إدارة غزل الفيوم تواصل التنكيل بالعمال

كتبت: فاطمة رمضان

يتعرض أكثر من عشرين عاملا من عمال غزل الفيوم للجزاءات التي وصلت إلي خصم 15 يوما من الأجر، وذلك لا لشئ سوي لأنهم وقفوا ضد تخريب الشركة وتصفيتها، وبالتالي تشريدهم، وهو المسلسل الذي تكرر في الكثير من الشركات.

فقد وقف العمال وعلي رأسهم العمال المجازون ضد محاولات تهريب الماكينات التي كانت تعمل وخروجها من المصنع علي أنها قمامة، وقاموا بتحرير محاضر بذلك، كما وقفوا ضد تأجير أرض المصنع لما يعنيه ذلك من تصفية خصوصاً وأن المؤجر كان ينوي إقامة أبنية علي الأرض المؤجرة، وقد مارسوا ذلك من خلال العديد من الاعتصامات والوقفات الاحتجاجية وتحرير الكثير من المحاضر ضد إدارة الشركة.

وقد كان عدد من العمال الذين جرى التنكيل بهم قد دخلوا إضرابًا عن الطعام لمدة عشرة أيام وهم حسني علي عبد الصادق ومصطفي مصطفي عبد القدوس ورجب قرني خليل وكمال كامل محمد. وقد فض العمال إضرابهم عن الطعام بعد الوعود من قبل المسئولين في الفيوم بإلغاء التحقيقات والجزاءات، ولكنهم فوجئوا بالإضافة إلى خصم 15 يوما جزاء (مع بقية زملائهم)، خصم الـ 10 أيام التي كانوا مضربين فيها عن الطعام في مستشفي الفيوم، وذلك مثبت بمحاضر رسمية.

ويعلن العمال أنهم لن يتنازلوا عن حقوقهم، وسوف يسلكون كل الطرق لإستردادها الحفاظ علي مصنعهم. 

Advertisements

الدستور: استمرار إضراب عمال «غزل الفيوم» عن الطعام لليوم السابع

كتب: احمد سيف النصر

 أمرت نيابة مركز الفيوم المستشفي العام في المحافظة باحتجاز 4 من عمال مصنع غزل الفيوم بالمستشفي بعد أن سمحت لهم بدخوله بناء علي تعليمات أمنية، كما توجه مدير النيابة إلي العمال لسماع أقوالهم.

أكد العمال للنيابة إصرارهم علي الإضراب عن الطعام لحين عدول إدارة المصنع عن تصفيته وبيعه بأبخس الأثمان، وقد قامت إدارة المستشفي باحتجازهم بقسم الباطنة بالمبني الجديد، كما حاول وكيل المستشفي الدكتور «علاء العشيري» منع الزيارة عنهم بالمخالفة للقانون وحاول منع الصحفيين من مقابلتهم والاستماع إلي شكواهم، بدورها طلبت النيابة من مديرية الأوقاف انتداب أحد المشايخ لإقناع العمال المضربين بالعدول عن الإضراب وقام أحد المشايخ بزيارتهم وجاءت الزيارة بنتائج إيجابية، كما أكد ذلك الشيخ نفسه، موضحاً لهم تعرضه للظلم والاضطهاد عدة مرات ولم يستطع أن يأخذ حقه وقام أكثر من 50 عاملاً وعدد من القوي السياسية مساء ـ الجمعة ـ بزيارة العمال في المستشفي، كما أعلن عدد من المنظمات العمالية تضامنه الكامل معهم، وقال حسني علي ـ أحد العمال المضربين ـ إن مطالبنا عادلة ونحن نناشد عائشة عبدالهادي ـ وزيرة القوي العاملة ـ ومحمود محيي الدين ـ وزير الاستثمار ـ بوقف تهديدات محمد أبو الفتوح ـ رئيس مجلس إدارة المصنع ـ المستمرة لنا، مطالباً المسئولين بإعادة تشغيل المصنع مرة أخري ووقف تأجير صالات الإنتاج بأبخس الأثمان، وإلغاء الجزاءات الموقعة علي أكثر من 14 عاملاً، كما شدد حسني علي وقف إحالتهم للتحقيقات والتنازل عن المحضر الكيدي الذي حرره رئيس مجلس إدارة الشركة ضدهم واتهامه لهم بالتعدي عليه كمحاولة منه للضغط عليهم لإنهاء إضرابهم، وطالب المضربون بعدم تجديد عقود المحالين علي المعاش خاصة فتحي السيد ـ رئيس اللجنة النقابية ـ الذي اتهمه العمال بالمسئولية عن جميع الأحداث التي يشهدها المصنع بالرغم من وقوفه في صف العمال قبل إحالته علي المعاش والتجديد له.

ورفض العمال المضربون تناول أي محاليل، مما أدي إلي تدهور حالتهم الصحية، وقد قامت عدة منظمات حقوقية وعمالية بزيارتهم في المصنع والمستشفي، وأعلنت تضامنها الكامل مع قضيتهم

الدستور: عمال غزل الفيوم يتظاهرون احتجاجاً علي تهريب 12 ماكينة تمهيداً لتصفية المصنع

كتب: احمد سيف النصر

شهد مصنع غزل الفيوم صباح الأحد تظاهر أكثر من 300 عامل بعد أن فوجئوا باختفاء 12 ماكينة قامت إدارة المصنع بتهريبها ليلة أمس تمهيداً لتصفيته وبيع الأرض للمستثمرين، وهتف العمال ضد رئيس مجلس الإدارة والاستشاري المالي الذي تم التجديد له بعد خروجه علي المعاش ويعتبره العمال جزءاً من المشكلة.

كان مصنع غزل الفيوم قد شهد عدة محاولات لتصفيته بدأت منذ عامين بعد إجبار أكثر من 200 عامل للخروج علي المعاش المبكر، كما تصدي العمال لعدد من محاولات التصفية ونقل الماكينات إلي مصنع المنيا، وكان آخرها تحرير محضر رقم 390 لسنة 2010 إداري الفيوم في واقعة اكتشاف خروج عربة كارو علي أنها تحمل قمامة قبل أن يتبين أنها تحمل ماكينات تم تفكيكها لنقلها إلي مصنع المنيا.

ويقول أحد العمال: إن إدارة المصنع تقوم بتوقيع جزاءات عشوائية علينا بهدف إجبارنا علي الخروج علي المعاش المبكر، ويطالب العمال بتشغيل المصنع وعدم فك الماكينات ورفع مكافأة نهاية الخدمة إلي الحد المعقول.

وأشار عدد من العمال إلي أن الإدارة قامت ببناء محال في واجهة المصنع وتأجيرها، كما قامت بتسليم 30 فداناً تبلغ قيمتها ملايين الجنيهات للبنك الأهلي المصري، ولا يعلم العمال أسباب تسليم هذه الأراضي للبنك

اعتصام اكثر من 300 عامل في شركة غزل الفيوم

كتبت: فاطمة رمضان

بدأ اليوم أكثر من 300 عامل في شركة غزل الفيوم اعتصاما بالمصنع وذلك احتجاجا علي محاولات الشركة اقتطاع جزء من صالة الإنتاج لتاجيرة أو بيعه لشركة السلع الغذائية وذلك في إطار المحاولات الدائمة لتخريب المصنع خصوصا بعد تهريب الكثير من الماكينات وتكسير الكثير منها وهو ما قام  العمال بتحرير محاضر ضده فيما سبق.

وقد اتي لمقر الشركة  مأمور مركز الفيوم وضباط امن الدولة وهددوا العمال أنهم سوف يحرروا محاضر لحوالي 10 من العمال بتهمة التعدي علي رئيس مجلس الإدارة وهو ما نفاه العمال

وقد ذهب معهم الي قسم الشرطة لتحرير المحضر حسب ما ذكر العمال محامي الشركة ورئيس اللجنة النقابية بالشركة فتحي السيد عثمان

هذا وقد قامت الإدارة بمجازاة خمسة من العمال بخصم ثلاثة أيام من أجورهم وذلك بتهمة تعطيل العمل بعد ان وقف العمال ضد تأجير صالة الإنتاج في الأسبوع الماضي

والعمال المجازون هم( رجب قرني – محمد صادق إسماعيل – يونس عبد الصمد – حمدي رمضان – علي ناجي)

ومازال العمال معتصمين داخل الشركة.

تجدد اعتصام عمال غزل الفيوم احتجاجًا على سرقة المصنع

كتبت: سهام شوادة

جدد عمال شركة غزل الفيوم وقفتهم الاحتجاجية اليوم وذلك بعد تحريرهم امس محضر بمركز الفيوم حمل رقم “310/2010” بعد اكتشافهم لسرقة العديد من بعض اكسسوارات الماكينات.

هذا وقد قال سائق السيارة حاملة المسروقات إن غفير المصنع اخذ منة 100 جنية مقابل دخولة المصنع ، بينما اتهم الغفير رئيس مجلس الادارة محمد ابو الفتوح سليمان باعطاء أوامر له للسماح للسائق بدخول المصنع .

هذا وقد اشار أحمد عبد العزيز رئيس الاتحاد المحلى لعمال الفيوم ووكيل مديرية القوى العاملة بالمحافظة إلى أن مشكلة مصنع الغزل الحالية هى رفض العمال فك الماكينات ونقلها إلى المنيا، آملين فى إعادة تشغيل المصنع، وهو ما اعتبره بأنه لن يحدث لأن مصنع غزل الفيوم يأتى ضمن 16 مصنعا آخر اتخذت الشركة القابضة قرارا بتصفيتها وتوقف العمل بهم مع الحفاظ على العمال ودفع رواتبهم، مؤكدا أن العامل لن يتأثر بهذا القرار، لأن الشركة عرضت على العمال نقلهم إلى المنيا للعمل هناك وفى حالة رفضهم سيحصلون على أساسى راتبهم ولن يتم تشريد أحد منهم.

وعلى الجانب الاخر اتهم العمال  الشركة القابضة للغزل والنسيج وشركة مصر الوسطي للغزل والنسيج بتعمدها خفض الانتاج من خلال توريد غزل دريء وعدم توفير المستلزمات اللازمة لإجبار العاملين علي المعاش المبكر.

وأضاف العمال ان مصنع الفيوم المستهدف تصفيته يساهم في انتاج شركة مصر الوسطي للغزل والنسيج بنسبة تصل إلي 37% بينما مصنع المنيا يسهم بـ33% من انتاج الشركة ولم تتم تصفيته.

وطالب العمال بضرورة توفير الخامات اللازمة لتشغيل المصنع بكامل طاقته والتي تقدر بـ8 أطنان يوميا خاصة وان الماكينات التى تعمل بالمصنع 4 فقط من أصل 144 ماكينة بحالة جيدة، وأن العمل توقف في غالبية أقسام المصنع سواء بقسم الخلطة أو التنظيف أو السحب والبرم أو ماكينات التدوير كما قام رئيس مجلس الإدارة بإلغاء وردية الليل وقصر العمل على ورديتين فى محاولة منه لتطفيش العمال.

واعلن العمال ان وقفتهم الاحتجاجية هذه سوف تتكرر يوميا وذلك لحين معرفة السارق الحقيقى للمصنع الذى يعول أسرهم .

هذا وقد ردد المتظاهرين بعض الهتافات منها ” مش كفاية لبسنا الخيش جاين يخدوا رغيف العيش”، و”اربط أجرى بالاسعار أصل العيشة مرة مرار”، و”يا حرامية الانفتاح الشعب جعان مش مرتاح” .

 

وقفة احتجاجة لغزل الفيوم بعد اكتشافهم سرقة المصنع

كتبت: سهام شوادة

 نظم عمال شركة غزل والبالغ عددهم 340 عاملا وقفة احتجاجية قى تمام الثالثة من ظهر اليوم وذلك بعد اكتشافهم حدوث سرقة بعض الماكينات والحديد بالشركة فى سيارات القمامة . هذا وقال انهم سيحررون محضر اثبات حالة وذلك بعد احتجاز سائق السيارة التى بها المسروقات لحين حضور قوات الامن .

 واشار العمال إلى ان هذه السرقة لم تكن الاولى لانهم سبق وان تصدوا عدة مرات لمحاولات فك الماكينات ونقلها خارج المصنع، متهمين ادارة المصنع بالعمل على تصفيته ونقل ماكيناته الى مصنع المنيا وبيع ارض المصنع بالفيوم للمستثمرين . واعلن العمال ان وقفتهم الاحتجاجية ستتحول الى اعتصام مفتوح لحين التحقيق فى تلك الواقعة .

واضاف العمال انه فى اطار تصفية قطاع الغزل والنسيج أصدرت شركة غزل الفيوم قرارا بفتح باب المعاش المبكر لتصفية الشركة نهائيا والتمهيد لبيعها، فضلا على إن المصنع ظل ينتج ويحقق أرباحا مرتفعة وصلت إلى 8 مليون جنية عام 2005 كدليل على ارتفاع الإنتاجية وتحقيق الإرباح هذا وقد اتهم العمال اعضاء اللجنة النقابية بالمصنع بانة تم شرائهم وضمان عدم وقوفهم بجوار العمال خاصة بعد التجديد لاكثرهم بمكافات شاملة حيث قامت الشركة بخطوات دالة في طريق تصفية الشركة، تم تأجير جزء منها إلى شركة طيبة إضافة إلى فتح باب المعاش المبكر ونقل الماكينات ليتم أعادة إنتاج مسلسل خصخصة المصنع كما تم في مصنع بني سويف للغزل .

عمال غزل الفيوم يستغيثون بالنائب العام

كتبت: سهام شوادة

تقدم عمال مصنع غزل الفيوم والبالغ عددهم 325عاملاً بمذكرة الى النائب العام للتحقيق فى مطالبهم والتى تتمثل فى اعادة تشغيل المصنع، وعودة جميع الالات التى تم نقلها الى مصنع غزل المنيا ، وعدم فك او حل اى اله من الات المصنع الحالية فضلا عن عدم اجبار اى عامل على ترك الخدمة او المعاش المبكر قبل الستين.

 واضافت المذكرة  أن العمال طالبوا ايضا بعدم المساس برواتبهم او المزايا المالية لهم حتى سن الستين والتى تتمل فى “الراتب والحافز والارباح والمتوسط اليومى والاضافي وساعة العمل الاضافية” والعلاج الشامل على نفقة الشركة،  مع عدم اجبار العمال على ترك المنشأة او نقلهم خارج المحافظة، مع عدم التعرض للعمال او تهديدهم من اى مصدر بالاضافة الى اعادة تشغيل جمعية نقل الركاب للعاملين بالشركة .

 واتهمت المذكرة عماد الدين عبد الصبور مدير عام المصنع بالتعاون مع فتحى السيد عثمان رئيس اللجنة النقابية محمد أبو الفتوح سليمان باهدارهم للمال العام تحت مرأى ومسمع من المسئولين سواء بالقوى العاملة او الاتحاد المحلى، وذلك لقيامهم بحل ماكينات التدوير يوم 4 ديسمبر الماضى فى ظلام الليل فضلا عن قيامهم بفك الكمبروسرات وبيعها قطع غيار وذلك لاستكمال مسلسل التدمير الشامل للمصنع حتى يتم شطب مصنع الفيوم نهائيا مثلا مصنع بنى سويف .

هذا وقد حملت المذكرة توقيع العمال بالمصنع .