الصحة أحد أهم حقوق الشعب الثائر

بعد عقود من إهمال قطاع الصحة ، و إهمال مطالب الأطباء و العاملين بالصحة ، وصل الأمر لأن تحولت المستشفيات لساحات معارك و خرابات ، الداخل لها مفقود و الخارج منها مولود ، و أصبح الحل الوحيد أمام الأطباء أن يبحثوا عن فرصة للعمل بالخارج .. بعد كل هذا .. و بعد أن دفع الشعب المصري دما غاليا ، ليرفض الظلم و الفساد ، و ليؤسس لعهد جديد من الحياة يتمتع فيه بالحرية و العدالة الإجتماعية ..بعد كل هذا ..أصبح لزاما علينا أن نقف وقفة جادة لتغيير الواقع الكارثي لقطاع الصحة .

لقد رفعنا لمعالي رئيس وزراء مصر د. عصام شرف مطالب الأطباء بضرورة إقالة د. أشرف حاتم ، و كل القيادات الإدارية الفاسدة بوزارة الصحة ، و ضرورة توفير الأمن في المستشفيات ، و رفع ميزانية وزارة الصحة من3.9 حاليا إلى 15% على الأقل كما تقضي بذلك الإتفاقات الدولية ، و وضع هيكل عادل للأجور لكل فئات الشعب المصري ، يأخذ فيه الأطباء مكانهم العادل طبقا لطول فترة الدراسة و طبيعة المهنة و مخاطر العدوى .. و رغم الإهتمام الشديد الذي أبداه معالي رئيس الوزراء ، و خصوصا بالحل الفوري لمشكلة تكرار الإعتداء على المستشفيات، و لكن الواقع لم يتغير .. بل و مازلنا لا نرى أي بوادر تشير لقرب تغيره.. و وصلت التعديات على المستشفيات لقتل أحد المصابين بمستشفى المطرية ، تحت سمع و بصر ظباط  القوة المفترض أنها لتأمين المستشفى، و مازال الأطباء و كل العاملين بالصحة يشاركون رغما عنهم في تمثيلية هزلية ممجوجة ، و كأن هذه الخرابات التي نعمل بها مستشفيات فعلا .. و كأن الحد الأدنى الذي نقدمه لمرضانا هو علاج فعلا .. هذه التمثيلية الهزلية آن لها أن تتوقف .. لنؤسس لواقع جديد يتمتع فيه المريض برعاية صحية حقيقية و محترمة ..و يتمتع فيه الأطباء و كل مقدمي الخدمة الصحية بحياة كريمة .

لذلك قرر الأطباء في جمعيتهم العمومية في 1مايو 2011 ، الدعوة لإضراب جزئي  يوم الثلاثاء 10مايو ، و هو إضراب لا يمس العمل بأقسام الإستقبال و الطوارئ و الحالات الحرجة بمختلف أنواعها ، وكذلك الأقسام الداخلية ، على أن يتكرر الإضراب يوم الثلاثاء 17 مايو- بنفس القواعد – و يستمر حتى نجد إستجابة لمطالبنا … و نحن هنا نؤكد أن إضرابنا ليس موجه لأهالينا من المرضى ، و لكنه موجه ضد السياسات الصحية الفاسدة التي عذبت لعقود طويلة المرضى والأطباء و كل مقدمي الخدمة الصحية ، و أهدرت حق المصريين في الصحة .. و نحن نؤكد أنه ستكون هناك بكل مستشفى لجنة للإضراب مسئولة عن ألا يضار أي مريض ، و مسئولة عن حسن سير العمل بكل أقسام الإستقبال و الحالات الحرجة .. أما الدعاوى التي نتوقع أنها ستنطلق للهجوم على إضراب الأطباء لأنه “يتنافى مع أخلاقيات المهنة” فنحن نقول لهم أن قبول الأطباء للعمل في هذه الظروف المدمرة لأي إمكانية لتقديم خدمة صحية حقيقية هو الذي يتنافى مع أخلاقيات المهنة ، و نذكرهم أيضا بأن إضراب الأطباء ليس بدعة ، و لكنة يمارس في كل دول العالم المتقدم و التي تحرص على صحة مرضاها فعلا .. أما من يعترض على الإضراب لأن “البلد مش ناقصة ”  فنحن نقول له أن بلدنا فعلا “مش ناقصة ” إستمرار للفساد و المفسدين .. “مش ناقصة” إستمرار للقوافل الطبية بينما المستشفيات تخلو من العلاج ..”مش ناقصة ” مزيدا من تجاهل حق الصحة في نصيبها من ميزانية الدولة ….

لذلك نحن ندعو كل أطباء مصر ، و كل مقدمي الخدمة الصحية ، و كل الجمعيات و الأحزاب و القوى المدافعة عن حق المصريين في الصحة ، و حق العاملين بالصحة في أجور عادلة ، للتضامن معنا ، لإنجاح إضرابنا من أجل واقع صحي جديد في بلادنا .. يتمتع فيه المرضى بخدمات صحية حقيقية و محترمة ..و يتمتع فيه الأطباء و العامليين بالصحة بحياة كريمة .

                                       اللجنة العليا لإضراب أطباء مصر

توقيع المنظمات:

1-مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي
مركز هشام مبارك للقانون -2-
مؤسسة حرية الفكر والتعبير -3-
الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان -4-
الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: