الندوة الأولى بمؤسسة الهلالي حول انتفاضة 18 و19 يناير

تقرير: سهام شوادة 

مستقبل الحركة العمالية مرهون بمدى تفاعل الحركة السياسية معها ومدى قدرتها على بلورة أشكال نضالية مستمرة، وليس مجرد أشكال لتنظيم احتجاجات وقتية، وذلك مثل النقابات المستقلة التي تحقق فكرة الاستمرارية وتقدر على تحقيق التضامن العمالي بين القطاعات المختلفة. جاء ذلك على لسان الهامى الميرغنى الخبير الاقتصادى وعضو اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية والعمالية فى الندوة الاولى لمؤسسة الهلالى للحربات في ذكري انتفاضة18و19يناير1977والتى حملت عنوان”الحركة العمالية المصرية ..الي اين ؟؟” وذلك مساء امس. وأشار الميرغنى إلى انه منذ اثنان وثلاثين عاما 1977 انفجرت انتفاضة جماهيرية هائلة على مدار يومين كاملين وبامتداد جميع المدن الرئيسية في مصر، لتسبب ذعرًا هائلاً داخل السلطة الساداتية، اضطرها إلى التراجع السريع عن جميع قراراتها، واتخاذ مجموعة من التدابير القمعية.

بينما قال أحمد بهاء الدين شعبان المناضل الوطنى ضد سياسات التطبيع ان الانتفاضة هى احتجاج على غياب الحريات وانعدام الديمقراطية وزيف الشعارات التى رفعها السادات فى صراعة مع معارضية فى 15 مايو 1971 فضلا على كونها تعبيرا عن عزلة النظام وانقطاع التواصل بينة وبين الجماهير التى كانت قد بدأت فى السعى لتنظيم صفوفها “خارج النظام” واضاف شعبان انة فى تلك الفترة ظهرت العديد من الشعارات التى مازلنا نرددها الى الان منها ” مش كفاية لبسنا الخيش ..جايين ياخذوا رغيف العيش ، يا حكومة هز الوسط ..كيلو اللحمة بقة بالقسط ، يا حرامية الانفتاح ..الشعب جعان مش مرتاح، احنا الطلبة مع العمال ضد تحالف رأس المال، اول مطلب يا شباب حق تعدد الاحزاب ،ثانى مطلب يا جماهير حق النشر والتعبير ، ثالث مطلب يا أحرار ربط الاجر بالسعار، الصهيونى فوق ترابى والمباحث على بابى ، انور أنور يا جبان يا عميل الامريكان.

وقال صلاح الانصارى النقابى بالحديد والصلب وعضو دار الخدمات النقابية ان عمال الحديد والصلب بحلوان لهم تاريخ طويل فى الكفاح المطلبى والنضال من اجل انتزاع حقوقهم وتحسين شروط وظروف عملم ورفع مستوى معيشتهم ، ولم يكن اعتصام أغسطس 1989هو الاعتصام الوحيد فى تاريخ الحركة العمالية بالشركة التى بدأت انتاجها فى عام 1957 اى بعد العدوان الثلاثى على مصر بعام واحد ، بل سبقة ب18 عاما اعتصام شهير عام 1971 والذى حقق نجاحات فى اقرار بدل طبيعة عمل لعمال الحديد والصلب . وأضاف الانصارى ان اليوم وتحت مظلة نفس القرارات الحاسمة والضرورية لدفع الاستثمار وتخفيض عجز الموازنة، قلصت الدولة الدعم على مدى أكثر من عقد وتمضي قدما في تحرير خدمات الكهرباء والمواصلات والمياه وغيرها ملقية بعبء هائل إضافي على مستويات معيشة الفقراء المتدهورة أصلا. بل إن الصحف تنشر تقارير عن خطط مقبلة في الأسابيع القادمة لرفع سعر رغيف الخبز ليصل إلى عشرين قرشا.

 

تجديد اعتصام عمال مصنع أبو السباع احتجاجا على عدم صرف رواتبهم

كتبت: سهام شوادة

جدد عمال مصنع أبو السباع والبالغ عددهم 3000 عامل بالمصانع الثلاثة بطريق المنصورة والمنطقة الصناعية بنعمان الأعصر اعتصامهم صباح اليوم احتجاجاً على توقف إدارة الشركة عن دفع أجور العمال لمدد تتراوح ما بين ثلاثة أشهر الى سنة كاملة، وذلك بعد تردد الانباء عن افلاس صاحب الشركة وبحجة تضررها من الازمة العالمية.

وردًا على ذلك خرج العمال اليوم من داخل المصنع، وإعتصموا أمامه، وقطعوا الطريق ما بين المصنع ومدخل المحلة الكبرى من منطقة الرجبى ورددوا هتافات منها عايزين فلوسنا هذا وقد رفع العمال بعض المطالب منها الحصول على مرتبات الشهور السابقة والتى تصل عند بعض العمال الى ثمانية اشهر وسنة كاملة، فضلا عن رفع اجور العمال لتتناسب مع زيادة الاسعار الان، والحصول على نسبة من الارباح، بالاضافة الى تخصيص يوم عطلة للعمال دون خصم المرتب حيث ان العمال يعملون طوال الاسبوع، ومن يتغيب منهم يوما واحدا يخصم منة ثلاثة ايام، وفى بعض الاحيان يتم طرده، وتقليل عدد ساعات العمل اليومية من 12 ساعة الى 8 ساعات، وعمل تأمين صحى كامل لكل العمال ، وفي حالة وجود أى إصابة عمل يتم إعطاء العامل المصاب تعويض واجازة مرضية بدلا من فصله .

 هذا وقد اكدت مصادر مطلعة داخل المصنع ان صاحب المصنع يقوم بالتعاون مع المصانع الاخرى بتشغيل مصنعة من الباطن للضغط على الحكومة لأجل صرف الدعم للعمال، علما بأن سلسلة شركات أبو السباع تنتج الفوط والبشاكير التي تصدر كلها لخارج مصر، حيث أن شركة ابو السباع تعمل ضمن اتفاقية الكويز.

تقرير المرصد النقابي والعمالي المصري حول احتجاجات العمال في النصف الثاني من نوفمبر 2009

المرصد النقابي والعمالي المصري: احتجاجات النصف الأول من نوفمبر 2009

تقرير المرصد النقابي والعمالي لاحتجاجات النصف الأول من شهر أغسطس

تقرير المرصد العمالي النقابي: تقرير احتجاجات العمال في النصف الأول من يوليو

تقرير المرصد النقابي والعمالي المصري للاحتجاجات العمالية خلال النصف الأول من شهر يونيو

صادر عن المرصد النقابي والعمالي المصري ، إعداد أ/ فاطمة رمضان