المصري اليوم:٢٠٠٠مواطن ينظمون اعتصاما مفتوحا فى أراضيهم بـ «الوراق» لمنع مصادرتها

كتبت منى ياسين

احتشد ما يزيد على ٢٠٠٠ من أهالى حى الوراق بالجيزة فى اعتصام مفتوح وسط أراضيهم بدأوه قبل نحو أسبوعين، احتجاجاً على خطة الحكومة بنزع ٨٥ فداناً يمتلكونها.

وحذر المعتصمون من حدوث مجزرة، حالة قيام مسؤولى الهيئة العامة لمترو الأنفاق ومركز أوسيم، التابع لمحافظة ٦ أكتوبر، بحصر مساحة الأراضى الزراعية لإنشاء ورشة صيانة لمترو الأنفاق الجديد، مؤكدين أن الحصر سيتم على جثثهم.

وانتقد الأهالى المواقف السلبية لمحافظ ٦ أكتوبر تجاه ما وصفوه بـ«الكارثة»، واتهموه بالوقوف ضد مصلحتهم، وهو ما سيؤدى فى النهاية إلى تشريد ما يقرب من ٢٠٠٠ أسرة

وقال أحمد شلش، عضو المجلس المحلى عن الوراق، إن الأهالى قرروا استمرار الاعتصام وسط أراضيهم على مدار ٢٤ ساعة للتصدى لأى لجان حصر تأتى فى الأيام المقبلة لرفع مساحات الأراضى.

وأضاف أن الأهالى وقعوا على مذكرة جماعية أرسلوها إلى رئيس الجمهورية يطلبون منه إيقاف نزع الملكية، لافتاً إلى أن هناك بدائل كثيرة لإنشاء الورشة تجاهلها المسؤولون، وتتمثل فى نهاية خط مترو الأنفاق لمحطة البوهى بإمبابة، وهى أرض شاسعة ملك الهيئة العامة لورش الرى، وشركة تصنيع الأخشاب بمصنع الكراسى، والأرض الصحراوية بمدينة ٦ أكتوبر ومدينة حلوان.

وقال شلش: «فوجئنا الأسبوع الماضى بلجنة من الهيئة العامة لمترو الأنفاق تحصر الأراضى الواقعة بمناطق (حوض الرزقة نوالى وحوض الشراقى رقم ١٤ وحوض أبو شنيف رقم ١٩ سيدى عبدالعزيز) بالوراق ومساحتها ٨٥ فداناً استعداداً لنزع ملكيتها من أصحابها، وتشريد آلاف الأسر بسبب قرارات غير مدروسة ستدمر الأرض الزراعية فى الوقت الذى تنادى فيه الحكومة بوقف تجريف الأراضى الزراعية.