شجرة الفساد بشركة الالومنيوم بمجع حمادى

كتبت: سهام شوادة

على نفس النهج الذى قام به الاعلامين بتطهير ماسبيرو من الفاسدين ومحاكمتهم طالب عمال شركة مصر الالمونيوم بنجع حمادى بمحاسبة المفسدون وتطهير شركتهم من الفاسدين ومطالبة لجنة تقصى الحقائق من اتخاذ الازم .

عرض العمال بعض المخالفات بالشركة والتى بطلها كما جاءت بشكواهم المهندس/ سيد عبد الوهاب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بشركة مصر للألومنيوم بنجع حمادي  واتهامه  بارتكاب مخالفات أدت إلى إهدار المال العام .

وذكر العمال بعض الامثلة على تلك الاتهامات التى منها اسنادة أعمال بالأمر المباشر دون عمل مناقصة عامة أو محدودة لشركات مثل (شركة سيجورا) ،حصول شخص يدعى د/ علاء قره بالأمر المباشر دون عمل مناقصه توريد أجهزة احتراق متكامل بمبلغ 16 مليون جنيه مصري مصنع محليا ثمن الجهاز المورد للشركة 125 ألف جنيه مصري في حين أن المستورد بالمرفقات ثمنه 3 ألاف دولار ونم عرض تقرير لرئيس مجلس الإدارة  عن ثمن الجهاز الفعلي من الإدارة العامة للبحوث الفنية في حضور كل من مدير عام البحوث ورئيس القطاعات و أفراد من مهندسي البحوث مع العلم بأن هذا الجهاز لا يساوى أكثر من 200 جنيه وكل الجهات التي قامت بتركيب هذه الأجزاء أفادت بعدم الصلاحية  .

Continue reading

عمال مصنع القضبنة بنجع حمادى يعلنون رفضهم للمحاكمات العسكرية

كتبت: سهام شوادة

اشتكى العاملون بمصنع القضبنة التابع لشركة مصر للالمونيوم من تدخل القوات المسلحة فى تظاهراتهم واعتقال البعض منهم والتحقيق معهم بتهمة التحريض على التظاهر .

وقال العاملون ان مصنعهم هو العصب الرئيسى لعمل خلايا الانتاج بشركة مصر الالمونيوم ولهذا ففهم حملوا بعض المطالب على كاهلهم سد العجز الموجود بالعمالة بالوردية الصباحية والورادى الاخرى للتشغيل والصيانة ، تميز العاملين بمصنع القضبنة عن غيرهم من العمال بالشركة من حيث حافز الانتاج وزيادة حصة لجنة الاسكان لجعل القضبنة مكان جاذب للعمال وليس طارد لهم ، وتشكيل لجنة فنية متختصة من ذوى الخبرة على مستوى الشركة لدراسة الاعطال والمشاكل التى تمر بها القضبنة ووضع حلول جزرية لها فى زمن محدد مع توفير عدد 4 مهندسين للعمل كرؤساء للورادى ، وتوفير سيارة خاصة للقضبنة من أجل الطوارىء .

Continue reading

ضد محاكمة العمال عسكريا أفرجوا عن محمد السيد

ألقت الشرطة العسكرية اليوم 17 مارس 2011 القبض على العامل محمد السيد سليم بمصنع الألمومنيوم بنجع حمادى إثر تجمهر العمال اعتراضا على نقل العامل المذكور من إدارة تصنيع وتصميم الاستنباط الى ادارة التشغيل داخل المصنع ذاته، وينتظر العامل العرض على النيابة العسكرية للتحقيق معه في وقت لاحق لم يعلن عنه.

ووصف العمال نقل زميلهم بالتعسفى، حيث قام مدير عام المصنع بنقل العامل المذكور بعد اتهامه بتويع بيان يتهم المدير بالفساد، فقام العمال اليوم بالتجمهر أمام مكتب مدير المصنع طالبين إلغاء القرار، إلا أن طلبهم قوبل بالرفض، فضلا عن اتصاله بالشرطة العسكرية التي قامت بالقاء القبض على العامل بتهمة تحريض العمل على الاضراب عن العمل.

Continue reading

عمال شركة مصر للألمنيوم يتساءلون: يا سيادة المشير من الذي يريد تخريب صناعة الألمنيوم؟؟!!

بدأ مساء يوم الأحد الموافق 6 مارس عمال مصنع القضينة (هو المصنع الذي ينتج العمود الكربوني الذي يقوم علي تشغيل الخلايا في المصانع الأخري) داخل شركة الألمنيوم بنجح حمادي والبالغ عددهم 157 عامل يعملون في أربع ورادي عمل اعتصاماً داخل المصنع، وذلك احتجاجاً علي:

عدم توفير قطع الغيار للماكينات في المصنع، وكذلك الأهدار للمال العام، وهي المشكلة التي لم تحل منذ اعتصام شهر مايو عام 2010، رغم الوعود بحلها.

يقول أحد العمال:” إحنا بنشتغل في مكان يستحيل الحيوانات ترضي تشتغل فيه، إحنا لسة بنكسر حجارة وحديد بأدينا، دا حتي اللي في السجون والمعتقلات بطلوا يكسروا حجارة، وإحنا لسة بنكسر، كل ده علشان الإدارة مش عاوزة تجيب قطع غيار للماكينات”

يكمل عامل آخر:” مش عاوزين يجيبوا قطع غيار في الوقت اللي بيجيبوا فيه ماكينات الماكينة الواحدة بـ 60 مليون جنيه، ولما تيجي يكتشفوا أنها غير مطابقة للمواصفات، فيبيعوها خردة بعدها بأيام بـ 1500 جنيه، إحنا مش عارفين التخريب ده لصالح مين، شركة مصر للألمنيوم بالكامل بتنهار، ومن وراها 10 شركات ذي الحديد والصلب وغيرها، شركة مصر للألمنيوم هي اللي بتتحمل ديونهم”

وتدخل عامل ثالث فقال:” عاويزكم تسألوا المشير تقولوا له يا سيادة المشير من الذي يريد تخريب صناعة الألمنيوم، رغم أن الشركة تحقق أرباح سنوية تقدر بـ 400 مليون جنيه؟؟!!”

ويطالب العمال بـ:

1- إصلاح الماكينات الموجودة.

2- إنشاء خط جديد في المصنع حيث أن الخط الحالي أنشأ ليخدم 7 عنابر، والآن عدد العنابر التي يخدمها 14 عنبر، مع مضاعفة عدد العمال به.

تقرير 3: الاحتجاجات العمالية مستمرة

16 فبراير 2011

أعد التقرير: داليا موسى ونرمين نزار ونهال حسن

العامرية للغزل والنسيج:

اعتصم اليوم 15 فبراير 2011،  أكثر من 1000 عامل من عمال شركة العامرية للغزل والنسيج داخل مقر الشركة بالإسكندرية،  للمطالبة بــــ :

1- رفع الحد الأدنى للأجور إلى 1200 جنيه.

2- عودة العمال المفصولين.

3- تثبيت العمالة المؤقتة.

4- زيادة بدل الوجبة من 20 إلى 100 جنيه، وزيادة بدل الوردية من 30 إلى 120 جنيهًا.

5- الاستغناء عن المستشارين الذين تجاوزا سن 60 سنه.

6- هدم النصب التذكاري لمبارك الموجود بالشركة.

موظفو القوى العاملة:

اعتصم لليوم الثاني حوالي 500 موظف من موظفي وزارة القوى العاملة، أمام مقر الوزارة بمدينة نصر للمطالبة بـإقالة عائشة عبد الهادي وزيرة القوى العاملة.

وقالت فاطمة رمضان إحدى الموظفات المعتصمات:

إن محمود سامي نائب رئيس النقابة العامة للخدمات الإدارية ورئيس نقابة الجيزة، قال (الست إدتنا كتير وإحنا مش عايزين حاجة تاني)، ولكن العمال هاجموه وطردوه.

وأضافت قائلة إن الجيش قد أرسل إليهم أفرادًا منه للتفاوض مع الموظفين لكنهم رفضوا في بداية الأمر، ثم وافقوا على بعد ذلك على تشكيل وفد للذهاب للتفاوض مع الجيش. Continue reading

الأمن يجوع عمال مصنع الألمنيوم بنجح حمادي لفض اعتصامهم

كتبت: فاطمة رمضان

بدأ عمال مصنع الألمنيوم والبالغ عددهم 9 آلاف عامل أمس اعتصاما داخل الشركة، بالتناوب، أي أن الوردية التي تنتهي من عملها تعتصم داخل المصنع، وذلك للمطالبة بـ:

المساواة في البدلات النقدية مع العاملين في الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، فعلي سبيل المثال يتقاضي العاملين في شركة الفيرو سيلكون بأدكو بدل  حافز 200% من الأساسي بينما يتقاضي العاملون بشركة الألمنيوم الحافز بنسبة  150% في الوقت الذي تخسر فيه شركة الفيرو سيلكون ويتم تعويض خسائرها من فائض أرباح شركة الألمنيوم والذي بلغ في العام الماضي وحده مليار و 300 ألف جنيه، لذا يطالب العمال بأن يرتفع بدل الحافز لهم إلي 250%.

كما يطالب العمال برفع بدل الوجبة الغذائية من 70 جنيه إلي 350 جنيه أسوة بباقي العاملين التابعين للشركة القابضة للصناعات المعدنية، ويطالبون بمعرفة أين ذهبت أموال صندوق العاملين، فقد خرج أثنان من زملائهم علي المعاش ولم يتقاضوا مستحقاتهم من الصندوق.

كما يطالبون بتطبيق قانون الرسوب الوظيفي عليهم، حيث أن هناك الكثير من العمال اللذين لم تتم ترقيتهم  منذ عشرات السنين ، ويطالب العمال بحد أدني للأجور 1200 جنيه.

هذا وقد تحدث العمال عن أن الأمن قد هددهم بالاعتقال في وادي النطرون، ومنعهم من الدخول والخروج، حتي لشراء الطعام،  كما منع عنهم الصحفيين والمراسلين، وذلك في محاولة للضغط عليهم لكي يفضوا اعتصامهم.

ويطالب العمال بإرسال مندوب من الوزارة لكي يتفاوض معهم علي مطالبهم، وإلا فلن يفضوا اعتصامهم.