بعد قيام صاحب الشركة بحبس العمال المعتصمين، أكثر من 300 عامل بشركة النيل للغزل الرفيع مهددون بالموت جوعا

كتبت: سهام شوادة

 

لليوم الثالث على التوالى يعتصم أكثر من 300 عامل من عمال شركة النيل للغزل الرفيع بمدينة السادات،  للمطالبة بصرف العلاوة الاجتماعية التى قررتها الحكومة بواقع 15% على الأجر الأساسى، وذلك بعد رفض صاحب الشركة محمد غزال مرزوق صرفها، ورفض صرف حافز الإنتاج الذى كان قد وعد العمال بصرفه فى وقت سابق!!

 

هذا وقد قرر صاحب الشركة أمس اتخاذ  قرار بغلق المصنع وتصفيته وقام بغلق أبواب المصنع على العمال رافضا دخول أى أطعمة إليهم ، أحد العمال يؤكد إنه وزملائه محبوسين داخل المصنع دون طعام أو شراب لليوم الثانى على التوالى، مؤكدا إنهم لا يستطيعون الخروج بعد غلق صاحب المصنع البوابة الرئيسة بالجنازير ونظرا لارتفاع أسوار المصنع!!

عمال محالج الأقطان يطالبون بمحاسبة الفاسدين، وإيقاف الاستيلاء علي المال العام

ويكشفون عن تورط رئيس مجلس إدارة الشركة في تسليح بلطجية التحرير

يعتصم أمام النائب العام، عمال شركة النيل لحليج الأقطان علي مستوي الجمهورية، أثناء تقديمهم ببلاغ للنائب العام، ومعهم لجنة الحريات بنقابة المحامين في الساعة الحادية عشرة من صباح غد الثلاثاء 22 فبراير، وذلك للإبلاغ عن الفساد في الشركة وإهدار المال العام الذي بدأ، مع بداية طرح الشركة للبيع عام 1997 وقت كان وزير قطاع الأعمال هو الدكتور عاطف عبيد، ومستمر حتي الآن من قبل السيد عبد العليم الصيفي رئيس مجلس إدارة الشركة، وقد ترافق إهدار المال العام والفساد مع الإهدار الكامل لحقوق العمال.

وهذه ليست المرة الأولي التي يحتج فيها العمال، ويتقدمون ببلاغات للجهات القضائية وللمحافظين، إلا أنه حتي الآن لم يتم فتح ملف الفساد هذا، فقد تقدموا ببلاغ للمحامي العام في المنيا، وكذلك للمحامي العام في طنطا، وكذلك للنائب العام في القاهرة، هذا بخلاف المحاضر التي حرروها في النيابات التابع لها فروع المحالج المختلفة، كما أضرب العمال واعتصموا أكثر من مرة داخل المحالج والمصانع في المنيا، كذلك اعتصموا أمام مجلس الشعب وقالوا أمام العالم كله عن هذا الفساد.

ويطالب العمال بـ:

1- إعادة الشركة للقطاع العام ومحاسبة الفاسدين، واسترداد ما تمت سرقته من أراضي وأموال الشركة، مع الحفاظ علي نسبة أسهم العمال 10%.

2- حل مجلس إدارة الشركة.

3- ضخ أموال لإعادة تشغيل مصانع المنيا، والمحالج المغلقة.

4- صرف العلاوات الاجتماعية السابقة للعمال وإضافتها للمرتب الأساسي بنسبة 40%.

5- التعهد بصرف أي علاوات اجتماعية تقررها الدولة في المستقبل.

6- فتح باب الدرجات والترقيات، حيث أن العمال لم يتم ترقيتهم منذ عام 1995.

7- تثبيت كل العمالة المؤقتة والموسمية واحتساب مرتباتهم بآثر رجعي منذ تاريخ عملهم بالشركة.

8- صرف الأرباح للعمال المعلاة بالميزانيات عن السنوات السابقة.

9- إلغاء قرارات النقل التعسفي لكل العمال المنقولين.

10-                    الحفاظ علي المال العام وعدم الاستيلاء علي أراضي بمليارات الجنيهات.

هذا والعمال مضربون عن العمل في المحالج التي ما زالت تعمل (إيتاي البارود- المحلة- كفر الزيات) منذ يوم السبت 12 فبراير، وذلك للمطالبة بهذه المطالب.

وتحدث أحد العمال فقال:” في مقابلة لممثلين العمال مع عبد العليم الصيفي رئيس مجلس إدارة الشركة، قال لنا أنا لغيت الأرباح خلاص، وعندما قلنا له أن معني عدم الاستجابة للمطالب فإن العمال سوف يستمرون في إضرابهم طالما لم يتم تحقق شئ من مطالبهم، فرد علينا اللي هيفضل مضرب أنا هبعت له بلطجية يقطعوه مكانه؟؟!!”

وعن ارتباط الفساد وإهدار المال العام بالبلطجة الذي تعرض له المعتصمون في ميدان التحرير ، قال أحد العمال:” لقد طالبتنا إدارة الشركة بقيادة السيد الصيفي بأن نذهب في المظاهرات المؤيدة لمبارك في المحافظات، ولكننا رفضنا”

وأضاف عامل آخر:” لم يقتصر الأمر علي هذا بل أنه تم استلام بنادق الخرطوش والطلقات النارية التي كانت في عهدة الخفر اللذين يستخدمونها في حراسة المحالج يوم 30 يناير، قبل أحداث البلطجة التي تعرض لها المعتصمون في ميدان التحرير مباشرة، معني هذا أنه قد تم استخدام هذه الأسلحة في البلطجة والاعتداء علي المعتصمين”

جدير بالذكر أن عدد المصانع التي كانت تعمل في بداية استيلاء السيد الصيفي وشركته العقارية علي الشركة 7 مصانع تنتج 20% من الزيوت التي تستهلك في مصر، و 11 محلج علي مستوي الجمهورية، لا يعمل منها الآن سوي 3 محالج فقط وكل المصانع توقفت.

وقد كان عدد عمال شركة محالج القطان قبل الخصخصة سنة 1997 أكثر من ثلاثة آلاف عامل، والآن تقلص عدد العمال إلي 500 عامل فقط، بعد أن أجبر العمال علي الخروج علي المعاش المبكر.

وذكر أحد العمال: ” أن الصيفي أتي ليصفي الشركة، لأن مجاله هو العقارات وليس الصناعة، وأنه لو كان رجل صناعة لكان عمل علي تشغيل الشركة، ولكنه يريد تخسيرها لكي يصفيها وينتفع بأراضي الشركة وهي ( مصنع المنيا 80 فدان علي النيل، ومصنع المحلة 23 فدان- وشونة المحلة 34 فدان- ومصنع كفر الشيخ 13 فدان- وايتاي البارود 30 فدان بخلاف الشون)، وأن المساهمين الأساسيين ممن أشتروا الشركة هي شركات عقارية وهي، الشركة الكويتية للعقارات، وشركة الخليج للعقارات) وأنه يريد تصفية الشركة وطردنا لكي يأخذ هذه الأراضي ويبيعها، فالمتر الواحد في موقع شركة المحلة مثلا سعره 25 ألف جنيه، كما أنه بعد اقل من شهر واحد من تولية الشركة قبل عيد العمال  عام 2008 قام بتصفية  محلجي الغنيمية بالمنوفية، ومحلج كفر الشيخ وقام ببيع أراضي مصنع الغنيمية، وتشريد عماله  الـ 60 عامل، وقد تشتت عماله بين المصانع المختلفة”

اعتصام عمال “صيانكو” بالغربية احتجاجًا على عدم التثبيت

كتبت: سهام شوادة

اعتصم صباح امس الخميس أكثر من 200 عامل بشركة “صيانكو” التي تعمل في مجال صيانة أجهزة الغاز بطنطا، وأحد الشركات التابعة لوزارة البترول؛ احتجاجًا على عدم تثبيتهم حتى الآن، وعدم ضمِّ العلاوة الدورية لهم إلى أساسي المرتب من عام 2000!.

 

واتهم العمال مجلس إدارة الشركة بالتعنُّت معهم، وعدم ضمِّ مدة العمل السابقة إلى مدَّة خدمتهم بالشركة، وطالبوا بضمِّ العلاوات الاجتماعية من عام 2000م حتى 2006م لأساسي المرتب، كما طالبوا بتشكيل لجنة نقابية للعاملين بالشركة لمطالبة بحقوقهم Continue reading

المصري اليوم: عمال «المعدات التليفونية» يقطعون طريق الكورنيش بـ «حلوان»

كتب محمد عزوز وهشام عمر عبدالحليم

قطع عشرات العاملين بشركة المعدات التليفونية «كويك تل»، طريق الكورنيش بمنطقة المعصرة بمحافظة حلوان صباح أمس «الاثنين»، احتجاجاً على عدم حصولهم على حقوقهم المادية، فى الوقت الذى احتفل فيه أهالى طوسون المعتصمون على رصيف وزارة الزارعة فى الدقى بالعيد القومى لمحافظة الإسكندرية على طريقتهم الخاصة.

وتوجه عشرات من عمال مصنع التليفونات إلى طريق الكورنيش، حيث قطعوا حركة السير عليه لمدة 10 دقائق تقريبا، مما تسبب فى إحداث شلل فى الحركة المرورية بالكورنيش، وهو ما أجبر القيادات الأمنية على التدخل وإعادتهم إلى داخل المصنع، ووعدتهم بالتدخل لدى المسؤولين لصرف مستحقاتهم.
Continue reading

عمال محالج الأقطان يضربون عن العمل للمطالبة بالعلاوت الاجتماعية والدوري

بدأ عمال محلج أقطان المحلة التابع لشركة النيل لحلج الأقطان والبالغ عددهم 80 عامل، إضراب عن العمل منذ يوم الأحد 25-7-2010، وذلك للمطالبة بـ:

1- صرف العلاوة الدورية 7%.

2- ضم علاوة 2005 للمرتب الأساسي.

3- صرف العلاوة الاجتماعية التي أقرها رئيس الجمهورية بنسبة 10%.

وتحدث أحد العمال المضربين فقال:” علي مدار ثلاثة سنوات لم نأخذ حقوقنا في العلاوات الاجتماعية بحجة خسارة الشركة، رغم أن المحالج تحقق أرباح، ولكن لأن رئيس مجلس الإدارة حمل المحالج 15 مليون جنيه وهي تكلفة المعاش المبكر، فتحولت المكاسب لخسارة”

وأكمل عامل آخر:” نحن تحملنا كل أعباء المعاش المبكر فبعد أن كان عددنا حوالي 150 عامل في المحلة أصبح عددنا 80 عامل فقط، وتحملنا نحن بأعمال زملائنا الذين خرجوا معاش مبكر بالإضافة لأعمالنا، فأصبح كل منا يقوم بأكثر من ثلاثة وظائف في نفس الوقت، وكمان بيحملونا بالمبالغ اللي دفعوها لزملائنا اللي خرجوا؟؟!!”

Continue reading

اعتصام جزئى لموظفى المصرف المتحد احتجاجا على حركة الترقيات

كتبت: سهام شوادة

نظم  ما يقرب من 100 من اجمالى 1600موظف من العاملين بالمصرف المتحد فرع المساحة بميدان الدقى اعتصاما جزئيا اليوم، بأقسام البريد المركزى والمراجعة والتفتيش ومركز البطاقات والفيزا اعتراضا على قرار رئيس مجلس الإدارة فيما يخص حركة الترقيات، حيث جرى قصرها على العاملين الجدد فقط .

واتهم الموظفين رئيس مجلس الادارة بتفرقة العمال فيما يخص توزيع الأرباح والمكافآت والرواتب والعلاوات الدورية والامتيازات المالية التى يتمتع بها الموظفون الذين تم تعيينهم بعد الانتهاء من عملية الدمج الأخيرة ـ لبنك النيل والمصرف المتحد والمصرف الإسلامى الدولى ـ عن طريق المحسوبية والوساطة، حيث أتوا عن طريق أعضاء مجلس الشعب عن الحزب الوطنى واقارب الشخصيات الهامة بالدولة.

Continue reading