العاملات والثورة: ورقة مقدمة للمؤتمر الإقليمي النساء و التحول الديموقراطي في الدول العربية 31 مارس- 1 أبريل 2011 – القاهرة

فاطمة رمضان

تحية للثورة المصرية، وكذلك لأبنائها اللذين أنجزوا الخطوة الأولى منها وهي إسقاط رأس النظام الديكتاتور حسني مبارك – شباباً كانوا أو أطفالاً أو شيوخاً، رجالاً كانوا أو نساءً، سواء كانوا عمالاً أو فلاحين أو طلبة أو عاطلين عن العمل، سواء كانوا من ساكني القبور أو من يبيتون في شوارعها تحت الشمس الحارقة في الصيف، وفي صقيع البرد في الشتاء- اللذين سوف يكملون ثورتها بسقوط النظام الذي شرد العمال بطردهم من مصانعهم، أو طرد الفلاحين من أراضيهم التي رويت علي مدار السنين بعرقهم وعرق آبائهم وأجدادهم.

وفي هذا الطريق لابد من سقوط رؤوس النظام اللذين فسدوا وأفسدوا، فأهدروا ثروات هذا البلد من مصانع بنيت على أكتاف العمال علي مدار عشرات السنين، وفرطوا في ثرواتها الطبيعية سواء من بترول وغاز وغيرها من الثروات بأثمان بخسة في مقابل عمولات يملأون بها خزائنهم، ولابد من محاكمتهم، وهم اللذين زوروا إرادة الشعب لعشرات السنين، وقتلوا وأصابوا الآلاف من شباب مصر سواء أثناء الثورة أو قبلها.

من أجل هذا… لابد من استكمال الثورة والقضاء على زبانية النظام البائد ومحاكمتهم، حيث اعتقلوا وعذبوا المصريين.

لابد من استكمال الثورة حتى سقوط كل القوانين سيئة السمعة التي استخدمها الديكتاتور ونظامه في قمع كل الحركات التي خرجت تطالب بحقوقها المنهوبة، وكذلك الحركات التي خرجت تطالب بالتغيير، وعلي رأس هذه القوانين سيئة السمعة قانون الطوارئ.

لابد من استكمال الثورة حتى ينال العمال مطالبهم وعلي رأسها حقهم في منظماتهم النقابية والحزبية التي تعبر عنهم، وتدافع عن مصالحهم، وحقهم في Continue reading