الكمسارية يسألون وزير النقل لماذا تحرمنا من حافز الاستعداد

كتبت: فاطمة رمضان

تجمهر عدد من كمسارية السكة الحديد ورؤساء القطارات المندبين من كل من طنطا والزقازيق، مطالبين بإنهاء انتدابهن والذي استمر لمدة حوالي 4 سنوات، حتي بعد أن تم تعيين عمالة جديدة في هذه الأماكن وتدريبها، وقد سبق  وتوجه أعضاء مجلس إدارة  رابطة الكمسرية لنائب رئيس مجلس الإدارة للمسافات القصيرة جمال دويدار، وذلك قبل شهر رمضان الماضي، ووعد بأن يعيدهم إلي أماكنهم، ولكن علي مراحل كل خمسة في مرة من المرات، ولكنه لم ينف بما وعد به.

وهذه ليست المشكلة الوحيدة لكمسرية السكة الحديد، بل أنهم كما يقول أحد أعضاء مجلس إدارة الرابطة يعانون من التمييز ضدهم سواء من قبل إدارة الهيئة، أو من قبل إدارة نقابة العاملين بالسكة الحديد برئاسة رمضان الجندي، فعلي الرغم من أنه في بداية تولي الوزير الجديد للوزارةذكر بأنه سوف يوحد الحوافز لكل العاملين في الهيئة، إلا أنه وافق علي حافز استعداد للسائقين قبل العيد الماضي يقدر بـ 350 جنيه شهرياً للدرجة الأولي، و 275 جنيه للدرجة الثانية،… ولكنه حرم الكمسري أو البراد من هذا الحافز، ويتسائل هل السائق وحده هو من يستعد، والآخرين لا؟ وكيف يميزون ضدنا بهذا الشكل، نحن تقدمنا بمذكرة مطالب بتطبيق هذا الحافز علينا، ونحن حتي الآن نتعامل معهم بلغة الحوار، نتمني أن لا يضطرونا لغير ذلك.

عفوا…..حقوق المعلمين منتهكة

عفوا…..حقوق المعلمين منتهكة

فوجئ عدد من المعلمين بمحافظة الشرقية بقيام السيد/ مدير مديرية التربية والتعليم بالزقازيق بفصلهم من عملهم خلال شهر مايو الماضي,كما قام بتهديد البعض الآخر بإنهاء عقودهم,وذلك لادعائه بأن تعيينهم منذ البداية كان خطأً فادحا ارتكبه وزير التربية والتعليم السابق السيد الدكتور/يسري الجمل,وأن السيد الأستاذ الدكتور/ أحمد زكي بدر وزير التربية والتعليم الحالي سوف يقوم بإصلاح هذا الخطأ وغيره من الأخطاء التي ارتكبها الوزير السابق.
ولما كان ما قام به السيد/ مدير مديرية التربية والتعليم ضد هؤلاء المعلمين مخالفا للقانون,توجه المعلمون إلى وزارة التربية والتعليم عدة مرات لحل أزمتهم,وتم وعدهم
بحل هذا الأمر,حيث قام السيد/ رضا أبو سريع مساعد وزير التربية والتعليم بالاتصال
بالسيد/ مدير مديرية التربية والتعليم بالزقازيق,والذي أكد للسيد/ مساعد الوزير أن
هؤلاء المعلمين مازالوا جميعا على رأس عملهم,وأنه لم يتعد على حقوقهم (وهذا بالطبع
على خلاف الواقع,حيث أنهم لا يعملون منذ شهر مايو 2010 بسبب رفض مدير المديرية
قيامهم بعملهم),ولقد تأكد السيد/ مساعد الوزير في نفس الوقت من أن أجور هؤلاء
المعلمين يتم إرسالها مقابل عملهم إلا أنهم لا يتقاضون تلك الأجور,مما يؤكد وجود
شبهة اختلاس لتلك الأجور Continue reading

المصري اليوم: إضراب ١٥٠٠ ممرض وعامل بجامعة الزقازيق للمطالبة بـ«الكادر»

كتب :مصباح الحجر وعبدالله العرينى   

أضرب نحو ١٥٠٠ من الممرضين والفنيين والعمال بمستشفيات جامعة الزقازيق وصيدناوى فى الشرقية عن العمل، أمس، احتجاجاً على عدم صرف الكادر الخاص بهم، وقيام رئيس مجلس إدارة المستشفيات بالتلاعب بقرار وزير الصحة الذى ينص على منح الكادر الخاص للأطباء ومعاونيهم.

وقالت تحية عبدالنبى ونيفين مسعد وأميرة مرسى، من الممرضات، إن الدكتور خالد عبدالبارى، رئيس مجلس الإدارة، شطب كلمة «معاونيهم» لحرماننا من الكادر، الذى كان مقرراً صرفه أول يناير الماضى، مشيرات إلى أنهن لم يصرفن بدل العدوى المقرر، وأضفن: أن رئيس مجلس الإدارة حرمهن من جميع الامتيازات المادية وبدل السهر، وأن التأمين العلاجى تحول إلى تأمين استثمارى.

من جانبه، طالب الدكتور سعد العش، عميد كلية الطب، بإنهاء الإضراب، لكن المضربين رفضوا، مهددين بتصعيد احتجاجاتهم إذا لم تحل مشاكلهم التى بحثوها مع الدكتور أحمد الرفاعى، نائب رئيس الجامعة، والدكتور محمد بهجت، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا، اللذين وعداهم بالنظر فيها.

إضراب هيئة تمريض مستشفيات جامعة الزقازيق للمطالبة بالكادر

تقرير وتصوير: سهام شوادة

 أضرب اليوم أكثر من 1500 ممرض وممرضة من هيئة تمريض مستشفيات جامعة الزقازيق عن العمل حيث تجمع آلاف فى ساحات المستشفيات . وردد المتظاهرون بعض الهتافات ضد رئيس مجلس إدارة المستشفى، د. خالد عبد البارى، ورئيس التامين العلاجى قائلين “الصحافة فين الحرامية أهم “.

 وطالب المضربون بضرورة تطبيق قرار وزير الصحة بصرف الكادر لهم أسوة بالأطباء، وبمساواتهم بمستشفيات الجامعات الأخرى. وقد تم تطبيق الكادر منذ بداية نياير هذا العام بنسبة 300%. وأشار التظاهرون إلى حصول بعض الأطباء على مكافاة 20% كل ثلاثة أشهر، رغم عدم دخولهم المستشفى، وعدم القيام بأي دور، على عكس الممرضين والفنيين والعمال.

 كما طالبوا بصرف بدل العدوى لهم بأثر رجعى، مؤكدين أنه فى حالة أصابة أحدهم بمرض لا يلقى أية عناية، ويقوم التأمين العلاجى بدفع 25% من تكلفة العلاج والأشعة والإقامة فى الأسبوع الأول، وفي الأسبوع الثانى، يدفع المريض 50%، والثالث 70%، مما يمثل عبئًا كبيرًا على كاهلهم.

 هذا بخلاف تكليف الممرضات التى أمضى على عملهن من 15 الى 20 سنة بنوبتيجات ليلية، بالرغم من أن البعض منهن من ذوات الأمراض المزمنة، ويعانين من ظروف أسرية صعبة. كما أتهم المضربون المسئولين في المستشفيات برفع قيمة تذاكر زيارة المرضى، وفرض رسوم على العلاج والعلميات والأشعة لصالحهم الخاص.

كما أكدو أن المستلزمات الطبية التى يستخدمونها بالمستشفى غير صالحة للاستخدام، مثل أجهزة الوريد والشاش، وأنه يجري استغلال المريض ماديا ولا تُقدم له أية خدمة بالمستشفى قبل أن يدفع إكرامية.

 

اعتصام عمال السكة الحديد بالزقازيق للمطالبة ببدل مخاطر

اعتصم نحو 150عاملاً من عمال السكة الحديد بمحطة الزقازيق صباح اليوم بسبب رفض هيئة السكة الحديد صرف بدل طبيعة مخاطر، في حين أن سائقي المترو يتلقون 30%  بدل وقاية.

ويقول العمال إنهم يتعرضون للعديد من المخاطر، وإنهم طالبوا بالبدل أكثر من مرة دون جدوى. وذكروا أن العديد من العمال تعرضوا لحوادث أودت بحياتهم، ومع ذلك تصر الهيئة على رفض منحهم بدل مخاطر.