تكذيب من عمال هيئة النقل العام، لقناة النيل للأخبار

تكذيب

من عمال هيئة النقل العام، لقناة النيل للأخبار 

أكد علي فتوح، عضو مجلس إدارة النقابة العامة لعمال هيئة النقل العام المستقلة بأن القنوات الفضائية، وخصوصاً الحكومية، تنشر أخبار كاذبة عن إضرابهم، وأن قناة النيل للأخبار قد أتت أثناء ،عرضها لتقرير مصور عن أزمة البنزين، بصور قديمة لأتوبيسات الهيئة تسير في الشوارع، وكأنها صور الآن، كما أتت بصور أتوبيسات داخل الجراجات، علي أنها في المواقف، وذلك لتوحي للمشاهدين كذباً بأن إضراب عمال هيئة النقل العام قد تم فضه، ويؤكد أن عمال الهيئة مستمرين في إضرابهم لحين تحقيق مطالبهم بنقل تبعيتهم بالكامل لوزارة النقل، وكذلك مكافأة نهاية الخدمة، وباقي المطالب.

بيان للتضامن مع إضراب العاملين بهيئة النقل العام … الاتحاد المصري للنقابات المستقلة


بيان

للتضامن مع إضراب العاملين بهيئة النقل العام

دأبت الدولة عبر سنين حكم مبارك على أن تضع العمال فى آخر القائمة ، وعلى ألا تراعى فى القوانين التى تسنها إلا مصلحة المستثمرين ورجال الأعمال مصريين وغير مصريين ، و رأى المصريون وعلى رأسهم العمال أن ثورة يناير 2011 قد حررتهم من الخوف وأعطتهم حقهم الأصيل فى المطالبة بحقوقهم المشروعة ، فجاءت الاعتصامات والاضرابات لتعلن عن رفض العاملين لما سبق سنه من تشريعات لا ترعى مصالحهم .

عمال هيئة النقل العام من الذين حاولوا خلال الأشهر الماضية إيصال صوتهم إلى المسئولين بطلباتهم المشروعة ، و ظل المسئولون على صممهم و إصرارهم فى الحفاظ على تلك القوانين الظالمة ، وعلى رأسها القوانين التى حولت هيئة النقل العام من هيئة خدمية للمواطن البسيط إلى هيئة إقتصادية ، فظلمت الفئتين معا ؛ إذ حرمت المواطن من خدمة النقل المدعومة وحرمت العامل فى الهيئة سائقا ومحصلا وعاملا بالورش من كثير من المميزات والحقوق ، ثم فتحت الطريق للقطاع الخاص لينتقص من خطوط الهيئة الهامة ببيعها لشركات النقل الجماعى التى تستغل المواطن بتذاكرها مرتفعة السعر ، ثم حرمت العاملين بها فى تبعيتها الإدارية لمحافظة القاهرة من عوائد الاعلانات على سيارات الهيئة ، ومن تأجير مساحات داخل جراجاتها لشركات المحمول ، ومن نسب الخصم حتى على سيارات النقل الجماعى التى تذهب فى النهاية أيضا لمحافظة القاهرة ، ولا تذهب لدعم مميزات العاملين بالهيئة ، أو دعم صيانة وتجديد أسطولها الذى يعانى الشعب المصرى ، خاصة فى الأحياء الشعبية والعشوائيات إما من قلة عدد خطوطه وسياراته ، و إما من تدهور حالات السيارات نفسها .

وقد عبر الاضراب الماضى فى سبتمر/ أكتوبر2011 عن رغبة العاملين بالهيئة فى العودة لوزارة النقل ، وعن عدد من المطالب التى تحسن أوضاعهم المادية ، وصدرت وعود عن المسئولين لم تتحقق رغم صبر العمال هذه الشهور الستة  فكان الاضراب الجزئى من عشرة أيام ، ثم الاضراب التام من خمسة أيام ، وكعادة الحكومات المصرية المتعاقبة فشلت فى مفاوضاتها مع العاملين أول أمس .

 والاتحاد المصرى للنقابات المستقلة يعلن عن تضامنه التام مع العاملين بالهيئة الذين يتمسكون بحقوقهم  فى المطالبة بالعودة للقطاع العام ممثلا فى وزارة النقل ، ويعلن عن تضامنه مع وحدة    و تماسك صف العاملين بالهيئة ، ويدعم نقابتهم المستقلة التى هى جزء منه .

                 وما ضاع حق وراءه مطالب

                   الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة

21/3/2012

 

المؤتمر الصحفي للاتحاد المصري للنقابات المستقلة “عمال النقل العام: “هامان لن يحاكم فرعون عمال سوميد: “إذا كان الجيش خط أحمر فعمال مصر خط أحمر” عمال جولدن تكس: “يجب أن يكون عيد العمال بداية ثورة جديدة”

المؤتمر الصحفي للاتحاد المصري للنقابات المستقلة

“عمال النقل العام: “هامان لن يحاكم فرعون

عمال سوميد: “إذا كان الجيش خط أحمر فعمال مصر خط أحمر”

عمال جولدن تكس: “يجب أن يكون عيد العمال بداية ثورة جديدة”

 

في المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم 14 مارس 2012، بالأتحاد المصري للنقابات المستقلة، بعنوان فلتفرجوا عن عمال شركة سوميد…. فلتوقفوا التعسف ضد النقابيينفلتسارعوا فى تنفيذ مطالب العمال، والتي تحدث فيها العمال في 9 مواقع عمالية عن التعسف الذي يتعرضون له، بسبب ممارستهم لنشاطهم النقابي، والذي يبدأ بالمنع من ممارسة النقابي لنشاطه في عمله، ومنعه من تحصيل اشتركات النقابة من أعصاء النقابة، والتشهير به من قبل نقابات حسين مجاور بمساعدة الإدارة، ويصل لحد البلطجة، والاعتقال، والمحاكمة العسكرية.

وبدأ المؤتمر بكلام طارق محمد السيد، المتحدث الرسمي بأسم النقابة العامة المستقلة للعاملين بهيئة لنقل العام (والمضربين عن العمل منذ يوم 13 مارس حتي كتابة البيان)، والذي تحدث عن أن ثورة 25 يناير لن تعود للخلف، وأنه لابد من تنفيذ مطالب عمال مصر، ولابد من استكمال الثورة، وأشار إلي أن الفساد ما زال موجود، ولن يستقيم الحال طالما يوجد فساد، وضرب مثال بالفساد لديهم في الهيئة، أنهم بعد إضرابهم السابق بعد أن نجحوا في أنتزاع الموافقة علي صرف الحافز للعاملين، ولكنه علي الرغم من دخول 128 مليون جنيه للهيئة تحت بند الحوافز، إلا أن ما صرف للعمال هو 45 مليون جنيه فقط، وتسأل طارق أين ذهبت بقية الفلوس؟؟، ودلل بذلك علي بقاء نظام مبارك، وأنه لم يتغير، كما تحدث عن ما تعرض له وزملائه في النقابة المستقلة من بلطجة وتعدي من قبل النقابة العامة للنقل البري. وعن الإضراب قال طارق ” لقد تقدمنا منذ سبتمبر الماضى بعدد من المطالب على رأسها نقل تبعيتنا  لوزارة النقل ، و اقرار صرف 100 شهرمكافأة نهاية الخدمة ، ولم يتم الاستجابة لأى من المطالب ثم فوجئوا ببعض هذه المطالب تتحقق لعمال شركات النقل السياحى بشرق الدلتا وغرب الدلتا والوجه القبلى بنقل تبعيتهم لوزارة النقل ، ثم بحصول عمال النقل العام بالاسكندرية على مكافأة نهاية خدمة بواقع 60 شهرا “.

 طالب طارق بتحسين أوضاعهم المالية، وتنفيذ مطالبهم التي سبق وقدموها، كما طالب بإلغاء ضريبة كسب العمل،….وأكد طارقعلي أنهم سوف يستمرون في إضرابهم هذه المرة لحين تنفيذ مطالبهم.

من جانبة قال عاطف خضر رئيس النقابة المستقلة للعاملين بالرباط والصيانة ” سوميد – السخنة  ” لقد اجمع العمال على الاضراب عن العمل يوم الاربعاء الموافق 7 مارس، وذلك بعد أن استنفذوا كل سبل تقديم الطلبات، منها أن تقدموا بشكوى لمديرية القوى العاملة والهجرة بتاريخ 2/10/2011 وعندما بلغ العمال اليأس نتيجة عدم الرد على شكوانا قررنا التصعيد من خلال ممارسة الاضراب عن العمل الذى لم تتحمل الشركة ان يدوم ساعات” .

وأضاف عاطف فوجئنا بدخول لنشات سريعة قادمة من قبل البحر الى ممر الميناء الداخلى لموقع العمل وهو الميناء الخاص بالشركة العربية لأنابيب البترول مما دفع الروساء بحارة تلقائيا للخروج لملاقاة هذا القادم نحو الميناء مسرعا فاذا به لنشات من القوات البحرية، وفي ذات الوقت تدخلت قوات برية من البر قامت بتتويق العمال داخل حرم الميناء،وعندما عادت اللنشات للبر تم القبض علي زملائنا الرؤساء البحارة الخمسة، وعلي الرغم من أننا قمنا بفض الإضراب عندما طلب منا فض الإضراب مقابل الإفراج عن زملائنا، إلا أنهم لم يفرجون عنهم للأن!!.

وقال عاطف “إذا كان الجيش خط أحمر، فعمال مصر خط أحمر، وأنهي كلمته بأن يوم 1 مايو لن يكون عيد للعمال، كيف يكون عيد والعمال يعتقلون ويضربون، ويفصلون من أعمالهم؟؟!!”

ومن البلطجة والأعتقال، للبلطجة مرة أخري، وهذه المرة من محافظ السويس ومدير أمن المحافظة، ضد رئيس نقابة بائعات الخبز، عبير، والتي ذكرت بأن كل ما تعرضت وتتعرض له من تعسف وبلطجة بسبب كشفها عن الفساد والسرقة في رغيف الخبز، وأن البلطجة وصلت لحد الأعتداء عليها بالضرب ورفع السلاح الأبيض (في ديوان المحافظة) عليها وعلي زميلها رشاد، من المكتب التنفيذي للاتحاد المصري للنقابات المستقلة والذي ذهب للتضامن معها، والغريب أنها عندما اشتكت لمحافظ السويس بدلاً من معاقبة من أرتكب هذه الجريمة قام بمجازاتها وخصم 250 جنيه من رابتها الذي لا يتعدي الـ 400 جنيه شهرياً.

 فيما قال على محمد عبد الحليم احد القيادات العمالية بشركة “جولدن تكس لصناعة المنسوجات” بالمنطقة الصناعية الثالثة بمدينة العاشر من رمضان (شركة مساهمة مصرية) انهم يواصلون اعتصامهم للاسبوع الثالث على التوالى  داخل المصنع إحتجاجاً على تعسف إدارة الشركة فى عدم الإلتزام بتنفيذ وعودهم وتلبية مطالبهم التى تتمثل فى زيادة الرواتب والحوافز

وأضاف على ان عمال الشركة وعددهم 1200 عامل مستمرون فى الإعتصام حتى تلبية مطالبهم، حيث أنهم يعملون فى الشركة منذ 17 عاما و مرتباتهم لا يتم تعديلها مع زيادة الأسعار، وأنه عند عرض مطالبنا على علاء عرفة صاحب الشركة قرر إيقاف خطوط الإنتاج وإغلاق الشركة بدون تفاهم، وأكد علي أن هناك تجاهل تام لمطالبهم ومطالب كل عمال مصر، وأنه طالما ما فيش عمل جماعي، مش هنوصل لحاجة، وأكمل “إحنا بيتعمل فينا دلوقتي أسوأ من ايام حسني مبارك، والمجلس العسكري واخد مهلة لتأديب الشعب المصري والعمال المصريين، لذا لابد من أن نعمل جميعاً من أجل تنفيذ مطالبنا جميعاً، ولابد أن يكون عيد العمال بداية ثورة جديدة في مصر”.

وتحدث محمد عبد الرحمن رئيس نقابة العاملين بشركة كار جاس، فقال:” 15 سنة من العمل بالشركة ما حدش فينا معاه صورة العقد بتاعه، ولا حد فينا شاف لائحة الشركة، كمان فيه أنحياز واضح للمهندسين ضد الفنيين، رغم أن عبأ الشغل بيقع علي الفنيين، والمهندسين قاعدين في مكاتبهم، عندما أنشئنا النقابة توجهنا إلي الشركة القابضة للغازات أيجاز، والتي رفضت الاعتراف بالنقابة رغم أننا أتينا لها بخطاب من وزارة القوي العاملة يقول أننا نقابة أودعنا أوراقنا لدي النقابة، وتطلب من إدارة الشركة التعاون معنا لحل مشكلات العمال، كما أنها تتعاون مع النقابة العامة لعمال البترول التابعة لأتحاد حسين مجاور، ويمارسون حملة لتشويهنا”

ثم تحدث ناصر قادر، مدير حسابات بوزارة المالية، فقال:”  نحن مراقبي الحسابات التابعين لوزارة المالية، والبالغ عددنا علي مستوي الجمهورية 11 ألف مراقب، ورقابتنا قبل الصرف، في الوقت الذي تكون فيه مراقبة الجهاز المركزي للمحاسبات بعد الصرف، ولو إحنا معانا سلطات لوقف إهدار المال العام قبل ما تقع، لقمنا بذلك، ولكن نحن ليس لدينا هذه الصلاحية، فكل ما نستطيع عمله هو أن نكتب مذكرة لرئيس الجهه التي نراقب عليها، فلو قال أصرف رغم أن هناك إهدار أصرف وبعد كده أبقي أكتب مذكرة لجهات التفتيش، أي عقل يقول كده؟؟!!”

ويتسائل كيف يقبض الرقيب من الجهة التي يراقب عليها، وطالب مراقبي الحسابات بمنع صرف أي مبالغ من الجهه التي يراقبون عليها، ولكن القرار خرج بأنه ممنوع الصرف إلا بناء علي موافقة الوزير أو من يفوضه، وأن قرار مماثل صدر من قبل، ولكن وصل عدد الوحدات المستثناه 600 وحدة، وقد تقدم مراقبي الحسابات بمطالبهم والتي يبتغون منها المصلحة العامة والمحافظة علي المال العام، حتي لو كان ضد مصلحتهم الشخصية في 28 فبراير الماضي، وكان ضمن مطالبهم، هو الصلاحية في ؤفض الصرف في حالة إهدار المال العام، ومنع صرف مكافأة وحوافز للمراقبين من الجهه التي يراقبون عليها،…وأتي وفد منهم لمعرفة نتيجة مطالبهم، وأنتظروا في الوزارة حتي تم الاعتداء عليهم بالضرب، بعد أن حرض مدير مكتب الوزير السعاة وعمال النظافة ضدهم، هذا بخلاف سبهم بألفاظ نابية، وقد بات مراقبي المالية ليلتهم معتصمين أمام وزارة المالية حيث أنضم إليهم صباح اليوم التالي زملائهم من المحافظات، وظلوا معتصمين، حتي كتابة هذا البيان.

كما تحدث محمود من مجلس إدارة النقابة المستقلة بالشركة الشرقية للدخان “أيسترن كومباني”، عن التعسف ضدهم بعد تأسيس النقابة وبعد الإضراب للمطالبة بحقوقهم ومحاسبة الفاسدين، ولكن من وقتها والسيد رئيس مجلس الإدارة بالاتفاق مع النقابة التابعة لاتحاد العمال تحت إشراف الأمن الوطني يمارس  التعسف ضد النقابة الوليدة، فتارة يحالون للتحقيقات، وتارة يخصمون من مرتباتهم، وتارة يتم تفتيش مكاتبهم للبحث عن ممنوعات (وهي استمارات عضوية النقابة)، ثم يقف السيد المهندس نبيل عبد العزيز علي المنبر يوم الجمعة ليسب النقابة المستقلة ويحرض العمال ضدها.

وتحدث السيد صبحي عضو اللجنة النقابية المستقلة للعاملين بشركة الأعمال الهندسية البور سعيدية، إحدي شركات هيئة قناة السويس عن التعسف ضد نقابته، ثم تحدث حسام ندا مدرب لياقة بدنية بنادي الزمالك عن فصل العمال بالنادي، حيث تم فصل 12 من العاملين وهناك نية لفصل 70 آخرين، وذكر أنه ذهب للقاضي بعد الفصل في أثناء نظر قضية فصله، وقال له مش عاوز تعويض أنا عاوز أرجع العمل، فرد عليه القاضي إحنا ما بنرجعشي حد؟؟!!

ثم تحدث كمال أبو عيطه رئيس الأتحاد المصري للنقابات المستقلة وذكر أن ما يحدث من تعسف ضد النقابيين الشرفاء لم نره من قبل، وتسائل كيف للنظام الموالي لإسرائيل وأمريكا، والذي باع الغاز للصهاينة، والذي حاصر غزة،….أن يأتي الآن ويتحدث عن النقابات المستقلة ويروج الشائعات ضد اعضاء الأتحاد المستقل.

الأتحاد المصري للنقابات المستقلة

15-3-2012

— 

عمال النقل العام بالقاهرة يعلنون غدا اضرابا شاملا عن العمل

عمال النقل العام بالقاهرة

يعلنون غدا اضرابا شاملا عن العمل

كتبت- فاطمة رمضان: تطور الاضراب الجزئى اليوم الذى بدأه عمال النقل العام بالقاهرة إلى إعلان للاضراب العام بجميع جراجات هيئة النقل العام وعددها 27 جراجا تخدم ثلاث محافظات ، بعد أن انتهى اليوم الأول حيث أضربت 4 جراجات دون أى ردود فعل عليه من قبل المسئولين . وكان وفد من الهيئة قد اجتمع يوم 6 فبراير الماضى مع ممثلين عن محافظة القاهرة التى تتبعها الهيئة اداريا ، وبرعاية الدكتور فتحى فكرى وزير القوى العاملة ، وتمت الموافقة المبدئية على مطلب الحصول على مكافأة 100 شهر عند نهاية الخدمة ، إلا أن هذه الموافقة المبدئية لم يتم اعتمادها بالموافقة من محافظ القاهرة حتى تاريخه ، ولم يتم صدور أى تصريحات عن المحافظة على الاضراب الجزئى اليوم ، مما دعا المضربين لتصعيد الأمر ليصبح اضرابا عاما غدا فى جميع الجراجات .

بيان النقابة العامة المستقلة للعاملين بهيئة النقل العام وشركة اتوبيس القاهرة الكبرى ردا على رئيس الاتحاد العام

 

بيان

النقابة العامه المستقله للعاملين بهئيه النقل العام

وشركه اتوبيس القاهره الكبرى

     تعلن النقابه العامه المستقله للعاملين بهئيه النقل العام واتوبيس القاهره الكبرى، رد على رئيس الاتحاد العام للعمال مصر، المعين بصفه تيسير الاعمال، انه ليس له الحق فى رفع المذكره لرئيس الوزراء والى وزير الماليه بعدم التعامل مع النقابه المستقله لعمال هئيه النقل العام، وانه موجود اصلا لتيسير الاعمال وليس لاتخاذ قرارات ضد النقابات المستقله، وانه عميل النظام السابق، وان انقابه المستقله وجميع النقابات المستقله تم انشاء بناء على الاتفاقيه رقم 87 ، 98 لمنظمه العمل الدوليه بشأن الحراريات النقابية، واننا بصدد ارسال ذلك الى منظمه العمل الدوليه ضد رئيس الاتحاد. وليس له الحق فى وقف اى حسابات للنقابه المستقله بالهئيه لانه ليس له شأن فى ذلك، واننا لا نتعامل بقانون 35، وفى انتظار قانون الحريات النقابية. ونطالب السيد رئيس الوزراء بسرعه اصدار القانون لكى يخرس كل الالسنه، لان النقابات المستقله هى الحمايه الاصليه للعمال وليس الاتحاد الذى يأخذ اموالنا بدون الدفاع عن حقوق العمال ولا يعطى اى ميزه لهم .

      وبالنسبة لنقابه النقل البرى التى ظهر رئيسها فى الاعلام المرئى والمسموع والمقروء، يعلن أنه مع العمال، وأعلن في تصريحات متضاربة، أنه صاحب الفضل فى فك الاضراب مره، وفي القيام بالإضراب مره أخرى، فهو لا صفه له فى هئيه النقل العام، ولا يعرفه احدا من عمالها، ويأخذ اموال العمال ولا يعطى لهم اى مميزات، وليس له الحق فى التكلم يأسماء العاملين بهئيه النقل العام.

                              النقابه العامه للعاملين بهئيه النقل العام

4-10-2001

 

بيان الاتحاد المصري للنقابات المستقلة بالتضامن التام مع عمال النقل العام

 

التأييد التام لعمال النقل العام

بيان

يتمسك الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة بحق كل عمال مصر فى المطالبة بكافة الحقوق المشروعة الماليه والادارية وتطهير المؤسسات من الفاسدين، وذلك امتدادا لثورة 25 يناير العظيمة، التى شارك فيها العمال باعتبارهم جزء اصيل من هذا الشعب العظيم، وكانوا من اكبر المضارين من سياسات النظام السابق التى ادت الى سحق الطبقة العاملة المصرية وتدنى احوالها من جميع الجوانب، بالتواطوء مع اتحاد عمال مصر.

وفى هذا السياق يقف الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة مع مطالب عمال هيئة النقل العام، ونرفض المماطلات والمؤامرات التى تحاك ضدهم، والهجوم الاعلامى الموجه، الذى نلاحظ ان كل من يطالب بحقة وبتطهير المؤسسات من الفساد يهجم عليه اعلام الفلول لاظهاره امام الرأى العام انه ضد المواطنين. وقد تكررت مثل هذه الحمله الشعواء على عمال النقل العام، بانهم سبب تعطيل العمل وضد مصالح المواطنين، مع الاطباء و المعلمين وغيرهما.

ان موقف الاتحاد المستقل المبدئي مع كل حقوق العمال المشروعة، ويعتبر ان سبب الازمات لا يلقى على عاتق العمال بل على عاتق اصحاب القرار، وعلى مجلس وزراء منزوع الصلاحيات. فإن اعطوا الناس حقوقها وطهرو المؤسسات من االفساد لن يتظاهر احد ولن يضرب احد. اما سياسة حماية الفلول، فلن تجدى. وقد قام الشعب المصرى بثورة كان من اهم شعاراتها العدالة الاجتماعية. من غير المنتظر أن يتوقف العمال عن المطالبة بكل الاساليب السلمية، ومنها حق الاضراب والاعتصام السلمي.

ويتعجب الاتحاد المستقل من الهجوم الرخيص من رئيس اللجنة المؤقتة لاتحاد عمال مصر على الحرية النقابية والنقابات المستقلة التى تدافع عن العمال. فليعلم ان قرار تعيينه كان لحل النقابات المزورة والاتحاد المزور الذى باع الطبقة العاملة. بينما هو يهاجم الآن النقابات المستقلة، ويحرض الحكومة التى اتت به، وكان نائبا لرئيس هذا الاتحاد العميل، اى انه من فلول الحزب الوطنى المنحل. وليتذكر ان اسياده قبل الثورة فشلوا فى ضرب الاستقلال النقابى، وكان من الاجدى به ان يقف ويدافع عن عمال النقل العام بدلا من الهجوم على النقابة المستقلة للنقل العام. و نحن نعلم انه ومرتزقة العمل النقابى فى النقابه التابعة له، لا يجيدون سوى نفاق من بيده السلطة. ونعلم ان ما يحدث محاولة لرفض قانون الحريات النقابية، حتى يبقى هو وفلول النظام يتاجرون بقضايا العمال. ولن يرهبنا الهجوم من الفلول وسوف نساند عمال النقل العام حتى تتحقق مطالبهم العادلة.

التأييد التام التام لعمال النقل العام

عاشت ثورة الشعب المصرى

عاش كفاح الطبقة العاملة

الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة

5/10/2001

 

عمال بقطاع النقل يتمردون