مجلس الشيوخ الفرنسي يقر قانون إصلاح المعاشات مبدئيا رغم تصاعد احتجاجات النقابات العمالية في فرنسا

الحكومة حاولت تمرير القانون بسرعة، حتى تنتهي حالة الغضب

إصرار النقابات على مواصلة الاحتجاج ضد القانون حتى بعد إقراره

تعاطف الشارع الفرنسي مع العمال مع مشاركة طلابية واسعة

كتبت: عزة خليل

حل الأزمة الاقتصادية على حساب العمال

أقر مجلس الشيوخ الفرنسي القانون المقدم من الحكومة اليمينية حول إصلاح المعاشات بصورة مبدئية. وحيث أقرته الجمعية العامة من قبل، فسوف يصبح قانونا خلال الشهر الحالي في حالة إقرار المجلس له بصورة نهائية يوم الأربعاء. ويتضمن الإصلاح الجديد رفع سن المعاش من 60 إلى 62 عاما، بما يعني حرمان العمال من المعاش المستحق لهم خلال سنتين، وزيادة الفترة التي تخصم فيها الاشتراكات من أجورهم أيضا. ويدخل هذا الإجراء في سياق سياسات التقشف التي تتبعها الدول الأوربية في مواجهة الأزمة المالية التي انعكست عليها من أمريكا. ويأتي تحرك الشارع الفرنسي ضمن سلسلة من الاحتجاجات على هذه السياسات في أوربا، كان آخرها بشكل متزامن في عدد من المدن الأوربية منذ أسابيع، وأشهرها وأوسعها الاحتجاجات التي حدثت في اليونان العام الماضي.

وقال رئيس النسخة العربية من لوموند دبلوماتيك أن تذمر الشارع الفرنسي لا يقف فقط عند حدود الإصلاحات الاقتصادية مثل باقي العواصم الأوربية، بل يصاحبه في فرنسا غضب متراكم نتيجة لسياسات حكومة اليمين والرئيس ساركوزي الخاطئة. وكان من ضمن الأشياء التي أثارت الغضب طريقة الحكومة في تمرير القانون، فضلا عن تصريحات عنصرية سابقة لساركوزي. كما أجج غضب الطبقة العاملة، أن يتم تحميل فاتورة تكلفة الإصلاح الاقتصادي عليهم، حيث تسعى الحكومة إلى تدبير المال اللازم من المعاشات المستحقة لهم، في حين أنها تسارع إلى إنقاذ المصارف والبنوك بأموال الدولة. ويشعر العمال أن إقرار القانون سيكون خطوة أولى للانقضاض على المكاسب الاجتماعية التي تشمل الأجازات الطويلة والعقود التي تقيد قدرة أصحاب العمل على تسريح العمال، ونظام الرعاية الصحية المدعوم من الدولة.

موقف موحد للنقابات العمالية ضد القانون Continue reading

الإضراب العام والاحتجاجات تجتاح مختلف أنحاء فرنسا

الحكومة تعتدي على حقوق العمال بتغييرها نظام المعاشات

عن شبكة سي إن إن

ترجمة: عزة خليل

في يوم السبت 16 أكتوبر، خرج عشرات الآلاف من المحتجين إلى الشوارع في فرنسا، متظاهرين ضد المشروع الذي قدمته الحكومة لإصلاح نظام المعاشات. وفي باريس، نظم المتظاهرون طابورا طوله ميلين بالقرب من ميدان الباستيل التاريخي، رافعين اللافتات، ومطلقين الشتائم على حكومة  ساركوزي. وصرح وزير الداخلية بأن عدد المتظاهرين بلغ 835000 على مستوى البلاد، في حين ذكرت النقابات العمالية أن العدد وصل إلى 3,5 مليون شكلوا 200 مظاهرة في مختلف أنحاء فرنسا.

واعتبرت النقابات الإصلاح الذي يتضمن رفع سن التقاعد إلى 62 سنة، اعتداء على حق العمال في التقاعد عند سن 60 كما هو قائما في النظام الحالي. وعلى هذا، دعت أكثر من عشر نقابات فرنسية إلى إضراب عمالي على مستوى البلاد، وهو الذي دخل هذا السبت يومه الخامس. وضم الإضراب عمال من القطاع العام والخاص، بما فيهم قطاع المواصلات والتعليم والقضاء والمستشفيات والإعلام والبنوك. إلا إنه ذكر رسميا أن الإضراب لم يشارك فيه كل العاملين بشكل كامل، فعلى سبيل المثال قال مسئول بوزارة التعليم أن 30% فقط من العاملين في قطاعه استجابوا للدعوة. Continue reading

فيديو: معاناة المنتفعين من معاش السادات بالاسكندرية

لمشاهدة فيديو من تصوير ياسر لبلاب أضغط هنا