بيان 15 للجنة العليا لإضراب أطباء مصر

بخصوص ما حدث فى مستشفى المحله العام من تعدى للشرطه العسكريه على المستشفى و إجبار الأطباء المضربين على كسر الإضراب و العوده للعمل تحت تهديد الإعتقال بأمر من الحاكم العسكرى, فإن اللجنه العليا لإضراب أطباء مصر تعلن إدانتها و شجبها لهذه الفعله النكراء و التعدى السافر على الأطباء و حقهم المشروع فى الإضراب و الذى كفله الدستور المصرى و جميع القوانين و المبادىء الدوليه و الخاصه بحقوق العمل.

و تعلن اللجنه العليا للإضراب مع كامل أحترامها للمجلس العسكرى و دوره المشرف أثناء الثوره المصريه أنها لن تتهاون فى حقوق الأطباء المصريين و لن تسمح بأى تهديد مستقبلى لهم و ستتخذ من الإجراءات التصعيديه  ما يمنع الأعتداء على أى من الأطباء المصريين الشرفاء اللذين يطالبون بحقوق عادله لهم و لكافه الشعب المصرى العظيم من رعايه صحيه متكامله و لائقه و نظام طبى متطور يحفظ الحياه و الأرواح.

 و اللجنه العليا للإضراب تعلن أندهاشها الشديد من أستخدام هذه الأساليب القمعيه و التى أعتدنا عليها من النظام البائد و لكنها أصبحت غير مقبوله Continue reading

القضاء العسكرى المصرى يحبس أربعة من فلاحى العمرية بمحافظة البحيرة خمس سنوات بعد محاكمة صورية 1- 3

لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى – مصر

الشرطة العسكرية المصرية وصبيان رئيس أمن الدولة السابق بمحافظة البحيرة

يشنان حملة ترويع بالرصاص والعصى المكهربة على قرية العمرية

للقبض على خمسة فلاحين استردوا أرضا اغتصبها الضابط من 5 سنوات

وتقتادهم إلى النيابة العسكرية بالمنطقة العسكرية الشمالية بالإسكندرية

داهمت قوة من عدة عشرات من ضباط وأفراد الشرطة العسكرية فى الحادية عشرة والنصف ظهر يوم الثلاثاء 22 مارس 2011 قرية العمرية مركز دمنهوربمحافظة البحيرة وألقت القبض على كل من عبد الله عبد الحليم عبد اللاه وأولاده حلمى وشعبان ومحمد وابن أخيه حمادة ناصرعبد اللاه وهم الذين كانوا متواجدين بالأرض وقت مداهمة القرية.

وقد صاحب القوة كل من محمد رشدى هيكل والد طارق هيكل رئيس فرع أمن الدولة المنحل بالبحيرة وأمين الشرطة أحمد عطالله ” أبو سنة ” سكرتير طارق هيكل وعدد من أقاربه و أنصاره المسلحين وما أن دخلوا القرية حتى أطلقوا وابلا من الرصاص فى طرقاتها وسمائها .

علاوة على قيام الشرطة العسكرية أيضا باستخدام العصى المكهربة فى مواجهة الفلاحات اللاتى كانت تعلو أصواتهن بالاستغاثة.

هذا و كان أهالى العمرية قد استرابوا فى الأمر وأدركوا أن حيلة أخرى يدبرها طارق هيكل وأنصاره بقيادة والده مستخدما أفرادا يرتدون زيا عسكريا ؛ لذلك تصدوا لهم لدقائق بعدها تمكنت القوة من القبض على الشيخ عبد الله عبد اللاه وأولاده وابن أخيه.

هذا وقد غادرت القوة والمسلحون القرية ومعهم المقبوض عليهم إلى دمنهور ومنها تم نقلهم إلى قيادة المنطقة العسكرية الشمالية بالإسكندرية وظلوا بها إلى أن نقلوا إلى السرية الثالثة شرطة عسكرية وفى السابعة مساء إلى مقر النيابة العسكرية.

وبعد ساعات أدرك الفلاحون أن من يلبسون الملابس العسكرية هم من أفراد الشرطة العسكرية وانقلب مشهد مداهمة القرية بالنسبة للفلاحين إلى خبر مذهل بالذات بعد أن جمع بين أنصار هيكل و أفراد من القوات المسلحة وقيامهما معا بإطلاق دفعات كبيرة من رصاص الترويع ، ولم يفهموا لماذا تم إطلاق الرصاص إذا كان الغرض هو استدعاء بعض الفلاحين لاستيضاح بعض الأمور أو الاستفسار عنها أو حتى إجراء تحقيق معهم. Continue reading

اعتصام عمال البترول أمام مجلس الشعب

نظم ما يقرب من 300 عامل من العاملين بنظام “المقاول” بشركة بترول خليج السويس “جابكو” ، بترول بلاعيم ، خالدة للبترول وعجيبة للبترول اعتصاما أمام مجلس الشعب للمطالبة بتنفيذ القرار  الصادر من المكتب التنفيذى بالهيئة المصرية العامة للبترول لصالح عمال شركة ايبسكو ، بلاعيم البترول .

أشار المعتصمون إلى أنهم قاموا بنقل اعتصامهم من امام المقر الرئيسى لشركتهم وذلك بعد فضة بالقوة مساء امس في شارع المخيم الدائم بمدينة نصر وذلك بواسطة شركة  العاملين بترول بلاعيم الرافضين لانضمام عمال أبيسكو لشركتهم ،واستخدم عمال بلاعيم بلاطجية يحملون العصي الكهربائية في فض الاعتصام مما نتج عنه اصابة ثلاثة أشِخاص، وجرى اعتقال أربعة أشخاص وقامت الشرطة العسكرية بعد ذلك بمطاردتهم.

واكد المعتصمون ان مطالبهم تتمثل فى تنفيذ القرار الذى تضمن تشكيل لجان ادارية بجميع شركات القطاع التى لا يوجد بها لجان نقابية وذلك لتحقيق التواصل الكبير بين الادارة والعاملين بالتنسيق مع النقابة  العامة للبترول  . Continue reading

إطلاق سراح عمال البريد

علمت “تضامن” أنه قد تم إطلاق سراح عمال البريد الذين سبق واعتقلتهم الشرطة العسكرية

فض اعتصام عمال أبيسكو باستخدام عمال جابكو

تم فض اعتصام عمال أبيسكو أمام مقر الشركة في شارع المخيم الدائم بمدينة نصر، وذلك بواسطة شركة جابكو الرافضين لانضمام عمال أبيسكو لشركتهم.

واستخدم عمال جابكو العصي الكهربائية في فض الاعتصام.

وأصيب ثلاثة أشِخاص، وجرى اعتقال أربعة أشخاص.

وقامت الشرطة العسكرية بعد ذلك بمطاردتهم.

بيان للقوى العمالية والسياسية ضد اعتداء الجيش على عمال البريد وبتروتريد

القوي العمالية

والمتضامنون معها من المنظمات الحقوقية والقوي السياسية

تدين الإعتداء علي العمال المعتصمين في بريد الفيوم وبتروتريد

وتطالب بالإفراج الفوري عن الموظفين المعتقلين من قبل الجيش

لقد كانت اعتصامات وإضرابات العمال علي مدار السنوات الماضية للمطالبة بحقوقهم المشروعة في العمل، وفي اجر يكفيهم وآسرهم للحياة الكريمة، وبالتثبيت للعمالة المؤقتة، ….بمثابة التمهيد للثورة جنباً إلي جنب مع كل الحركات الشبابية، وحركات القوي السياسية المطالبة بالتغيير.

وما زال العمال يمارسون حقهم في الاحتجاج السلمي للمطالبة بنفس الحقوق التي لم تتحقق في ظل النظام البائد، وحتي الآن لم تتحقق مطالب العمال، بل أن أي من الحكومات التي أتت حتي الآن لم يصدر عنها ما يطمئن هؤلاء العمال إلي أن الأوضاع قد تغيرت بعد الثورة، وأن الثورة التي دفعوا ثمنها من دمائهم ودماء أبنائهم أتت بسياسات وحكومات تعمل علي تحقيق مطالبهم، وتغيير الأوضاع الأقتصادية والسياسية والاجتماعية التي كانت سبب قيام الثورة.

والأكثر من هذا أن يتم الأعتداء علي العمال والموظفين اللذين لم يرتكبوا أي جريمة سوي أنهم وقفوا للمطالبة بحقوقهم المشروعة، والأكثر من هذا أن يأتي الاعتداء من قبل الجيش.

فموظفوا البريد المعتصمين بمكاتبهم منذ ثلاثة أيام للمطالبة بتثبيت العمالة المؤقتة، والمساواة بالعاملين بالشركة المصرية للاتصالات في الأجور والمزايا (واللذين يتبعون نفس الوزارة)، إلا أنهم فوجئوا صباح اليوم الأثنين الموافق 7 مارس 2011 بقيام الجيش بمحاولة فض الأعتصام، وعندما رفض الموظفين قامت قوات الجيش بالأعتداء عليهم، والقبض علي ثلاثة منهم وهم (أحمد محمود، وأحمد الطويل، وعلي )، وتكرر نفس مشهد الأعتداء مع عمال شركة بتروتريد المعتصمين أمام إدارة الشركة بمدينة نصر.

لذا تعلن القوي الموقعة علي هذا البيان تضامنها الكامل مع كل العمال اللذين يعتصمون ويضربون عن العمل وبشكل سلمي وبكل طرق الاحتجاج السلمي، وذلك للمطالبة بحقوقهم المشروعة، كما يدينون الأعتداء علي العمال والموظفين سواء من قبل الجيش أو أمن الشركات أو البلطجية أو أيا كان المعتدي، كما ندين اعتقال موظفي بريد الفيوم من قبل الشرطة العسكرية لا لشئ سوي لممارستهم حقهم في الاعتصام السلمي، ونطالب بالأفراج الفوري عنهم، كما نطالب بتحقيق مطالب عمال وموظفي مصر العادلة وعلي رأسها:

2-     إقرار حد أدني وحد أقصي للأجور(بنسبة 10:1)، مع ربطهما بنسب التضخم الحقيقية  وبالزيادة في الأسعار. Continue reading

تواصل اعتصامات عمال البترول، والشرطة العسكرية تلقي القبض على عدد من عمال أبيسكو

تواصلت اعتصامات عمال شركات البترول. ففي القاهرة، ألقت الشرطة العسكرية القبض على نحو 20 من عمال شركة أبيسكو أثناء اعتصامهم أمام وزارة البترول. ومن بين المقبوض عليهم ناصر محمد دسوفي ورجب إبراهيم الغامري وعصام محمد السيد وأحمد بسطاويسي وأسامة حسين.

وفي البحر الأحمر، تعرض أحد عمال الشركة للضرب من جانب أحد الضباط الذي كان يهدد العمال من أجل وقف الاعتصام. وحاول الضابط اقتياد بعض العمال معه، إلا أنه العمال منعوه من ذلك.

وفي شركة بوتاجازكو، رفض العمال العقود التي قدمتها لهم الشركة، نظرًا لأنها تضع جميع الالتزامات على العامل، ولا تلزم الشركة بأية حقوق.

وفي بتروتريد، علق العمال اعتصامهم بعدما سمعوا عن وصول فاكس إلى الشركة يساوي أوضاعهم بأوضاع العمال في شركات الاستثمار.