أكثر من 5 آلاف عامل في شركات البترول يعلقون اعتصامهم مؤقتًا

علق أكثر من 5 آلاف عامل من شركات صيانكو وبوتاجازكو وأبيسكو وجابكو وسيفتي، إلى جانب العمال المفصولين من بتروتريد، اعتصامهم أمام وزارة البترول على أن يعادوا الاعتصام يوم الأحد المقبل، إذا لم تتحقق مطالبهم. جاء قرار تعليق الاعتصام بعد لقائهم مع نائب المشير طنطاوي، الذي وعدهم ببحث مطالبهم والرد عليها سريعًا باعتبارها مطالب مشروعة.

وكان العمال قد طالبوا بتنفيذ لائحة العمل الداخلية لعام 2004، والمعدلة بقرار وزير البترول سمامح فهمي، وكان من المفترض العمل بها ابتداء من مارس 2011. وتقضي اللائحة بتحسين الأوضاع المالية والوظيفية للعمال.

كما طالب عمال أبيسكو للخدمات البترولية بالعودة إلى الشركة القابضة للبترول، لما يعانونه من ظروف عمل بمرتبات متدنية وفقًا لنظام المقاولات، حيث يبلغ الدخل الشهري للعامل نحو 600 جنيه بالرغم من أنهم ينتجون يوميًا 100 ألف برميل بترول خام. وأكد أحد العمال أن هناك فرقًا كبيرًا بين دخول العمال والإدارة، حيث يصل دخل أحد العاملين بالسكرتارية إلى 24 ألف جنيه شهريًا. وتضم الشركة 1800 عامل متخصصون في الخدمات بترولية والزيت الخام والغاز الطبيعي.

Advertisements

أزمة عمال “بترومنت” تدخل في نفق مظلم

كتبت: سهام شوادة

دخلت أزمة عمال شركة “بترومنت” للخدمات البترولية في مواقع شركة “بلاعيم بتروبل” بحقولها الثلاثة “أبو ماضي، أبو رديس، بورفؤاد”؛ في نفق مظلم، بعد إصرار إدارة الشركة على عدم تثبيت العمالة المؤقتة، أو حصولهم على حقوقهم من بدلات العلاج والوجبة والوردية والأرباح السنوية رغم قضائهم أكثر من 6 أعوام.

 وأكد العمال قيامهم بدفع 120 جنيهًا شهريًّا تأمينات دون حصولهم على مقابل من تلك التأمينات؛ خاصة في حالة إصابات العمل، التي يقوم العامل بعلاجها على نفقته الخاصة في حال وقوعها.

 وأضاف العمال- في بيان صدر عنهم- أن إدارة الشركة تقوم بفصل العمال كل عامين، وتعيد تجديد عقودهم حتى لا يحق لهم التعيين بعد 6 سنوات؛ من أجل التحايل على قرار وزير البترول الذي يقضي بذلك.

المصري اليوم: إدارة «بتروتريد» تقرر نقل ٢٧٠٠ موظف إلى محطات البنزين وشركات الوزارة

كتب: عادل البهنساوى

قررت إدارة شركة الخدمات التجارية البترولية «بتروتريد» نقل ٢٧٠٠ موظف من المؤسسين للشركة تحت ضغوط العاملين الجدد بالشركة على إثر احتجاجات عمت مجموعة مناطق الدلتا منذ ثلاثة أشهر للمطالبة بمساواتهم بالعاملين الأوائل بالشركة المثبتين على أجر أساسى ٢٦٠ جنيهاً،

وقالت مصادر بالشركة لـ«المصرى اليوم» إن هناك تعليمات صدرت إلى مدير إدارة الشؤون الإدارية بحصر المنقولين إلى الشركات التابعة لهيئة البترول والشركة القابضة للغازات تمهيداً لتطبيق قرارات النقل التى وافق عليها المهندس سامح فهمى، وزير البترول، شرط أن ينقلوا بالمزايا نفسها التى كانوا يحصلون عليها.

Continue reading

اعتصام وإضراب عن الطعام بشركة أبيسكو للبترول بجنوب سيناء

كتبت: سهام شوادة

بدأ ما يقرب من 400 عامل من  العاملين بالشركة المصريه للخدمات البتروليه ( أبيسكو ) والمنتدبين للعمل بشركة بترول بلاعيم ( بتروبل ) فى أبورديس  بجنوب سيناء والبالغ عددهم 600 عامل فى اعتصام وإضراب عن الطعام اليوم وذلك احتجاجا على التفرقة بينهم وبين زملائهم .

Continue reading

بالمستندات، التفرقة بين عمال بتروتريد

كتب – كريم رضا

إيصالات استلام المرتب لعمال بتروتريد والتي توضح التفرقة والظلم بين العاملين داخل الشركة

الإيصال الأول باسم : سيد عبد الجواد إبراهيم وهو يعمل قارئ ومحصل وتم تعيينه مع العامل محمد زكي اسماعيل القارئ والمحصل أيضا بنفس الشركة وفي نفس التوقيت ومع ذلك تم تعيين عبد الجواد بالواسطة والمحسوبية على اللائحة القديمة التي قام بتفصيلها أعضاء مجلس الإدارة على مقاس أقاربهم ومعارفهم بآلاف الجنيهات

ويظهر اختلاف في مستوى الأجر الأساسي وجميع البدلات بين العاملين رغم قيامهم بنفس الوظيفة

والاسوأ أن عامل الخدمات ( البوفية أو النظافة ) الذي لا يجيد القراءة والكتابة يتقاضي أضعاف مرتب زميله الحاصل على مؤهل عالي ودراسات عليا بسبب تعيين  عامل الخدمات على اللائحة القديمة بينما زميله الاخصائي معين بربع مرتبه على اللائحة الجديدة

ويوجد ايضا ايصال استلام مرتب للأخصائية جيهان محمد كفافي والتي وصل أجرها الأساسي إلى 441 جنيه في 2008 والنتيجة حصول زملاءها المعينين معها في نفس الوقت وبنفس المؤهل وفي نفس الشركة على ربع مرتبها لأنهم ليسوا معينين على اللائحة الجديدة التي تم تعيين اقارب ومعارف اعضاء مجلس الإدارة عليها

فصل عامل بشركة بتروتريد

كتب كريم رضا

قامت شركة الخدمات التجارية البترولية (بتروتريد) بانهاء عقد العامل على أحمد منصور باحث الشئون الادارية بعد ان امضى 3 سنوات بالشركة وذلك بسبب انتقاده لاوجه الفساد داخل الشركة على حد تعبيره

يذكر ان هذه ليست واقعة الفصل الاولى بالشركة حيث قامت الشركة بانهاء عقد العامل كريم محمد رضا شهر ديسمبر الماضي بسبب مطالبته بتاسيس لجنة نقابية

كما قامت بفصل عشرات العمال تعسفيا لاجبارهم على التنازل عن قضاياهم المرفوعة ضد ادارة الشركة للمطالبة بالمساواة على اللائحة القديمة التي تم تعيين اقارب أعضاء مجلس الادارة عليها بالاف الجنيهات

مرفق نسخة من اخطار انهاء عقد العامل على منصور

عمال شركة بتروتريد يرفضون فض اعتصامهم

كتبت: سهام شوادة

رفض العاملون  بشركة بتروتريد بطنطا الاقتراحات المقدمة من قبل وفيق زغلول رئيس مجلس الإدارة بفض اعتصامهم، والتى جاءت بعد عقد اجتماع مع القيادات العمالية بالشركة وهم خالد خلف الله  وسامح الدسوقى ووحيد عبد الصمد وكامل الخطيب من صباح أمس إلى الساعات الأولى من صباح امس .

تقدم رئيس مجلس الإدارة ببعض الاقتراحات للقيادات العمالية بالشركة بهدف العمل على إنهاء ازمة  

المعتصمين لليوم الثامن على التوالى، على أن يتم تثبيتهم اعتبارا من 1 يناير 2008، وهم من العاملين الدائمين بالشركة وتنطبق عليهم كافة الاحكام والشروط واللوائح المطبقة بالشركة فى إطار النظم المتعارف عليها بقطاع البترول.

إضافة إلى ذلك، يتم تطبيق قواعد العلاج الشخصى وفقا للائحة التى سوف يتم تعديلها فيما بعد فضلا عن تطبيق العلاج الأسرى الجديد اعتبارا من 1 أبريل 2001 بعد رفع قيمة الاستفادة لتصبح 350 جنيها، وتوحيد كافة البدلات والمزايا بين جميع العاملين المعينين بالشركة من دون تفرقة .

وأشارت الاتفاقية التى رفضها العمال إلى أن يتم تطبيق نظام المعاش التكميلى على جميع العاملين المعينين حسب ما تقرة هيئة البترول، وزيادة الأجر الأساسى للعاملين المثبتين بقيمة قدرها 25 جنيها فى 1 أبريل 2010 ،25 أخرى فى 1 أبريل 2011 .

إضافة إلى ذلك، يتم مراعاة تدرج زيادة المرتبات حسب الأقدميات للدفعات التى تم تثبيتها، وتشكيل لجنة مشتركة بين الادارة والعاملين بالشركة لتطوير أحوالها ومتابعة تلك التوصيات مع تطبيق مكافأة نهاية الخدمة حسب ما تسفر عنه دراسة الخبير الاكتوارى .

 هذا وقد رفض العاملون تلك البنود جميعها مطالبين بالمساواة؛ حيث يتم التفرقة فيما بينهم في صرف الكادر، وخاصة مع زملائهم الذين تم تثبيتهم قبلهم عن طريق “الواسطة” على كادر مختلف، وهي بمعدل 28 شهرًا من المرتب الأساسي!.

وفى سياق متصل قال أحد العاملين بالمحلة:” المعينين دول علي مستوى الشركة كلها 700 واحد، وبيصرفوا من الشركة سنوياً 400 مليون جنيه، لأن فيهم ناس مرتباتها في الشهر بتوصل لأكثر من 20 ألف جنيه، فهما لما يمشوهم يوزعوا الفلوس دي علينا من ناحية أحوالنا تتصلح، ومن ناحية تانية ما يبقوش بيستفزونا”.

 يذكر ان الادارة بفرع الهرم وفيصل والعجوزة قد أجهضت اعتصام العمال أول امس وذلك بمنع العاملين بالشركة من الانصراف قبل الساعة 5 من مساء اليوم .