يا وزير فين وعودك بالتغيير عيالنا جعانة وعيالكم شبعانة


يا وزير فين وعودك بالتغيير عيالنا جعانة وعيالكم شبعانة

هذه اللافتة رفعها العمال المعتصمون أمام وزارة البترول للمطالبة بالعمل
من بترو تريد- بترو جيت- الجيولوجيين
الأتحاد المستقل والنقابة المستقلة لبتروتريد يتضامن معهم

كتبت فاطمة رمضان

بعد أن منع الجنزوري من دخول مجلس الوزراء واتخذ من وزارة التخطيط مقراً له ولوزارته، إلا أن العمال والفلاحين اللذين تسرق حقوقهم من سنوات وحتي الآن ذهبوا واعتصموا أمام مقره الجديد، مما جعله يهرب إلي مقر وزارة الاستثمار، ولكن أين يذهب العمال ليطالبوا بمطالبهم التي سودت الآذان لكي لا تسمعها، حتي عندما يضطرون لسماعها عن طريق الاعتصام أو الإضراب ويوعدون بتحقيق هذه المطالب، إلا أن وعودهم دائما كاذبة، حتي عندما يوقع وزير علي طلب ويذهب به العمال لإدارة شركة، نجد أن رؤساء مجالس الإدارات يمتنعون عن تنفيذها، وهذا ما حدث مع عمال بترو تريد.
اليوم ذهب العشرات من عمال شركة بتروتريد المفصولين واللذين بلغ عددهم خلال عشرة سنوات أكثر من 2400 عامل، من غجمالي عدد عمال الشركة البالغ 18 ألف عامل، وقد قدم من هذا العدد من المفصولين التمسات للعودة للعمل بلغ عددها أكثر من 300 ألتماس إلا أنه لم ينفذ منها شئ مما أضطرهم لمعاودة الأعتصام، ولم يكن عمال بتروتريد وحدهم هناك بل سبقهم بأكثر من 6 أيام عمال بتروجيت التي أخذتهم الشركة لحم ورمتهم عظم، فقد عملوا لسنوات تحت مسمي مشروع وأتي اليوم اللذين يرمون هم وأسرهم في الشارع، وأتي عمال بتروجيت وباتوا في الشارع في هذا لابرد القارص لكي يطالبوا بحقهم في العودة للعمل، كما شراكهما في الاعتصام الجيولوجيين اللذين تخرجو منذ عام 1996، والبالغ عددهم أكثر من 1500 جيولوجي ولم يعملوا حتي الآن، وأتوا يطالبون بحقهم في العمل.

والغريب في الأمر أن المفصولين من شركة بتروتريد شمل كل أنواع الفصل التعسفي وغير القانوني، ورغم أن مشاكلهم وقضاياهم تتداول في المحاكم وعلي صفحات الكتب وشاشات القنوات منذ سنوات، إلا أننا لم نجد وزير أو مسئول في النظام القديم الممتد حتي الآن يخرج ويرد ويقول أي شئ، وكأنهم لا يحيون بيننا، لا يسمعوننا، وحتي إن سمعونا فلا يكترثون بآلامنا أو مشكلاتنا، ولا نعرف كيف يتسني لمثل هؤلاء أن يظلوا يحكموننا حتي الآن بعد قيمنا بثورة من أن أن لا نجد هؤلاء يحكموننا، ويسرقون حقوقنا.
فالمفصولين في بترو تريد أنواع:
1- اللذين وقوفا وقالوا نريد المساواة بيننا وبين زملائنا ممن يعملون في نفس الأماكن وفي نفس طبيعة العمل، فكان نصيبهم الفصل، ومن تراجع عن حقه عاد للعمل ومن تمسك بهذا الحق استمر مفصولاً لسنوات.
2- المرضي، من يمرض بدلاً من أن يأخذ حقه في العلاج والإجازة المرضية حتي يشفي ولكن شركة بتروتريد من يمرض لديها فليذهب لبيته ليجوع وأولاده بالإفضافة للمرض.
3- من ذهب لتأدية الخدمة العسكرية وهو مطكأن أنه كما يؤدي واجبه تجاه بلده، فإن بلده سوف تصون حقوقه وعلي رأسها حقه في العمل، ولكنه يعود ليجد نفسه في الشارع وربما أتي مكانه أحد أبناء المسئولين أو أصحاب الوسائط الذي ربما بوساطته أيضاً يكون قد تهرب من تأدية الخدمة العسكرية.
4- من فصلوا بناء علي توصيات أمن الدول.
5- من يستكملوا تعليمهم في الماجستير والدكتوراه.
6- من يقترب عدد سنوات عملهم من الست سنوات التي من حقهما معها التثبيت، فيفصلون لكي يحرموا من حق طالما أنتظروه.
اختلفت الأسباب والفصل والحرمان من العمل واحد، وهؤلاء العمال المفصولين تعسفياً كما سبق وقلنا تقدموا بعد الثورة بألتماسات للعودة لأعمالهم، ورغم وجود موافقات معهم من وزراء سابقين ووزير حال وهم (سامح فهمي- ….عبد الله غراب)، إلا أن السيد رئيس مجلس إدارة الشركة سعيد مصطفي رفض عودة هؤلاء العمال، وكذلك من سبقوه من رؤساء مجلس الإدارة، والسؤال هنا هو لمن يذهب هؤلاء العمال لكي يأخذوا حقوقهم؟؟ وكيف لنا أن نلومهم لو فعلوا أي شئ وهم الجوعي هم وعائلاتهم؟؟
وقد رفع المعتصمون لافتات مكتوب عليها:” يا وزير فين وعودك بالتغيير عيالنا جعانة وعيالكم شبعانة”، ” بتروجيت يعني تزويد البطالة والوساطة والمحسوبية”، كما رفعت لافتة بأسم النقابة المستقلة للعاملين بشركة بترو تريد تطالب بعودة المفصولين تعسفياً، وتتضامن مع مطالبهم المشروعة.
وقد ذهب عدد من مجلس إدارة النقابة المستقلة للعاملين بشركة بتروتريد والأتحاد المصري للنقابات المستقلة للتضامن مع العمال المفصولين ويطالبون بعودتهم جميعاً لأعمالهم، ومحاسبة من يمتنع من المسئولين عن عودتهمك لأعمالهم.

اعتصام عمال الهيئه المصريه للبترول …وعمال بتروتريد يستجيبون لنداء الجيش


نظم صباح اليوم عدد من عمال مراكز المعلومات والهيئه المصريه العامه للبترول التابعين لوزاره البترول اعتصاما مفتوحا امام مقر الهيئه احتجاجا على عدم تنفيذ مطالبهم من جانب الاداره

وادان العمال موقف محمد مصطفى نائب رئيس الهيئه , وخاصه بعد قيامه بالغاء قرارات عبدالله غراب وزير البتروب حاليا , والخاصه بتعيين الموظفيين ممن مضى عليهم سنتين او ثلاث سنوات , واشار العمال ان غراب اصدر هذا القرار فى اول مارس الحالى اثناء توليه منصب رئيس الهيئه العامه للبترول .

وقال احد العمال ان مصطفى ضرب بالقرار عرض الحائط وقال لهم ” اضربوا دماغكم فى الحيط ” , واكتفى باصدار قرارات التعيين لشركه ابيسكو فقط

واستنكر العمال تجاهل احتجاجاتهم من جانب وزير البترول واداره الشركه .

وفى السياق ذاته اعلنت اللجنه التنسيقيه لعمال بتروتريد استجاباتها لنداء المجلس الاعلى للقوات المسلحه والحكومه الجديده برئاسه عصام شرف  لعدم تنظيم اى احتجاجات فئويه فى الوقت الحالى , كما اهابت بجميع العمال العوده للعمل فى ظل الظروف الذى يعيشها الوطن حاليا

واضافت فى بيان لها ” انها ستتابع عن كثب كل الاجراءات التنفيذيه التى ستقوم بها اداره الشركه تجاه العمال  , وتنفيذ مطالبهم الخاصه بتحسين مستوى المعيشه طبقا لجدول زمنى يتم الاتفاق عليه

والجدير بالذكر ان عمال شركه بتروتريد كانت تنوى تنظيم اعتصام مفتوح اليوم الاحد للمطالبه بعوده المفصولين وتعيين العمال المؤقتيين طبقا لقرار سامح فهمى وزير البترول الاسبق , والذى كان مقرر تنفيذ القرار فى اول مارس وهو مالم يحدث حتى الان

عمال أبيسكو وبتروتريد وصيانكو بوتاجازكو يعلقون اعتصامهم بعد اجتماعهم مع رؤساء الشركات

علق عمال شركات أبيسكو وبتروتريد وصيانكو وبوتجازكو اعتصامهم اليوم بعدما اجتمعوا مع رؤساء الشركات. وتقرر خلال الاجتماع تحسين أجور العمالة المثبتة وفقًا للائحة 2001 المعدلة بلائحة 2004. وتم الاتفاق على ان يكون حافز الإنتاج 104%، و20 جنيهًا بدل انتقال. وتم الاتفاق على توقيع عقود جديدة تتضمن توقيعات الشركة القابضة إيجاز والهيئة العامة للبترول والنقابة العامة.

وفيما يخص العمالة المؤقتة، جرى الاتفاق على التثبيت في ظل وجود عقد به 11 بندًا من بينها زيادة العلاوات مع زيادة سنوات الخبرة.

وقال العمال إنهم علقوا اعتصامهم انتظارًا لتنفيذ رؤساء الشركات لتعهداتهم.

بيان للقوى العمالية والسياسية ضد اعتداء الجيش على عمال البريد وبتروتريد

القوي العمالية

والمتضامنون معها من المنظمات الحقوقية والقوي السياسية

تدين الإعتداء علي العمال المعتصمين في بريد الفيوم وبتروتريد

وتطالب بالإفراج الفوري عن الموظفين المعتقلين من قبل الجيش

لقد كانت اعتصامات وإضرابات العمال علي مدار السنوات الماضية للمطالبة بحقوقهم المشروعة في العمل، وفي اجر يكفيهم وآسرهم للحياة الكريمة، وبالتثبيت للعمالة المؤقتة، ….بمثابة التمهيد للثورة جنباً إلي جنب مع كل الحركات الشبابية، وحركات القوي السياسية المطالبة بالتغيير.

وما زال العمال يمارسون حقهم في الاحتجاج السلمي للمطالبة بنفس الحقوق التي لم تتحقق في ظل النظام البائد، وحتي الآن لم تتحقق مطالب العمال، بل أن أي من الحكومات التي أتت حتي الآن لم يصدر عنها ما يطمئن هؤلاء العمال إلي أن الأوضاع قد تغيرت بعد الثورة، وأن الثورة التي دفعوا ثمنها من دمائهم ودماء أبنائهم أتت بسياسات وحكومات تعمل علي تحقيق مطالبهم، وتغيير الأوضاع الأقتصادية والسياسية والاجتماعية التي كانت سبب قيام الثورة.

والأكثر من هذا أن يتم الأعتداء علي العمال والموظفين اللذين لم يرتكبوا أي جريمة سوي أنهم وقفوا للمطالبة بحقوقهم المشروعة، والأكثر من هذا أن يأتي الاعتداء من قبل الجيش.

فموظفوا البريد المعتصمين بمكاتبهم منذ ثلاثة أيام للمطالبة بتثبيت العمالة المؤقتة، والمساواة بالعاملين بالشركة المصرية للاتصالات في الأجور والمزايا (واللذين يتبعون نفس الوزارة)، إلا أنهم فوجئوا صباح اليوم الأثنين الموافق 7 مارس 2011 بقيام الجيش بمحاولة فض الأعتصام، وعندما رفض الموظفين قامت قوات الجيش بالأعتداء عليهم، والقبض علي ثلاثة منهم وهم (أحمد محمود، وأحمد الطويل، وعلي )، وتكرر نفس مشهد الأعتداء مع عمال شركة بتروتريد المعتصمين أمام إدارة الشركة بمدينة نصر.

لذا تعلن القوي الموقعة علي هذا البيان تضامنها الكامل مع كل العمال اللذين يعتصمون ويضربون عن العمل وبشكل سلمي وبكل طرق الاحتجاج السلمي، وذلك للمطالبة بحقوقهم المشروعة، كما يدينون الأعتداء علي العمال والموظفين سواء من قبل الجيش أو أمن الشركات أو البلطجية أو أيا كان المعتدي، كما ندين اعتقال موظفي بريد الفيوم من قبل الشرطة العسكرية لا لشئ سوي لممارستهم حقهم في الاعتصام السلمي، ونطالب بالأفراج الفوري عنهم، كما نطالب بتحقيق مطالب عمال وموظفي مصر العادلة وعلي رأسها:

2-     إقرار حد أدني وحد أقصي للأجور(بنسبة 10:1)، مع ربطهما بنسب التضخم الحقيقية  وبالزيادة في الأسعار. Continue reading

اعتصام عمال بتروتريد للمطالبة بتنفيذ رئيس الشركة لوعوده

يعتصم 200 من عمال شركة بتروتريد أمام الشركة و 500 من عمال الشركة أمام الشركة القابضة للغازات احتجاجًا على عدم تنفيذ رئس الشركة وعوده المتمثلة في إعادة العمال المفصولين والتثبيت وعودة العمل بلائحة 2004. كانت حجة رئيس الشركة أنه لا يوجد وزير بترول حاليًا مما يجعل من غير الممكن تنفيذ القرار. لكن العمال أشاروا إلى أن بتروتريد لا تتبع الشركة القابضة للغازات، ومن ثم فإن اتخاذ القرارات الخاصة بالشركة وتنفيذها هو من وظائف رئيسها.

اعتصام وإضراب عن العمل غدًا بهيئة الآثار وشركة بتروتريد

أعلن العاملون المؤقتون بالآثار عن تنظيمهم اعتصام مفتوح صباح الغد أمام وزارة الاثار بالزمالك  وذلك للمطالبة بتثبيت العاملين المؤقتين بالآثار والذين يعملون منذ أكثر من 15 سنة ورفع المرتب إلى مستوى الحد الأدنى للأجور1200 جنيه، وعمل كادر خاص للآثار، أسوة بالبترول والكهرباء من حيث البدلات والحافز والجهد  والمزايا الأخرى0

وطالب العاملون بتتشغيل الخريجين الجدد وذلك بصفة منتظمة حتى يتم الاستفادة من كل السواعد الآثرية فى الحفاظ على تراثنا المجيد فى كل المناطق الآثرية فى مصرنا الغالية مع رفع الاجور لما يليق بالوزارة الجديدة أسوة بالبترول والكهرباء والتعاقد مع الخريجين من كليات الاثار بصورة منتظمة مع فتح تحقيق كامل مع السيد /وزير الدولة لشئون الاثار، وذلك فى موضوع قطع الاثار المسروقة من المتحف  المصري. Continue reading

تواصل اعتصامات عمال البترول، والشرطة العسكرية تلقي القبض على عدد من عمال أبيسكو

تواصلت اعتصامات عمال شركات البترول. ففي القاهرة، ألقت الشرطة العسكرية القبض على نحو 20 من عمال شركة أبيسكو أثناء اعتصامهم أمام وزارة البترول. ومن بين المقبوض عليهم ناصر محمد دسوفي ورجب إبراهيم الغامري وعصام محمد السيد وأحمد بسطاويسي وأسامة حسين.

وفي البحر الأحمر، تعرض أحد عمال الشركة للضرب من جانب أحد الضباط الذي كان يهدد العمال من أجل وقف الاعتصام. وحاول الضابط اقتياد بعض العمال معه، إلا أنه العمال منعوه من ذلك.

وفي شركة بوتاجازكو، رفض العمال العقود التي قدمتها لهم الشركة، نظرًا لأنها تضع جميع الالتزامات على العامل، ولا تلزم الشركة بأية حقوق.

وفي بتروتريد، علق العمال اعتصامهم بعدما سمعوا عن وصول فاكس إلى الشركة يساوي أوضاعهم بأوضاع العمال في شركات الاستثمار.