عمال شركة بتروجاس قنا يتعرضون للفصل بسبب إبلاغهم عن فساد الإدارة

في الوقت الذي يُتهم فيه العمال عندما يعتصمون أو يضربون للمطالبة بحقوقهم، وللمطالبة بإبعاد الفاسدين، بأنهم يعطلون مصالح الناس، ويتسببون تجرأ أحد وأبلغ عن هذا الفساد، يكون مصيره الفصل والتشريد.
هذا ليس كلام مرسل بل حدث مع بعض عمال مصنع الغاز بقنا، عندما تحدث عبد الله وأبلغ المجلس العسكري بالفساد من حيث دخول عربات تأخذ أنابيب بخلاف الحصص ليتم بيعها في السوق السوداء، فما كان من إدارة المصنع إلا أن تعرض عبد الله الذي يعمل كفرد أمن إداري للإهانة، ثم صدر له قرار نقل إلي أمن الحملة بحجة حاجة العمل، والتي يكون فيها مسئول عن قطع غيار لا يعلم عنها شيئاً، لأنه ليس لديه سابق خبرة بها، مما قد يعرضه لتلفيق قضايا ضده، مما جعله يرفض تنفيذ النقل، فمنع من التوقيع في دفاتر الحضور ولإنصراف، وقد قام عبد الله بتحرير محضر بمكتب العمل، وكذلك بقسم الشرطة.

وجريمة عبد الله بالإضافة لمحاربة الفساد هو الوقوف مع زملائة في اعتصام منذ ما يقرب من شهرين وأنتصر فيه العمال فقد تم عمل عقود لهم جميعاً، بالإضافة إلي زيادة مرتباتهم بحوالي 200 جنيه بكل عامل. والسؤال هو هل نستطيع حماية عبد الله وزملائه اللذين وقفوا ضد الفساد، الذي يصعب علينا حياتنا عن طريق تجارة السوق السوداء، أم نتركهم يقفون وحدهم ضد التعسف ويعانون وأسرهم الجوع والتشرد؟؟، وهل لوزارة القوي العاملة أن تقوم بدورها المنوط بها القيام به، أم أن الأمر لم يتغير عما قبل الثورة، فأصحاب الأعمال يفعلون ما يشاءون، بلا أي ردع؟؟!!

عمال شركة دايو يتحدثون: حسام أبو الفتوح يدعي الخسارة حتي لا يدفع لنا حقوقنا

بدأ اليوم 800 عامل من عمال شركة دايو للسيارات، المملوكة لحسام أبو الفتوح اعتصام أمام إدارة الشركة، بعد أنتهاء موعد عملهم، وذلك بعد أن أجتمع بهم حسن حسام أبو الفتوح، وقال لهم مالكوش عندي حاجة، ما فيش علاوة وما فيش ارباح.
وقال أحد العمال:”إحنا بقالنا 3 سنين ما بناخدشي أرباح، كل سنة يقولوا لنا أنهم خسرانين، إحنا عاوزين حقنا في الأرباح، وكمان عاوزين العلاوة الـ 15%” وأكمل عامل آخر:” إحنا بننتج كل يوم 60 عربية ودي انتاجية عالية تبقي الخسارة هتيجي منين، وكمان الشركات اللي زينا زي جينرال موتورز، و M.B.Wبيدو أرباح للعمال أشمعنا عندنا ما بناخدشي أرباح رغم إننا بنشتغل”
وأوضح العمال بأن هناك تفاوت كبير بين المديرين اللذين يتقاضون مرتبات شهرية تفوق الـ 60 ألف جنيه، بخلاف تخصيص سيارة لكل منهم، بكل مصاريفها، وخط تليفون مفتوح، بينما العمال الفنيين لا تزيد مرتباتهم عن 1000 جنيه شهريا، هذا بخلاف أن صندوق الزمالة الذي يدفع اشتراكاته العمال رغماً عنهم يستفيد به الكبار، ولا يعرف عنه العمال شئ.
وعندما قال العمال هذا الكلام لـ حسن حسام أبو الفتوح اليوم، رد عليهم أنا حر، وما حدش ليه عندي حاجة.
ويقول أحد العمال:” قبل الثورة كنا بنسمع الكلام  ده وأصحاب الشغل كانوا طايحين وما بيدوناش حقوقنا، طب بعد الثورة قلنا هناخد حقوقنا، خصوصاً لما  قعدوا معانا يوم 2 مارس 2011 في أيام الثورة ووعدونا بأنهم هينفذوا مطالبنا، وأن صندوق الزمالة هيمسكه العمال، وأننا هنشتغل 8 ساعات وبس، دلوقتي بيلحسوا كل كلامهم ووعودهم، طب نروح لمين يجيب لنا حقوقنا؟؟!!”

استمرار اعتصام عمال شركة المطروقات بحلوان

كتبت:سهامشوادة 

لليوم الثانى على التوالى يعتصم أكثر من 650 عاملا من عمال شركة المطروقات بحلوان، وذلك للمطالبة بصرف فروقات مربوط الدرجة منذ عام

 1995 أسوة بعمال شركة الكوك، حيث كان العمال قد اكتشفوا أن هناك خطأ فى حساب بعض بدلات العمال منذ عام 1994 لم يتم صرفها، واستطاع عمال شركة الكوك الحصول على قرار بصرف هذه الفروقات، حيث قامت الشركة بصرف 132 جنيها للمستوى الأول، 89 جنيها للمستوى الثانى و 65 جنيها للمستوى الثالث >

كما طالب العمال بتغيير بعض قيادات الشركة وصرف الحوافز المالية المتأخرة.

هذا وقد قام رئيس مجلس الإدارة أمس بإصدار قرار بغلق الشركة وهو ما أثار حفيظة العمال الذى صمموا على تشغيل الشركة اليوم بكامل طاقتها

الثورة غيرت عامل السكر المفصول ورئيس مجلس الادارة يتوعدة باستخدام البلطجية ضده

 

كتبت: سهام شوادة

 

تقدم اشرف عبدالونيس عيسى على (وكيل اللجنه النقابيه لمصنع سكر الفيوم) بشكوى الى وزير القوى العامله والهجره  بعد معاناتة وبحثة عن قوت يومة لمدة خمسة اعوام منذ قيامة بأضراب داخل المصنع عام2006م وحتى يومنا هذا .

 

اشار عبد الونيس فى شكواة أنه تم فصلة تعسفيا من  المصنع بتاريخ22 “-3-2007م “بعد ان يأس العضو المنتدب من وسائل الضغط علية داخل الشركه ..مثل محاولة اقصائة من النقابه وتأخر راتب وخصم اغلبه وخلافه.

 

Continue reading

بعد قيام صاحب الشركة بحبس العمال المعتصمين، أكثر من 300 عامل بشركة النيل للغزل الرفيع مهددون بالموت جوعا

كتبت: سهام شوادة

 

لليوم الثالث على التوالى يعتصم أكثر من 300 عامل من عمال شركة النيل للغزل الرفيع بمدينة السادات،  للمطالبة بصرف العلاوة الاجتماعية التى قررتها الحكومة بواقع 15% على الأجر الأساسى، وذلك بعد رفض صاحب الشركة محمد غزال مرزوق صرفها، ورفض صرف حافز الإنتاج الذى كان قد وعد العمال بصرفه فى وقت سابق!!

 

هذا وقد قرر صاحب الشركة أمس اتخاذ  قرار بغلق المصنع وتصفيته وقام بغلق أبواب المصنع على العمال رافضا دخول أى أطعمة إليهم ، أحد العمال يؤكد إنه وزملائه محبوسين داخل المصنع دون طعام أو شراب لليوم الثانى على التوالى، مؤكدا إنهم لا يستطيعون الخروج بعد غلق صاحب المصنع البوابة الرئيسة بالجنازير ونظرا لارتفاع أسوار المصنع!!

اعتصام مفتوح لعمال شركة تليمصر امام وزارة القوى العاملة

كتبت : سهام شوادة

نظم العشرات من عمال عمال الشركة العربية للراديو والترانزستور والأجهزة الإلكترونية “تليمصر”  صباح  أمس اعتصاما مفتوحا أمام وزارة القوى العاملة بمدينة نصر احتجاجا على تجاهل المسئولين واداره الشركه لتنفيذ مطالبهم .

 طالب المتظاهرون باعاده فتح باب التحقيق فى ملف بيع الشركة والذى يعد مثالا صارخا فى نهب واهدار المال العام فيما يقرب من 600 مليون جنية للبنوك الوطنية وكذلك ضيع حقوق المساهمين وهدم صرح صناعى كان الاول فى صناعة الاجهزة الالكترونية بالشرق الاالاوسط وافريقيا .

واعطى المتظاهرون بعض الامثلة على اتهامهم ذلك منها تم هدم مصانع كانت مقامة على مساحة 16 الف متر بغرض بناء مول سكنى ترفيهى ، تشريد ما يقبر من ثلاثه الاف عامل عن طريق الارهاب والضغط النفسى والمعاش المبكر ، بيع أصول الشركة من الات ومعدات تصنيع وانتاج وأسطولا سيارات نقل العاملين والبضائع تأخير مبنى المصانع بعد تفريغة الى أجانب لتصنيع الملابس الداخلية واستخدام عمالة اسيوية .

 

ورفض العمال قرار رئيس مجلس الاداره بمنحهم اجازه مدفوعه الاجر لمده شهر لعمال المصانع , مؤكدين ان هذا يعد تلاعب متهرب من جانبه وتخوفوا من الاكتفاء بصرف الراتب الاساسى فقط او خصم جزء كبير من روابتهم.

واستنكر العمال رفض الاداره  صرف ال 15 % المقرر صرفها كعلاوه اجتماعها للقطاع الخاص والعام , مؤكدين ان العلاوه ال 10% التى اقرت لهم منذ شهر مايو الماضى لم يتم صرفها الا هذا الشهر فقط , بجانبهم شكواهم من نسبه المؤقتين العاليه التى مضى عليهم نحو 17 عاما بالشركه دون تثبيت ولا يتعدى رواتبهم ال 400 جنيها

 

 

واشار العمال لبعض المظالم التى يعانى منها عمال شركة ” تليمصر” منها الضعف الشديد للرواتب لأنها الى الان رواتب القطاع العام ولم يطرأ عليها أى زيادة وانعدمت منذ أن حلت عليهم لعنة الخصخصة منذ أكثر من 10 سنوات والتى كانت تحسن الوضع المادى لهم ، لم يحصلوا على مستحقاتهم المالية بأنواعها الا بالاعتصام والتظاهر وتدخل وزارة قالوى العاملة والنقابة العامة أقربها راتب 1 /2011 ، انعدمت الرعاية الطبية أو كادت – توجد حالات أمراض قلب وشرايين وقدم سكرى لا تجد الاهتمام من الادارة ، توجد عمالة مؤقتة مضى مضى عليها أكثر من 5 سنوات وترفض الادارة تعينهم ، تدهور حال الشركة حتى وصلت الخسارة الى 46 ضعف رأس المال كما هو مثبت بميزانية 2009 ، الضعط النفسى على من تبقى من العاملين لاجبارهم على الخروج على المعاش المبكر باشاعة أنه لن يستطيع دفع رواتبهم .

 

ويذكر أن شركة تليمصر تم بيعها الى المستثمر بـ»70٪« من أسهمها مقابل »20٪« لمساهمين آخرين و»10٪« للعمال وكان يعمل بالشركة »4000« عامل وتم فصلهم بعد فتح باب المعاش المبكر ليتبقى »270« عاملاً فقط.

 

اعتصام ممرضات كفر الزيات

كتبت:  سهام شوادة

نظم العشرات من عمال وممرضات مستشفى كفر الزيات العام اعتصاما مفتوحا داخل مقر المستشفى وذلك احتجاجا على تأخر صرف الحوافز المستحقه لهم تبعا لقرار وزارى سابق منذ مايقرب من 4 شهور

وأتهمت الممرضات “جمال البحيري” المدير المالي والإداري بالمستشفي  بالسيطرة علي مجريات الأمور بالعمل وسلب تخصصات مدير المستشفي ، بالإضافة إلي تمييز زوجته والتي تعمل ممرضة بنفس المستشفي وإعطائها الحوافز والمكافأت بغض النظر عن حقوق باقي هيئة التمريض .

كما أكدت المعتصمات علي أن دخل العيادة الخارجية يبلغ 6 ألاف جنيه يوميا مما  يدل علي زيادة موارد المستشفي ، كما وجهوا الإتهام لمدير المستشفي بعدم مراعاة أدني قواعد الأخلاق والسلوك الإنساني والمهني بعدما وصفهم “بالأغنام ،والبهائم والنساء الفاضية” كما رددوا هتافات “شهر شهرين الحوافز فين “، “يا إدارة قولي الحق في حوافز ولا لا”

وادان المتظاهرون سياسه الاداره التى نعتوها بالرجعيه المتعفنه والمتبعه لاسلوب المحسوبيات والوساطه فى التعامل مع الموظفين , كما تضامن معهم ستشفى الحميات والمركز الطبى

واشاروا الى عدم صرف الحافز الاقتصادى منذ سنتين , بجانب عدم التوزيع العادل لنفقه التامين الصحى بينهم وبين الاداريين مطالبين بتغيير الاداره بشكل كامل , مشيرين الى انهم نظموا عده احتجاجات سابقه ضد الاداره الا انها لم تؤدى الغرض .

واكدت احدى الممرضات ان هناك مفاوضات مع وكيل وزاره الصحه بالغربيه لعرض مطالبهم عليه الا انها لم تسفر عن نتائح حتى الان