اعتصام عمال بنزايون بمحافظات الصعيد

بدأ عمال بنزايون فروع قنا وفرشوط وأسوان وجرجا اعتبارًا من صباح اليوم  اعتصامًا مفتوحًا، مطالبين بمطالب موحده تتمثل  فى صرف البدل النقدي، والذى يتم صرفه للعاملين بفروع بنزايون بمبلغ 18 إلى 90 جنيهًا، في حين يتم صرفه للعاملين بالدولة بمبلغ 169 جنيهًا، وصرف بدل الاغتراب وبدل الوجبة، وترحيل الإجازات وصرف مقابل الساعات الإضافية حيث يتم التعامل مع العاملين بالإدارات أيام السبت بنصف اليوم في حين يتم التعامل مع العاملين بالفروع يوم كاملا وبدون مقابل.
لذلك قرر العاملون البدء فى اعتصامهم المفتوح ولحين تنفيذ مطالبهم المشروعة وخاصة بعد مخاطبتهم لجميع المسئولين ولكن دون جدوى.
وقد تواجدت اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية والعمالية بالصعيد مع المعتصمين. واأكد بركات الضمراني ممثل اللجنة بالصعيد  كامل تضامنه مع العمال لحين تلبيه مطالبهم المشروعة، وناشد ممثل الحاكم العسكري بالصعيد الاستماع للعمال وتنفيذ مطالبهم.

صور اعتصام عمال أسمنت طرة في يوم 24 فبراير للمطالبة ببدل الأجازات على الأجر الشامل

اعتصام عمال الأسمنت

اعتصام عمال الأسمنت

اعتصام عمال أسمنت طرة

اعتصام عمال أسمنت طرة

 

تصوير هيثم جبر

انتصار عمال أسمنت طرة

كتب هيثم جبر

انتزع عمال أسمنت طرة اليوم نصرا جديدا بنجاح اعتصامهم ورضوخ إدارة الشركة الايطالية لمطلبهم بصرف حقهم في رصيد الأجازات عن السنوات الثلاث الماضية محسوبا على الأجر الشامل وليس الأساسي.

كان أعضاء اللجنة النقابية قد بدأوا الاعتصام أمس بعد رفض الادارة الاستجابة لمطلب العمال، وفي الصباح انضمت الوردية الأولى (400 عامل) إلى اعتصام اللجنة النقابية، وأعلنوا عزمهم على تطوير الاعتصام إلى اضراب تباطؤي ثم اضراب كامل في حال استمرار الإدارة على موقفها.

مع انتصاف النهار طلبت الإدارة لقاء ممثلي العمال للتفاوض معهم، وهو ما كان، وجاءت نتيجة المفاوضة في صالح العمال، حيث صدر قرار صرف رصيد الأجازات على الأجر الشامل، وهو ما يعني مضاعفة البدل النقدي عن رصيد الأجازات عما لو صرف محسوبا على الأساسي كما كانت تريد الإدارة.  

إن انتصار عمال أسمنت طرة في هذه الجولة هو خطوة على طريق كفاحهم الطويل، فمازال هناك الكثير من المطالب على أجندتهم ينوون النضال من أجل اكتسابها، على رأسها –كما يقول العمال- تجديد اتفاقية العمل الجماعية المبرمة مع الشركة والتي انتهت في ديسمبر الماضي ورفضت الإدارة تجديدها، كذلك مطلب الأرباح (نسبة 10%)، وغيرها الكثير.

يذكر أن شركة أسمنت طرة تم خصخصتها في يوليو 2007، وكانت تضم ما يقرب من 4000 عامل، وعدد العاملين الآن 830 عامل، مع العلم أن انتاج الشركة تضاعف، هذا يعني المزيد من تكثيف استغلال العمال، والضغط عليهم.  

 

اعتصام اللجنة النقابية لأسمنت طرة … وتوقع بانضمام العمال

نقلا عن جريدة الشروق

في استمرار لمسلسل المشاكل بين الإدارة والعمال في مصنع أسمنت طرة،  يعتصم اليوم أعضاء اللجنة النقابية في مقر اللجنة بالمصنع احتجاجاً على رغبة إدارة المصنع في صرف البدل النقدي للأجازات على الأجر الأساسي.

وكانت اللجنة النقابية في المصنع قد اختلفت مع الإدارة بسبب رغبة الأخيرة في صرف البدل النقدي على الأجر الأساسي، على الرغم من الأوراق التي قدمتها اللجنة النقابية والتي تثبت أن الصرف قد تم في عام 2004 على الأجر الشامل، وهو ما حدث أيضاً في 31/12/2008 مع 20 عامل خرجوا معاش مبكر. وأوضح أعضاء اللجنة النقابية أن هناك حكم محكمة صدر لصالح رئيس القطاع المالي السابق وصرف البدل على الشامل.

ولحل هذا النزاع، تم الاتفاق الإسبوع الماضي بين الإدارة واللجنة النقابية على تحويل الأمر لوزارة القوى العاملة لإصدار فتوى بخصوص أحقية العمال في الصرف على الأجر الشامل.

من جهتها قامت اللجنة النقابية بتقديم مذكرة من خلال النقابة العامة لمواد البناء والأخشاب التي تتبع لها الشركة تؤكد فيها على هذا الحق.

إلا أن اللجنة النقابية قررت البدء في الاعتصام بعد استشعارها وجود تسويف في حل المشكلة. وقد طالب العمال المعتصمون بتعليق صرف البدل النقدي حتى يتم الفصل في المشكلة من قبل وزارة القوى العاملة، مهددين بانضمام باقي عمال الشركة للاعتصام في حال عدم الوصول لتسوية مرضية.

من جهته قال محمد بهاء الدين، الأمين العام للنقابة العامة لعمال البناء والأخشاب، إن العمال احتكموا لوزارة القوى العاملة كما أرسلت النقابة خطاباً للوزارة تطلب رأيها، مؤكداً ال مفاوضات ما زالت مستمرة.

يذكر أن أجازات العاملين تتم تصفيتها كل 3 سنوات، حيث يصرف البدل النقدي عنها.