دخول فلاحي الإسماعيلية والشرقية في الاحتجاج ضد هيئة الأوقاف

2011 / 2 / 28

اندلعت في الثامنة من صباح الأحد الماضى 21 فبراير 2011 مظاهرة احتجاجية فى عدد من قرى محافظة الاسماعيلية بدءًا من قرية البيعة ( إسماعيلية ) وحتى بلبيس شرقية ( كفر الشيخ عطية – الظاهرية – الغراضوة – أبو عاشور – البعالوة و القصاصين – أم عزام ، الجزيرة الخضراء – أبو عبادة – تل الحطب – تل ثمود) ضد هيئة الأوقاف المصرية بلغ عددها حوالي 3 آلاف متظاهر وتوجهت نحو فرع هيئة الأوقاف بالتل الكبير مطالبة بتملك الأرض التي بنوا عليها مساكنهم منذ عهد الخديوي إسماعيل وكذا الأرض الزراعية التي يزرعونها في نفس التوقيت، رافعين شعارات (لا للفساد – لا لبلطجية هيئة الأوقاف الذين يرتزقون من رفع قضايا ضد الفلاحين … إلخ).
هذا وقد حضر مندوب القوات المسلحة لاستطلاع الأمر .. وكلف منطقة الإصلاح الزراعي بالتل الكبير وإدارة الأوقاف بعرض المستندات الخاصة بالأرض محل التظاهر في مذكرة على المجلس الأعلى للقوات المسلحة ووعد الفلاحين ببحث الأمر خلال شهر من تاريخه ، هذا وقد انفضّت المظاهرة السلمية الساعة الثالثة عصراً .
من ناحية أخرى اندلعت مظاهرة أخرى ضد هيئة الأوقاف فى بعض قرى محافظة الشرقية يوم الأحد التالى 27 فبراير 2011 ، بدأت المظاهرة فى الثامنة صباحا وضمت قرى العباسة والعرب وأبو نجم والجبل والعراقى.. لنفس الأسباب التى ذكرناها أعلاه ، وقد أسفر الزحام الشديد وتزايد أعداد الفلاحين كلما مر الوقت ( 5- 6 آلاف متظاهر ) عن توقف حركة المرور على الطريق الواصل بين الزقازيق والإسماعيلية مارا ببلبيس .
هذا وقد عرض الفلاحون على ممثلى القوات المسلحة أبعاد المشكلة المزمنة التى يعانى منها كل فلاحى الأوقاف إلا أن ممثلى الجيش طالبوهم بعرضها فى مذكرة يتم بحثها بعد الاطلاع على وجهة نظر ومستندات الأرض التى تقدمها هيئتا الأوقاف والإصلاح الزراعى ، حيث أن هيئة الأوقاف هي القاسم المشترك في هذه التظاهرات نظراً لما قامت به – بالمخالفة للقانون – من تحديد إيجار جزافي لأرض المساكن التي أوقفتها أسرة الخديوي إسماعيل لأعمال الخير .. والأرض الزراعية التى تم تمليك بعضها للفلاحين وتأجير الجزء الأقل، وذلك بعض صدور قانون الإصلاح الزراعي.
يذكرأن هيئة الأوقاف انتهزت فرصة “إدارتها للأرض” وقررت فرض إيجار للأرض المبني عليها المساكن منذ عهد الخديوي إسماعيل وبالغت في رفعه عاماً بعد عام، وهو نفس ما حدث بالنسبة للأرض الزراعية المؤجرة للفلاحين.. علماً بأن هذه الأرض تملكها الهيئة العامة للإصلاح الزراعي بعد استبدالها “نقل ملكيتها” من هيئة الأوقاف بالقانونين 152 و 44 لسنتي 1957 و 1962 ومن ثم لا يحق للأوقاف التصرف فيها بطريقة توحي بأنها مالك الأرض – وليست مديرتها- مما أفضى إلى احتجاج كل فلاحى مصر الذين يزرعون أرض الأوقاف.

 

الإثنين 28 فبراير2011 لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى – مصر


المصدر : لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى – مصر
اضافة الاخبارمركز الاخبار

عفوا…..حقوق المعلمين منتهكة

عفوا…..حقوق المعلمين منتهكة

فوجئ عدد من المعلمين بمحافظة الشرقية بقيام السيد/ مدير مديرية التربية والتعليم بالزقازيق بفصلهم من عملهم خلال شهر مايو الماضي,كما قام بتهديد البعض الآخر بإنهاء عقودهم,وذلك لادعائه بأن تعيينهم منذ البداية كان خطأً فادحا ارتكبه وزير التربية والتعليم السابق السيد الدكتور/يسري الجمل,وأن السيد الأستاذ الدكتور/ أحمد زكي بدر وزير التربية والتعليم الحالي سوف يقوم بإصلاح هذا الخطأ وغيره من الأخطاء التي ارتكبها الوزير السابق.
ولما كان ما قام به السيد/ مدير مديرية التربية والتعليم ضد هؤلاء المعلمين مخالفا للقانون,توجه المعلمون إلى وزارة التربية والتعليم عدة مرات لحل أزمتهم,وتم وعدهم
بحل هذا الأمر,حيث قام السيد/ رضا أبو سريع مساعد وزير التربية والتعليم بالاتصال
بالسيد/ مدير مديرية التربية والتعليم بالزقازيق,والذي أكد للسيد/ مساعد الوزير أن
هؤلاء المعلمين مازالوا جميعا على رأس عملهم,وأنه لم يتعد على حقوقهم (وهذا بالطبع
على خلاف الواقع,حيث أنهم لا يعملون منذ شهر مايو 2010 بسبب رفض مدير المديرية
قيامهم بعملهم),ولقد تأكد السيد/ مساعد الوزير في نفس الوقت من أن أجور هؤلاء
المعلمين يتم إرسالها مقابل عملهم إلا أنهم لا يتقاضون تلك الأجور,مما يؤكد وجود
شبهة اختلاس لتلك الأجور Continue reading

اعتصام معلمى الشرقية بعد تخلى الوزارة عنهم وفصلهم من عملهم

كتبت: كريمة محمد

اعتصام العشرات من معلمى الحصة و العقد العادى  أمام وزارة التربية والتعليم لمطالبة الوزير بتنفيذ وعوده لهم وحصولهم على العقد المميز الذى تم وعدهم به من قبل مدير أمن وزارة التربية والتعليم اللواء/ حسام ابو المجد الاسبوع الماضى وقد قابل اللواء مندوبين عن معلمى الشرقية وكان رده مشكلتكم مع وزارة المالية وليس عندنا حل اخر لان الوزير لايمانع ان تاخذوا عقود مميزة ولكن لا توجد ميزانية ووزارة المالية لم توافق على السماح لنا باعطاءنا ميزانية بالرغم ان الوزير تقدم بمذكرة لزيادة الميزانية ولم توافق وزارة المالية حتى الان

وقاموا مندوبين عن المعلمين بالرد ( لماذا محافظة الشرقية هى الوحيدة التى تظلم ولم يكن لها ميزانية بالرغم من ان كل المحافظات اخذت حقوقها وقد حصلوا على العقود المميزة وحالهم افضل من حالنا هذا ليس مقنع ونحن لم نرضى بهذا الكلام )

Continue reading

المعلمون الحصة والعقود يتظاهرون أمام مديرية التربية والتعليم بالشرقية

كتبت: كريمة محمد (معلمة بالشرقية)

تجمهر العشرات من مدرسي الحصة والعقود امس الخميس أمام مديرية التربية والتعليم بالشرقية مطالبين بحقوقهم بالتعاقد مساواة بزملائهم. وتم مقابلتهم بالموجه العام الحاسب الآلى بالشرقية جلال عبد اللطيف الذي قال لهم: مفيش عقود العقود عند الوزير وتعليمات الوزير ليس لكم شغل ولا نتعاقد معكم مرة أخرى لأنكم نتيجة سياسة خاطئة من الوزير السابق والوزير ليس عنده استعداد للخطأ، مشيرا إلى أن الوزير قال في وقت سابق “أنا غير مسئول عن هؤلاء المدرسين وسوف يتم عمل مسابقة جديدة على بداية العام الدراسى وياخذ ناس جديدة وبتخصصات أخرى”.

Continue reading

المصري اليوم: مدرسون يتظاهرون ضد «بدر» أمام الوزارة للمطالبة بـ«العقود».. وإعداد «محاكمة شعبية» للوزير

كتب: وفاء بكرى وأمانى الحفناوى
تظاهر عشرات من مدرسى مادة الحاسب الآلى، بمحافظة الشرقية أمس، أمام ديوان عام وزارة التربية والتعليم، احتجاجاً على استمرارهم فى العمل بنظام الحصة، مطالبين الوزير أحمد زكى بدر، بالموافقة على تحرير عقود مميزة لهم كمدرسين مساعدين وفقاً لقانون كادر المعلم.

وتضامن ممثلون من نقابة المعلمين المستقلة، مع المتظاهرين، مرددين هتافات معادية لوزير التعليم، منها: «يا وزير فينك فينك.. قوات الأمن بينا وبينك»، و«عايزين حقوقنا.. عايزين عقودنا»، وهدد المتظاهرون بالاعتصام المفتوح، واللجوء للقضاء فى حال استمرار تدنى رواتبهم، وعدم تحرير عقود دائمة لهم، مشيرين إلى أنهم يتقاضون رواتب تتراوح بين 65 و110 جنيهات فى الشهر، دون تأمين صحى، أو إجازات، بالإضافة إلى خصم ثمن الحصة منهم فى الإجازات الرسمية.
Continue reading

معلمو الشرقية المؤقتون يتظاهرون أمام التربية والتعليم

كتب : هيثم جبر

نظم المعلمون المؤقتون بمحافظة الشرقية امس وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية والتعليم احتجاجا على رفض الوزارة تنفيذ وعودها لهم بإبرام عقود مميزة معهم على غرار زملائهم الآخرين. وقالت كريمة السيد التي تعمل معلمة بنظام العقد المؤقت العادي منذ 10 سنوات: “بنقبض 105 جنيه في الشهر، بس بناخدهم كل 3 شهور، لكن فيه ناس بتشتغل بنظام الحصة، ودول بياخدو من 50 إلى 60 جنيه في الشهر، وبيقبضوا برضه كل 3 شهور.. بالذمة ده مرتب ولا دي فلوس.. احنا كل اللي طالبينه عقود مميزة زي اللي عملتها الوزارة لكتير من زملايلنا، وميزة العقد ده إن المرتب فيه 350 جنيه وفيه تأمينات وحقوق كتير”. من جانبه قال محمد منصور أحد المعلمين المؤقتين في إحدى مدارس الشرقية الثانوية التجارية: “أنا شغال بقال 8 سنين، في أول أربع سنين كنا شغالين بنظام العقد العادي، وبعد كده نزلونا لنظام الحصة، ولما عرفنا إن فيه زملا لينا مضوا عقود مميزة، سألنا في المحافظة عن موقفنا قالوا إننا حنبقى في الدفعة التانية، وبقالنا 3 سنين على حال ده كل شهر يقولنا لسه”.

Continue reading

المصري اليوم: وقفات احتجاجية واعتصامات فى ٤ محافظات: آلاف العمال بالأقصر يطالبون بتحسين أوضاعهم واحتجاجات لفلاحى الدقهلية.. وأزمة «غاز» فى الشرقية

كتب: غادة عبدالحافظ وحجاج سلامة

  شهدت محافظات الأقصر والدقهلية والشرقية وأسيوط أمس احتجاجات واعتصامات لأسباب مختلفة، ففى الأقصر نظم أكثر من ٥ آلاف عامل وموظف وفنى بإدارات الصرف المغطى وحماية النيل بمدينة إسنا وقفة احتجاجية، أمس لليوم الثانى على التوالى، للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية التى وصفوها بالمتدنية مقارنة بالمهندسين واستمرت الوقفة لأكثر من ساعتين.

وفى الدقهلية تجمهر مئات الأهالى بقرية منية سندوب احتجاجاً على اجتياح كراكات تابعة لوزارة الرى لأراضيهم بحجة توصيل مواسير الصرف المغطى مما تسبب فى تدمير محصول القمح، ومنع الأهالى الكراكات من العمل، مما أدي إلي نشوب مشاجرات بينهم وبين العاملين بالمشروع، مما أدى إلى إصابة عدد منهم وتم تحرير محضر بالواقعة.

وفى الشرقية نظم أكثر من ٢٠٠ مواطن وقفة احتجاجية بميدان الزراعة بمدينة الزقازيق احتجاجاً على قيام شركة «بتروجاس» بقطع الغاز عنهم وإلزامهم بدفع ٤٠٠ جنيه مقابل عودته رغم عدم إعطائهم فرصة للسداد أو إرسال إنذارات لهم.

وفى أسيوط اعتصم نحو ٦٠ من أهالى قرى دشلوط وأبوكريم وعزب أبوالعيون التابعة لمدينة ديروط أمام قسم شرطة ديروط احتجاجاً على قيام قوات الأمن مساء أمس الأول بالقبض على ٢٥ فرداً من الأهالى واحتجازهم بقسم شرطة ديروط خوفاً من أن يتعرضوا لهم أثناء تنفيذ قرارات الإزالة لعدد من المنازل والزراعات ومزارع الدواجن التابعة لهم وقام أفراد الأمن بتفريق المعتصمين بالعصى وتهديدهم بالقبض عليهم.