اعتصام مفتوح لعمال ورش السكة الحديد بأحمد حلمى

نظم اليوم 24فبراير2011 عمال ورش السكة الحديد بمنطقه احمد حلمى اعتصاما مفتوحا , احتجاجا على سياسة مدير الورش حامد يوسف التى وصفوها بالمتعسفة .وردد المحتجون هتافات “ارحل ارحل ” و”مش لاقين ناكل” مستنكرين تجاهل المدير لمطالبهم . كما طالبوا بصرف الحوافز المتأخرة , وفتح التحقيق فى تفاوت الرواتب بينهم وبين مستشاري المدير الذى وصل رواتبهم لأكثر من 16الف شهريا وقال احد العمال ” هما بياخدوا الآفات و احنا بناخد ملاليم و ومش عارفين نعيش ولا نأكل ولادنا وفى السياق ذاته رفض المحتجون تدخل احد قيادات الشرطة لحل ألازمه, و الذى وعدهم بعرض مطالبهم على المدير ,متهمين إياه بإفساد الحياة فى مصر من خلال جهاز الشرطة , وإنهم غير واثقين فى وعودهم وفى سياق متصل هدد عمال ورش «الإسباني» بالسكة الحديد بمعاودة الإضراب فى حالة عدم استجابة وزارة النقل لمطالب العاملين والتي تتركز فى إضافة حافز الإضافي على الدرجة، خاصة وأن معظم طوائف السكة الحديد تحصل على هذا الحافز من ناحية أخرى، تعانى قطارات النوم بالهيئة من أزمة بسبب عدم وجود عربات إضافية لمواجهة الزيادة فى عدد الركاب من المصريين والأجانب، والتي زادت بعد الموجة الباردة التى ضربت أوربا مما أدى إلى زيادة الرحلات السياحية إلى مصر .

فض اعتصام عمال السكة الحديد

قرر عمال السكة الحديد فض اعتصامهم بعد تلقيهم وعودًا بالاستجابة لمطالبهم.

اعتصام سائقي ومساعدي سائقي وكمسارية السكة الحديد

اعتصم السائقون ومساعدو السائقين والكمسارية في جميع محطات مصر، بعدما قررت هيئة السكة الحديد زيادة الحوافز لجميع العاملين ماعدا هذه الفئات الثلاث.

ورفع العمال المطالب التالية:

1-المساواة في الحافز مع بقية القطاعات

2-عمل كادر خاص للسائقين

3-الحصول على أيام راحة مثل بقية العاملين في بالهيئة

4-الحصول على بدل مخاطر 30%

5-الحصول على بدل وجبة

اليوم السابع: مراقبو الأبراج المعتصمون يهددون بتعطيل القطارات

كتب رضا حبيشى

هدد مراقبو الأبراج ونظار المحطات المعتصمين منذ صباح اليوم، الأحد، بإيقاف حركة القطارات فى حالة عدم الاستجابة للمطالب التى تقدموا بها لرئيس هيئة السكك الحديدية المهندس مصطفى قناوى منذ أكثر من أسبوعين.

Continue reading

الكمسارية يسألون وزير النقل لماذا تحرمنا من حافز الاستعداد

كتبت: فاطمة رمضان

تجمهر عدد من كمسارية السكة الحديد ورؤساء القطارات المندبين من كل من طنطا والزقازيق، مطالبين بإنهاء انتدابهن والذي استمر لمدة حوالي 4 سنوات، حتي بعد أن تم تعيين عمالة جديدة في هذه الأماكن وتدريبها، وقد سبق  وتوجه أعضاء مجلس إدارة  رابطة الكمسرية لنائب رئيس مجلس الإدارة للمسافات القصيرة جمال دويدار، وذلك قبل شهر رمضان الماضي، ووعد بأن يعيدهم إلي أماكنهم، ولكن علي مراحل كل خمسة في مرة من المرات، ولكنه لم ينف بما وعد به.

وهذه ليست المشكلة الوحيدة لكمسرية السكة الحديد، بل أنهم كما يقول أحد أعضاء مجلس إدارة الرابطة يعانون من التمييز ضدهم سواء من قبل إدارة الهيئة، أو من قبل إدارة نقابة العاملين بالسكة الحديد برئاسة رمضان الجندي، فعلي الرغم من أنه في بداية تولي الوزير الجديد للوزارةذكر بأنه سوف يوحد الحوافز لكل العاملين في الهيئة، إلا أنه وافق علي حافز استعداد للسائقين قبل العيد الماضي يقدر بـ 350 جنيه شهرياً للدرجة الأولي، و 275 جنيه للدرجة الثانية،… ولكنه حرم الكمسري أو البراد من هذا الحافز، ويتسائل هل السائق وحده هو من يستعد، والآخرين لا؟ وكيف يميزون ضدنا بهذا الشكل، نحن تقدمنا بمذكرة مطالب بتطبيق هذا الحافز علينا، ونحن حتي الآن نتعامل معهم بلغة الحوار، نتمني أن لا يضطرونا لغير ذلك.

اعتصام عمال ورش السكة الحديد للمطالبة بزيادة الحوافز

كتبت :- سهام شوادة

 نظم ظهر اليوم المئات من الفنيين والإداريين العاملين في ورش أبو زعبل والعباسية التابعة لهيئة السكة الحديد اعتصامًا للمطالبة بزيادة الحوافز وتوزيعها على حسب الدرجة.

وهدد المعتصمون بالاضراب عن العمل في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم. وردد العمال بعض الهتافات ضد رئيس الهيئة مصطفي قناوي وعلاء فهمي وزير النقل.

وقال أحد العمال “نحصل على حوافز لا تتعدي الخمسين جنيها، ومن حقنا أن نطالب بزيادتها لأننا نتحمل عبء العمل، في حين أن آخرين يعملون بالمكاتب ويحصلون على حوافز أكثر منا”.

وأضاف العمال أنهم قدموا أكثر من مذكرة لرئيس الهيئة ولم يتم الرد عليها منتقدين نظام الهيكلة الذي تم تطبيقه منذ أكثر من عام والذي جعل هناك تفاوتاً كبيراً بين العمال والمهندسين في الحوافز، حيث يحصل العمال على 30 جنيها حوافز بينما يحصل بعض المهندسين على آلاف الجنيهات.

المصري اليوم: عمال ورش السكة الحديد يهددون بمعاودة الإضراب.. وأزمة فى قطارات النوم

كتب: خير راغب ومحمد عزوز   

هدد عمال ورش فرز الإسبانى بالسكة الحديد بمعاودة الإضراب فى حالة عدم استجابة وزارة النقل لمطالبهم، وأكد رمضان الجندى، رئيس النقابة العامة للعاملين بالسكة الحديد، أنه سيبحث مع المهندس مصطفى قناوى، رئيس هيئة السكة الحديد، غداً، مطلب العمال بإضافة حافز الإضافى إلى الدرجة، تمهيداً لرفع هذا المطلب إلى المهندس علاء فهمى، وزير النقل، لمناقشته.

 واعترف رئيس النقابة العامة بأن عدداً من العمال يعانى من مشاكل نتيجة «التوزيع غير العادل للحوافز»، مضيفاً أن السكة الحديد ترفض مطلب إضافة الحافز إلى الدرجة، لأن هذا المبلغ مخصص للمجتهد، وفى حال منحه للجميع سيؤدى ذلك إلى التراخى فى العمل وعدم الإنتاج