إضراب 2000 عامل بشركة هاني ويل للصناعات الغذائية

كتبت: سهام شوادة

 يواصل اكثر من 2000 عاملا من عمال شركة هاني ويل للصناعات الغذائية بمدينة العاشر من رمضان إضرابا شاملا عن العمل مع دخول الوردية الثالثة مساء امس هذا قد كان عشرة من عمال الشركة (محمد فاروق، سعيد شيحة، محمد حسن، محمود أبو ريدة، محمد صلاح، محمد بدر، محمد نور، محمد عادل، السيد إسماعيل) قد بدأوا إضرابا عن الطعام منذ صباح أمس الاثنين والاعتصام أمام مقر إدارة الشركة.

وقد أكد العمال أن الشركة بدأت نشاطها منذ ثلاث سنوات وأن الإدارة بدأت فى عمليات نقل العمل لأعمال أخرى فى غير تخصصهم منذ شهور قليلة بهدف تطفيش العمال تحت دعوى تأثرها بالأزمة المالية العالمية، مؤكدين أن الإدارة تؤكد على نية أصحاب الشركة فى تصفيتها وتشريد العمال دون صرف أى مستحقات لهم فى الوقت الذى تقوم فيه الإدارة بتعيين مهندسين جدد بمرتبات تصل إلى 5 آلاف جنيه شهريا

وقد حاولت إدارة الشركة منع دخول الوردية الأولى فى الساعة السابعة من صباح اليوم، إلا أن العمال تجمهروا أمام بوابات الشركة فاضطرت الإدارة لفتح الأبواب لهم لينضموا لزملائهم المضربين .. وفى محاولة من الإدارة لفض الإضراب أصدرت قرارا باعتبار اليوم الثلاثاء 5 يناير يوم أجازة، إلا أن العمال رفضوا مغادرة الشركة مؤكدين على الاستمرار فى الإضراب والاعتصام داخل مقر الشركة حتى الاستجابة لمطالبهم وفى سياق متصل اعلنت دار الخدمات النقابة عن تضامنها مع مطالب العمال ، محذرة من تنامى ظاهرة استخدام رجال الاعمال لحجة الازمة المالية العالمية للنيل من حقوق العمال وتصفية الشركات دون اذن ان تصرف للعمال الحقوق التى تنص عليها قانون العمل . وناشدت الدار كافة القوى الديمقراطية فى المجتمع المصرى بسرعة التضامن مع العمال المعتصمين