المصري اليوم: يوم الاعتصامات والاحتجاجات: عمال يهددون بالانتحار.. ومعاقون يلوّحون بالتسول و«العطشانين» يتظاهرون بتقارير الفشل الكلوى.. وتجمهر أولياء أمور أمام «التعليم»

شهد يوم أمس 8 احتجاجات عمالية وشعبية، تنوعت بين التظاهر والاعتصام والإضراب عن العمل فى عدة محافظات، كان أكثرها إثارة فى محافظة الغربية، حيث تصاعدت حدة غضب عمال شركة النيل لحلج الأقطان بالمحلة وزفتى وكفر الزيات، لرفض رئيس الشركة مطالبهم بصرف العلاوات الدورية والاجتماعية المتوقفة منذ 2005.

ولجأ العمال إلى وسيلة جديدة للتعبير عن غضبهم، إذ ربط عدد منهم أنفسهم بحبل وهددوا بالانتحار الجماعى أمام القطارات، واضطرت قوات الأمن إلى فرض كردون أمنى حول العمال لمنعهم من الخروج والتوجه إلى قضبان السكة الحديد.
Continue reading

الشروق: بالفيديو.. وقفة بالكراسي المتحركة أمام محافظة القاهرة للمطالبة بحقوق المعاقين

– الفيديو من صديق الشروق أحمد الشمسى

ذوو الإعاقة يعانون من الإهمال وعدم مراعاة احتياجاتهم في الوظائف ووسائل المواصلات

نظمت حركة (7 مليون)، التي ترمز لعدد المعاقين في مصر، وقفة احتجاجية صامتة أمام محافظة القاهرة، حيث تجمع عدد كبير من ذوي الإعاقة استجابة لدعوى إلكترونية انطلقت على الموقع الاجتماعي (فيس بوك) لتقديم مطالبهم إلى محافظ القاهرة.

Continue reading

رصيف مجلس الشعب يلتهب بالاعتصامات

كتبت: سهام شوادة

شهد رصيف مجلس الشعب اليوم خمسة اعتصامات عمالية، وحد فيها المتظاهرون هتافاتهم ومطالبهم؛ تنديدًا بتجاهل الحكومة لهم وعدم تنفيذ وعودها المتكررة بالاستجابة لمطالبهم.

وضم الاعتصام المشترك عمال مراكز المعلومات وهيئة تحسين الأراضي وشركة النوبارية للحاصلات الزراعية والمعدات التليفونية ومتحدى الاعاقة .

Continue reading

استمرار الاعتصامات أمام مجلس الشعب تزامنا مع انعقاد جلسة القوى العاملة

كتبت: سهام شوادة

تواصلت الاعتصامات على رصيف مجلس الشعب أمس تزامنا مع انعقاد جلسة القوى العاملة بمجلس الشعب وجرت 3 اعتصامات في وقت واحد لعمال وموظفين بالقطاع الحكومي بالاضافة الى عودة اعتصام موظفى مراكز المعلومات احتجاجًا على سياسات التعسف الإداري والأمني ضدَّهم .

  واصل ذوو الاحتياجات الخاصة اعتصامهم أمام مجلس والذى أتم شهره الثانى على التوالى  والذى لم يسفر عن أى إضافة جديدة بخلاف العديد من الوعود  من جانب المسئولين فضلا على انه لم تصدر أى  قرارات وزارية تلزم محافظ القاهرة وحلوان والجيزة بضرورة بحث شكوى ذوى الاحتياجات  ودراسة حالتهم وتوفير وحدات سكنية لهم فى مشروع مبارك القومى أو مشروعات التعاونيات التابعة للوزارة.

 وطالب ذوى الاحتياجات الخاصة بحقهم فى الحصول على تراخيص أكشاك لغير المتعلمين وفرص عمل طبقا لقانون الـ٥% للمتعلمين، ووحدات سكنية من المحافظة، وقالوا إنهم أرسلوا استغاثات إلى العديد من المنظمات الدولية، بعد تجاهل الحكومة تحقيق مطالبهم.

وعلى الجانب الاخر لم  تتحرك وزارة التضامن الاجتماعى للقيام بالدور المناط بها القيام به فى المواقف الإنسانية المتعلقة بحقوق ذوى الاحتياجات الخاصة، ولم تتدخل لبحث مدى إمكانية توفير وظائف طبقا لقانون العمل والتى تنص على إلزام المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص بتعيين نسبة 5 % فى الدرجات المالية الشاغرة، الأمر الذى يعكس أن حل مشكلة المعتصمين تعد من الملفات الشائكة فى الحكومة خاصة بعد تجاهل نواب مجلس الشعب لقضيتهم.

فى الوقت نفسه، يستمر العمال فى شركة النوبارية للميكنة الزراعية فى اعتصامهم أمام المجلسن مرددين هتافات منددة بسلبية المسئولين وسكوتهم عن ملفهم فى مجلس الشعب. وقال العمال إن ياسين تاج الدين مستشار المستثمر أحمد ضياء الدين حسين أكد لهم أن حل أزمتهم مرهون باسترجاع 4 آلاف فدان لأصول الشركة، بعد أن قامت وزارة الزراعة بسحبها وبيع جزء كبير منها، مشيرا إلى أن هناك مديوينة فى أحد البنوك تمثل مقدرها 200 فدان.

 وأكد محمد المرسى، أحد المعتصمين أن اجتماع لجنه القوى العامله بمجلس الشعب برئاسه  حسين مجاور وحضور كل من  ساميه صلاح  رئيس قطاع شئون وزارة القوى العاملة،  وحسن رداد رئيس الشئون القانونيه، ومحمد عبد الحليم رئيس النقابه العامه، وهشام فاضل رئيس الملكيه والتصرف فى هيئه التعمير لم تثمر عن شىء، وذلك لغياب المستثمر أو من ينوب عنه .

وتم الاتفاق على إرسال خطاب من وزاره الزراعة بموافقة الوزير على إعاده تخصيص خمسه الاف فدان  بمنطقه الحمام واستمرار الارض المملوكة الى الشركة والتى تبلغ 1500 فدان من إجمالى 20000 فدان وعمل اتفاق جماعى بين وزاره القوى العامله ولجنه القوى العامله بمجلس الشعب وصاحب العمل والنقابه العامه للزراعه كممثل عن العاملين لضمان حقوق العاملين. هذا ومن المنتظر مناقشة هذا الاتفاق فى جلسة القوى العاملة اليوم وغدا .

 وطالب المعتصمين بصرف مرتباتهم التى لم يتم صرفها منذ عامين تقريبا فضلا عن مطالبتهم بتمكينهم من الإدارة الذاتية للشركة، و صرف العلاوات الدورية والخاصة وسداد التأمينات الاجتماعية طوال فترة التوقف عن العمل ورفع العمال بعض الافتات منها ” عمال النوباية سنتان بدون مرتبات ، انقذوا عمال النوبارية للهندسة الزراعية والميكنة من هذا الظلم والاستبداد شركتنا مغلقة من 24 شهر ، نستغيث برئيس الجمهورية “

وواصل عمال تحسين الاراضى التابع لوزارة الزراعة اعتصامهم المفتوح أمام مجلس الشعب بشارع القصر العينى للمطالبة بتحقيق مطالبهم المتمثلة فى الحصول على جميع حقوقهم فى المتغيرات والبدلات “بدل عدوى، وانتقال، وتغذية، ومخاطر عمل، بالاضافة الى مطالبتهم بانشاء نقابة عمالية خاصة بجهاز تحسين الاراضى تنوب عن عمال جهاز تحسين الأراضى، والتثبيت بأثر رجعى أسوة بزملائهم المثبتين فى نفس الهيئة، والتأمينات الصحية والاجتماعية .

وقد وزع المعتصمون بيانا حمل عنوان “فرق تسود “جاء فيه أن أحد المسئولين بالهيئة العامة لجهاز تحسين الاراضى  بالبحيرة قام بالاتصال ببعض المعتصمين الذين يواصلون افتراشهم رصيف مجلس الشعب لمساومتهم والتى وصفها البيان بأنها “دنيئة، ذلك بقيامه برشوتهم نظير إعطائهم درجات من نفس الجهاز. ولن يتم تنفيذ هذا الوعد إالا من خلال فض الاعتصام .

وهذا ما رآة العاملون فى الاعتصام أنه سياسة تفرق تسد، وأكدوا انهم لن يستجيبوا لتلك الاغراءات الدنيئة وانهم سيظلوا يدا واحدة وعلى قلب رجل واحد حتى يحصلون على جميع حقوقهم.

ذوو الاحتياجات الخاصة يستمرون فى اعتصامهم

كتبت: سهام شوادة

واصل ذوو الاحتياجات الخاصة اعتصامهم أمام مجلس الشعب، وطالبوا الرئيس مبارك بالتدخل بعد الوعود “الكاذبة” لمحافظ القاهرة، وقالت ميرفت سيد أحمد إن يوم الخميس 15 إبريل الجاري هو المهلة الأخيرة لمحافظ القاهرة وبعدها لا يمكن ان يتصور أحد ما سوف نقوم به.

 وأضافت أنهم حصلوا على وعود ومواعيد أكثر من مرة لحصولهم على شقق ، وآخرها يوم الخميس القادم  وأن المحافظ إذا خالف وعده هذه المرة فستكون الأخيرة، وقالت إن المحافظ أصبح يتهرب منا لتأكده من حقنا في الحصول على هذه الشقق، حيث تخرج السيارة الخاصة به كل يوم بدونه ويخرج هو من الباب الخلفي للمحافظة.

ثلاثة اعتصامات على رصيف مجلس الشعب

كتبت: سهام شوادة

شهد رصيف مجلس الشعب اليوم ثلاثة اعتصامات في وقت واحد لعمال وموظفين بالقطاع الحكومي؛ وذلك للمطالبة بحقوقهم المهدرة، واحتجاجا على سياسات التعسف الإداري والأمني ضدهم، تزامنًا مع اجتماع لجنة القوى العاملة بمجلس الشعب

دعم المعلومات

تشهد جلسة القوى العاملة بمجلس الشعب اليوم مشكلة عمال دعم المعلومات الذين يواصلون اعتصامهم لليوم التاسع على التوالى أمام مجلس الشعب، حاملين بعض المطالب المتلخصة فى صرف جميع حقوقهم بأثر رجعى والثبيت ودخولهم تحت مظلة التأمين الصحى والاجتماعى طبقا للبرنامج الانتخابى لرئيس الجمهورية.

 هذا وقد حمل المعتصمون بعض اللافتات دون عليها ” مراكز المعلومات لا بديل عن التثبيت .. الثبيت ، رسالة لوزير المالية خذ 100 جنيه وعشينى ، يا حكومة صحى النوم شباب المعلومات مظلوم، مراكز المعلومات تقع فى امبراطوية لا ..لا تأمين صحى ..لا معاشات.. لا زيادات ..لا للتثبيت ، عيشونا ظلمتونا”.

 وقد ردد المعتصمون بعض الهتافات منها ” يا حكومة الله الله بنطالب بالمساواة ، يا حكومة يا ذكية ليه المعلومات منسية، يا نواب الوطنيين هتتحسبوا يوم الدين ، هى كلمة واضحة صريحة الى بيحصل لينا فضيحة ، يا عسكرى يا شاويش قولى فين راح درويش، يا نظيف اه اه بينا وبينك حكم الله ، يا لجان يا لجان انتم فى يوم الامتحان ، صباح الخير صباح النصر احنا المظلومين فى مصر”.

 هذا وقد اشار المعتصمون إلى أنهم يعملون فى مجال المعلومات منذ أكثر من ثمانى سنوات بمسابقة 2001 التى اعلنت عنها الدولة وتم استلام العمل فى شهر مارس 2002 بمجال المعلومات والذى يكون بمثابة العمود الفقرى للقرار السياسى الصحيح الذى يبنى على المعلومات الدقيقة الصحيحة ويتوقف نجاحه على دقة هذه المعلومات ومع ذلك تتجاهلهم الحكومة تجاهلا كاملا منذ ثمانى سنوات حيث لا تأمين اجتماعي ولا صحى .

 ويبلغ عدد موظفى دعم المعلومات 30000 شاب موزع بين جميع القرى ومراكز ومدن ومحافظات الجمهورية يعملون بعقود بمكافآت شاملة ويتقاضون أجورا تتراوح بيم 99 ،145 جنيها دون أي زيادة فى المرتبات ودون التمتع بأى مزايا تأمينية او تثبيت .

ذوى الاحتجاجات الخاصة

وفى سياق متصل واصل ذوى الاحتياجات الخاصة اعتصامهم امام مجلس الشعب للأسبوع الثالث على التوالى احتجاجا على تجاهل الحكومة لمطالبهم فى الحصول حقهم فى الوظائف العامة بنسبة 5% والتى اقرها القانون و توفير سكن ملائم .

 واتهم المعتصمون الدكتور عبد العظيم وزير بالتعنت ضدهم فى الحصول على  وحدات سكنية رغم إجراء البحوث عليهم ودفعهم رسوم الشقق مبلغ 1015 جنيها واستلامهم الإيصالات التى تثبت ذلك وايضا رفض المحافظ الترخيص لعمل أكشاك يعملون بها .

وعلى الجانب الاخر صرح المحافظ بأن تراخيص الاكشاك فى القاهرة متوقفة منذ خمسة أعوام بسبب الزحام الشديد وعدم توافر أماكن صالحة لاقامتها ولايمكن استثناء هولاء المعاقين لأن ذلك سوف يفتح الباب للسماح لآخرين بترخيص لهم، مبينا أنه قد تم توفير فرص أخرى فى القطاع الخاص تناسبهم.

واضاف وزير أنه لا يسمح للمعاقين بالحصول على شقق من المحافظة وقد أثبتت البحوث حصولهم على وحدات من مشروع مبارك للشباب أو مشروع ابنى بيتك التابع لوزارة الاسكان.

 تحسين الاراضى

يواصل العاملون بجهاز تحسين الأراضي- بمحافظات البحيرة والدقهلية وبني سويف وكفر الشيخ والشرقية اليوم- اعتصامًا مفتوحًا أمام مجلس الشعب لليوم الثالث على التوالى، وذلك احتجاجًا على أوضاعهم المتردية بالجهاز، والمستمرة منذ تاريخ تعيينهم منذ أكثر من 20 عامًا.

وطالب المعتصمون بالثبيت وما يترتب علية من احتساب أجورهم من وقت تعينهم حتى تاريخه وباقى حقوقهم من تأمينات صحية واجتماعية .

هذا وقد تضامن مع العمال أمس العديد من اعضاء مجلس الشعب منهم النائب يسري بيومي عن الكتلة البرلمانية للاخوان المسلمين، وحمدين صباحى عن حزب الكرامة وإبراهيم صدقى نوار ورمضان راضى ومصطفى بكرى، معلنين انهم تقدموا بالعديد من طلبات الإحاطة لجلسة القوى العاملة ولكن لم يأخذوا قرار بميعاد مناقشة قضيتهم .

 وقام العمال بتوزيع بيان اليوم متسائلين هل مجلس الشعب المصرى غير مهتم بأكثر من 1500 أسرة مصرية على مستوى الجمهورية، يعمل عائلها الوحيد بجهاز تحسين الأراضى التابع لوزارة الزراعة حتى يتجاهل مطالبهم.

أصحاب الاحتياجات الخاصة ينظمون اعتصامًا أمام محافظة القاهرة

كتبت: سهام شوادة

لليوم الثانى على التوالى يستمر اعتصام العشرات من أصحاب الإعاقة أمام محافظة القاهرة احتجاجا على رفض المحافظة تسليمهم وحدات سكنية رغم قيام ادارة الإسكان بعمل بحوث تثبت حقهم فى الحصول على شقق، حيث قاموا بدفع مبلغ 1015 جنيه رسوم واستلموا إيصالات بأسمائهم .

 هذا وقد ردد المعتصمون بعض الهتافات منها “ماما سوزان يا ماما سوزان، شوفى حال المعاق فى مصر عامل إزاى”. وحمل المعتصمون بعض اللافتات منها ” أين حقوق المعاق؟ أين رئيس الجمهورية من مطالب المعاقين؟ معتصمون معتصمون لحين تنفيذ المطالب “

وقال ياسر مفتخر أحد المحتجين إنه يعيش بمفرده فى غرفة تحت السلم بعد تخلي أهلة عنه ويحتاج لمسكن لكي يأتى ببنت الحلال اللى تساعده على مواصلة الحياة. وأوضح عماد يوسف وحمدى عبد السلام وغيرهم أن المحافظة تتجاهل مطالبهم والتى تتمثل فى الحصول على تراخيص أكشاك ووحدات سكنية .

كما أضافوا أنه يتم التعدى عليهم من جانب أمن المحافظة بالسب والضرب، حتى أنه تم التحرش بإحدى المتظاهرات وتدعى نهلة محمد محمد الحامل فى شهرها الخامس.

وقالت نادية عبد الظاهر إن ضباط أمن الدولة قد هددوهم بالاعتقال فى حالة عدم فض اعتصامهم، وعندما رد عليهم المعتصمون بأنهم لا يثيرون أى شغب ردوا عليهم بانهم لديهم قانون الطوارىء ليردوا على هذا الشغب .

هذا وقد ذكر المعتصمون أن إحدى زميلاتهم قد حصلت على 2 ليسانس في مجالين مختلفين ومع ذلك لم تجد وظيفة لها حتى الان”.

وفي المقابل، صرح خالد مصطفى المستشار الإعلامى لمحافظة القاهرة انه قد تم تسليم 18 وحدة للمعاقين بحى النهضة ويجرى حاليا استكمال البحوث لباقى المحتاجين.