عمال شركة ناشيونال أكسبريس يرفضون العبودية لدي حماده عبد العاطي


عمال شركة ناشيونال أكسبريس

يرفضون العبودية

لدي حماده عبد العاطي

برفان منير ثابت

كتبت فاطمة رمضان

كل من يسافر خارج مصر  أو يعود إليها يتعامل مع العمال اللذين من الممكن أن يساعدونك في نقل حقائبك ومعهم عربات حمل الحقائب، وكل منا يتصور أن هؤلاء العمال هم عمال علي باب الله يتعايشون من ما قد يجود به عليهم الركاب، ولكن تصوروا أن هؤلاء العمال هم عمال بشركة أسمها شركة ناشيونال أكسبريس، لصاحبها حماده عبد العاطي (موظف بالبريد السريع منذ سنوات قليلة لا يملك شئ)، وشركاه، ويمكننا أن نضع تحت شركاه هذه الكثير من الخطوط، وذلك كما ذكر العمال أن حمادة عبد العاطي لم يكن سوي برفان للواء منير ثابت، أخو الست سوذان، والذي وضع يده علي شركة الخدمات الأرضية لكي يتربح منها عن طريق تأجيرها لشركات خاصة، فقد بدأت شركة ناشيونال اكسبريس بتأجير خدمة العجل من شركة الخدمات الأرضية في عهد شفيق بمبلغ 7 آلاف جنيه يومياً، مقابل خصم 2 جنيه أيجار العجلة، ولكن بقدرة قادر يتم فسخ العقد مع شركة ناشيونال أكسبريس ويأخذ حماده قيمة الشرط الجزائي، ثم بعد ذلك يستأجر السيد حماده الشركة مرة أخري وهذه المرة بدلاً من أن يعطي للشركة أصبح يأخذ منها سنوياً مبلغ 3 مليون جنيه بخلاف الـ 2% علي التذكرة، ثم أخذ البوابات والتي يدفع كل من يذهب لاستقبال أو وداع أحد في المطار 5 جنيهات مقابل الدخول من بوابة المطار، هذه النقود لا تذهب لا للدولة ولا تعود علينا بشئ، ولكنها تذهب للسيد حماده، الذي يدفع بدوره بالأظرف المغلقة لمن يساعدونه في تخليص مصالحه، وسرقة الدولة وسرقة العمال.

هذا ولم أصدق ما أسمعه من العمال من كون قبضهم بعد العمل طوال الشهر يصبح صفراً، صدقت فقط عندما رأيت كشوف القبض وبها بعض العمال بقبضون 3 جنيهات، وبعضهم فعلاً قبضه صفر، وفيه واحد قبضه 15 جنيه، وفي الحقيقة دا خلاني أسأل يعني أيه واحد قبضه صفر، ويعني أيه 3 جنيه، فقال لي أحد العمال:” إحنا 3 ورادي من 8 ص إلي 3 م، ثم من 3 م وحتي 10 م، ثم من الـ 10م وحتي 8 ص، والمفروض أننا كلنا نتغير علي الورادي، بس في الحقيقة أن الوردية اللي في النص قاعد فيها موظفين بيشتغلوها شغلانة تانية طول الوقت، وبيدفعوا لسيد فواز (المسمي بحسين سالم) علشان يسيبهم في نفس الوردية، واللي بيشتغلوا في وردية من بالليل لحد الصبح هما أكثر ناس مظلومين، فهم بعد 10 ساعات عمل متواصل يطلب منهم لم العجل فمن تعب ولا يستطيع يخصم منه أجر يوم كامل رغم كون وقت ورديته أنتهي،هذا بخلاف أنه أذا حضر للعمل متأخرا ولو ربع ساعة يخصم له أجر يوم كامل”

ويكمل عامل آخر :” دا غير أنهم بيخصموا مننا مقابل تجديد التصريح 25 جنيه شهرياً بشكل دائم، وكذلك 75 لليونوفورم بشكل شهري أيضاً، وبعدين في الآخر لو شافوا حد فينا ذبون بيديله أي مبلغ بيتعلم له قضية ويتفصل، طيب نعيش منين، ولحد أمتي الظلم دا، إحنا عاوزين نعيش بكرامة وحرية، فين العدالة الاجتماعية؟؟؟!!”

وأكمل ثالث:” دا غير أن اللي بيتعب مننا ما لوش أي حقوق واحد زميلنا عمل عملية أتكلفت 15 ألف جنيهإحنا لميناله جزء وهو دفع الباقي، طيب نعلم أيه؟”

هذا وبعد أن طرق العمال كل الأبواب، رئيس الوزراء وزير الطيران وزير القوي العاملة،….وذلك للمطالبة بطلب واحد ووحيد، وهو إلغاء إسناد حماده، وتثبيت عمال الشركة اللذين يعملون منذ أكثر من 15 سنة علي شركة الخدمات الأرضية علما بأن ما يأخذه حماده يكفي لتثبيتهم ودفع مرتباتهم بدون خصومات، ولكن كما هي العادة لم يسمعهم أحد مما أدي إلي أن العمال البالغ عددهم أكثر من 450 عامل قاموا بعمل وقفة احتجاجية الأحد الماضي، وقاموا بفضها عندما وعدهم مدير أمن المطار صلاح زيادة بالعمل علي حل مشكلتهم، ولكنه لم يحقق ما وعد به، لذا فسوف يعاود العمال اعتصامهم صباح الغد للمطالبة بنفس المطلب إلغاء الإسناد لحماده بيه، وتثبيتهم علي شركة الخدمات الأرضية.


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: