قتلت مريم.. فما جرمها؟.. طالبت بتشغيل شركة المنصورة اسبانيا

كتبت غادة طنطاوي

عاملات وعمال المنصورة أسبانيا لم يطالبوا إلا بتشغيل الشركة

فماذا كان الرد عليهم؟

حرضت  الشرطة السائقين علي قتلهم

دم مريم وزميلاتها

في رقبة الحكومة والمجلس العسكري

عمال المنصورة أسبانيا سنوات من النضال ضد إغلاق الشركة، وتشريد عمالها، لكي تقام علي أرضها العمارات. وبالتأكيد سوف يعود ذلك علي من أشتري الشركة بالكثير من الأموال.

إذا ما المشكلة في تشريد أكثر من 300 أسرة، عاشت على دخلها من الشركة لسنوات؟

وتواجه عاملات وعمال شركة المنصورة أسبانيا ذلك ببسالة، حتي بعد أن تم فصل قيادات العمال تعسفياً للتنكيل بهم، ولأنهاء الصوت المنادي بتشغيل الشركة، إلا أن العمال ما زالوا مستمرون.

ورغم الثورة، وما نسمع من حديث يردده المسؤلون ليل نهارعن عجلة الأنتاج وإدارة الماكينات، ومحاسبة الفاسدين، إلا أن المصرف المتحد مصرا علي إغلاق الشركة وتشريد العمال. ماذا إذا كان مصير العمال الذين ينادون مثلهم بتشغيل ماكينات الشركة؟

صباح اليوم- 7-6-2011 ، ذهب حوالي 150 عامل وعاملة من شركة المنصورة أسبانيا أمام المصرف المتحد بالمنصورة للمطالبة بتشغيل الشركة وصرف مرتباتهم. فلم يستجب لهم مسئولي البنك، واغلقوا الباب  في وجوههم. وأضطر العمال للوقوف في الشارع أمام البنك لعل أحد المسئولين يسال فيهم، ويتدخل لحل مشكلتهم.

وبدلاً من أن يحمي رجال الشرطة العمال، حرضوا السائقين بالشارع على دهسهم. قالوا أن حياتهم لا تساوي شيئا. وبالفعل استجاب أحد السائقين ودهس عاملة، جريمة قتل بالشارع علي مرأي ومسمع من رجال الشرطة ومسئولي البنك.

وهكذا استشهدت العاملة مريم عبد الغفار حواس، وإصيبت عاملتين أخرتين في حالة خطيرة بالعناية المركزة بمستشفي الطوارئ بالمنصورة.

والسؤال هو ماذا فعلت حكومة د. شرف، والمجلس العسكري لعمال مصر وبالأخص عمال وعاملات شركة المنصورة أسبانيا، سوي الأعتقال والقتل؟ وإلي متي يستمر هذا الوضع؟ ومن يحاسب الفاسدين، اللذين لا يهمهم سوي الأرباح حتي لو كانت علي فوق جثث العمال والعاملات؟ يريد العمال في الكثير من المصانع والشركات أن يروا الماكينات تدور مرة أخري لتخرج خيراً لهم ولمصر كلها. يريدون العمل. ويريدون كل حقوقهم وعلي رأسها حقهم في أجر يكفيهم وأسرهم، قبل ذلك حقهم في الإضراب حتى يتمكنوا من الدفاع عن هذه الحقوق. ولكن إجابة الحكومة والمجلس العسكري في كل مرة أما لا يحركون ساكناً، وإن تحركوا إنما يتحركون ضد العمال سواء بالاعتقال أو القتل؟؟

One Response

  1. بعد التحية ..
    تم اضافة المدونة الى ـ مدونون بلا قيود ـ
    وسوف ننشر مواجز وروابط لكل تدويناتكم خلال نصف ساعة من نشركم لها
    .
    http://facebook.com/modawenon
    http://twitter.com/modawenon
    http://modawenon.tumblr.com
    http://paper.li/modawenon/1307225574
    http://entaked.blogspot.com
    .
    ولكم فائق الحرية و الاحترام ,,,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: