لنقابات المستقلة تقوم باعتصامات للمطالبة بحقوق العمال ومحاربة الفساد

النقابات المستقلة تقوم باعتصامات للمطالبة بحقوق

العمال ومحاربة الفساد

صباح اليوم في الوقت الذي وجه فيه الأتحاد المصري للنقابات المستقلة  دعوته لوقفة تحذيرية تطالب بسرعة إصدار قانون الحريات النقابية، أمام وزارة القوي العاملة، وقف العمال في العديد من مواقع العمل واحتجوا بسبب عدم الأستجابة لمطالبهم التي طال أنتظارهم لردود من كل المسئولين سواء وزير القوي العاملة أو رئيس الوزراء أو المجلس العسكري، بدون أي أستجابة أو حتي إبداء نية للأستجابة.

فعمال شركة مصر المنوفية للغزل والنسيج والبالغ عددهم 507 عامل لم يدخل جيوبهم أي دخل منذ 5 شهور، حيث أمتنعت وزارة القوي العاملة والهجرة عن صرف الأعانة الشهرية من صندوق الطوارئ بحجة أن العمال استنفذوا كل المدة للصرف من الصندوق، وفي الحقيقة أن العمال اللذين يعانون من وضع التوقف كلية بالشركة بداية من 1-9-2010، بعد أن قام المساهمين بالشركة وعلي رأسهم عبد المنعم سعودي ونظير أبو داود بقطع المياة والكهرباء وأمتنعوا عن توريد خامات للمصنع وذلك طمعاً في 33 فدان المقام عليها المصنع، وهذه المساحة أنتزعوا ملكيتها من الدولة بقيمة المتر جنيه واحد، وصل سعر المتر 3 آلاف جنيه، منذ هذا التاريخ والعمال يترددون علي كل مؤسسات الدولة وعلي رأسها وزارة القوي العاملة يطالبونهم بإعادة تشغيل المصنع وتشغيل العمال، اللذين كان عددهم عام 2000 ، 1200 عامل، ووصل عددهم الآن أقل من النصف.

العاملين بقاعة المؤتمرات والبالغ عددهم 407 عامل، بدأوا صباح اليوم الأحد 11 ديسمبر وقفة أمام قاعة المؤتمرات، وذلك للاحتجاج علي أوضاعهم المتردية وخصوصاً بعد قرار ضم قاعة المؤتمرات علي أرض المعارض، منها أن العمال المؤقتين منذ أكثر من 21 سنة يريدون تثبيتهم الآن وكأن هذا بداية عملهم، وهناك مشكلة بالنسبة للعلاج، ففي الوقت الذي تقدم الخدمة العلاجية كاملة بنظامVIV،بمستشفي عين شمس التخصصي للمرضي عنهم، نجد أن الموظفين يذهبون للمستشفي للكشف فقط وعليهم أن يشتروا العلاج من أجورهم الزهيدة.

وقال أحد العاملين:” منذ الدمج و تولي شريف سالم الإدارة وتوقفت كل الصيانة في المكان بالكامل، وأوقفت عقود الصيانة للمصاعد والتكييفات،…  ومن وقتها ما فيش قطع غيار،  وكمان كان فيه وثيقة تأمين علي الحياة بالنسبة لكل العاملين، تصرف في حالة المعاش أو الوفاة أو العجز، تم وقفها حتي أن زملاء لنا طلعوا معاش أو أصيبوا بالعجز ولم يأخذوا شئ”

وأكمل آخر:” دا غير الفساد،  فقد قام شريف سالم بأخذ قرض قيمته 20 مليون جنيه لتجديد الصالات، وفي الحقيقة ما تم تجديدة هو مكتب سيادته ومكاتب كبار المسئولين، ويحاولون شراء المهندسين والموظفين لأستلام هذه القاعات، ومن يرفض منهم يضغط عليه حتي يستقيل، وفيه مثال واضح وهو المهندس مجدي العزازي”

ويكمل عامل آخر: ” كمان في الوقت اللي معين فيه أكثر من 40 في السكرتارية يأخذون مرتباتهم وحوافزهم كاملة، وما بيشتغلوش حاجة، وفي الوقت الذي يعين فيه المستشارين بمبالغ باهظة، والذي يعين فيه أبناء وأقارب المسئولين في الرقابة الإدارية، وفي أمن الدولة، وحتي لا تصل شكوانا، وفي جرائد كالأهرام والأخبار حتي يقومون بالدعاية له، نجد أنهم في أثناء المؤتمرات يكتفون بكهربائي واحد، أو مسئول صيانة واحد بحجة التوفير”

وقد قامت النقابة المستقلة ورئيسها الأستاذ محمد حلمي بالتوجه بالشكوي لكل الجهات سواء الوزراء، أو رئيس الوزراء أو المجلس العسكري، ولم يتلقوا أي ردود من أي جهه.

وقد فوجئ العاملين أثناء وقفتهم ببلطجية يقومون بالأعتداء عليهم، وقاموا بكسر عربة رئيس النقابة المستقلة وأخذ الأوراق والمستندات الخاصة بالفساد منها. 

كما بدأ أعضاء النقابة المستقلة للعاملين بالشركة المصرية للخدمات الفنية وصيانة الأجهزة “صيانكو” اعتصاماً تصاعدياً مفتوحاً أمام مكتب رئيس مجلس الإدارة عبد المجيد الرشيدي، للمطالبة بإقالته، وأعلنوا أن الاعتصام سيبدأ بأعضاء مجلس إدارة النقابة، وإذا لم يتم الاستجابة لمطالبهم سينضم أعضاء اللجان الفرعية ثم باقي أعضاء النقابة والبالغ عددهم 2000 عامل.

أشار الأمين العام للنقابة المستقلة بالشركة “ياسر الشيخ” إلى أن وضع العمال أصبح غير مفهوم خاصة بعد تغيير إسم الشركة من الشركة المصرية لصيانة الأجهزة إلى الشركة المصرية للخدمات الفنية وصيانة الأجهزة، مضيفا أن الشركة جددت عقودهم في شهر يوليو الماضي على الاسم القديم، دون أن يحدث تعديل حتى الآن للعقد.

وذكر الشيخ أن عمال الشركة قدموا مطالبهم للرشيدي منذ 9 شهور، ولم يهتم بالنظر فيها أو الرد عليهم. وتتمثل مشاكل العمال في الآتي:ـ

1ـ رفض الإدارة متابعة مالية الشركة من قبل ممثلين عن العاملين الذين فوضوا “النقابة المستقلة” لذلك، على أساس أن متابعة المالية مصلحة عامة لجميع العاملين.

2ـ عدم مساواة العاملين في الشركات الأربعة “بتروتريد، صيانكو، بوتاجاسكو، أبيسكو” خاصة فيما يتعلق بالحافز الربع سنوي وأيام الراحات الرسمية، حيث أنهم يحصلون على يوم واحد أجازة أسبوعية في حين أن الشركات الأخري تحصل على يومين.

3ـ ظهور مشكلة بأموال التأمينات الاجتماعية والتي يتم خصم مبالغ شهرية من العاملين تتراوح بين” 170، 180″ جنيه في حين يتم تسديد 70 جنيه فقط، وأحيانا لا يتم التسديد نهائيا، وإصرار الإدارة على اتباع سياسة عدم المكاشفة.

4ـ تصريح رئيس الشركة بتخفيض حافز الإنتاج الجماعي والذي كان 150%، بنسبة سيقررها هو.

وطالبوا بـ:

1ـ إعادة النظر في عقد العمل بعد تغيير اسم الشركة.

2- صدرو قرار بتثبيت جميع العاملين.

وأكد عمال الشركة أن مطلب رحيل رئيس مجلس الإدارة هو المطلب الأساسي وأنهم لن يفضوا اعتصامهم قبل تحقيقه.

جدير بالذكر أن عمال الشركة المصرية للخدمات الفنية وصيانة الأجهزة  والبالغ عددهم 4700 عامل، , والتي مقرها في الحي العاشر بمدينة نصر أمام سوق السارات، قد قاموا بتنظيم عدد من الوقفات الاحتجاجية من أجل تنفيذ مطالبهم السابقة الذكر.

والأتحاد المصري للنقابات المستقلة أذ يعلن تضامنه الكامل مع المعتصمين في كل مطالبهم المشروعة، ويطالب وزراء القوي العاملة والصناعة والتجارة بضرورة القيام بدورهم من أجل تحقيق مطالب العمال.

الأتحاد المصري للنقابات المستقلة

الأحد 11-12-2011

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: