الجنزوري يخرج سيد بسطويس من صندوق القمامة ويجعله وزيرا

الجنزوري يمد يده في مقلب الزيالة

ويخرج بسيد بسطويسي وزيرا للقوي العاملة

 كتبت فاطمة رمضان

في الحقيقة أن إبقاء الجنزوري علي 12 وزيراً من الوزراة القديمة التي رفضها الشعب المصري، يجعلنا نتسائل أيضاً عن بقية الوزارة حتي ولو كانت من حيث الشكل جديدة، بحيث أنهم لم يكونوا في الوزارة المقالة، فما بالنا بأن نسمع أن السيد رئيس الوزراء يخرج علينا بخبر أن وزير القوي العاملة هو سيد بسطويسي؟؟!!

من هو سيد بسطويسي:

1- سيد بسطويسي هذا الشخص النكرة الذي لا يعرفه أحد وربما قال أحدهم فلنجربه ربما يكون كويس، سيد بسطويسي خريج كلية  التربية رياضية، و كان موظف بديوان عام وزارة القوي العاملة والهجرة، لا يجيد شئ سوي النصب علي زملائه، ثم أتت به رياح الفساد ليكون مديراً لمديرية القوي العاملة والهجرة بالجيزة ثم تمت ترقيته لدرجة وكيل وزارة، وبدأ يستغل ما جمعه من أخبار الفساد والفاسدين والمرتشين في تشكيل فريق عصابي من هؤلاء الموظفين الفاسدين، وبدأوا في أبتكار طرق جديدة للضغط علي الشركات من أجل دفع رشاوي في مقابل التغاضي عن ما لديها من مخالفات سواء في مجال العمل أو السلامة والصحة المهنية، فابتكر سيادته والعصابة المرافقة له ولأول مرة في تاريخ القوي العاملة تقريباً الحملات الجماعية التي يخرج فيها أكثر من عشرة أفراد بقيادة السيد وكيل الوزارة علي أن تخرج إنذارات التفتيش من مكتب السيد وكيل الوزارة والذي تحول لمكان للمفاوضة علي إلغاء المخالفات مقابل الدفع. وهناك الكثير من الشركات ضمنها في مدينة الجيزة نفسها والتي كانت تورد لمكتب سيادته بشكل شهري من منتجات لكي يتكيف سعادته، بخلاف  الفلوس مقابل التغاضي عن مخالفتها.

2- السيد بسطويسي هو مع أمن الدولة مهندس تزوير انتخابات النقابات العمالية في محافظة الجيزة في الدورة 2006- 2011.

3- تم اضطهاد كل موظفي القوي العاملة بالجيزة فيما عدا أفراد عصابته، فالنقل التعسفي، والخصومات والجزاءات، وتلفيق القضايا للموظفين والموظفيات، والتهديد بأمن الدولة الذي كان يقبع أمين الشرطة الخاص بها في مكتبه طوال اليوم، والتحرش بالموظفات ومجازتهن في حالة الرفض……

4- فرض أتاوات علي الموظفين (الغلابة)، فمن تريد الانتقال بالقرب من منزلها لابد أن تدفع، ومن يريد حقه في الترقية لابد أن يدفع، ومن يريد أن يأخذ إجازة بدون مرتب لكي يعمل في مكان آخر بأجر يكفيه وأسرته عليه أن يدفع لسيد بسطويسي لكي يوافق (رغم قانونية الطلب)، ……

5- هناك قضية بمجلس الدولة ضده وضد عدد من الموظفين بالحسابات وشئون العاملين ممن أجبرهم علي التوقيع، بسبب أنه كان يأخذ أكثر من حقه في توزيع أموال الغرابات والطوارئ وغيرها من الأموال (التي تعتبر كثيرة إذا أخذها وحده، وإذا تم توزيعها علي أكثر من 600 موظف تعتبر قليلة) التي لم تكن تصل للموظفين بسبب فساده، سواء عن طريق أن يضعها باسم من لا يستحقها من بطانته ويقبضها هو، أو أن يأخذ لنفسه أكثر من المقرر في القرارات الوزارية بخصوص التوزيع رغم فساد حتي هذه القرارات.

1- كان شريك في مسألة سفر المستشارين العماليين في الخارج عن طريق الرشاوي بالوزارة، حتي أن أحدهم سبق أن قبض عليه في قضية رشوة ومع هذا سافر ملحق عمالي بدولة عربية وعاد وكيل وزارة لمنطقة صناعية كبيرة.

 

ومن الممكن أن نبقي نكتب عن فساده حتي الصباح، المهم أنه نتيجة نضال موظفي القوي العاملة بالجيزة ضد فساده وأستبداده وبعد أن ظهره رائحة فساده النتنة، وبعد أن ضج بعض رجال الأعمال وأصحاب المنشآت من الأتاوات، تمت إقالته من مديرية القوي العاملة والهجرة بالجيزة، ولكن نظراً لشبكة الفساد التي كانت وما زالت بالوزارة لم يتم التحقيق معه بل تم نقله إلي مديرية القوي العاملة بالمنوفيه وحاول تكرار نفس السيناريو ولكن الموظفين اللذين كانوا قد سمعوا بفساده كانوا منتبهين، كما أن ممارساته ضد العمال في المحافظة الذين كانوا يمارسون حقهم في الإضراب والاعتصام للمطالبة بحقوقهم المشروعة، كان يهددهم بالفصل، المثال البارز كان تواطئه مع إدارة شركة غزل شبين أثناء فصل العمال بها، حتي أن المحافظ فرض عليه عدم النزول للممارسة عمله بالمديرية حتي وصل لسن المعاش.

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: