بيان حزب التحالف الشعبي الاشتراكي حول اعتداء الشرطة العسكرية على عمال شركة ميجا تكستيل

جرائم العسكر مستمرة

الاعتداء على عمال “ميجا تكستيل” واعتقال 7 منهم

جرائم حكومة شرف والمجلس العسكري ضد أبناء الشعب المصري مازالت مستمرة، فبعد أيام من مذبحة ماسبيرو، قامت الشرطة العسكرية أمس الأربعاء بالاعتداء على عمال شركة “ميجا تكستيل” بمدينة السادات أثناء اعتصامهم أمام مبنى محافظة المنوفية ودهس إحدى العاملات بسيارة تاكسي واعتقال 7 من العمال من بينهم سيدة واثنين من المعاقين، حيث تعرضوا للضرب والتعذيب قبل أن يتم إحالتهم للنيابة اليوم. 

فبعد أن سدت في وجوههم كل السبل توجه 450 عامل (عدد عمال الشركة 850) يوم الثلاثاء الماضي إلى مبنى المحافظة يستغيثون بالمحافظ من ظلم وتعسف المستثمر الذي قام بفصل العمال تعسفيا ومنع عنهم الراتب لمدة شهرين. وبدلا من أن يقوم المحافظ بالاستماع للعمال والقيام بدوره باعتباره مسئول يتلقى راتبه من أموال ودم الشعب المصري، أرسل لهم الشرطة العسكرية التي قامت باعتداء وحشي على العمال، واعتقال بعضهم، ولم يكتفوا بذلك، فقاموا بدفع احدى سيارات التاكسي للدخول بسرعة جنونية نحو العمال، الأمر الذي أدى إلى إصابة العاملة صباح حافظ الحصري باصابات بالغة (تقرير المستشفي يقول اشتباه بنزيف في المخ والبطن والصدر(، مما  أثار حفيظة العمال فقاموا بتحطيم التاكسي وضرب السائق، لكن بقدرة قادر أصبح “الحق على المقتول”، فوجهت الشرطة للعمال تهمة الشروع في قتل السائق وقطع طريق عام، وببجاحة منقطعة النظير أخذت الشرطة تساوم العمال بالإفراج عن زملائهم مقابل تقديم 43 عامل أعضاء النقابة باستقالاتهم.

إن حزب “التحالف الشعبي الاشتراكي” يؤكد على تضامنه الكامل مع لعمال “ميجا تكستيل” جمعيا في كفاحهم من أجل لقمة عيشهم، وخاصة المعتقلين منهم وهم:

1-  إيمان رمضان علي.

2-  رضا أحمد حشيش.

3-  كرم بشري (شلل أطفال)

4-  أيمن أبراهيم علي

5-  طارق أبراهيم أبو شادي (عجز في البصر).

6-  بهاء كمال.

7-  أحمد عبد العزيز.

كما يطالب الحزب بضرورة محاسبة القتلة من الشرطة (العسكرية والمدنية) وتقديمهم للمحاكمة، وكذلك محاكمة رجال الأعمال الذين لا يسعون سوى وراء أرباحهم وجشعهم، حتى لو كان ذلك فوق دماء الملايين من العمال الكادحين الذين يفنون عمرهم من أجل الحصول على لقيمات تساعدهم هم وأسرهم على الحياة.

يوما بعد يوم يتكشف ليس للعمال فقط ولكن للشعب المصري كله إلى أي مصالح تنحاز حكومة شرف والمجلس العسكري، فعندما يتحرك العمال للمطالبة بوقف الفصل والتشرد وحقهم في العمل وفتح المصانع المغلقة لتوفير فرص عمل، لا يجدون سوى السحل والاعتقال على يد الشرطة المدنية والعسكرية تحت مظلة قانون بوليسي يجرم الاضرابات والاعتصامات بحجة “عدم تعطيل عجلة الانتاج”!!.

آن الآوان لحكومة شرف والمجلس العسكري أن يتجها فورا ليأخذا مكانهما في مزبلة التاريخ، بعد كل تلك الجرائهم التي ارتكبوها في حق الشعب المصري، وكل تلك الأرواح التي أزهقوها للحفاظ على مصالحهم ومصالح حلفائهم من رجال الأعمال.

حزب التحالف الشعبي الاشتراكي

الخميس 13 أكتوبر 2011

— 

One Response

  1. الزملاء والرفاق،
    يتبنى اتحاد شباب ماسبيرو رؤية أن ما حدث في مجزرة ماسبيرو لم يكن مقصودًا به الأقباط وحسب، بل ضرب الحركة الاحتجاجية والمطلبية للقوى الاجتماعية بمصركافة، ومن هنا يعقد الاتحاد بجريدة البديل يوم الثلاثاء القادم الساعة 11، مؤتمرًا صحفيًا كأول تصريح رسمي للاتحاد حول الاحداث.
    يتم خلال المؤتمر عرض فيديوهات للمجزرة لأول مرة يقوم به بيشوي فيتا، وعرض ما سيتم عمله على المستوى القانوني يقوم به هاني رمسيس المحامي، عرض لرؤية اتحاد ماسبيرو حول الدلالة السياسية لأحداث الأحد الدامي يقدمه محمد عاطف.
    وإذ يدعو الاتحاد كافة النقابات المهنية والعمالية المستقلة، وقيادات النقل العام والمعلمين والأطباء لحضور المؤتمر لتأكيد تضامنهم ضد المجزرة، ولكي نعلن جميعًا أن معركتنا من أجل العدالة الاجتماعية مستمرة.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: