إضراب عمال العامرية للغزل والنسيج بالاسكندرية

إضراب عمال العامرية للغزل والنسيج بالاسكندرية

 كتب- هيثم جبر

أعلن ما يقرب من 2000 عامل من عمال شركة غزل العامرية بالإسكندرية الإضراب عن العمل اليوم احتجاجا على إجراء إدارة الشركة تعديلات في مواعيد العمل والورديات ستؤدي إلى الاقتطاع من أجورهم الهزيلة في الأصل.

وكان العمال قد فوجئوا أمس بقرار الإدارة بإعطاء العمال يوم السبت أجازة بالإضافة إلى تقليص عدد الورادي إلى اثنين فقط بدلا من ثلاثة، ولأن حوافز العمال مرتبطة بالانتاج فإن هذه القرارات تعني مباشرة اقتطاع ما يقرب من 100 في المتوسط من أجور العمال.

يقول أحد العمال أن إعطاء يوم السبت أجازة سيؤدي أيضا إلى خصم بدل الوجبة لهذا اليوم وهو ما يعني مزيد من الاقتطاع من المرتب.. “كده مش جيفضل من المرتب حاجة”.

تقرير 3: الاحتجاجات العمالية مستمرة

16 فبراير 2011

أعد التقرير: داليا موسى ونرمين نزار ونهال حسن

العامرية للغزل والنسيج:

اعتصم اليوم 15 فبراير 2011،  أكثر من 1000 عامل من عمال شركة العامرية للغزل والنسيج داخل مقر الشركة بالإسكندرية،  للمطالبة بــــ :

1- رفع الحد الأدنى للأجور إلى 1200 جنيه.

2- عودة العمال المفصولين.

3- تثبيت العمالة المؤقتة.

4- زيادة بدل الوجبة من 20 إلى 100 جنيه، وزيادة بدل الوردية من 30 إلى 120 جنيهًا.

5- الاستغناء عن المستشارين الذين تجاوزا سن 60 سنه.

6- هدم النصب التذكاري لمبارك الموجود بالشركة.

موظفو القوى العاملة:

اعتصم لليوم الثاني حوالي 500 موظف من موظفي وزارة القوى العاملة، أمام مقر الوزارة بمدينة نصر للمطالبة بـإقالة عائشة عبد الهادي وزيرة القوى العاملة.

وقالت فاطمة رمضان إحدى الموظفات المعتصمات:

إن محمود سامي نائب رئيس النقابة العامة للخدمات الإدارية ورئيس نقابة الجيزة، قال (الست إدتنا كتير وإحنا مش عايزين حاجة تاني)، ولكن العمال هاجموه وطردوه.

وأضافت قائلة إن الجيش قد أرسل إليهم أفرادًا منه للتفاوض مع الموظفين لكنهم رفضوا في بداية الأمر، ثم وافقوا على بعد ذلك على تشكيل وفد للذهاب للتفاوض مع الجيش. Continue reading

العمال المفصولون يحصلون على الإعانة الشهرية

تحديث الخبر السابق

نتيجة الضغط الذي قام به العمال المفصولون وعددهم 13 قيادي عمالي، تمكنوا من دخول الاتحاد العام لنقابات عمال مصر وصرف الإعانة الشهرية المقررة لهم من جانب الاتحاد.

الأمن يمنع قيادات العمال المفصولين من دخول الاتحاد العام

كتبت: جيهان شعبان

في خطوة جديدة ضد العمال المفصولين بسبب قيادتهم للاحتجاجات العمالية، منعت قوات الأمن 13 قياديًا عماليًا من الدخول إلى الاتحاد العام لنقابات عمال مصر لصرف الإعانة المعيشية التي قررها الاتحاد لهم.

وتنتمي هذه القيادات إلى شركات غزل شبين والعامرية والمحلة ومصر إيران وطنطا للكتان وغيرها. وكانوا قد تعرضوا للفصل نتيجة قيادتهم للاحتجاجات والإضرابات التي قام بها العمال في تلك الشركات خلال العامين الماضيين.  

وفي يوم الأحد الماضي، توجه الـ 13 قياديًا عماليًا إلى الاتحاد العام بهدف صرف المبلغ الشهري الذي قرره لهم الاتحاد في ديسمبر الماضي. لكنه قيل لهم أن يعودوا اليوم الأربعاء لأن رئيس الاتحاد حسين مجاور لم يكن موجودًا آنذاك. وعندما توجهوا اليوم إلى الاتحاد وجدوا قوات الأمن في انتظارهم، وقامت بمنعهم من الدخول.  

المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية يحصل على حكم قضائي بعودة رشاد شعبان لعمله وصرف جميع مستحقاته

الناشر:

عم رشاد شعبان هو أحد القيادات العمالية البارزة بشركة مصر العامرية للغزل والنسيج، والتى خاضت نضالا مريرا ضد تعسف إدارة الشركة، ويعمل عم رشاد بالشركة منذ 1984 بمهنة فنى أول نسيج، وفى 5/7/2009 فوجىء بإدارة الشركة تستدعيه للتحقيق معه تحت زعم توزيعه منشورات وتحريضه لعمال الشركة على الإضراب، وأثناء التحقيق معه قامت الإدارة بمساومته وإجباره على تقديم الإستقالة وصرف جميع مستحقاته الإ أنه رفض كل العروض وصمم على الإستمرار فى العمل، وفى اليوم التالى قامت مباحث أمن الدولة بمنطقة الفراعنة بالاسكندرية باستدعائه والتحقيق معه فى نفس إداعاءات توزيع المنشورات وتحريض العمال على الاضراب،  وفى يوم 8/7/2009 تم منعه من الدخول إلى مقر الشركة  فقام بتحرير محضر إثبات حالة وقدم شكوى لمكتب العمل والذى أحالها بدوره إلى القضاء، كما أقامت الشركة أيضا دعوى قضائية أمام المحكمة العمالية بالأسكندرية تطلب فيها فصل العامل لمخالفته قانون العمل بتوزيع منشورات على العمال وتحريضهم على الاضراب، وهو ما دفع محامو المركز إلى طلب ضم هذه الدعاوى لنظرها مع بعضها، وقدم المركز دفاعه بمخالفة طلب الفصل لأحكام قانون العمل وللمواثيق الدولية التى تكفل الحماية لحقوق العمل، والحقوق المرتبطة به شأن الحريات النقابية وحرية الرأى والتعبير، وبعد سبع جلسات قضت المحكمة برفض طلب فصل العامل واستمراره فى عمله، وصرف جميع مستحقاته من تاريخ منعه من دخول الشركة وحتى تنفيذ الحكم القضائى بتمكينه من الإستمرار فى العمل.

ويذكر أن المحكمة رفضت طلب العامل بالتعويض عن الفصل التعسفى حيث ذهبت المحكمة إلى أن الفصل التعسفى لم يقع خاصة أن الشركة تقدمت بطلب الفصل للمحكمة، وعن التعويض عن الأضرار المادية والمعنوية التى تعرض لها العامل ذهبت المحكمة إلى أن الضرر المعنوى تم جبره بالقضاء برفض طلب الفصل وعودته لعمله، والضرر المادى تم جبره بالزام الشركة بصرف جميع مستحقات العامل، وبالتالى لا مبرر للتعويض، ومن المتوقع أن تقوم الشركة بالطعن بالإستئناف على هذا الحكم، كما سيقوم المركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية باستئناف رفض المحكمة لتعويض العامل عن الأضرار النفسية التى تعرض لها من جراء منعه من دخول العمل، وكذلك ما تكبده من أضرار مادية بغية الوصول لهذا الحكم  .

بعثة طرق الأبواب:العمال المضطهدون يفضحون تعسف الادارة ويعلنون استمرارهم في المقاومة

كتابة وتصوير سهام شوادة

 نظمت الحملة العمالية ضد فصل ووقف واضطهاد العمال بعثتها الأولى تحت عنوان “طرق الأبواب” اليوم الى عدد من الصحف متمثلة فى جريدة الدستور والوفد والشروق واليوم السابع والمصرى اليوم وذلك لعرض مشاكل العمال أمام الإعلام وفضح تعسف أصحاب الأعمال ضدهم، وليعلنون استمرار المقاومة ضد الظلم والاستغلال .

 شملت البعثة وفدا من العمال والموظفين من شركات ومصانع ومديريات تم التعسف ضدهم، سواء بالفصل أو الوقف عن العمل مع حرمانهم من الراتب، أو النقل من أماكن عملهم ومسكنهم إلي محافظات أخرى بعيدة، مع حرمانهم  من بدل انتقالات أو بدل سكن وغيرها من الحقوق، من عمال  شركة طنطا للكتان والزيوت، عمال شركة أندراما (غزل شبين سابقاً)، عمال شركة العامرية، عمال شركة مطاحن جنوب القاهرة والجيزة، عمال شركة غزل المحلة، موظفي الضرائب العقارية، سائقي شركة MCV (غبور) للنقل الجماعي بالإسكندرية، شركة مصر إيران (السويس).

 كما شملت البعثة المشاركين في الحملة من المركز المصرى للحقوق والحريات الاقتصادية والاجتماعية، حركة تضامن، اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية والعمالية، واللجنة التحضيرية للعمال.

 وقامت البعثة بتقديم مذكرة تفصيلية للصحف بها العديد المواقع العمالية التى قامت الادارة باضطهادهم أو اتخاذ إجراءات تعسفية أو حرمانهم من العلاوة والترقية فضلا عن قيام ادارة الشركات بالزج بهم  في قضايا في المحاكم لا لشئ، سوي لكونهم  وقفوا وطالبوا بحقوقهم التي يقرها القانون والدستور وكل الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها مصر.

 واستعجبت المذكرة من قيام الحكومة ممثلة في وزاراتها ذات الصلة التي إما أن تقف لا تفعل لهم شئ، أو تقف مع أصحاب الأعمال ضدهم كما أنها كصاحب عمل تمارس نفس الضغوط والاضطهاد.

 وناشدت المذكرة الصحف بكشف الحقيقة لما يحدث ضدهم من تعسف أمام الرأي العام والمجتمع كله.

 لتنزيل الصور من فليكر إضغط هنا

نص المذكرة التي قدمت اليوم إلى الصحف

وتشتمل على عمال المواقع التالية: شركة طنطا للكتان والزيوت وشركة أندوراما (غزل شبين سابقا)، شركة العامرية للغزل (الاسكندرية) ومصانع أبو السباع وشركة مطاحن جنوب القاهرة وشركة غزل المحلة وشركة أطلس العامة للمقاولات والاستثمارات العقاري وهيئة البريد  

 

عريضة جمع توقيعات:إحنا معاكو من أجل عودة عمال الغزل والنسيج المفصولين والموقوفين والمنقولين إلى أعمالهم

احنا معاكو

من أجل عودة عمال الغزل والنسيج المفصولين والموقوفين والمنقولين  إلى أعمالهم

 نعلن نحن الموقعين أدناه من عمال المصانع والشركات المختلفة، المراكز الحقوقية والقوى السياسية والأحزاب والشخصيات العامة والنشطاء تضامننا الكامل مع عمال الغزل والنسيج المفصولين والمنقولين والموقوفين عن العمل تعسفياً من شركات أندراما للغزل (غزل شبين سابقا)، والعامرية للغزل، وغزل المحلة، وطنطا للكتان، ومصر إيران، وتراست، وحليج الأقطان لا لشئ سوى وقوفهم مع زملائهم في إضراباتهم واعتصاماتهم للمطالبة بحقوقهم المشروعة، ونطالب بعودتهم جميعاً لعملهم في شركاتهم ومصانعهم، مع استرداد كل حقوقهم التي حرموا منها طوال فترة الفصل أو النقل أو الوقف عن العمل.

للتوقيع على العريضة إضغط هنا

 

الخلفية وتفاصيل كل موقع على حدة فيما يلي

شهدت السنوات القليلة الماضية صعودا ملحوظاً في الحركة العمالية، وأصبحنا نري كل يوم العديد من الإضرابات والاعتصامات والوقفات الاحتجاجية من عمال يطالبون بحقوقهم المنهوبة، من المرتبات، والحوافز والأرباح وبدل الوجبة الغذابية وبدل طبيعة العمل….وغيرها، كما شهدنا كيف تتكرر إضرابات واعتصامات عمال الموقع الواحد للمطالبة بتنفيذ الوعود الكاذبة، أو للمطالبة بتنفيذ باقي مطالبهم، أو التصدي لمحاولات الإدارة المرة تلو الأخري في سرقة حقوقهم المستقرة من قبل،  مثلما حدث في غزل شبين، وغزل العامرية، وطنطا للكتان، وغزل المحلة، وغيرهم الكثير.

Continue reading