بيان للتضامن مع النقابة العاملة للعاملين بالجمارك المصرية من الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة

بيان

للتضامن مع النقابة العاملة للعاملين بالجمارك المصرية

( القاهرة – الاسكندرية – الاسويس – الوسطى – الجنوبية – سيناء )

 

          يوما بعد يوم تتواصل موجات الاحتجاج والثورة على الفساد ، فبعد ثورة 25 يناير إعتقد المصريون أن الفساد قد زال بعزل رأسه ، إلا أن الجميع أدرك أن الفساد فى مصر هو منظومة ، وهو دولة داخل الدولة ، هو سرطان متفشى فى كامل الجسد المصرى ، ولا تستأصله ثورات الميادين فقط ، بل يستأصله بالأساس الوعى بحجمه و مواضعه و آلياته فى النهب والتجريف ، الذى طال الثروات الطبيعية والثروة البشرية كذلك ، فاستحل ذلك السرطان جهد المصريين بلا مقابل ، وعاملهم كالعبيد .

          ومنذ انتهت الموجة الأولى من الثورة و الجسد المصرى يستفيق جزءا فجزءا ، عبر تنظيم نفسه فى كتل بشرية تريد استرجاع حقوقها ، وتريد أن تتعافى وأن ُتكرم باعتبارها مصدر ثروات الوطن ، فبدون الجهد البشرى لن يجنى اللصوص شيئا .

          واليوم ينضم العاملون بالجمارك المصرية إلى التجمعات الوليدة ، حيث أعلن العاملون بالجمارك ميلاد نقابتهم المستقلة فى القاهرة يوم 10 يناير 2012 ، ثم تبعتها النقابات الفرعية بالمحافظات . اليوم يعلن 16300 من العاملين بالجمارك المصرية من الاسكندرية إلى الشلاتين ثورتهم على الفساد ويرفعون مطالب التطهير على رأس المطالب ، كما يطالبون بكثير من الحقوق المسلوبة منهم .

          والاتحاد المصرى للنقابات المستقلة يعلن تضامنه الكامل ، ووقوفه إلى جانب العاملين بالجمارك المصرية ، فهم جنودنا على المنافذ البحرية والجوية والبرية ، ودورهم لا يقل خطورة وأهمية عن دور القوات المسلحة فى حماية الحدود ، فما يمر عبر الجمارك قد يكون أخطر على المواطن المصرى ، على صحته وعلى أمنه وسلامته .

           فتحية للواقفين على منافدنا الحدودية حماه أمن مصر فى الداخل ، ولتماسكوا ، ولتحافظوا على تجمعكم خلف نقابتكم المستقلة المعبرة عن حقوقكم و مصالحكم المشروعة .

الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة

25/3/2012    

للتواصل مع الوقفة الاحتجاجية أمام وزارة المالية امتداد رمسيس  بالعباسية

الزميل علاء :01000934610


لنقابة العامة العامة للجمارك المصرية ( القاهرة – الاسكندرية – السويس – الوسطى – الجنوبية – سيناء )

النقابة العامة للجمارك المصرية

( القاهرة – الاسكندرية – السويس – الوسطى – الجنوبية – سيناء )  

 

ينضم العاملون بالجمارك المصرية لمسيرة التطهير وينظمون وقفة احتجاجية اليوم أمام وزارة المالية  بالعباسية ، رافعين  المطالب الآتية  :

·           إقالة رئيس المصلحة

·         التحقيق الفورى فى ملفات الفساد

·         محاسبة المسئولين عن فساد الصناديق

·         حل مشاكل العلاج والرعاية الصحية

·         فصل المبيعات عن الجمارك بالصندوق الاجتماعى

·         إلغاء التعاقد مع الشركة الوسيطة ( e-finance ) المكلفة بصرف المرتبات لتأخرها فى الصرف ، ولتحقيقها منافع على حساب العاملين بالمصلحة

·         كشف كافة الميزانيات والقوائم المالية الخاصة بالنوادى ، وكشف القوائم التحليلية للمصاريف ، علما بأن ذلك من حق العاملين للاطلاع عليها بصفتهم أعضاء فى الجمعية العمومية .

·         عدم تدخل الادارة العليا فى صلاحيات مأمورى الجمارك

·         المساواة بالعاملين بضرائب المبيعات فى تثبيت 12 شهرا ، وتخصيص نسبة 1% من التحصيل لتوزيعها على العاملين ، وكذلك المساواة بهم فيما يخص صندوق التكافل الاجتماعى

·         توفير وسيلة مواصلات مناسبة أو صرف بدل انتقال

·         توزيع مكافآت الضبط والتصالح والتشجيعية والمكافآت الواردة من الشركات الخارجية على العاملين .

·         الموافقة على خصم اشتراكات النقابات الفرعية المستقلة ومساواتها باللجنة النقابية القديمة فى كافة الحقوق المالية والادارية