الصحة أحد أهم حقوق الشعب الثائر

بعد عقود من إهمال قطاع الصحة ، و إهمال مطالب الأطباء و العاملين بالصحة ، وصل الأمر لأن تحولت المستشفيات لساحات معارك و خرابات ، الداخل لها مفقود و الخارج منها مولود ، و أصبح الحل الوحيد أمام الأطباء أن يبحثوا عن فرصة للعمل بالخارج .. بعد كل هذا .. و بعد أن دفع الشعب المصري دما غاليا ، ليرفض الظلم و الفساد ، و ليؤسس لعهد جديد من الحياة يتمتع فيه بالحرية و العدالة الإجتماعية ..بعد كل هذا ..أصبح لزاما علينا أن نقف وقفة جادة لتغيير الواقع الكارثي لقطاع الصحة .

لقد رفعنا لمعالي رئيس وزراء مصر د. عصام شرف مطالب الأطباء بضرورة إقالة د. أشرف حاتم ، و كل القيادات الإدارية الفاسدة بوزارة الصحة ، و ضرورة توفير الأمن في المستشفيات ، و رفع ميزانية وزارة الصحة من3.9 حاليا إلى 15% على الأقل كما تقضي بذلك الإتفاقات الدولية ، و وضع هيكل عادل للأجور لكل فئات الشعب المصري ، يأخذ فيه الأطباء مكانهم العادل طبقا لطول فترة الدراسة و طبيعة المهنة و مخاطر العدوى .. و رغم الإهتمام الشديد الذي أبداه معالي رئيس الوزراء ، و خصوصا بالحل الفوري لمشكلة تكرار الإعتداء على المستشفيات، و لكن الواقع لم يتغير .. بل و مازلنا لا نرى أي بوادر تشير لقرب تغيره.. و وصلت التعديات على المستشفيات لقتل أحد المصابين بمستشفى المطرية ، تحت سمع و بصر ظباط  القوة المفترض أنها لتأمين المستشفى، و مازال الأطباء و كل العاملين بالصحة يشاركون رغما عنهم في تمثيلية هزلية ممجوجة ، و كأن هذه الخرابات التي نعمل بها مستشفيات فعلا .. و كأن الحد الأدنى الذي نقدمه لمرضانا هو علاج فعلا .. هذه التمثيلية الهزلية آن لها أن تتوقف .. لنؤسس لواقع جديد يتمتع فيه المريض برعاية صحية حقيقية و محترمة ..و يتمتع فيه الأطباء و كل مقدمي الخدمة الصحية بحياة كريمة .

لذلك قرر الأطباء في جمعيتهم العمومية في 1مايو 2011 ، الدعوة لإضراب جزئي  يوم الثلاثاء 10مايو ، و هو إضراب لا يمس العمل بأقسام الإستقبال و الطوارئ و الحالات الحرجة بمختلف أنواعها ، وكذلك الأقسام الداخلية ، على أن يتكرر الإضراب يوم الثلاثاء 17 مايو- بنفس القواعد – و يستمر حتى نجد إستجابة لمطالبنا … و نحن هنا نؤكد أن إضرابنا ليس موجه لأهالينا من المرضى ، و لكنه موجه ضد السياسات الصحية الفاسدة التي عذبت لعقود طويلة المرضى والأطباء و كل مقدمي الخدمة الصحية ، و أهدرت حق المصريين في الصحة .. و نحن نؤكد أنه ستكون هناك بكل مستشفى لجنة للإضراب مسئولة عن ألا يضار أي مريض ، و مسئولة عن حسن سير العمل بكل أقسام الإستقبال و الحالات الحرجة .. أما الدعاوى التي نتوقع أنها ستنطلق للهجوم على إضراب الأطباء لأنه “يتنافى مع أخلاقيات المهنة” فنحن نقول لهم أن قبول الأطباء للعمل في هذه الظروف المدمرة لأي إمكانية لتقديم خدمة صحية حقيقية هو الذي يتنافى مع أخلاقيات المهنة ، و نذكرهم أيضا بأن إضراب الأطباء ليس بدعة ، و لكنة يمارس في كل دول العالم المتقدم و التي تحرص على صحة مرضاها فعلا .. أما من يعترض على الإضراب لأن “البلد مش ناقصة ”  فنحن نقول له أن بلدنا فعلا “مش ناقصة ” إستمرار للفساد و المفسدين .. “مش ناقصة” إستمرار للقوافل الطبية بينما المستشفيات تخلو من العلاج ..”مش ناقصة ” مزيدا من تجاهل حق الصحة في نصيبها من ميزانية الدولة ….

لذلك نحن ندعو كل أطباء مصر ، و كل مقدمي الخدمة الصحية ، و كل الجمعيات و الأحزاب و القوى المدافعة عن حق المصريين في الصحة ، و حق العاملين بالصحة في أجور عادلة ، للتضامن معنا ، لإنجاح إضرابنا من أجل واقع صحي جديد في بلادنا .. يتمتع فيه المرضى بخدمات صحية حقيقية و محترمة ..و يتمتع فيه الأطباء و العامليين بالصحة بحياة كريمة .

                                       اللجنة العليا لإضراب أطباء مصر

توقيع المنظمات:

1-مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي
مركز هشام مبارك للقانون -2-
مؤسسة حرية الفكر والتعبير -3-
الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان -4-
الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية

اعتصام أطباء جنوب سيناء داخل مبنى المحافظة وسط تهديدات بالاعتقال

كتبت : سهام شوادة

أستبشر الكثير من الأطباء بأن مرحلة من مراحل تعذيب الأطباء بلا مبرر قد إنتهت ، و إنتهت حالة أن الطبيب الذي يعمل بالغربية أو الأسكندرية أو القاهرة ، عليه أن يوقع أي ورقة إدارية من أسوان أو الغردقة أو سيناء أو مطروح لأن ملفه و درجته المالية ماتزال في مكان تكليفه .. و الوزارة ترفض نقله لمكان عمله الفعلي !!!!!!!؟

إستبشر الأطباء خيرا بقرب إنتهاء هذه المعاناة التي لا طائل من ورائها …و لكن يبدو أننا كنا متعجلين ..إذ أن كثيرا من الأطباء عند تقديم طلب النقل ، تلقوا الرد الإداري المتعسف التقليدي .. نرفض لحين توفير بديل .

وذكر الاطباء انهم  إضطروا للإعتصام في مبنى مديرية الصحة بجنوب سيناء لمدة ثلاثة أيام ..و عندما أعلن د. طارق المحلاوي وكيل وزارة الصحة بجنوب سيناء أنه لا يمانع في النقل بشرط موافقة المحافظ  توجه الأطباء بخطابهم للسيد محافظ جنوب سيناء و شرحوا له أنهم ليسوا قوة عمل فعلية في محافظته إذ انهم يعملوا في محافظات أخرى  و يلاقوا كثيرا من المعاناة لربطهم إداريا بجنوب سيناء دون معنى  و جاء رد سيادة المحافظ أنه يعلم ذلك و لكنه لا يريد الموافقة على نقلهم لانه يريد أن يستعيدهم كأخصائيين بعد إستكمالهم لدراستهم العليا  !!!!!؟

Continue reading

عمال وممرضو وأطباء مستشفى منشية البكري ينشئون نقابة مستقلة

نجح العاملون في مستشفى منشية البكري في إنشاء نقابة مستقلة، بدون تمييز بين الأطباء أو هيئة التمريض أو العمال أو الفنيين. وبهذا نجحت هذه النقابة في كسر الحواجز بين التكوينات المهنية أو التقسيمات الفئوية.

ويضم مجلس النقابة جميع الفئات بشكل متساوي.

ويوجد في النقابة 732 شخصًا من بين 841 شخصًا يعملون في المستشفى.

ويعقد المؤتمر التأسيسي للنقابة غدًا 24 مارس 2011 في نقابة الصحفيين، الساعة السادسة.

وقفات احتجاجية لمئات الأطباء والممرضين فى الغربية والقليوبية والسويس للمطالبة بصرف مستحقاتهم المتأخرة

كتب عادل ضرة وهانى عبدالرحمن ومحمد محمود خليل وأكرم عبدالرحيم وأمل عباس وخليل عبادى

نظم العشرات من الأطباء والصيادلة وأطقم التمريض بالإدارة الصحية بقسم أول المحلة بمحافظة الغربية وقفة احتجاجية للمطالبة بصرف حوافز بواقع ١٧٥٪ للأطباء والصيادلة، و١٢٥٪ للتمريض، تنفيذاً للقرار الوزارى رقم ٢٩٢، منذ شهر أبريل الماضى، أسوة بزملائهم بالمستشفيات والإدارات الصحية الأخرى.

ورفض ٥٥ طبيباً فى تخصصى الرمد والأسنان وصيادلة و١٠٦ من التمريض قرار صرف ٧٥٪ من قيمة الحوافز وطالبوا بصرف الحافز كاملة بعد إعداد وحدة الحسابات بالإدارة الكشوف لصرف ٧٥٪ فقط. قال الممرضون المعتصمون إنهم مصرون على مطالبهم وصرف الحافز كاملاً، وكشف عدد كبير من الممرضات عن تحول المبالغ المعتمدة للإدارة الصحية بأول المحلة إلى إدارة سمنود.

Continue reading

بيان أطباء بلا حقوق: 23 إبريل وقفات احتجاجية بالمستشفيات والنقابات الفرعية والنقابة العامة يوم 23 إبريل

من أجل الكادر 23 إبريل

  وقفات احتجاجية بالمستشفيات والنقابات

الفرعية والنقابة العامة

قررت الجمعية العمومية لنقابة الأطباء المنعقدة فى 21 مارس ، أن يكون 23 ابريل يوما لإحتجاج الأطباء فى كل مكان فى ممصر و ذلك من أجل حصول الأطباء على حقهم فى الكادر الخاص 

وقد إتفقت كلا من”أطباء بلا حقوق “و لجنة كادر نقابة الأطباء على أن يكون هذا الاحتجاج فى صورة وقفات إحتجاجية بالمستشفيات الكبرى فى القاهرة والمحافظات المختلفة بعد الساعة الثانية عشر ظهراً ، وذلك لضمان ألا تعيق هذه الوقفات سير العمل، حيث أن ضغط العمل الأساسى بالمستشفيات من 9 صباحا إلى 12 ظهرا. أيضا من المتفق عليه أن يتواجد أطباء الطوارئ وطاقم النوبتجية بأماكن عملهم لتقديم العلاج للحالات الطارئة والحالات التي تأتى للمستشفى بعد الساعة 12 ظهرا 

أيضا ستكون هناك وقفات إحتجاجية أمام النقابة العامة والنقابات الفرعية من الساعة الثانية بعد الظهر ،وذلك لإتاحة الفررصة للأطباء العاملين بالمراكز الصحية والمستشفيات الصغيرة للمشاركة فى الإحتجاج

يتسائل بعض زملاؤنا :هل هناك أمل من كل هذه الوقفات ؟

نحن نؤكد نعم هناك امل ،ألم تكن النوبتجيات تتأخر لمدة 3 و4 و 5 شهور وأحيانا يضيع حقنا فيها إذا ما دخلنا السنة المالية الجديدة ؟ الآن أصبحنا نصرف نوبتجياتنا بإنتظام .ألم تصرف كثيرا من المستشفيات بدل الماجستير والدكتوراة الذى كان مقرا ولا يصرفمنذ شهر 11 عام 2005..

حقا أم هذه مبالغ تافه وكانت مقرة منذ سنوات ، ولكننا نذكر الزملاء بأن حركتنا معا هى التى حولت هذه الالمكاسب البسيطة من مجرد تصريحات جرائد إلى مكاسب حقيقية .ولا يفوتنا هنا أن نوضح أن صرف بدل الماجستير والدكتوراه مازال حتى الآن غير منتظم فى كل المستشفيات،اما صرفه باثر رجعى “منذ صدور القرار فى شهر 11-2005 ” فبعض المستشفيات صرفت 7 أشهر وبعضها عشرة أشهر وبعضها لم تصرف بأثر رجعى ..

هكذا هى دائما قصة الحوافز والبدلات،تغرقنا فى تفاصيل لانهائية لإسباب المنع أو الخصم أو التأجيل..لذلك نحن نطالب بكادر خاص يكون أساسا لأجر عادل ومنتظم للطبيب

زملاءنا الأطباء موعدنا الأربعاء 23-4 ليصل صوتنا قويا من داخل مستشفياتنا ومن أمام نقاباتنا، فما ضاع حق وراءه مطالب

أطباء بلا حقوق

 

للدخول إلى الصفحة الرئيسية

الأطباء والأهالي يتظاهرون سويا في المحلة

مظاهرة مستشفى الم�لة - تصوير كريم الب�يري

قام المدون اليساري كريم البحيري بتغطية الوقفة الاحتجاجية للأطباء في مستشفي المحلة أمس، الموافق 15 مارس، الموعد الذي كان محددا لإضراب الأطباء في جمعيتهم العمومية. لقراءتها إذهب إلى مدونته “عمال مصر”:

عاجل: إلقاء القبض على كريم البحيري

عاجل

استكمالا لسياسة تجفيف المنابع التي يتبعها النظام، ألقي القبض في صباح اليوم 15 مارس على كريم البحيري، الصحفي في جريدة البديل و صاحب مدونة “عمال مصر”، أثناء تغطيته للوقفة الاحتجاجية للأطباء في مستشفى المحلة. هذا وقد أخذ كريم قسرا إلى قسم أول المحلة وتم تهديده بالإعتقال بالرغم من كونه لم يخرج عن إطار تأدية وظيفته كصحفي بجريدة يومية، يقوم بتغطية الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها مجموعة أطباء بلا حقوق للضغط من أجل الحصول على كادر خاص لأطباء مصر، المطلب الذي صوتت جمعيتهم العمومية عليه بالإجماع في 1 فبراير الماضي

مدونة كريم البحيري “عمال مصر”

http://www.egyworkers.blogspot.com