عمال النيل للطباعة يريدون دوران عجلة الانتاج

عمال النيل للطباعة يريدون تدوير عجلة الإنتاج

كتب- هيثم جبر

الأربعاء، 7-9-2011

علق العشرات من عمال شركة النيل للطباعة والتغليف بمدينة العاشر من رمضان اليوم اعتصامهم الذي بدأوه أمس الثلاثاء أمام مقر المصرف المتحد مالك الشركة بشارع القصر العيني، بعد وعود من إدارة البنك باجتماع مع ممثلي العمال يوم الأحد المقبل.

وكان العمال قد أعلنوا الاعتصام أمس احتجاجا على توقف الإنتاج في الشركة، وامتناع الإدارة عن صرف الأجور والحوافز ووقف التأمينات منذ يوليو 2010.

يقول أحد العمال أن الإدارة قامت بقطع الكهرباء عن الشركة وأوقفت العمل بها، وتوقفت عن دفع مرتباتنا وحصة التأمين، مضيفا أن الإدارة تريد تصفية الشركة وبيعها، وهو ما دفعها إلى إعلان حالة الإفلاس في يوليو من العام الماضي، ورغم أن المحكمة قضت بتعويض للعمال يصل إلى ما يزيد عن 6 ملايين جنيه، إلا أن الإدارة تماطل العمال بهدف عدم إعطائهم هذا التعويض.

ويقول عامل آخر أن العمال اضطروا إلى تشغيل المصنع عن طريق مولد كهرباء، لإنجاز بعض الطلبيات الصغيرة التي بالكاد تغطي تكلفتها وتعطي للعمال بعض القروش القليلة لا تصل إلى نصف مرتبهم.

وأكد العمال أنهم سيعودون مرة أخرى للاعتصام أمام مقر البنك إذا لم تستجب الإدارة لمطالبهم، لينضموا بذلك إلى موجة الاحتجاجات العمالية الكبرى التي تشهدها مصر ومرشحة للتوسع بدءا من الأسبوع القادم، إذا نفذ عمال المحلة الإضراب الذي هددوا به.

جدير بالذكر أن مطلب عمال النيل للطباعة بإعادة تشغيل الشركة، والذي يتفق مع ما تطالب به أكثر الاحتجاجات العمالية خاصة الآن، يتعلق بتطهير الشركات من الفساد وضخ المزيد من الاستثمارات بها. وفي هذا الرد الكافي على أكاذيب الحكومة والمجلس العسكري التي تسعى إلى تصوير الاحتجاجات العمالية كمعطل لـ”عجلة الإنتاج”.  

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: