عتصام العاملين بمصنع سجاد المحلة

كتبت: سهام شوادة

اعتصم اليوم العشرات من العاملين بمصنع السجاد التابع للجمعية الانتاجية للصناعات النسيجية  بالمحلة الكبرى احتجاجا على اهمال المسئولين لطلباتهم على مدار السنوات الماضية .

وطالب العاملين بعودة المصنع الى تبعية شركة غزل المحلة ومساواتهم بزملائهم فى المرتبات والحوافز ، ورفع بدل التغذيه من 90 جنيه الى 120 جنية ، واصلاح الأنوال المعطلة منذ سنوات والتى ادى اهمالها وعد تصليحها الى طرد المئات من العمال وتشريدهم.

Continue reading

نتصار جزئى لعمال سيراميك ابو العينين

كتبت  سهام شوادة

انتزع ما يقرب من 6000 عامل بمصنع سيراميك كليوباترا السويس والتابع لمحمد أبوالعينين رجل الأعمال وأحد قيادات الحزب الوطنى جزء من معظم المطالب التى طالبوا بها اثناء اعتصامهم والذى استمر يومين كاملين .

وقد تم تحرير اتفاقية بين ممثلين العمال ومحمد ابو العينين والحاكم العسكرى بالسويس على ان يتم انهاء اعتصامهم على الفور واهم بنود الاتفاقية كانت فى تحسين الوجبات الغذائية لثلاث ورادى ، تعديل الاساسى للعمال والذى يبدأ من 110 جنية على ان يتم الزيادة خلال 3 شهور ، صرف شهرين من الاجازات والمواسم على ان يتم تقسيمهم قبل شهر رمضان ب10 أيام ، وقبيل بدء الدراسة وعيد الفطر ب5 أيام على ان يتم صرفهم بدءا من العام القادم نظرا للظروف الاقتصادية .

Continue reading

اعتصام عمال سراميك أبو العينين بالسويس للمطالبة بتعديل شروط العمل

كتبت: سهام شوادة

لليوم الثانى على التوالى يستمر اعتصام العاملين بمصنع سيراميك كليوباترا السويس والذين يقدروا ب6000 عامل والتابع إلى محمد أبوالعنين رجل الأعمال وأحد قيادات الحزب الوطنى مهددين بنقل اعتصامهم الى ميدان التحرير فى حالة عدم تنفيذ مطالبهم التى طروحوها الى النائب العام بمذكرة وايضا على المجلس الاعلى للقوات المسلحة ولادارة الشركة .

طالب العاملون بتنفيذ قانون العمل فيما يخص بند الاجازات العارضة والاعتيادى حيث يعطى للعامل 21 يوم اعتيادى فى العام ولكن صاحب العمل لا يعطيهم سوى 7 أيام فقط وهى الايام الاعتيادية التى هى من حقهم فى الاساس ويتم خصم 4 ايام من راتبة اذا قام بالغياب عن العمل وهو ما يخالف قانون العمل .

شدد المعتصمون  على ضرورة زيادة المرتبات والأجور وتطبيق لائحة قانون العمل فيما يتعلق بالغياب والإجازات المرضية و إصابات العمل والإجازات الرسمية، وزيادة بند بدل الوجبة وبدل الوردية ورفع الاساسى والمتغير والاستعانة بشركة طبية لتحسين مستوى الخدمة الطبية  وعدم وجود اى عوامل سلامة وصحة مهنية الا عند التفتيش فقط تقوم الادارة بصرف جوانيات وكمام لهم مما يصيبهم بالامراض المزمنة.

Continue reading

عتصام مفتوح غدا لعمال أسمنت حلوان

كتبت: سهام شوادة 
قرر المئات من عمال شركة أسمنت حلوان الاعتصام المفتوح  تنظيم اعتصام صباح الغد اعتراضا منهم على تحايل الاداره على مطالبهم من خلال اقرارها لعلاوة تشجيعية التى أقرتها إدارة مجموعة السويس للأسمنت التى تتبعها الشركة بدلا من النظر الى تفاوت الاجور فيما بينهم 
وقال العمال انهم قاموا باغلاق ابواب الشركه على المدرين بها , غضبا من القرارات الصادره لهم , مؤكدين انه بالرغم من الموقف الاحتجاجى الا ان العمل  مستمر على اكمل وجه لحين تنفيذ مطالبهم  فضلا علة دخلوا بعض العمال فى اضراب عن الطعام .

أشار شوقى رمضان عضو اللجنة النقابية بشركة أسمنت حلوان أن الشركة لم  تراعى تحقيق العدل فى التفاوت بين الأجور التى تتراوح بين 6 آلاف إلى 13 ألف جنيه للعاملين بها من أصحاب العقود،فى حين تجاهلهم للخبرات بالشركه التى تتراوح خدمتها مابين 10 الى 30 سنه    مضيفا انه بصفتة عضو فى اللجنة النقابية قد طالب كل  من محمد عبد الباسط مدير العلاقات الصناعية بالشركة ونجوى موسى رئيسة الموارد البشرية  خدعوهم بالوعود اثناء احتجاجهم السابق ووعدهم باعاده هيكله الاجور الا انهم فوجئوا باقرار علاوه تشجيعيه فقط , وهو مايخلق تمييز بين العاملين 
وطالب رمضان  بالتفاوض مع المجموعه الايطاليه بعيدا عن المجموعه البشريه , متهما الاداره الحاليه بالتبعيه الى الحزب الوطنى الفاسد.

اعتصام العالمية للصلب

بدأ صباح أمس 2000 عامل من العالمية للصلب بالكيلو 28 في أبوروان طريق مصر إسكندرية الصحراوي اعتصامًا داخل الشركة للمطالبة بما يلي:

1-تعديل مرتبات العاملين أسوة بالشركات التي تعمل في نفس المجلس (حيث إن مرتبات العاملين في الشركة حدها الأدنى 450 جنيهًا مقابل 1700 جنيه للشركات الأخرى.

2-تعيين العمالة المؤقتة

3-رفع الأساس التأميني من 200 جنيه إلى الحد الأقصى (850 أساسي و500 متغير)

4-رفع قيمة الوجبة الغذائية من 25 جنيها شهريًا إلى 300 جنيه.

5-عودة العمال الثابتين المفصولين تعسفيًا.

6-صرف مهمات الوقاية الشخصية ومهمات الصحة المهنية.

7-صرف الأرباح بحد أدنى 10% وحد أقصى 12 شهرًا

8-وجود سيارة إسعاف

9-تطبيق القانون باختيار العاملين للمثليهم في لجنة السلامة المهنية

مال مصنع ستار للصلب يعتصمون والقوي العاملة والنقابة العامة تحاول إثناءهم عن ذلك

اعتصم أمس عمال شركة ستار مصر للصلب والبالغ بالسادس من أكتوبر والبالغ عددهم 180 عامل، والذين يعانون من تدني الأجور حيث أن متوسط الأجور للعامل 400 جنيه شهرياً، وذلك للمطالبة بـ:

1-     إعادة تشغيل المصنع.

2-     زيادة المرتبات.

3-     صرف مرتبات شهر فبراير.

4-     تعديل هيكل الأجور بالنسبة للمصانع في نفس المجال.

5-     رفع قيمة التأمين للعامل.

6-     وجود رعاية صحية للعمال، وتوفير عربة إسعاف بالشركة لنقل العمال في حالة الإصابات والضرورة.

7-     توفير وسائل الأمن الصناعي.

Continue reading

المقاولون العرب ترفض تنفيذ وعودها للعمال بتعديل أجورهم، واعتصام العمال أمام مقر إدارة الشركة

يطالب العاملون في شركة المقاولون العرب بتعديل أجورهم، حيث هناك تفاوت كبير غير منطقي في المرتبات. وقد وعدتهم الإدارة بتحقيق مطالبهم و إجراء تعديلات شاملة تنفذ أول الشهر. وعندما توجه العمال لقبض أجورهم اليوم الثلاثاء 1 مارس، اكتشفوا أن الإدارة لم تكن جادة في وعودها ووجدوا أجورهم كما هي. اعتصم أكثر من 2000 عامل أمام عند الكيلو 47 طريق مصر الإسماعيلية، وظلوا لفترة يقطعون الطريق. وتوجه إليهم أحد المسئولين بالإدارة وقال لهم، إن الإدارة، أمام إصرارهم سوف تغلق الورش، وتلقي بالعاملين بها إلى الشارع. ثار غضب العمال، وأصروا على مواصلة اعتصامهم، وطالبوا أن يأتي للتفاوض معهم إبراهيم محلب رئيس مجلس الإدارة بنفسه. ولا زالوا معتصمون في الطريق أمام مقر الإدارة.

اعتصام عمال مصنعي الطيارات والكوك بحلوان

لليوم التانى على التوالى يواصل أكثر من 1500 عامل من عمال مصنع الطيارات التابع للهيئة العربية للتصنيع اعتصامهم داخل مقر الشركة بحلوان.

طالب العمال الذين بدأوا اعتصامهم فى الثالثة عصر أمس برفع الأجور وإعادة هيكـلتها، ورفع الحـوافــز من 15 يومــا إلى 30 يوما أسوة بباقى مصانع الهيئة،وصرف بدل الوجبة الغذائية التى وعدت بصرفها إدارة الشركة ولم تصرفها حتى الآن، وصرف بدل المأموريات والاستغناء عن المستشارين الذين يكلفون الشركة مئات الآلاف من الجنيهات بشكل شهرى دون أى استفادة تذكر ..

وفى ذات السياق بدأ عمال شركة  الكوك فى التبين إضرابًا عن العمل مطالبين بإقالة رئيس مجلس الإدارة ومحاسبة المسئولين عن تردى أوضاع الشركة، إضافة إلى تحسين أوضاعهم المادية والحصول على حوافز وأرباح مستحقة قالوا إن إدارة الشركة تجاهلت صرفها، رغم ما تحققه من أرباحٍ طائلة. تجمع عمال «الكوك» أمام إدارة الشركة للمطالبة بزيادة المرتبات وتثبيت العمالة المؤقتة وصرف حافز التصدير، كما هتفوا ضد الفساد وحيوا ثورة الشباب.

وأكد العمال أنهم لن يتراجعوا عن اعتصامهم بمقر الشركة، مطالبين جميع المسئولين بضرورة التدخل، من أجل رفع الظلم عنهم وتحسين أجورهم وإجراء حركة ترقيات بالشركة، مرددين هتافات «الصحافة فين.. مظاليم الكوك أهم»، «عايزين حقوقنا».

كما طالب العمال بالتحقيق فى المخالفات المالية والإدارية التى كشف عنها الجهاز المركزى للمحاسبات، منتقدين تحويل جميع الأرباح التى تحققها الشركة إلى الشركة القابضة، دون مراعاة تحسين أوضاع العمال بالشركة التى تحقق أرباحاً، رغم أنها تعمل فى مناخ سيئ.

وحدد العمال مطالبهم فى ورقة تم تسليمها إلى إحدى قيادات الجيش المصرى والتى جاءت بالترتيب التالى: محاسبة جميع رموز الفساد بالشركة، هدم البطارية الثالثة وإعادة بنائها فى أسرع وقت، كى تضيف قوة إنتاجية ضخمة للشركة، إعادة تشغيل قسم الأمونيا بمصنع الأسمدة الذى تم إيقافه لتوفير ملايين تشترى بها الأمونيا من الخارج، سد العجز العمالى فى كل الأقسام الإنتاجية، عدم إسناد عمل للوادر وسيارات المقاول والاعتماد على لوادر الشركة، صرف مكافأة نهاية الخدمة الموجودة فى اللائحة التنفيذية ( مادة 72 )، تعديل جدول الأجور اعتبارا من 1 /3/2011، زيادة الحافز الشهرى 30%، زيادة الوجبة الشهرية ( زجاجة زيت 3 لتر، ربع كيلو شاى )، تحرير عقود عمل لكل عمال المقاول فى تاريخه، تشغيل أبناء العاملين بالشركة، إنهاء عقود العاملين فوق سن الستين دون استثناء و تفعيل المواد المعطلة بلائحة الشركة طبقا لقانون 12 لسنة 2003 .

عمال محالج الأقطان يطالبون بمحاسبة الفاسدين، وإيقاف الاستيلاء علي المال العام

ويكشفون عن تورط رئيس مجلس إدارة الشركة في تسليح بلطجية التحرير

يعتصم أمام النائب العام، عمال شركة النيل لحليج الأقطان علي مستوي الجمهورية، أثناء تقديمهم ببلاغ للنائب العام، ومعهم لجنة الحريات بنقابة المحامين في الساعة الحادية عشرة من صباح غد الثلاثاء 22 فبراير، وذلك للإبلاغ عن الفساد في الشركة وإهدار المال العام الذي بدأ، مع بداية طرح الشركة للبيع عام 1997 وقت كان وزير قطاع الأعمال هو الدكتور عاطف عبيد، ومستمر حتي الآن من قبل السيد عبد العليم الصيفي رئيس مجلس إدارة الشركة، وقد ترافق إهدار المال العام والفساد مع الإهدار الكامل لحقوق العمال.

وهذه ليست المرة الأولي التي يحتج فيها العمال، ويتقدمون ببلاغات للجهات القضائية وللمحافظين، إلا أنه حتي الآن لم يتم فتح ملف الفساد هذا، فقد تقدموا ببلاغ للمحامي العام في المنيا، وكذلك للمحامي العام في طنطا، وكذلك للنائب العام في القاهرة، هذا بخلاف المحاضر التي حرروها في النيابات التابع لها فروع المحالج المختلفة، كما أضرب العمال واعتصموا أكثر من مرة داخل المحالج والمصانع في المنيا، كذلك اعتصموا أمام مجلس الشعب وقالوا أمام العالم كله عن هذا الفساد.

ويطالب العمال بـ:

1- إعادة الشركة للقطاع العام ومحاسبة الفاسدين، واسترداد ما تمت سرقته من أراضي وأموال الشركة، مع الحفاظ علي نسبة أسهم العمال 10%.

2- حل مجلس إدارة الشركة.

3- ضخ أموال لإعادة تشغيل مصانع المنيا، والمحالج المغلقة.

4- صرف العلاوات الاجتماعية السابقة للعمال وإضافتها للمرتب الأساسي بنسبة 40%.

5- التعهد بصرف أي علاوات اجتماعية تقررها الدولة في المستقبل.

6- فتح باب الدرجات والترقيات، حيث أن العمال لم يتم ترقيتهم منذ عام 1995.

7- تثبيت كل العمالة المؤقتة والموسمية واحتساب مرتباتهم بآثر رجعي منذ تاريخ عملهم بالشركة.

8- صرف الأرباح للعمال المعلاة بالميزانيات عن السنوات السابقة.

9- إلغاء قرارات النقل التعسفي لكل العمال المنقولين.

10-                    الحفاظ علي المال العام وعدم الاستيلاء علي أراضي بمليارات الجنيهات.

هذا والعمال مضربون عن العمل في المحالج التي ما زالت تعمل (إيتاي البارود- المحلة- كفر الزيات) منذ يوم السبت 12 فبراير، وذلك للمطالبة بهذه المطالب.

وتحدث أحد العمال فقال:” في مقابلة لممثلين العمال مع عبد العليم الصيفي رئيس مجلس إدارة الشركة، قال لنا أنا لغيت الأرباح خلاص، وعندما قلنا له أن معني عدم الاستجابة للمطالب فإن العمال سوف يستمرون في إضرابهم طالما لم يتم تحقق شئ من مطالبهم، فرد علينا اللي هيفضل مضرب أنا هبعت له بلطجية يقطعوه مكانه؟؟!!”

وعن ارتباط الفساد وإهدار المال العام بالبلطجة الذي تعرض له المعتصمون في ميدان التحرير ، قال أحد العمال:” لقد طالبتنا إدارة الشركة بقيادة السيد الصيفي بأن نذهب في المظاهرات المؤيدة لمبارك في المحافظات، ولكننا رفضنا”

وأضاف عامل آخر:” لم يقتصر الأمر علي هذا بل أنه تم استلام بنادق الخرطوش والطلقات النارية التي كانت في عهدة الخفر اللذين يستخدمونها في حراسة المحالج يوم 30 يناير، قبل أحداث البلطجة التي تعرض لها المعتصمون في ميدان التحرير مباشرة، معني هذا أنه قد تم استخدام هذه الأسلحة في البلطجة والاعتداء علي المعتصمين”

جدير بالذكر أن عدد المصانع التي كانت تعمل في بداية استيلاء السيد الصيفي وشركته العقارية علي الشركة 7 مصانع تنتج 20% من الزيوت التي تستهلك في مصر، و 11 محلج علي مستوي الجمهورية، لا يعمل منها الآن سوي 3 محالج فقط وكل المصانع توقفت.

وقد كان عدد عمال شركة محالج القطان قبل الخصخصة سنة 1997 أكثر من ثلاثة آلاف عامل، والآن تقلص عدد العمال إلي 500 عامل فقط، بعد أن أجبر العمال علي الخروج علي المعاش المبكر.

وذكر أحد العمال: ” أن الصيفي أتي ليصفي الشركة، لأن مجاله هو العقارات وليس الصناعة، وأنه لو كان رجل صناعة لكان عمل علي تشغيل الشركة، ولكنه يريد تخسيرها لكي يصفيها وينتفع بأراضي الشركة وهي ( مصنع المنيا 80 فدان علي النيل، ومصنع المحلة 23 فدان- وشونة المحلة 34 فدان- ومصنع كفر الشيخ 13 فدان- وايتاي البارود 30 فدان بخلاف الشون)، وأن المساهمين الأساسيين ممن أشتروا الشركة هي شركات عقارية وهي، الشركة الكويتية للعقارات، وشركة الخليج للعقارات) وأنه يريد تصفية الشركة وطردنا لكي يأخذ هذه الأراضي ويبيعها، فالمتر الواحد في موقع شركة المحلة مثلا سعره 25 ألف جنيه، كما أنه بعد اقل من شهر واحد من تولية الشركة قبل عيد العمال  عام 2008 قام بتصفية  محلجي الغنيمية بالمنوفية، ومحلج كفر الشيخ وقام ببيع أراضي مصنع الغنيمية، وتشريد عماله  الـ 60 عامل، وقد تشتت عماله بين المصانع المختلفة”

تقرير 3: الاحتجاجات العمالية مستمرة

16 فبراير 2011

أعد التقرير: داليا موسى ونرمين نزار ونهال حسن

العامرية للغزل والنسيج:

اعتصم اليوم 15 فبراير 2011،  أكثر من 1000 عامل من عمال شركة العامرية للغزل والنسيج داخل مقر الشركة بالإسكندرية،  للمطالبة بــــ :

1- رفع الحد الأدنى للأجور إلى 1200 جنيه.

2- عودة العمال المفصولين.

3- تثبيت العمالة المؤقتة.

4- زيادة بدل الوجبة من 20 إلى 100 جنيه، وزيادة بدل الوردية من 30 إلى 120 جنيهًا.

5- الاستغناء عن المستشارين الذين تجاوزا سن 60 سنه.

6- هدم النصب التذكاري لمبارك الموجود بالشركة.

موظفو القوى العاملة:

اعتصم لليوم الثاني حوالي 500 موظف من موظفي وزارة القوى العاملة، أمام مقر الوزارة بمدينة نصر للمطالبة بـإقالة عائشة عبد الهادي وزيرة القوى العاملة.

وقالت فاطمة رمضان إحدى الموظفات المعتصمات:

إن محمود سامي نائب رئيس النقابة العامة للخدمات الإدارية ورئيس نقابة الجيزة، قال (الست إدتنا كتير وإحنا مش عايزين حاجة تاني)، ولكن العمال هاجموه وطردوه.

وأضافت قائلة إن الجيش قد أرسل إليهم أفرادًا منه للتفاوض مع الموظفين لكنهم رفضوا في بداية الأمر، ثم وافقوا على بعد ذلك على تشكيل وفد للذهاب للتفاوض مع الجيش. Continue reading