اعتصام عمال البريد المطالبين بالتعيين

يعتصم عمال البريد المطالبون بالتعيين الآن أمام الهيئة العامة للبريد

إطلاق سراح عمال البريد

علمت “تضامن” أنه قد تم إطلاق سراح عمال البريد الذين سبق واعتقلتهم الشرطة العسكرية

بيان للقوى العمالية والسياسية ضد اعتداء الجيش على عمال البريد وبتروتريد

القوي العمالية

والمتضامنون معها من المنظمات الحقوقية والقوي السياسية

تدين الإعتداء علي العمال المعتصمين في بريد الفيوم وبتروتريد

وتطالب بالإفراج الفوري عن الموظفين المعتقلين من قبل الجيش

لقد كانت اعتصامات وإضرابات العمال علي مدار السنوات الماضية للمطالبة بحقوقهم المشروعة في العمل، وفي اجر يكفيهم وآسرهم للحياة الكريمة، وبالتثبيت للعمالة المؤقتة، ….بمثابة التمهيد للثورة جنباً إلي جنب مع كل الحركات الشبابية، وحركات القوي السياسية المطالبة بالتغيير.

وما زال العمال يمارسون حقهم في الاحتجاج السلمي للمطالبة بنفس الحقوق التي لم تتحقق في ظل النظام البائد، وحتي الآن لم تتحقق مطالب العمال، بل أن أي من الحكومات التي أتت حتي الآن لم يصدر عنها ما يطمئن هؤلاء العمال إلي أن الأوضاع قد تغيرت بعد الثورة، وأن الثورة التي دفعوا ثمنها من دمائهم ودماء أبنائهم أتت بسياسات وحكومات تعمل علي تحقيق مطالبهم، وتغيير الأوضاع الأقتصادية والسياسية والاجتماعية التي كانت سبب قيام الثورة.

والأكثر من هذا أن يتم الأعتداء علي العمال والموظفين اللذين لم يرتكبوا أي جريمة سوي أنهم وقفوا للمطالبة بحقوقهم المشروعة، والأكثر من هذا أن يأتي الاعتداء من قبل الجيش.

فموظفوا البريد المعتصمين بمكاتبهم منذ ثلاثة أيام للمطالبة بتثبيت العمالة المؤقتة، والمساواة بالعاملين بالشركة المصرية للاتصالات في الأجور والمزايا (واللذين يتبعون نفس الوزارة)، إلا أنهم فوجئوا صباح اليوم الأثنين الموافق 7 مارس 2011 بقيام الجيش بمحاولة فض الأعتصام، وعندما رفض الموظفين قامت قوات الجيش بالأعتداء عليهم، والقبض علي ثلاثة منهم وهم (أحمد محمود، وأحمد الطويل، وعلي )، وتكرر نفس مشهد الأعتداء مع عمال شركة بتروتريد المعتصمين أمام إدارة الشركة بمدينة نصر.

لذا تعلن القوي الموقعة علي هذا البيان تضامنها الكامل مع كل العمال اللذين يعتصمون ويضربون عن العمل وبشكل سلمي وبكل طرق الاحتجاج السلمي، وذلك للمطالبة بحقوقهم المشروعة، كما يدينون الأعتداء علي العمال والموظفين سواء من قبل الجيش أو أمن الشركات أو البلطجية أو أيا كان المعتدي، كما ندين اعتقال موظفي بريد الفيوم من قبل الشرطة العسكرية لا لشئ سوي لممارستهم حقهم في الاعتصام السلمي، ونطالب بالأفراج الفوري عنهم، كما نطالب بتحقيق مطالب عمال وموظفي مصر العادلة وعلي رأسها:

2-     إقرار حد أدني وحد أقصي للأجور(بنسبة 10:1)، مع ربطهما بنسب التضخم الحقيقية  وبالزيادة في الأسعار. Continue reading

عمال البريد يعتصمون في المنيا

اعتصم عمال البريد في جميع مناطق محافظة المنيا من أجل المطالبة بزيادة الرواتب وتطبيق الحد الأدنى للأجور، ومحاسبة المدير العام وسكرتيره ومدير العلاقات العامة بسبب فسادهم. ويقول العاملون إن المدير العام كان يفرض عليهم تحصيل مبالغ إضافية من المواطنين. وقد توقفت جميع مكاتب البريد في المحافظة حسبما يقول العاملون.

انتصار عمال النوبارية والبريد

الناشر: مركز الدراسات الاشتراكية

بقلم: هشام فؤاد

 7 يونيو 2010

بعد اعتصامهم الطويل أمام مجلس الشعب تم تعيين مفوض عام لشركة النوبارية مما يمكن العمال من إعادة تشغيل الشركة وإدارتها ذاتيا مرة أخرى بعد أن توقفت عن العمل لمدة عامين لم يصرف العمال خلالها رواتبهم، ومن جهة أخرى قررت هيئة البريد صرف شهر مكافأة لكل الموظفين بعد أن هددوا بالاعتصام .كان  أكثر من 100 عاملا من عمال شركة النوبارية للميكنة والهندسة الزراعية قد اعتصموا أمام مجلس الشعب لمدة شهرين فبل ان تفض قوات الأمن اعتصامهم بالقوة  للمطالبة بصرف مرتباتهم التى لم يتم صرفها منذ عامين تقريبا .. وطالب عمال الشركة بتمكينهم من الإدارة الذاتية للشركة، و صرف العلاوات الدورية والخاصة وسداد التأمينات الاجتماعية طوال فترة التوقف عن العمل ..

Continue reading

بعثة طرق الأبواب:العمال المضطهدون يفضحون تعسف الادارة ويعلنون استمرارهم في المقاومة

كتابة وتصوير سهام شوادة

 نظمت الحملة العمالية ضد فصل ووقف واضطهاد العمال بعثتها الأولى تحت عنوان “طرق الأبواب” اليوم الى عدد من الصحف متمثلة فى جريدة الدستور والوفد والشروق واليوم السابع والمصرى اليوم وذلك لعرض مشاكل العمال أمام الإعلام وفضح تعسف أصحاب الأعمال ضدهم، وليعلنون استمرار المقاومة ضد الظلم والاستغلال .

 شملت البعثة وفدا من العمال والموظفين من شركات ومصانع ومديريات تم التعسف ضدهم، سواء بالفصل أو الوقف عن العمل مع حرمانهم من الراتب، أو النقل من أماكن عملهم ومسكنهم إلي محافظات أخرى بعيدة، مع حرمانهم  من بدل انتقالات أو بدل سكن وغيرها من الحقوق، من عمال  شركة طنطا للكتان والزيوت، عمال شركة أندراما (غزل شبين سابقاً)، عمال شركة العامرية، عمال شركة مطاحن جنوب القاهرة والجيزة، عمال شركة غزل المحلة، موظفي الضرائب العقارية، سائقي شركة MCV (غبور) للنقل الجماعي بالإسكندرية، شركة مصر إيران (السويس).

 كما شملت البعثة المشاركين في الحملة من المركز المصرى للحقوق والحريات الاقتصادية والاجتماعية، حركة تضامن، اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية والعمالية، واللجنة التحضيرية للعمال.

 وقامت البعثة بتقديم مذكرة تفصيلية للصحف بها العديد المواقع العمالية التى قامت الادارة باضطهادهم أو اتخاذ إجراءات تعسفية أو حرمانهم من العلاوة والترقية فضلا عن قيام ادارة الشركات بالزج بهم  في قضايا في المحاكم لا لشئ، سوي لكونهم  وقفوا وطالبوا بحقوقهم التي يقرها القانون والدستور وكل الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها مصر.

 واستعجبت المذكرة من قيام الحكومة ممثلة في وزاراتها ذات الصلة التي إما أن تقف لا تفعل لهم شئ، أو تقف مع أصحاب الأعمال ضدهم كما أنها كصاحب عمل تمارس نفس الضغوط والاضطهاد.

 وناشدت المذكرة الصحف بكشف الحقيقة لما يحدث ضدهم من تعسف أمام الرأي العام والمجتمع كله.

 لتنزيل الصور من فليكر إضغط هنا

نص المذكرة التي قدمت اليوم إلى الصحف

وتشتمل على عمال المواقع التالية: شركة طنطا للكتان والزيوت وشركة أندوراما (غزل شبين سابقا)، شركة العامرية للغزل (الاسكندرية) ومصانع أبو السباع وشركة مطاحن جنوب القاهرة وشركة غزل المحلة وشركة أطلس العامة للمقاولات والاستثمارات العقاري وهيئة البريد  

 

بيان رقم 5 للجنة العليا للمطالبة بحقوق موظفي البريد

إن اللجنة إذ تستمد قوتها من جموع العالمين بالبريد المصري وإيمانهم بقضيتهم وبعدالة مطالبهم ومشروعية السبل والطرق المؤدية للوصول لذلك ، تدين تجاهل مجلس إدارة الهيئة لهذه المطالب وأحقية العاملين فيها وتجاهله للطرق المشروعة التي تنتهجها اللجنة والتي سوف تستمر فيها . فضلا عن عدم استجابة مجلس إدارة الهيئة لاتجاه اللجنة إلى إدارة حوار بناء بينها وبين الإدارة وفتح باب النقاش حول مطالب العاملين ، وهو ما قابلته الإدارة بعدد من الإجراءات الظالمة والمتعسفة ضد عدد من العاملين بالهيئة في محافظة كفر الشيخ ، وردا على هذه الإجراءات لم يبقى أمام اللجنة سوى الرد على هذا الإجراء مع التأكيد على أن هذه الإجراءات التعسفية لن تثنى العاملين بالهيئة القومية للبريد عن الاستمرار في النضال من اجل مطالبهم ، وتحذر اللجنة من استمرار إدارة الهيئة في توقيع الجزاءات التعسفية حيث أنها لن تصمت أمام هذه الحملة التأديبية التي تشنها الهيئة بل سيكون الرد أقوى من المرات السابقة وسوف يستخدم العاملين كافة أشكال الاحتجاج في مواجهة هذا التعسف حتى تتراجع إدارة الهيئة عن هذه السياسات التعسفية والتي تتنافى تماما مع تصريحات السيد رئيس مجلس إدارة الهيئة وبعض السادة المسئولين الخاصة بعدم اتخاذ اى إجراءات تعسفية ضد العاملين وهو ما يصم هذه التصريحات بالابتعاد عن المصداقية والشفافية التي أكد عليها مرارا السيد رئيس الهيئة باعتبارها الطريق الامثل للوصول إلى الصالح العام .

على الجانب الآخر تناشد اللجنة وزير الاتصالات الذي نادى بضرورة فتح دائرة التواصل بين الإدارة والعاملين بان يصدر تعليماته إلى رئاسة الهيئة بضرورة وقف هذه الإجراءات فورا لما في ذلك من استفزاز لجموع العاملين بالهيئة القومية للبريد إن استمر فسوف يكلف الإدارة الكثير والكثير

 

اللجنة العليا للمطالبة بحقوق موظفي البريد

4/8/2009