اشهار سلاح الإضراب لعمال غزل المحلة يؤدي إلى تحقيق مطالبهم

إشهار سلاح الاضراب لعمال غزل المحلة

يؤدي إلى تحقيق مطالبهم

 

حقق اليوم عمال غزل المحلة مطالبهم بعد التفاوض بين قيادات العمال واللجنة الإدارية باتحاد العمال ووزير القوى العاملة ، حيث تم الاتفاق على زيادة بدل الوجبة من 120 جنيه في الشهر إلى 210 جنيه في الشهر ، وزيادة الحافز لكل العاملين بالشركة وفقًا للمعدلات الآتية :

1-     العاملين الذين لا يزيد أساسي رابتهم عن 120 جنيه يضاف إليهم 200%

2-     العاملين الذين يتراوح أساسي رابتهم من 120 جنيه إلى 280 جنيه ، يضاف إليهم حافز شهري 185% .

3-     العاملين الذين يتراوح أساسي راتبهم من 180 جنيه إلى 300 جنيه يضاف عليهم حافز شهري 100%.

4-     العاملين الذين يزيد أساسي رابتهم عن 300 جنيه يضاف إليهم حافز شهري 25%.

5-     وفيما يتعلق بالارباح ، تم الاتفاق على تأجيل إقرارها للجمعية العمومية للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج .

6-     هذا وقد أعلن من شركات الغزل والنسيج مثل: كفر الدوار، ستيا ، السيوف والحرير الصناعي اضرابهم إذ لم تطبق عليهم ما تحقق من نتائج في التفاوض مع عمال غزل المحلة.

وحزب التحالف الشعبي الاشتراكي إذا يؤيد كفاح عمال المحلة ، نحو تحقيق مطالبهم فإنه يؤكد على المطالبة بسريان ما تحقق على كل العاملين بالقطاعات الصناعية وخاصة العاملين بالشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج . كما يؤكد حزب التحالف الشعبي الاشتراكي على أهمية ضخ استثمارات الشركة بالتوازي مع الإحلال والتجديد بالشركة ، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الإنتاج ورفعة شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى .

حزب التحالف الشعبي الاشتراكي

8-9-2011


عودة المنقولين تعسفيًا إلى مقر غزل المحلة الرئيسي

على خلفية الإضراب الذي يقوم به عمال شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، صدر قرار أمس بعودة العمال المنقولين نقلاً تعسفيًا إلى المقر الرئيسي للشركة بالمحلة. وكان ذلك واحدًا من المطالب التي رفعها العمال المضربون. وبالرغم من عودة هؤلاء العمال إلى المقر الرئيسي للشركة، فإنه لم تتم إعادتهم إلى وظائفهم الأصلية بعد.

يُذكر أنه كان قد تم نقل عدد من العمال إلى القاهرة والإسكندرية، بينما نُقلت عاملتان إلى حضانة الشركة، بعدما قاموا بوقفة احتجاجية في نهاية عام 2008، للمطالبة بالحد الأدنى للأجور.

تقرير 3: الاحتجاجات العمالية مستمرة

16 فبراير 2011

أعد التقرير: داليا موسى ونرمين نزار ونهال حسن

العامرية للغزل والنسيج:

اعتصم اليوم 15 فبراير 2011،  أكثر من 1000 عامل من عمال شركة العامرية للغزل والنسيج داخل مقر الشركة بالإسكندرية،  للمطالبة بــــ :

1- رفع الحد الأدنى للأجور إلى 1200 جنيه.

2- عودة العمال المفصولين.

3- تثبيت العمالة المؤقتة.

4- زيادة بدل الوجبة من 20 إلى 100 جنيه، وزيادة بدل الوردية من 30 إلى 120 جنيهًا.

5- الاستغناء عن المستشارين الذين تجاوزا سن 60 سنه.

6- هدم النصب التذكاري لمبارك الموجود بالشركة.

موظفو القوى العاملة:

اعتصم لليوم الثاني حوالي 500 موظف من موظفي وزارة القوى العاملة، أمام مقر الوزارة بمدينة نصر للمطالبة بـإقالة عائشة عبد الهادي وزيرة القوى العاملة.

وقالت فاطمة رمضان إحدى الموظفات المعتصمات:

إن محمود سامي نائب رئيس النقابة العامة للخدمات الإدارية ورئيس نقابة الجيزة، قال (الست إدتنا كتير وإحنا مش عايزين حاجة تاني)، ولكن العمال هاجموه وطردوه.

وأضافت قائلة إن الجيش قد أرسل إليهم أفرادًا منه للتفاوض مع الموظفين لكنهم رفضوا في بداية الأمر، ثم وافقوا على بعد ذلك على تشكيل وفد للذهاب للتفاوض مع الجيش. Continue reading

محكمة عمالية ترسى مبدأ هام بأحقية العامل المنقول في الحصول على بدل انتقال عادل

وتلغى قرار نقل قيادي عمالي من المحلة إلى القاهرة وتصف القرار بأنه تعسفي وتقضى بتعويض العامل

المركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية:

الحكم انتصار للقيادات العمالية المضطهدة

الثلاثاء 21 ديسمبر 2010

حصل محامو المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية على حكم هام من محكمة الاستئناف العالي بمدينة المحلة الكبرى بإلغاء قرار نقل القيادي العمالي الشاب/ وائل حبيب من المحلة إلى القاهرة، وتعويضه بمبلغ سبعة الآلاف وخمسمائة جنيه عن الأضرار التي تعرض لها من جراء النقل التعسفي، مع إلزام الشركة بأن تؤدى للعامل مبلغ وقدره 520 جنيه كبدل انتقال عن كل شهر منذ أن تم نقله في ديسمبر 2008 وحتى عودته لعمله.

كانت شركة غزل المحلة قد أصدرت قراراً بنقل العامل من عمله بمدينة المحلة الكبرى حيث يقيم وأسرته إلى فرع الشركة بالقاهرة على أثر قيامه بالمشاركة في إحدى التظاهرات التي نظمها عمال الشركة للمطالبة ببعض حقوقهم في شهر أكتوبر 2008، دون أن تصرف له بدل انتقال أو تمنحه سكن في القاهرة، وذلك بعد سلسلة من الجزاءات الأخرى التي لاحقت بها إدارة الشركة هذا العامل لشهور طويلة مثل تخفيض أجره بمقدار العلاوة الدورية وغيره من الجزاءات. وهو ما دفع العامل إلى إقامة دعوى قضائية أمام المحكمة العمالية، وقضت محكمة أول درجه بإلغاء قرار النقل وتعويض العامل، إلا أن محامو المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية طعنوا بالاستئناف على الحكم لأنه لم يقرر بدل انتقال للعامل خلال مدة مزاولة عمله بالقاهرة، كما قامت إدارة الشركة أيضا باستئناف الحكم وطالبت بإلغائه على زعم أن قرار النقل صحيح وان العامل لا يستحق تعويضا، وبعد أن استمعت محكمة الاستئناف لمرافعات المحامين انتهت إلى رفض استئناف الشركة وتأييد حكم أول درجه بإلغاء قرار النقل وبالتعويض ووصفت القرار بأنه تعسفيا، ليس هذا فحسب بل قضت بقبول استئناف المركز المصري بإلزام إدارة الشركة بأن تؤدى للعامل بدل انتقال قدره 520 جنيه عن كل شهر منذ أن تم نقله تعسفيا في ديسمبر 2008 وحتى تتم عودته إلى عمله الاصلى بمدينة المحلة.

ومن الجدير بالذكر أن الشركة كانت تبرر قرار النقل بأن هدفه صالح العمل، وليس جزاءاً تأديبياً، إلا أن محامو المركز قدموا للمحكمة ما يفيد تعسف شركة غزل المحلة ضد العامل، ليس وحده فقط بل أيضاً قيام إدارة الشركة بتشريد عدد من القيادات العمالية الأخرى بنقلهم إلى محافظات القاهرة والإسكندرية بسبب مشاركتهم في احتجاجات عمالية داخل الشركة.

وإذ يرحب المركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية بهذا الحكم لكونه يشكل انتصاراً هاماً للقيادات العماليةالمضطهدة التي طالما أصدرت الشركات قرارات بإبعادها عن موطن عملها وإقامتها إلى مدن أخرى دون أن توفر لها سكن أو تمنحها بدل انتقال عادل.

كما يطالب إدارة شركة غزل المحلة بالالتزام بحكم القضاء وتنفيذه على الفور إعمالا لسيادة القانون، واحتراماً لحق العامل في عودته لعمله بعد تشريده لمدة عامين كان يسافر خلالها بشكل يومي من المحلة إلى القاهرة.

انتصار العمال المفصولين والمنقولين في مصر إيران والمحلة

كان العمال في السابق ومازالوا يعطوننا دروسا في النضال، ويثبتون لنا كل يوم أنهم دائما على حق، وعلى ثقة من نجاح حركتهم، ومن تمكنهم من نيل حقوقهم المشروعة، طال الزمان أو قصر.

ففي السويس عاد خمسة عمال من شركة مصر إيران للغزل و النسيج لعملهم مع صرف جميع مستحقاتهم من تاريخ إيقافهم عن العمل وحتى تاريخ العودة وهم”محمد عبد العزيز عطية، غريب صقر،أيمن محمد أبو خضير، محمود محسن، يوسف  عبد اله السيد”، للعمل بعد أن قامت إدارة الشركة بفصلهم من عملهم بسبب مطالبتهم بحقوقهم وحقوق زملائهم، وذلك منذ “23/3/2009”.

أما في المحلة فقد حصل اليوم وائل حبيب القيادي العمالي بشركة غزل المحلة على حكم من محكمة الاستئناف العالي بمدينة المحلة الكبرى بإلغاء قرار نقله من المحلة إلى القاهرة، وتعويضه بمبلغ سبعة الآلاف وخمسمائة جنيه عن الأضرار التي تعرض لها من جراء النقل التعسفي، مع إلزام الشركة بأن تعوضه بمبلغ وقدره 520 جنيه كبدل انتقال عن كل شهر منذ أن تم نقله في ديسمبر 2008 وحتى عودته لعمله.

هؤلاء العمال ناضلوا لشهور وسنين بدون دخل آخر يعول أبناءهم وأسرهم، من أجل الحصول على مطالبهم، إيمانا منهم بنجاح حركتهم. عاش نضال وكفاح العمال المفصولين والمنقولين والمضطهدين، في جميع الشركات والمصانع والمصالح الحكومية، ومن نصر إلى نصر دائما.

حملة مش هنخاف

الثلاثاء 21 ديسمبر2010

عمال غزل المحلة ينهون إضرابهم بعد الاستجابة لمطالبهم

دار الخدمات النقابية والعمالية 19 أكتوبر 2010 .. فض عمال عنبر 4 بشركة غزل المحلة إضرابهم عن العمل وذلك بعد الاستجابة لمطالبهم وإلغاء الخصومات التى قامت إدارة الشركة بخصمها من مرتباتهم ، حيث قامت الإدارة المالية بتعديل شيكات القبض الخاصة بالعاملين وإعطاء أوامر للصرافين بالبدء فى صرف فروق المرتبات.

يذكر أن العمال البالغ عددهم 1500 عامل من عمال الوردية المسائية والصباحية داخل مصنع غزل 4 قد بدءوا إضرابا عن العمل منذ الثامنة صباح اليوم احتجاجاً على تخفيض أجورهم وتعنت مدير المصنع ضدهم.

Continue reading

عمال غزل المحلة يحملون شعار ” الحقوق تنتزع ولا توهب “

كتبت : سهام شوادة

بعدما خيم السكون على شركة مصر للغزل والنسيج قام العمال اليوم بتوزيع بيان اثناء دخول الوردية الاولى اليوم حمل عنوان عذرا سيدى الرئيس فالحقوق تنتزع و لا توهب ” .

 طالب العمال عبر بيانهم  بالحقوق التى أقرها وزير الأستثمار فى شركة الكوك و التى سوف يطالبون بها مع مطالبهم الأخرى الخاصة العادلة مثل زيادة بدل الغذاء إلى 150جنيها و تثبيت العمالة المؤقتة والتى مر عليها عام  ” حسب قرار وزير الأستثمار ” و زيادة بدل طبيعة العمل إلى 35% من الأساسى  مع توفير مسكن لشباب العاملين عن طريق إخلاء الشقق التى يمتلك أصحابها وحدات إسكان خارج الشركة أوعن طريق  بناء عمارات جديدة بتمويل من أحد البنوك ويدفع مقدمتها الشركة و العمال الذين سوف يتم إختيارهم بالقرعة و يدفع أقساطها ساكنى الوحدات المحاليين للمعاش كإيجار لوحداتهم بالاضافة الى مطالبتهم بإلتزام الشركة بقانون العمل فى شغل الأضافى و عدم الخصم للغياب و يتم تعويض نقص العمالة بالتعيين  .

  Continue reading