إضراب العاملين بالتأمين الصحي بالأسكندرية للمطالبة بإقالة مدير الفرع، وتثبيت العمالة المؤقتة..


إضراب العاملين بالتأمين الصحي بالأسكندرية

للمطالبة بإقالة مدير الفرع، وتثبيت العمالة المؤقتة..

كتبت: فاطمة رمضان

إضراب العاملين بالتأمين الصحي في الأسكندرية، والبالغ عددهم 1500 عامل،  واعتصامهم في المقر الرئيسي في ستانلي، وذلك للمطالبة بـ:

1-إقالة مدير الفرع د\ز علي حجازي، وذلك بسبب سوء إدارته، وسوء معاملته للعاملين.

2-تثبيت العمالة المؤقتة والتي مر علي عملها 3 سنوات.

3-زيادة الحوافز لـ 300%، بدلاً من 200%.

4-زيادة بدل الوجبة من 4 جنيهات في اليوم لـ 10 جنيهات.

5-صرف بدل العدوي بنسبة 40%، حيث أن العاملين معرضرين للعدوي والمخاطر بسبب طبيعة عملهم.

6-تسوية حالة العاملين الحاصلين علي مؤهلات أثناء الخدمة.

7-صرف بدل انتقال للعاملين خصوصاً المعاقين.

8-وضع قواعد عادلة لمنح علاوات الجدارة، والتي تعطي الآن لذوي الحظوة.

9-إعادة صرف حوافز الصيادلة.

10-إحتساب يوم السيت إجازة رسمية ، أو صرف بدل عنها.

وقد قام وفد من الأتحاد المحلي المستقل بزيارة المعتصمين والتضامن معهم.

 

لمعرفة التفاصيل:

أبراهيم عبد العظيم: 01222629048، خيري فخري: 0128211393

 

— 

حول التغطية الإعلامية المضللة لنتائج انتخابات نقابة الأطباء.. قائمة الاستقلال

حول التغطية الإعلامية المضللة لنتائج الإنتخابات:

تستغرب قائمة الإستقلال المحاولات المتعمدة لتشويه الإنتصار الكبير الذى حققته فى انتخابات نقابة الأطباء بعد اعلان نتائج النقابات الفرعية فى 26 محافظة و ذلك بفوز تيار الإستقلال بأغلبية المقاعد فى 14 محافظة هى القاهرة و الإسكندرية و اسوان و قنا و الأقصر و سوهاج و اسيوط و المنيا و بنى سويف و البحر الأحمر و السويس و بورسعيد و شمال سيناء و مطروح بالإضافة الى نقيب الغربية و مقاعد للمعارضة فى معظم باقى المحافظات. هذا و لم يكن لتيار الإستقلال مقعد واحد قبل ذلك فى أى من المجالس الفرعيه و تمثل هذه المحافظات كتله تعبر عن أكثر من 70% من الأطباء المسجلين فى نقابه الأطباء , و ننتظر النتائج النهائية لمجلس النقابة العامة حيث تأكد فوز 5 حتى الآن من أعضاء القائمة فى مجلس النقابة العامة على الأقل.

 كما نلاحظ حملة دعائية منظمة تحاول اخفاء الحقيقة وقلب النتائج بالقول أن الإخوان قد فازوا فوزا ساحقا فى حين أنهم خسروا مجالس النقابات الفرعية فيما يمثل 70% من الأطباء و خسروا منصب النقيب و كل مقاعد نقابة الإسكندرية أكبر معاقل الإخوان فى مصر و خسروا 14 مقعد من 16 مقعد فى نقابة القاهرة و هما أكبر نقابتين فى مصر و تمثلان ما يقرب من 40% من الأطباء المسجلين فى جمهوريه مصر العربيه.

 ونحن اذ نستغرب هذه الحملة و التى نظن أن الغرض منها سياسى بالدرجة الأولى يتعلق بقرب انتخابات مجلس الشعب و تأثير هذه النتائج السلبية بالنسبة لهم على الدعاية الإنتخابية لعضوية مجلس الشعب فإننا نرجو من الصحف ووسائل الإعلام تحرى الدقة فى ما يصلها من أخبار و التأكد من النتائج الرسمية حتى لا يتم تضليل الرأى العام بهذه الصورة.

و فى النهايه نؤكد على أننا كقائمه مهنيه لا تعبر عن حزب أو إتجاه سياسى محدد نعلن عن فخرنا بهذه النتائج فى ظل العراقيل الكثيره التى تابعها الجميع قبل الإنتخابات و فى ظل المنافسه مع قائمه كانت مدعومه من أكبر جماعه سياسيه فى مصر بكل الدعم اللوجيستى و المادى و الإعلامى و عن إستكمالنا مسيره الأطباء فى سعيهم لإستقلال نقابتهم عن أى توجهات حزبيه أو سياسيه.

النقابة المستقلة تدعو إلى إضراب للأطباء في مستشفى الدعاة

 

نقابة الأطباء المستقلة في مستشفى الدعاه

تعلن عن إضراب أطباءها

كتب- محمد شفيق

تعلن نقابة العاملين بمستشفى الدعاه عن دخول اطباءها فى اضراب جزئى ابتداءا من الخميس الموافق 13/10/2011 حتى الاثنين الموافق 17/10/2011، و هو اليوم الذى سوف يتم فيه مناقشه سبل التصعيد فى حال لم يتم الاستجابة لمطالبهم المشروعة. وتتلخص المطالب فى توفير المناخ المناسب للقيام بمهامهم، و ذلك ردا على ما يلاقوه من تعنت من ادارة المستشفى والقرارات التى ليس لها اى غرض غير الاضرار بمصالح الاطباء و المرضى و المنظومة الصحية كاملة.

 و الله الموفق و المستعان .

و جدير بالذكر ان نقابه العاملين بمستشفى منشيه البكرى دعت أيضا قبل ذلك الى إغلاق مؤقت للإستقبال، ومازل  هذا الإغلاق “مستمرا حتى الان”. ويرجع قرار النقابة إلى عدم توفر الامن الكافى للمستشفى و الاطباء و المرضى.

اضراب مستشفى منشية البكري بسبب عدم استجابة اي جهة لحماية العاملين فيها أثناء تعرضهم لاعتداء

اضراب مستشفى منشية البكري

 

كتب- محمد شفيق

تعرض أمس الجمعه الفريق الطبى من أطباء و تمريض والمدير المناوب لمستشفى منشيه البكرى الدكتور محمد عمار الى هجوم من اهل احدى المرضى و التى توفت فى عملية جراحيه وقد تم اهانة الجميع وتهديدهم بلقتل وحدث احتلال للمستشفى من أكثر من 40 شخص مسلحين بالأسلحه الناريه  و تم تدمير قسم الإستقبال وقسم الطوارىء و قد ادى ذلك الى هروب الاطباء والتمريض خارج المستشفى من  يوم الجمعه 8-10 الساعه 12 مساء حتى اليوم السبت , ولا يوجد اى احد ليدافع عن العاملين من الطاقم الطبى لا امن ولا شرطه و لا جيش بالرغم من الاتصال بجميع المسؤلين من الداخليه و الجيش و قد اثر هذا على حياه و سلامه باقى المرضى المحجوزين بالمستشفى بالطبع

و بناء على ذلك


تعلن نقابه العاملين بمستشفى منشيه البكرى عن بدء إضراب مفتوح لكل العاملين بالمستشفى من اطباء و تمريض و عمال و فنيين من اليوم و حتى توافر الحمايه الامنيه للمستشفى………………..كما سيتم غلق الإستقبال مؤقتاً و تحويل الحالات الحرجه الى مستشفى الدمراش الجامعى لحين توافر التواجد الامنى المناسب الذى يليق مع مستشفى بهذا الحجم و فى منطقه حيويه بالقاهره.


و سيستمر العمل فى الاقسام الداخليه و الحضانات و الغسيل الكلوى فقط

.رئيس النقابهد/ محمد شفيق


تضامن مع الطبيبة مريم عزمي ضد الباشا وكيل نيابة الغردقة

بيان إعلامى

تعرضت زمليتنا الطبيبه مريم عزمى و التى تعمل فى مستشفى الغردقه العامكطبيب مقيم الى موقف  أقل ما يمكن ان يوصف به أنه مهين و مدمر للكرامه الإنسانيه.

ففى يوم الأربعاء الموافق 21 سبتمبر أقتحم وكيل نيابه الغردقه العام “أحمد حامد محمود عبد العزيز” مع أربع عساكر العنايه المركزه لمستشفى الغردقه العام لإستجواب مريضه روسيه  محجوزه فى قسم الرعايه المركزه , و لكن أعترضت الطبيبه المذكوره على إقتحامه للرعايه المركزه لما يشكل ذلك من خطوره على المرضى ذوى الحالات الحرجه و رفضت أن يحقق مع المريضه الروسيه لأن حالتها الطبيه حرجه و غير مستقره و تم إستدعائها قبل إنتهاء النقاش للإستقبال للتعامل مع حاله جديده هناك.

عادت الطبيبه للرعايه المركزه بعدها لتكتشف سرقه ملف علاج المريضه الروسيه الذى يحتوى على بياناتها و على التعليمات الطبيه الخاصه بعلاجها و تشخيصها و هو ما مثل خطوره بالغه على حياه المريضه. و بعد ساعه و نصف يعود أحد العساكر بالملف بدعوى أن وكيل النيابه كان قد أمره بتصويره. ثارت الطبيبه على هذه السرقه و البلطجه و أفهمت العسكرى أن أخذ ملف طبى بدون إذن أو تصريح إدارى من المستشفى هو جريمه و تعدى على الخصوصيه ناهيك عن تهديد لحياه المريضه لتسببه فى تأخر علاجها.

فى اليوم التالى أستغل وكيل النيابه نفوذه و أمر بعمل ضبط و إحضار للطبيبه المذكوره و أرسل قوه من قسم الغردقه ثان هددت بأخذ الطبيبه بالبوكس و الكلابشات الى سيادته , و ذلك بعد تحريضه للعسكرى بعمل محضر سب و قذف ضد الطبيبه. و فى مقر النيابه العامه بدأ وكيل النيابه المحترم فى وصله من السباب و التهديد للطبيبه أمام مدير مستشفى الغردقه المتخاذل, فبعد أن أمرها بالوقوف أمامه على بلاطه واحده لا تتعداها طوال ساعه و نصف , هددها بالحجز مع العاهرات لتتعلم الأدب و كيفيه التعامل مع الباشوات من أمثاله واللذين هم مثل ربنا فى الأرض و السماء على حد قوله و تعبيره و أنهم فوق المحاسبه و أعلى ناس فى هذه البلد.

أنتهى الموقف بالمحايلات و التوسل من مدير المستشفى المتخاذل لوكيل النيابه بالأكتفاء بتأديبها بهذا الشكل و لا داعى للحبس و تم إجبار الطبيبه بالأعتذار للعسكرى ليحفظ وكيل النيابه “أحمد باشا حامد” المحضر بعد وصله أخرى للطبيبه عن كونها لا تصلح طبيبه أو أنثى قبل الإنصراف و تهديد بأنها ستظل تحت المراقبه منه طوال وجوده فى الغردقه.

و لكن الموقف إذا كان قد أنتهى للباشا فهو قد بدأ بالنسبه لنا , فعصر الباشوات قد ولى بغير رجعه وإذا كان الأطباء يتحملون فى عملهم اليومى البلطجيه و التهديد بالسلاح و يطالبون بالأمن لهم و لمرضاهم , فإننا لن نسكت على البلطجه بالنفوذ و إستغلال السلطه. هذا الباشا و امثاله هم عار على السلك القضائى و لابد لهم من رادع لمنع بلطجتهم على المواطنين. و إذا كان الباشا يرى أنهم مثل ربنا على الارض فسنريه أنه لا يوجد سوى ربنا واحد فى الارض و السماء و الباقى بشر يحاسبون و يعاقبون, و إذا كانت حياه المرضى لا قيمه لها عنده فسنعلمه أن يحترمها , و إذا كان يستهين بالأطباء و يحقر منهم فسنعلمه قيمتهم.

نداء الى كل الزملاء الاطباء الى التضامن مع الزميله د/ مريم عزمى و الحضور الى الوقفه الإحتجاجيه أمام النائب العام عند دار القضاء الاعلى يوم الخميس 29 سبتمبر 12 ظهراً أثناء تقديمنا لشكوى ضد وكيل نيابه الغردقه أو الذهاب الى الوقفات التى ستتم فى الغردقه أو باقى المحافظات فى نفس الوقت.

نداء الى كل منظمات المجتمع المدنى و الاحزاب و القوى المدنيه الى التضامن معنا ضد ممارسات تعود بنا الى عهد ما قبل الثوره.

ليس للطبيب المصرى سلاح يستمد منه الهيبه و لا حصانه قضائيه تحميه و يهدد بها , كرامه الطبيب المصرى من كرامه المواطن المصرى و أهميه حياته , و نحن لن نصمت حتى نسترد كلاهما.

أطباء بلا حقوق

وزارة الصحة لا توافق على المدير الذي انتخبه العاملون بمستشفى الزاوية الحمراء

العاملون بمستشفى الزاوية الحمراء ينخبون رئيسا لهم

ووزارة الصحة لا توافق

قام العاملون بمستشفى الزاوية الحمراء العام بتجربة فريدة من نوعها. إذا شكلوا جمعية عمومية لنقابة العاملين بالمستشفى، وسحبوا الثقة من مدير المستشفى، د/ كمال جاويش.  إذ يحتل هذا المدير موقعه منذ 12 عام، تدهورت فيها احوال المستشفى بشدة . وفتح العاملون باب الترشح لاختيار مدير جديد تتوافر فيه المعايير المهنية و الادارية. ثم انتخبوا دكتور ايهاب جمال الدين، بأغلبية ساحقة.

 وعلى اثر ذلك، استبعدت وزارة الصحة المدير المسحوب منه الثقة، ولكنها عينت وكيل المستشفى (خلاف المدير المنتخب) فى منصب المدير .  ويرى العاملون أن هذا الوكيل بمثابة استمرار  لنفس سياسات المدير القديم. أن الوزارة قامت بهذا لانها تخشى من تكرار هذه التجربة فى المستشفيات الاخرى، ولا تقتنع بمبدأ الديموقراطية فى اختيار القيادات، بل تقاومه.

ويدرك العاملون بالمستشفى ان الانتخابات لا ينتج عنها بالضرورة تولي الاصلح، ولكنهم يعلمون أيضا ان لديهم القدرة على تصحيح أخطاء الاختيار إن وقعت. والى ان يتم اقرار نظام افضل عادل و شفاف، فاننا نؤمن ان الانتخابات هى افضل من الاختيار الفردى، الذى يعتمد على المحسوبية من ناحية، ويعتمد من الناحية الآخرى على نظرية وجود عبقرى وحيد فى كل ادارة عليا، هو القادر بمفرده على اختيار وتقييم المديرين . ان الاطباء بالمستشفى ثائرون بشدة لعدم احترام رايهم، ويقولون كيف يكون من حقنا  انتخاب رئيس للجمهورية ولا يكون من حقنا انتخاب مدير للمستشفى

( د/ ايهاب جمال  0127783650)

إلى وزير الصحة من نقابة العاملين بمستشفى منشية البكري

السيد الأستاذ الدكتور وزير الصحه

مقدمه الى سيادتكم من /  نقابة العاملين بمستشفى منشية البكرى

                                           تحية طيبة و بعد

فى اول رد فعل على ما نشرته الزميلة النقابية استاذة/ فاطمة رمضان عن الاحوال المزرية التى يعانى منها العمالة المؤقتة فى مستشفى منشية البكرى العام و ظروف التنكيل و التعسف التى يعانون منها و التى تذكرنا بايام العبودية فى القرون الوسطى ، قامت ادارة المستشفى بانهاء تعاقد الاستاذة / فاطمة الزهراء عبد الحميد و ذلك بعد ان قامت هذه النقابية الشريفة بفضح العديد من الجرائم و المخالفات المالية و تقديمها لعدد من البلاغات فى مديرية الشئون الصحية بالقاهرة و فى اقسام الشرطة ضد عدد من العاملين بادارة المستشفى .

ان النقابة المستقلة بمستشفى منشية البكرى لن تقف مكتوفة الايدى امام التعسف و التنكيل بالعمالة المؤقتة و لن تردعها هذه الاساليب عن الاستمرار فى مقاومة الفساد المالى و الادارى فى المستشفى و فضحه فى كل مكان .

و نحن نتقدم بهذه الشكوى الى السيد الاستاذ الدكتور/ عمرو حلمى بصفته وزيرا للصحة ان يحمى اعضاء النقابات المستقلة من التعسف الادارى ضدهم و بخاصة من العمالة المؤقتة التى تعانى من ظروف فى غاية القسوة و تحت تهديد الفصل و التشريد دوما .

رئيس النقابة

محمد شفيق

العمالة المؤقتة بمستشفى منشية البكري تعاني من شروط عمل تشبه العبودية


العمالة المؤقتة بمستشفي منشية البكري

وشروط العمل العبودية

كتبت- فاطمة رمضان

العاملين بمستشفي منشية البكري يواصلون ثورتهم ضد إدارة المستشفي، حيث تعكس معركتهم مع الإدارة الفاسدة صورة مصغرة مما يحدث في مصر الآن. فبعد أن خاض العاملين بالمستشفي معركتهم مع مدير المستشفي السابق، وبعد أن نجحوا في إقصائه بعد استفتاء بين العاملين اوضح عدم رغبة العاملين في استمراره في إدارة المستشفي، أعقب ذلك أول تجربة لانتخاب مدير جديد للمستشفي من قبل العاملين.

ورغم ذلك، لم يحقق المدير الذي انتخبوه مطالبهم، حيث استمر الظلم الذي كانوا يتعرضون له من قبل من سموهم بأمن الدولة بالمستشفي والمتمثلين في مديري الشئون المالية والإدارية (نادية حبيب وعايدة)، والذي وصل لحد العبودية والذل وبالذات مع العمالة اليومية. كما يتعرض العاملين من الأطباء والممرضين والعمالة الإدارية لتأخير مستحقاتهم. وتخالف القرارات الوزارية، فلا يوزيع بدل الجهود بنسبة 40% أو 60% من المرتب كما نص القرار الوزاري، ولكن حسب الهوي والمقربين وماسحي الجوخ كما ذكر العاملين بالمستشفي.

ورفض المدير الجديد أيضا مطالب النقابة الوليدة التي أنشئت بعد ثورة 25 يناير، وضمت كل العاملين، وقادت تجربة انتخاب المدير الجديد. إذ طالبت النقابة بتخصيص مقر لها لتستقبل فيه اعضائها. ورفض المدير بحجة عدم وجود مكان. ونتيجة لكل هذا، صار العاملين بمستشفي منشية البكري علي وشك الانفجار القريب إذا لم تتحقق مطالبهم التي رفعتها النقابة اليوم إلى مدير المستشفي.

ويعمل بالمستشفي أكثر من 150 من العمالة المؤقتة منهم من يعمل منذ أكثر من 25 سنة، سواء من عمال النظافة، أو موظفين بالإدارة، أو عمال بالأمن. ويعمل هؤلاء دون أي  حقوق، فطوال هذه السنوات، كان يحرر لهم عقد عمل لمدة 55 يوم، ويعمل هؤلاء خمسة أيام كل شهرين بدون أي أجر، حتي لايكون من حقهم التثبيت.

وظل العاملين محرومين من كل حقوقهم طوال هذه السنوات. فليس لهم تأمين صحي أو اجتماعي، رغم رغم خصم ما بين 30-40 جنيه تحت مسمي تأمينات شهريا من كل منهم. وعندما توجهوا إلى هيئة التأمينات، اكتشفوا أنهم ليس لهم ملفات لديها. وحتي إجازات الوضع تحرم العاملات منها. والأكثر من هذا، فعندما تحدث لهم إصابة داخل العمل، لا تحتسب إصابة عمل.

وقد ثارت المشكلة الآن بسبب أنهاء تعاقد 18 فرد أمن قاموا بحماية المستشفي من أعمال البلطجة أثناء الثورة، وهم يعملون بالمستشفي من أكثر من 13 سنة. ويقول أحد هؤلاء المفصولين:”إحنا عدت علينا 6-7 شركات أمن وإحنا بنشتغل في المستشفي. وكل واحد فينا فاتح بيت. لما يشردونا دلوقتي نروح فين. مستشفيات مصر كلها اتسرقت واتنهبت أيام الثورة. إحنا المستشفي الوحيدة اللي ما حصلشي فيها كده، لأننا حميناها بأرواحنا. قلنا الدكتور ميلاد اللي انتخبناه هيدينا حقنا ويثبتنا. وهو أول واحد باعنا. يعني بدل ما راح جاب شركة أمن بالفلوس دي كلها، وفصلنا مش إحنا كنا أولي بعد ما خدمنا المستشفي؟؟!!”

“المشكلة أن إدارة المستشفي أستغنت عن 18 فرد أمن مش علشان توفر، لأنها راحت جابت شركة أمن بالأمر المباشر في السنة 674 ألف جنيه، و 476، رغم أن هذا مخالف للقواعد والقوانين، ورغم أن الشركات السابقة كان يدفع لها شهرياً 11 أو 12 ألف جنيه فقط شهريا، والعقد الجديد مع شركة كوين سيرفس لا يوجد به أي شروط جزائية ضد الشركة، فرد الأمن بياخد في اليوم 50 جنيه، لو فرد أمن غاب بيتخصم من الشركة 10 جنيه وبس، يعني لو الأمن بتاع الشركة كله غاب الشركة مش هتبقي خسرانة، لأنه لو لم يأتي كل العاملين بالأمن التابعين للشركة، سوف تأخذ الشركة 40 جنيه عن كل عامل.”

ومشكلة العمالة المؤقتة ليست مشكلة العاملين بالأمن فقط، بل العاملين في النظافة، والتي تعتمدعليهم المستشفي بشكل أساسي، حيث يبلغ عدد العمال المثبتين من عمال النظافة 16 عامل فقط، والعمالة الموسمية عددها 78 عاملة وعامل، أي أن العمالة المؤقتة والموسمية هي التي تعتمد عليها المستشفي بشكل أساسي في النظافة. والسؤال هو لماذا لا تثبت المستشفى هذه العمالة رغم حاجتها لهم. وكما قال أحدهم “هوه فيه صحة من غير نظافة؟؟”

وقالت إحدي العاملات: ” أعمل من أكثر من 20 سنة، وبنتبهدل، المعاون كل ما يتكلم يقول النسوان تمشي (يقصد عاملات الخدمات المؤقتين)، ولما نوصل سن الـ60 هيرمونا زي الكلاب في الشارع”

وأكملت أخري:” أنا بقبض في الشهر 170 جنيه، واليوم اللي ما بجيهوش الشغل بيتخصم، كنت عاوزه أروح لأبني أزوره في السجن وما عنديش فلوس، طلعت بوست أيد مديرة الإدارة علشان يدوني سلفة علشان أروح أزور أبني ما رضيوش، وقالوا ما فيش ميزانية؟؟”

وتحدثت عاملة آخري:” أنا لما تعبت ولادي هما اللي كشفوا عليا، ولو قعدنا الجمعة، علي حسابنا، دا غير الشتيمة وقلة الأدب، واللي يغيب 5 أيام مش ورا بعض مابيجددوش عقده، حتي قالوا لنا اعملوا فيش وتشبيه علشان هنثبتكم في شهر 7، وشهر 7 هيخلص أهوت وما عملوش حاجة”

وقالت آخري:” مرات ابني هتولد ورغم أن المستشفي المفروض أنها ببلاش عاوزين مننا 350 جنيه دا غير أنه الدم علي حسابنا، والأشعة وكل حاجة، طيب أبني يجيب الفلوس دي منين علشان يولد مراته؟؟”

وقالت آخري:” إحنا مش كلاب، إحنا بني أدمين، ليه المديرين يقفوا في الشارع ويقولوا لنا يا خدامين؟؟!!”

ويقول عامل بلغ 68 سنة من عمره، وبدلاً من أن يستريح، يضطر إلى مواصلة العمل حيث ليس له معاشا يؤمن له العيش بكرامة بعد بلوغه سن الستين: “أنا بقي عندي 68 سنة ولا لي معاش هنا ولا هناك، بشتغل بقالي 31 سنة في المستشفي من ساعت ما الدكتور ميلاد مدير المستشفي كان لسه نائب”

ويوجد في المستشفي أيضاً 87 من العاملين بالإدارة يعانون نفس المعاناة، رغم أن أكثر من 75% منهم يحملون مؤهلات عليا، ويعملون منذ أكثر من 19 سنة.

ويقول أحدهم:” مفيش تأمينات، حتي الاستقطاعات ما بنعرفش بتروح فين، هي فين العدالة في أني أقبض في الشهر 150 جنيه، وزميلي اللي زيي بالضبط يقبض 600 و700 جنيه، وكل الفرق أنه مثبت وأنا موسمي طيب أنا ذنبي أيه؟؟”

ويقول أحد العاملين المؤقتين:” أنا وقعت داخل المستشفي وأنا بشتغل، ولم تحسب لي إصابة عمل، 13 يوم وأنا في الرعاية أتحسبت لي غياب رغم أني راقد جوه نفس المستشفي”

وأكمل موظف آخر:” ما لناش حق في أي اجازة غير 5 أيام في السنة، حتي لو أبويا مات ما أقدرشي أغيب، وكمان العقد بتاعي ممكن يتفسخ في أي لحظة من غير ما أعرف زي ما بيتمضي من غير ما أعرف”

وأكمل آخر:” إحنا بناخد مرتباتنا من حصيلة  صندوق الخدمة، بناخد منه 25%، قلنا لحد ما يثبتونا أدونا 50% بدل 25% علشان أحولنا تتصلح بشكل مؤقت، قالوا اللائحة لا تسمح، إحنا بنغير دستور وقوانين ومش عارفين نغير لائحة؟؟!!”

ورغم أن الممرضين بالمستشفي مثبتين وليسو ضمن العمالة المؤقتة، إلا أنهم يعانون أيضا من التعسف وانتهاك الحقوق. وقالت إحدي الممرضات:” أنا متعينة من 26 سنة، ورغم أن أجري في اليوم 10 جنيه، إلا أني لو غبت يوم بيتحسب بـ 100 جنيه،لأنهم بيحسبوه بـ 2 يوم غير أنهم بيخصموا من الاقتصادي والحوافز”

وأكملت زميلتها:” دلوقتي النوبتجية بـ 95 قرش في اليوم الكامل، وجاء قرار وزير الصحة ببدل جهود 40%، و 60%، من شهر 3، ومكتب التمريض رافض ينفذه، علشان يتحكموا فينا. بيدوا ناس 300 جنيه بدل جهود، وناس 20 جنيه. اللي بتاخد 300 جنيه بتقعد في المستشفي 3 أو 4 ساعات وبس. وإحنا اللي مطحونين ما بناخدشي حقنا، طيب إزاي. ولما نتكلم ونطالب بحقوقنا يقولوا علينا مش متربيين. ويبدأوا يتعسفوا ضدنا في الحضور والإنصراف. لهم ناس ناس، ناس تيجي متأخرة براحتها ويدوهم حوافز أكثر مننا. وإحنا يتلككولنا، طيب مش دا ظلم؟؟!!”

بيان رقم 26

بيان رقم 26

تعلن اللجنه العليا لإضراب الأطباء عن تحملها مسئوليه تنفيذ الإضرابين الجزئيين الناجحين ليومى 10 و17 مايو و ذلك أمتثالاً لقرارات الجمعيه العموميه للأطباء فى 1 مايو و تعلن اللجنه عن تقديمها لطلب دخول لأعضائها كطرف أساسى فى المحضر 418 جنح طنطا و المقدم ضد زملائنا فى مستشفى طنطا النفسيه كوننا نشترك فى نفس التهمه إذا صح أن ندعوها كذلك.و سيتم تقديم بلاغ رسمى بذلك يوم الخميس القادم الى النائب العام.

كما تؤكد اللجنه عن ترحيبها بأى توقيعات من الزملاء الأطباء للأنضمام الى الدعوى مسانده لزملائنا و دعماً لهم كوننا قمنا بنفس الفعل من الأسكندريه و حتى أسوان و التزمنا خلال إضرابنا الجزئى بكل الضوابط لإضراب الأطباء و لم يحدث إضرار بمريض واحد فى طول مصر و عرضها لذا برجاء كتابه الأسم و رقم القيد و الرقم القومى و إرساله الى البريد الألكترونى الأتى:

solymr82@hotmail.com

و ذلك ليتم إضافته الى الأسماء التى ستقدم للنائب العام للتضامن مع زملائنا و الأقرار أننا تضامنا معهم.

و أخيراً تعلن اللجنه العليا أنها مستعده للتصعيد الى أقصى مدى إذا لم تتم الأستجابه الفوريه و أسقاط كل التهم عن زملائنا الشرفاء و تؤكد أن جموع الأطباء لن تهتز و لن تتراجع أمام هذه التصرفات المهينه و هذا التنكيل بالأطباء و سيستمروا فى الدفاع عن حقوقهم و حقوق المرضى المصريين . وإن هذه التصرفات التى تعود الى العصر البوليسى البائد لم تعد تؤثر على أبطال مصر الأحرار و صناع ثوره 25 يناير و أنما ستزيدنا عنداً وتماسكاً وإصراراً على حقوقنا وهى دلاله على ما قلناه و نلمسه بالفعل من أستمرار  بقايا النظام السابق فى التشبث بالسلطه و هو ما يستوجب أستمرار الثوره.

أما مدير مستشفى طنطا الخائن لزملائه قبل كل شىء و الذى قبل لعب دور المخبر بدلاً من دور الطبيب .فبالرغم من عدم توافر السلطات النقابيه لتأديبه و عقابه للأسف فى يد اللجنه العليا  الان الا أننا سنحرص على محاسبته بالضغط على المجلس النقابى الحالى أو الذى سيخلفه و لن ننسى أبداً حق زملائنا.

اللجنة العليا لإضراب اطباء مصر

الأربعاء 1 يونيو 2011

بيان 15 للجنة العليا لإضراب أطباء مصر

بخصوص ما حدث فى مستشفى المحله العام من تعدى للشرطه العسكريه على المستشفى و إجبار الأطباء المضربين على كسر الإضراب و العوده للعمل تحت تهديد الإعتقال بأمر من الحاكم العسكرى, فإن اللجنه العليا لإضراب أطباء مصر تعلن إدانتها و شجبها لهذه الفعله النكراء و التعدى السافر على الأطباء و حقهم المشروع فى الإضراب و الذى كفله الدستور المصرى و جميع القوانين و المبادىء الدوليه و الخاصه بحقوق العمل.

و تعلن اللجنه العليا للإضراب مع كامل أحترامها للمجلس العسكرى و دوره المشرف أثناء الثوره المصريه أنها لن تتهاون فى حقوق الأطباء المصريين و لن تسمح بأى تهديد مستقبلى لهم و ستتخذ من الإجراءات التصعيديه  ما يمنع الأعتداء على أى من الأطباء المصريين الشرفاء اللذين يطالبون بحقوق عادله لهم و لكافه الشعب المصرى العظيم من رعايه صحيه متكامله و لائقه و نظام طبى متطور يحفظ الحياه و الأرواح.

 و اللجنه العليا للإضراب تعلن أندهاشها الشديد من أستخدام هذه الأساليب القمعيه و التى أعتدنا عليها من النظام البائد و لكنها أصبحت غير مقبوله Continue reading