين في حملة مش هنخاف أمام أتحاد العمال، أو تظاهر المحامين بالدقهلية، تلاها التهديد بالاحتجاج 12 مرة مثل تهديد عمال شركة طنطا للكتان بمعاودة الإضراب لتخوفهم من تصفية الشركة وتهديد عمال شركتي التعاون للبترول وجاسكو للمطالبة بالمستحقات وبالترقيات، ثم الإضراب عن العمل والاعتصام تكرر 8 مرات لكل منها، مثل اعتصام عمال مصنعي الألمنيوم بميت غمر بمقر الحزب الوطني، وإضراب عمال مصنعي أبو السباع و أحمد الصدفي بالمحلة.
2- من أكثر الأسباب للاحتجاج هو الاحتجاج ضد الفصل أو التصفية، أو للمطالبة بالحق في العمل والذي تكرر 13 مرة، وعلي رأسهم المعلمين المؤقتين بالعديد من المحافظات واللذين يتم حرمانهم من العمل، كذلك عمال شركة التعاون للبترول وهناك العديد من الشركات التي احتج فيها العمال بسبب التصفية مثل شركة جيركو لتجديد خطوط السكك الحديدية، وطنطا للكتان وتراست للنسيج، ثم الاحتجاج بسبب التعسف من قبل اإدارة تكرر 7 مرات مثلما حدث في المؤسسة المصرية لإنتاج الزيوت بالإسكندرية، وأخصائيات التمريض بجامعة المنصورة، ثم المطالبة بالمستحقات وعلي رأسها المرتب، مثلما حدث مع عمال شركة أبو السباع وأمونسيتو وعمال شركة الغزل والنسيج بالعاشر من رمضان، هناك عشرة مواقع احتجت لأسباب بخلاف الأسباب التي سبق تصنيفها، وهي المأذونين يطالبون يطالبون بإنشاء نقابة أو مجلس أعلي لهم، والمحامين يحتجون ضد الرسوم القضائية ورخصة مزاولة المهن، والعلميين يحتجون علي الأوضاع الغير لائقة لهم في العديد من الوزارات، وموظفي المدعي الاشتراكي يعترضون علي ضمهم لجهاز الكسب الغير مشروع لأن هذا ينتقص من حقوقهم، وعمال مصنعي الألمنيوم بميت غمر يحتجون للمطالبة باستخدام أنابيب الغاز المنزلية، وأطباء مستشفي أم المصريين بسبب اتهام زملائهم بسبب وفاء أحد المواطين بأنفلونزا الخنازير، وعمال البناء اللذين يرغبون في الهجرة يشتكون وزيرة القوي العاملة بسبب مماطلتها، وسائقي القطارات يحتجون ضد التوزيع غير العادل للحوافز.

ولقراءة الاحتجاجات بالتفصيل، إضغط    http://www.scribd.com/doc/24954887

عمال شركة “مطاحن مصر العليا ” يتظاهرون غداً للمطالبة بحقوقهم

كتبت: سهام شوادة

 أعلن عمال مطحن سلندرات ناصر بأسوان التابع لشركة مطاحن مصر العليا تنظيمهم وقفة احتجاجية صباح غد الاثنين بمقر المطحن احتجاجاً على قرار رئيس مجلس إدارة الشركة صرف بدل الوجبة بدون أثر رجعى، بالمخالفة لتصريحات عائشة عبد الهادى وزيرة القوى العاملة والهجرة فى جريدة الجمهورية يوم الأربعاء 9 ديسمبر الماضى .

 وقال العمال فى بيان تم توزيعه اليوم إن رئيس شركتهم اتهم الحكومة بالكذب،وإن صرف بدل الوجبة تم تنفيذه لكل عمال الصناعات الغذائية ما عدا عمال مصر العليا ، كما اتهم العمال إدارة الشركة بمحاولة إخفاء مبلغ يقدر بمليون وثمانين ألف جنيه هي قيمة بدل الوجبة، وتساءلوا: “لمن سيذهب هذا المبلغ؟ ولصالح من سيتم استقطاع هذا المبلغ من عرق العمال وقوتهم؟

 كما يطالب العمال الشركة بصرف حقوقهم وبدلاتهم الشرعية والقانونية والمتمثلة فى :” عدم صرف بدل النقدي وبدل الإقامة وبدل طبيعة العمل من تاريخ 1/4/1996 وحتى اليوم، وعدم وجود أى بدل للعاملين بنظام الورادى، وعدم صرف مقابل للأجر الإضافي سوى بنسبة 15% فقط من الأجر الأساسي، علما بأنهم يعملون ساعة إضافية يوميا، وكذلك كل أيام الجمعة والعطلات الرسمية والأعياد طوال العام، ولا يحصلون على مقابل يكافئ كل هذا الجهد المبذول

اليوم السابع: ممرضات “الدقهلية” يتظاهرن أمام نقابة الصحفيين

 

ممرضات الدقهلية يتظاهرن أمام نقابة الصحفيين

كتبت: أسماء عبد العزيز

 نظم العشرات من إخصائيات التمريض بمحافظة الدقهلية مظاهرة مساء اليوم السبت أمام نقابة الصحفيين للاحتجاج على قرار الدكتور أحمد بيومى شهاب رئيس جامعة المنصورة بندب أكثر من 107 منهن للعمل كممرضات فى مستشفيات الجامعة وهو ما رفضنه لتنافيه، على حد قولهن، مع طبيعة وظائفهن التى كانت منسوبة إليهن.
واعترضت إخصائيات التمريض على قرار رئيس الجامعة بنقلهن من قسم التعليم للقطاع العلاجى بمستشفيات المنصورة التى عملت بالقرار قبل علمهن به، كما تم توزيع صورة منه على مستشفيات الجامعة، الأمر الذى دفعهن لمناشدة المسئولين، وعلى رأسهم رئيس الجمهورية بإبطال القرار والإبقاء عليهن فى وظائفهن.
من جانبها أكدت دعاء محمد، إحدى الإخصائيات، أنها فوجئت بقرار بنقل 107 إخصائيات من قطاع التعليم إلى قطاع المستشفيات للعمل كمشرفات تمريض فى مستشفيات الجامعة، وقالت “عندما طلبنا مقابلة رئيس الجامعة والعميدة رفضا فاضطررنا للاعتصام فى كلية التمريض اعتراضا على القرار المفاجىء وذلك منذ 7 ديسمبر الماضى”.
وأوضحت دعاء محمد، أنها وزميلاتها فوجئن فى ثانى أيام الاعتصام بمنعهن من التوقيع وحظر دخول الدواء إليهن بالرغم من وجود 10 من الإخصائيات من الحوامل ليتم حصارهن، حسب قولها، بسياج أمنى فحررن على أثره محاضر فى قسم أول شرطة المنصورة لإثبات الواقعة، وقالت “نحن الآن فى انتظار قرار لجنة التعليم بمجلس الشعب بالتحقيق فيما حدث معنا”.

غدا مظاهرة للموظفين المسئولين عن تحصيل ضريبة المبيعات أمام وزارة المالية

قرر الموظفون المسئولون عن تحصيل ضريبة المبيعات تنظيم تظاهرة غدا الأحد ما بين 10- 11 صباحا احتجاجا على قرار ضم 1550 شخص منهم – عددهم على مستوى الجمهورية عشرين ألف – إلى مصلحة الضرائب العقارية بدلا من وزارة المالية

المعنى العملي لهذا القرار هو تدهور الظروف المعيشية  بشكل نوعي بالنسبة لمن سيقع عليهم الاختيار. فعلى سبيل المثال لا الحصر، المعاش الذي يحصل عليه التابعين لوزارة المالية يصل إلى 550 شهر ، بينما لا يتجاوز ال 300 شهر بالنسبة للتابعين لمصلحة الضرائب

تناشد حركة تضامن جميع النشطاء والصحفيين والمهتمين بالتواجد غدا لتغطية الحدث إعلاميا ومساندة الموظفين في مطلبهم المشروع وهو الرجوع عن القرار العبثي الذي صدر ضدهم